Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الرابع4بقلم مروة موسي

رواية قسوة الحب الجاهل
 الفصل الرابع4
بقلم مروة موسي

عيسي: اسمع مني انت تاخدها وتطلع علي المأذون حالا 
زياد : انت بتقول اي 
ليان: مستحيل اعمل كدا 
ام زياد: عيسي ازاي ي ابني كل حاجة وليها أصول 
عيسي: انت بقيت في ورطة وانتي خالك مش هيسيبك ودا هيبقي جوزا شرعي بس علي الورق بس 
ليان: بس انا 
عيسي: صدقيني دا نصيحة اخ لاخته وانا اللي قدامك وكتر خيرك انك صبرتي علي خالك وقراراته واحمدي ربنا انها جت فينا 
ليان: انا معرفش ليه حطني قدام امر واقع كدا 
زياد: كنتي هتتجوزي عمده البلد 
ليان: مين تقصد عيسي عشان كدا كان بيقول دا له مكانه وانا كنت رافضة 
عيسي: مستحيل اغصبك علي حاجة زي جوزانا وانا هبقي مجبور ومش هتكون بينا حياة فربنا بعتك لزياد مجرد وقت وكل واحد هيبقي في حاله 
زياد؛ هتعمل اي مع ابوك 
عيسي: متحملش هم اختصر الوقت واطلع علي مأذون 
ام زياد: هو اللي هيجي وكمان هتكون شاهد وهكون معاكوا 
ليان: انت وافقتي ي طنط 
زياد: مهي لقت ابنها ادبس في موضوع ملوش علاقة بيه ويحصل له مشاكل 
ليان وهي خارجة: اسفة لو كنت سببت مشاكل 
ام زياد : اقفي عندك ميبقاش ابني ولا اعرفه لو موقفش في صفك وجابلك حقك 
زياد: شوفت انت لما يكون الفقر وراك وراك اهو انا كدا بقي 
ام زياد: قولت اي البت ملهاش غيرنا هنسيبها ولا اي 
زياد بتنهيده؛ حاضر ي أمي امري لله 
ام زياد : روح هات مأذون 
وانتي ي بنتي اطلعي فوق هناك اوضة زياد خليكي فيها 
عيسي: بحبك وانتي بتصطادي في الماية العكرة  
ام زياد : دي لقطة البت يعتبر ملهاش حد وكمان متعلمة وقمر واقف قدامنا ومحترمة من كلامها ليه نسيبها 
زياد معجب بيها اصلا واحدة واحدة هيحبها وهي كمان 
عيسي: مش عاوزين نعمل خطوة غلط 
ام زياد: الغلط بذات نفسه انه يكون قدام الاختيار الصح وتسيبه وتروح لغيره
عيسي: ربنا يعمله الصالح 
ام زياد: مالك انت بقي 
عيسي: عبير اليومين دول في البيت 
ام زياد: لسه شيفاك وحش 
عيسي: ياريتها علي أد كدا دي بتتكلم معايا علي ان عدو وعاوزة تشوف خسارتي قدامها 
ام زياد: بكرة تعرف انك نجيتها من اللي كانت مختاراه 
عيسي: عمرها ما هتفهم دا 
ام زياد: ربنا يهدي سركم

عبد العزيز : ايوا ي باشا العنوان اللي مكتوب دا واحد وخاطف بنت اختي 
الضابط: تمام احنا هنروح ونجيبها بس مش عاةزين اي تصرف 
عبد العزيز: طيب انا ممكن اجي معاكوا حتي اطمن عليها واشوفها قدام عنيا ي حبيبتي ي ليان 
الضابط: ايوا تقدر تيجي وقفل معاه 

عزة: قومي ي بت البت بنتك جعانه اكليها 
عبير: حاضر قايمة عقبال ما تقوم قيامة ناس 
عاصم: انتي متعرفيش تحطي لسانك جوا بقك هو البيت ناقص ولعة 
عزة: أمال لو مكنتش انت وهي من بطن واحدة 
بلال: يعني في تفريق بينا 
عزة: ها لا ي ابني مقصدش 
بلال: علي العموم عيسي مش مخليني عاوز حنان ام ولا احتواء اخ 
عزة بغل: مهو دا المشكلة بذات نفسه 

اروي: روحتي فين وسبتيني ي ليان 
ليان في التليفون: كلها ايام وهرجع تاني 
اروي: وانتي هترجعي خالك هيسيبك وإزاي تتجوزي وتعملي كدا 
ليان: حكم القوي ي اروي المهم انتبهي علي مذاكرتك 
اروي بحزن: انتي مشيتي وسبتي كل حاجة عليا وخالك منعني من الدروس 
ليان بصوت عالي: وهو ازاي يعمل حاجة زي دي هو احنا عبيد عنه 
ام زياد: الحق ي عيسي يبني ليان صوتها طالع 
عيسي طلع فوق وأم زياد وراه: ليان ليان 
ليان خرجت وهي ماسكة تليفون : نعم في حاجة 
ام زياد: صوتك عالي ليه 
ليان : مع السلامه ي اروي هكلمك تاني 
مفيش ي طنط بس اروي اختي خالي قعدها من الدروس وهي في تالته ثانوي
عيسي: ازاي دا اهم سنة دي اد بلال اخويا 
ام زياد: خالك ليه بيعمل كدا معاكوا 
ليان: مفهم ماما انه بيخاف علينا وبيحمينا وهو عكس كدا هو عاوز نعمل له تنازل عن البيت وحتة الارض اللي حيلتنا عشان يبعهم وياخد فلوسهم ويدينا ملالين 
عيسي: معلش كلها فترة وتعدي 
ام زياد: نجيبها هنا ي بنتي 
ليان: لا ي طنط كفاية االي احنا فيه 
عيسي: بس هناك قعدتها غلط مش هتروح دروس ولا هتروح اي مكان 
ام زياد: أسلم حل انها تيجي هنا 
ليان بتنهيده: تمام ي طنط 
ام زياد: عيسي هيروح يجيبها 
ليان: خالي بالك لحسن هي بتخاف من أقل حاجة ولما تشوفها سمي عليها 
عيسي: هو انا هاكلها انا هجيبها وخلاص 
ام زياد: صوت زياد تحت اكيد جاب المأذون 
نزلوا تحت وقعدوا حوالين المأذون 
زياد: أدي العروسة ي مولانا 
المأذون: موافقة ي بنتي 
ليان بتردد: ها انا انا 
الماذون: موافقة ولا اي 
عيسي: متخافيش احنا اخواتك ولا يمكن نعمل حاجة تضرك خالص 
ام زياد: من هنا لحد ما تمشي هتكوني بنتي مش مرات ابني 
زياد: شوفتوا هي مش عاوزة تتجوز يلا اوصلك ي مولانا 
عيسي بحدة: اقعد وبلاش أفعال بايخة البت واقعة في مصايب وملهاش غيرنا 
ليان: انا موافقة ي مولانا 
زياد: ألبس عشان خارجين ادبست 
ليان: بقولك اي انت تسكت وكلها ايام وتخلص من التدبيسة دي اسكت بقي شاطر في المعاكسة وخلاص 
ام زياد: مقدرش ارد عليها اصل كلامها صح 
زياد: ي مولانا يلا أدي البطاقة 
عيسي: بطاقتك فين 
ليان: اهي اتفضل 
ام زياد: الحمد الله ربنا ميسر الأمور اهي 
والماذون بدأ يكتب الكتاب .

عزة: بقولك هو عيسي مش راجع 
عثمان: عاوزة اي منه 
عزة: أه هعوز اي بس بشوف اللي كنت بتتحلف بيه قدام الخلق من أقل حاجة عصي كلامك ومشي من البيت 
عثمان: انا عارف ابني متربي ازاي الدور والباقي علي تربية السوق 
عزة: قصدك اي ي ابو عيسي 
عثمان: ولا قصد ولا فصل وهرجع اقولك إن عيسي ابني زي ما عبير وعاصم ولادي وبلال كمان 
عزة: طيب انا كنت بس هشوفه هيرجع ولا هيكنسل وميدخلهاش 
عثمان: ابن الأصول يرجع لأصله
ومكانه وقومي وقولي يا يوم عدي 

عبد العزيز : هما دول ي باشا اللي خطفوها 
الضابط: من غير حركة تعالوا معايا 
زياد: خطفين مين ي باشا 
عيسي: انا عيسي الأنصاري ابن عمدة البلد ممكن اعرف في اي 
الضابط: اهلا بيك الراجل دا بيقول انكوا خاطفين الآنسة دي 
زياد: وهو دا اسمه كلام بردوا مفيش حد يخطف مراته 
عبد العزيز: كداب ومفيش حاجة حصلت 
ام زياد : اتفضل دي ورقة بالجواز ولا لاء 
الضابط بتمعن: ايوا 
عبد العزيز: بس دي بتاريخ النهاردة 
زياد: انشالله تكون طالعة في الثانية دي بس دليل انها مراتي علي سنة الله ورسوله 
عبدالعزير: هتندمي ي بنت الك*لب
ليان : صدقني طول عمرك بتذلني وبتمرمط فينا بس خلاص الوقت ضاع ومش هيبقي في ذل تاني 
عبد العزيز بيرفع ايده : اخرسي 
زياد مسك ايده: لو كنت سكت عشان كلامك عشان احترام للناس االي وافقة لكن انك تمد ايدك علي مرات زياد الانصاري لاء ولو حصلت مش هيكفيني رقبتك 
عبد العزيز: شوفت بيهددني ازاي ي حضرة الضابط 
عيسي: بعد إذنك ليان طالبة انها اختها تعيش معاها هنا 
الضابط: وهي موافقة 
ليان: ايوا بشرط الراجل دا ميدخلش لينا في حاجة 
الضابط: انا هبعت ليها اتنين يجبوها ووفروا المشوار وأي حد يتعرض ليها اي حد مهما كان هاتوا في السجن ي عسكري 
عيسي بخبث: يحيي العدل تعبينك معانا اتفضل وانت ي خال مدام ليان اتفضل من غير مطرود
عبدالعزيز: قبليني لو سبتك في حالك ومشي والجو بقي هادي 
ام زياد: دي اوضة زياد اطلعي فيها 
زياد: وانا هنام فين 
ليان: عندك ما نمت نام مكانك 
عيسي: شكلها هتبقي شديدة عليك ي صاحبي 
زياد: ابن عمك ادبس بسببك هو يجي من وراك اي يعني 

اروي: ايوا مين 
ام ليان: براحة في اي مين 
اروي فتحت واتخضت ووووو

تعليقات