Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل السادس6بقلم مروة موسي

     

رواية قسوة الحب الجاهل
  الفصل  السادس6
بقلم مروة موسي




زياد : انا امي قالتلي ربنا يزقكك ببلوة وعرفت مين البلوة 
ليان : وانا ابويا قالي يطلعلك عفريت من تحت الارض وانا عرفت مين العفريت 
زياد : يااااابويييي 
ليان: انا معرفش اسكت عن حقي وطفت النور ونامت 
زياد ولع النور تاني 
ليان طفت النور تاني 
زياد ولع النور تاني 
ليان: زيااااااد
زياد: اتخمدي وطفي النور 
الصبح طلع علي الجميع 

عاصم: صباح الخير عاوزك 
عيسي: صباح النور حاضر نازل وراك اهو 
عاصم: طيب يلا 
عثمان: اتفضلوا الفطار 
عاصم: انا قدامي عروسة ليك 
عيسي: مش وقته 
عثمان: ووقته امتي 
عيسي: لما ربنا يريد 
عاصم: مبقتش صغير 
عبير: علي الاقل تشيل الهم غيرنا 
عيسي: بعد إذنك ي حج ارد عليها 
عزة: كل واحد بيتجوز عشان مراته تشيل الحمل عن أهل بيته 
عثمان: وهو تقيل عليكوا في اي زيه زي عاصم 
عزة: طبعا كلهم ولادي 
عيسي ساب الاكل: بعد اذنكوا وخرج من البيت 
عثمان: عجبكوا الوضع مش معني انه مبيتكلمش ويرد أنه معندوش الرد عيسي لو سيبته يرد هيخرسكوا والله مش عاجبه واللي مش مستحمل يطلع هو من البيت كلامكوا زي السم 

عيسي اتجه لبيت زياد ورن الجرس 
ليان كانت تحت : تعالي ي استاذ عيسي 
عيسي باين عليه الحزن: عيسي من غير استاذ انا زي اخوكي 
ليان: فعلا اللي عملتوه معايا ن هنا لحد اخر العمر احترمك عليه 
زياد: والنبي ابقي احترميني معاه 
ليان: كك رصاصة في عينك 
زياد : في نفوخك واخلص منك 
عيسي : صلوا علي النبي كدا 
زياد: عليه افضل الصلاة والسلام متقفيش كدا 





ليان وهي بتربع ايدها: انا حرة 
ام زياد من المطبخ: ليان 
ليان : حاضر ي طنط جاية اهو 
عيسي: وانا اللي كنت جاي اقولك مبروك ي عريسنا 
زياد : مين انا يعم اسكت والنبي 
عيسي: معلش الموضوع جه علي دماغك 
زياد: تعالي نقعد في الجنينة مع كوبايتين قهوة ونحكي 
عيسي: تعالي
زياد: ها عينك دبلانه وزعلانه 
عيسي: بقيت تقيل عليهم من حالا ي زياد بيعيروني عشان لسه متجوزتش 
زياد: انت عندك ٢٧ سنة لسه في عز شبابك ليه متتجوزش
عيسي: انت عارف ان انا عاوز واحدة تكون طيبة تحبني تخاف عليا تتحمل عصبيتي وتحب ملامحي وانا متعصب لما اكون ضعيف تقويني هيا عارف ان انا عايش في كوكب غير كوكبنا بس انا واثق اني هعيش الاحساس دا 
زياد: ربنا هيرزقك بكل خير 
عيسي: ابويا مبيزعلهمش بكلامه 
زياد: مبقاش ينفع انه يزعل حد 
عيسي: عبير وعزة من غيرهم حياتي هتبقي رايقة انا شايل حمل بلال وحمل البلد خصوصا ان ابويا مبقاش صحته زي الاول كل حاجة عيسي عيسي 

زياد: تعيش واسمك وصوتك يبقي في كل مكان في البلد 
عيسي: ادعيلي امانه ي صاحبي 
زياد: من غيرك في دعائي 
عيسي: فطرت؟ 
زياد: لاء يلا نفطر امي عاملة فطير وعسل وجبنه يلا 





عيسي: طيب يلا لحسن مفطرتش عندنا 
ليان: طنط احنا هناكل فطير كدا الصبح 
ام زياد: دا معمول بالقشطة والسمنه الفلاحي 
ليان: انا هشرب قهوة وبسكوت جنبها 
ام زياد: ينهر ابيض من قلة الاكل 
ليان: الاكل دا دسم وانا مليش فيه 
زياد: بدل ما انتي بترغي كدا حطي البراد اجري 
ليان: وانا اعمل حاجة ليك ليه 
عيسي: اعملي ليا 
ليان: حاضر 
زياد وهو بياكل: واعملي ليا مع عيسي 
ليان: صبرك ي رب 

اروي بدأت تصحي وتفوق وفضلت شوية في الاوضة 
أروي: محتاجة اذاكر عشان اعمل لنفسي كيان ومكانه حلمي اكون مهندسة فاضل عليه شهور لازم أتصرف واذاكر 

عبد العزيز: كمان حصلت البت ترد عليا قدامهم
ام ليان : صغيرة يخويا ومتفهمش حاجة 
عبد العزيز: والله لعلمها الادب ومش هتاخد حاجة من ورث ابوها 




ام ليان: الله انت شايفة صح اعمله وانا معاك فيها 
عبد العزيز: البت كمان مقصوفة الرقبة الصغيرة ترجع ومفيش ليها تعليم انا هروح اجيبها من حباب عنيهم 

عيسي وزياد خرجوا عشان مشاكل ويدوروا في البلد 
أروي نزلت تحت 
ام زياد: منزلتيش ليه للفطار 
اروي: معلش ي طنط بس صحيت متأخر 
ام زياد: يارب تكوني عرفتي تنامي 
ليان: الباب بيخبط هفتح 
ليان فتحت لقت خالها قدامها
أروي بخوف استخبطت ورا ام زياد 
ليان بحدة: جاي ليه 
عبدالعزيز : الكلام معاكي خلص تعالي ي أروي 
أروي بخوف: لاء 
عبدالعزيز: بقولك تعالي 
أروي مسكت في ام زياد جامد وهزت راسها ب لاء 

ام زياد : انا انت راجل ناقص صحيح 
عبدالعزيز: اتلمي ي وليه انتي 
ام زياد: دا انا االي ألمك وألم عشرة زيك محدش علمك الادب لما يكون في حريم في الدار متدخولش عليهم غير لما يكون فيه راجل 
عبدالعزيز: وفري الكلام دا وسحب اروي من ايديها وهي بتعيطت 





ام زياد جابت مسدس ووجهته عليه : سيبها لحسن دمك ينزل وانت واقف 
عبدالعزيز: مبخفش من ال...
ام زياد ضربت واحدة في البيت وهو واقف وخاف 
عبدالعزيز سابها وخرج 
اروي قعدت مكانها وعيطت 
ام زياد : ي حبيبتي ي بنتي متخافيش انتي بتخافي ليه كدا
ليان: محصلش حاجة ي أروي 
أروي  :انا مش عاوزة اعيش حياتي كلها الباقية مع خالي وماما بيعزبوني
ام زياد: مفيش عذاب تاني ومتقلقيش انا هقف معاكوا 
اروي: بجد ي طنط 
ام زياد : بجد ي حبيبتي يلا قومي افطري وروقي انتي في ثالثة ثانوي صح 





أروي وهي بتمسح دموعها: ايوا 
ام زياد: من بكرة كتبك هتكون عندك انتي شعبة اي 
اروي: علم رياضة 
ام زياد: مهندسة يعني 
ليان: ان شاء الله اكبر مهندسة في البلد 
اروي: انا الكتب في البيت 
ان زياد: واحنا مش عاوزين حاجة منهم هجيبلك كتب جديدة ليكي 
وتذاكري وهسألك علي مدرسين وتبقي متفوقة كمان 
أروي: ربنا يخليكي بجد ي طنط 

زياد: أي رأيك في بنت الشيخ محمد 
عيسي: بلاش كلامك دا ي صاحبي 
زياد: متخليهاش تبقي تدبيسة من ابوك المرة اللي فات انا لبست المرة دي هتلبس فعلا 
عيسي: بس بصراحة جتلك علي الجاهز انت كنت معجب بيها 
زياد: بصراحة انا شوفت كتير وقليل دي اللي تنحت ليها 
عيسي: يبقي متقولش تلبيسه 
زياد: دا كفاية لسانها ي جدع 
عيسي: واحدة واحدة وهتتعود 
زياد : عاوز اقولك اني هساعدها وبعد كدا هتروح لحالها 
بس اختها حلوة بردوا 





عيسي: النسل دا شكله حلو اما اشوف حظي بقي وضحك 
زياد: ان شاء الله ربنا هيرزقك بكل خير 

عبير: بقولك يابا انا مروحة بكرا 
عثمان : عاصم توصل اختك لحد البيت وتخالي الغفير يشيل بط وحمام وفراخ ورز ومكرونة وقشطة ولبن ويوصلهم لبيت اختك 
عاصم: هو كل مرة هنوديها شايله خزين الشهر أمال اللطخ بتاعها هيحس بالمصاريف ازاي 
عثمان: شكلك كدا مسمعتش اللي قولته 
كوثر: ربنا يخليك ي بابا وتعيش وتملي بيت عيالك وعقبال بيت عيسي 
عبير: يوووه صدري قفش مرة واحدة كدا من السيرة 
عثمان: كنتي هتروحي بكرا لمي عيالك والعربية هتوصلك النهاردة ونفذ كلامي ي عاصم 
عاصم: حاضر ي حج قومي فزي يلا 

زياد: مالكوا كدا 
ام زياد: مفيش 
زياد: لا فيه واي اللي حرك المسدس دا من هنا 
اروي: خالي جه 
زياد وقف من مكانه: عاوز اي 
ليان: كان عاوز اروي وشدها بس طنط قامت بالواجب 
زياد  :ازاي يدخل علي اهل بيتي 
أروي: خلاص ي زياد هو مش هيعمل كدا تاني 
زياد خرج متعصب متجه لبيت خال ليان ووووووو



                          الفصل السابع من هنا

تعليقات