Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الرابع عشر14بقلم اسيل بسام

 
رواية عشق وجنون الصياد 

الفصل الرابع عشر14
بقلم اسيل بسام
 
اوقفهاا على رجلها وهي تكااد تموت رعبااا  منه انكمشت على 



نفسهاا و دموعهاا لا تفارق جفنيها
ادهم  " ااانتي قولتي ااي
لم ترد عليه بل ازدااادت في البكااء خووف منه
عمر  " 



بتقولك حااامل ي *** وانااا كنت  بكشف عليهاا
لانهااا دااخت ووقعت ومحبتش تقلقك عليهاا 
ااااه يخربيت  معرفتك ي *** 

ادهم بهدوء  " اطلع ي عمر 
خرج عمر ففتحت حور  عينهاا برعب وهي تتراجع للخلف
ادهم بهدوء  " بتعيطي ليه دلوقتي حور ردي عليااا
حور ببكاء  "  اااناا خاائفة اااوي 
ادهم  بضحك  وهو يحتضنهاا بحب  " خاائفة مني ليه ده
انااا حتى ذي جوزك يعنى 

ضربته حور بغيظ وهي تشدد من عنااقهااا له 
ادهم  " مقولتليش انتي اااي 
حور بخجل  " اناا  حاام
قااطعهااا حينماا  وضع خااصته على خاصتهاا اصبح
يقبلهاااا  بشغف وجنون 
ابتعد عنهااا وهو يلمس على شفتيهاا بحب  اانتي ااي ي حوريتي
فقدت حور النطق بسبب تااثيره عليهااا  
.........

عمرو بلهفة  " حمد لله على السلامة ي قلبي 
نور بجمود  " الله يسلمك  فين ااابيه
اعتلاهاا عمرو وهو يركز على عينهاا التى تكاد تخرج 
من مقلتيهااا " ادهم روح حور البيت 
يعنى من الاخر  اناا و انتي لوحديناا بس متخفيش هحاول
اابقى موودب 
نور بغضب  " ابعد عني ي عمرو اناااا

هبط بشفتيه يقبلهاا برقة ونعومة وشوقه يسيطر على كل ذرة بعقله وجسده 
عمرو  بهمس  " وحشتيني اوي اوي 
حقك عليااا مقدرتش احميكي ي قلبي انااا السبب في
ال انتي فيه سااامحيني ارجوكي
نور  " مش فااهمة حااجة انت بتقول اي
حكى لهااا عمرو حقيقة مااا حدث وهي تنصت له بتركيز
حتى وصل للجزء الذي حاولت فيه رناا اغرااء عمرو

نور  بغضب  " اانت نمت معهااا مش كده ي عمرو قولي 
هي قدرت تااثر فيك مش كده 
عمرو  " لا سيبني اكمل اناا
نور  وهي تدفعه " متكدبش علياا تلاقيك استجبت لهااا وليه
لا واحدة حلوة جااية تعرض نفسهاا عليك وانت طبعاا هتريل عليهااا مانت وااحد خااين و زباالة 

عمرو بغضب  " نور
نور بغضب  " متقولش نور 
انت دلوقتي هطلقني وتروح للشبهك ي عمرو
امسكهاا من يدها بغضب غير ااابه بصراخهاا  "  اناا لو فعلا




نمت معهااا مش هتلاقيني متلحق هنااا معااكي ي نور
الظااهر  انه حبي ليكي سمحلك تتخطى حدودك كله الا
الغلط ي نور فاااهمة ومن دلوقتي انااا ال مش عاايزك

تركهااا  وهي تصرخ بااااالم فهو قد ضغط على جرحهاا 
دون شعور منه والغضب معمى على عينه
دخل الدكتور عمر ووجدهاا بهذه الحال وعمرو يحاول ان
يتنفس من شدة غضبه 
عمر  " الوااضح انه الجرح اتفتح ثواني وهغيرلك على الجرح
استداار له عمرو والشيااطين تتقااذف امامه امسكه من
تلاليب قميصه ونور تصرخ به لكي يتركهااا

عمرو  " تروح دلوقتي تجيب ااي ممرضة ااو دكتورة 
وااوعى اشوفه  وجهك  عندهاااا مرة تاانية فااااهم
عمر  " عمرو افهم هي مريضتي وادهم
عمرو   " لو مستغني عن روحك قرب منهااا تاااني

تركه فتنهد عمر بتعب وهو يشتم بداخله هذه العاائلة التى
اعترض طريقهاا  خرج
ذهب لهااا عمرو وهو يقبل رااسهااا بااسف و ندم
عمرو  " حقك علياا ي قلبي ونور عيني  انااا مكنش ينفع
اتعصب عليكي سامحيني 
نور  بوجع  "  ايدي بتوجعني ااوي ي عمرو
عمرو وقد احس بالندم  ثواني وحضرت الممرضة مع
دخول  ااااسر أسرعت الممرضة لعملهاا واسر ينظر
لنور تقدم منه عمرو وسحبه من يده السليمة 
عمرو بهدوء نسبي  " اانت بتعمل ااي مش المفروض تكون
بااوضتك

اااسر  " عرفت انه نور صحيت فجيت اطمن عليهاا 
عمرو  " هي كويسة ي اسر شكر على قلقك على مرااتي
اسر  " عمرو  انااا
عمرو  ' انت  محتاااج ترتاااح روح اوضتك
رجع عمرو للداخل بعد ان اغلق البااب في وجه اسر 




تنهد باابتسااامة وهو ذااهب لغرفته اعترضت طريقه فتااة
فكاادت تقع فامسكهاا فوقعت عليه 
هو تحتهاا وهي اعلاه امسك وسطهاا بتلقاائيااا 
البنت " اناااا اااسفة مكنش قصدي
اسر تخدير  " ده انااا الاسف وكل عيلتي كلهااا ااسفة
البنت   "  سبني ااقوم اكيد حضرتك اتوجعت
اسر بتوهاان  " لا انتي توجعيني برااحتك
البنت بغضب  "  نعم 
ااافااق من تخديره على ضربهااا له في معدته تااوه بالم
وهو ينظر فااثرهاا بغيظ 

.....

عند عمر 
دخلت الممرضة التى كانت تغير لنور تخبره
م  " دكتور عمر المريضة اتخطفت 
عمر بصدمة  " اااوعى تقولي المريضة رقم ٢٠٤
م  " ايوااا هي  في رااجل خدهااا غصب عنهااااا 
عمر  " يخربيتك ي عمر هو كان لازم تبقى دكتور مااكنت
بقيت مهندس او مستشاار دلوقتي هعمل ااي
لو ادهم عرف  ده اناااا هروح فيهاا 

ومع قول ذاالك دخل ادهم بغضب
ادهم بغضب  " نور فين ي عمر
عمر بتوتر   " تلاقيهااا  باوضتهاا هتكون رااحت فين
وهي  مريضة 
ادهم بغضب  " انا روحت بس ملقتهااش اختى فين ي عمر
عمر  " اقولك ومتزعلش ي ادهم 
اختك اتخطفت 

تعليقات