Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايات بنات ) الفصل الثامن والعشرون28بقلم نجمة براقة



رواية حكايات بنات ) الفصل الثامن والعشرون28بقلم نجمة براقة



خدت يارا وروحنا البيت عشان كنت عاوزاها توقف جمبي بعد اللي هشوفه النهارده  

وبعد وقت أمنية بدأت تجهز نفسها عشان المأذون هيجي،  ومحستش انها حزينه ولا  ضعيفة لحظه واحده،  بالعكس كانت بتجهز نفسها ولبست فستان فضي كانت لابساه مره  قبل كده،  وكان شكلها جميله اوي.  ومن جهه تانيه عدي ساب البيت وراح لصاحبه عشان  مش عاوز يحضر كتب الكتاب  ،  وبعد شويه الباب خبط وروحت افتح لقيت اسامة جاي وفي  ايده كيس   وبيدهوني 

أسامه _ خدي 
شيري _ ايه ده 
أسامة _ الفستان،  
شيري بخنقه _ مش عاوزة منك فساتين،  روح اديه لعروستك 
أسامة  _ علشان خاطري اخر طلب هطلبه منك 
شيري _ ماشي بس يارب يكون اخر طلب واخر مره اشوفك  واخر مره تكلمني،،  كرهت شوفتك بجد 
أسامة _ انا عارفه بس عديها النهارده 
شيري بدموع _ تيجي منين انك بتحبني ورايح تجوز اختي 
أسامة _ عشان انتي لسه صغيره ومش هتجوزي دلوقتي وانا هتجوزها عشان اكون قريب منك 
شيري بغيظ_ ما تغور..  انت مبتغورش ليه 
أسامة _ اوووكي،  اجهزو بس..  نص ساعه و المأذون هيوصل، واتجوز اخت حبيبتي ههههه
شيري بدموع _ ياخي غور من وشي  اهو  وبتقفل في وشه 

انسان حقير لابعد حد،،  جايبلي فستان عشان احضر بيه كتب كتابه علي  اختي..  المفروض كنت ولعت في  الفستان ده بس انا ناويت اني  البسه عشان اتشل اكتر،  وفعلا دخلت جوه ولبسته وجت يارا وشافتني بيه انبهرت 

يارا بانبهار_ ايه الجمال ده،  لا انتي كده هتغطي علي امنيه اقلعي احسن
شيري بخيبه _ أسامة هو اللي جابهولي تصدقي
يارا _ قطع وقطعت سيرته،  والله  الواد ده مكار،  طيب دا لو شوفتيه هو وزعلان عليكي مكنتيش تقولي ان الندل ده هو نفسه اسامه 
شيري ببكاء _ ولما هو زعل، بيعمل فيه كده ليه انا نفسي اعرف هجنن يا يارا،.. طيب انتـ.حر واجبله مصيبه
يارا _ بطلي نحيب زي المرا المطلقة خلاص اللي حصل حصل 
شيري تحضنها وتبكي _ انا تعبانه اوي حاسه روحي بتتسحب منى 
أمنية تدخل وتسمعها _  بتبكي عشان  واحد مش عاوزك..  لا برافو عليكي 
شيري _  عشان كل شويه يكدب عليه وانا بصدقه،  شوفي الفستان ده مرضيش يجيبهولك في الخطوبه وخباه معاه وجبهولي النهارده...  عشان يشلني،..  .. لما يوصلو احنا لازم نشتمهم ونطردهم هما الاتنين 
أمنية _ مش قبل ما نحر.ق دم هولاكو وبعدين نرميهم في الشارع 
يارا _ وه ايه عصابه ريا وسكينه دي،  مالكم ما تهدو على  نفسكم
أمنية _ هوووف،  ايه رايكم فيه حلوة ولا اروح احط مكياج تاني 
يارا _ انتو الجوز زي القمر،  شكلكم يخبل والله 
شيري بخيبه_ شكلنا قمرات ومناحيس كمان... انا متأكده اننا دوسنا على ديل قطه سوده في بيت مهجور في شارع ضلمه وفيه سحر اسود 
أمنية بضحك_ الله يقطعك..  اهدي هتموتي 

#عز

لبست بدله سوده اشتريتها جديد وجزمه ماركه وساعه غاليه اوي وروحت للحلاق يظبطلي شعري ودقني وبقيت شيك زي ما بيقولو،  واهو بجملة الكيد،  مش  هي عاوزاني اكون وكيل ليها،،،  مش  هحرمها من حاجه •

كلمني اسامه وقالي ان المأذون وصل ولما روحت لقيته هو وسامر لسه تحت 

عز _ واقفين هنا  ليه  وفين المأذون 
أسامة _ كلمني قالي انه جاى،  يلا خلينا نطلع يكون جه
عز _ يلا 

طلعنا فوق وشيري فتحت لينا،  ودخلنا ومشوفتش عدي ولا أمنية 
أسامة بإبتسامة _ شوفت اخت عروستي بقت قمر ازاى ياخالي
عز _ جميلة فعلاً 
شيري _ شكراً حضرتك 
أسامة _ قوليلوه يا خالي زي اخواتك 
شيري بقرف_ ملكش دعوه 
عز _ مش هنخلص ولا أية 
أسامة _ طيب قبل ما يجي المأذون انت اقعد مع امنيه شوف هي محتاجه ايه او هنكتب ايه في العقد 
عز _ انتو مش اتفقتو علي كل حاجه
اسامه _ لأ هي عاوزاك وكيل ليها ف اسالها انت اعتبر نفسك خالها 
عز _ طيب حد يندهلها 
أسامة بإبتسامة _ اندهي العروسة يا شاطره 
شيري بقرف_ طيب  .  وبتمشي  
اسامه بهمس _ انا متأكد ان امنيتي هتكون اجمل منها..  ولا انت ايه رايك يا عزوز
عز _ مش بركز 
أسامه _ عشان كده بحبك 
عز _ هو المأذون اتأخر ليه 
أسامة _ زمانه على وصول 






سامر _ شكل عز مستعجل اوي 
عز _ ورايا شوية حاجات اعملها 
أسامة _ متقلقش مش هنضيع وقتك علي الفاضي 
عز _ ماشي بس شهلو 
أسامة _ اوك...  حبببيبتي خدي يا روحي  ...  بتحب اندهلها بروحي اوي 

كنت ماسك نفسي علشان مضربهوش بضهر ايدي،  لغيت ما طلعت وعلي وشها ابتسامه صفره وشكلها ناويه تبتدي تضايقني والغريب انها كانت لابسه الفستان اللي جبتهولها وكان شكلها يأسر العين والقلب •
وجت قدامي ومدت ايدها بابتسامة وانا سلمت عليها ومقدرتش اشيل عيوني عنها وكنت حاسس انه هيبان يبان  تركيزي معاها 

أمنية بإبتسامة _ ازيك ياخالي 
عز _ كويس،  وانتي 
أمنية _ كويسة،  متشكره انك جيت 
عز _ مقدرش اسيب اسامه فى يوم زي ده 
أسامة _ مش بقولك بيحبني... ميقدرش ميجيش 
أمنية _ مفيش حد يعرفك وميحبكش يا اسامه،  وعلشان كده حبيتك 
أسامة _ ميرسي ياروحي 
عز _ المأذون اتأخر 
أسامة _ كويس يكون اتكلمتو وشوفت طلبتها ايه وموافقه عليه ولا لا.. 
أمنية _ انا رايي كده بردو،  لازم نتكلم 
أسامة _ يلا يا سامر خلينا نقعد في البلكونة ونسيبهم يتكلمو 

مشيو وسابونا وحدنا وهي رجعت تبصلي وهي مضايقه 

أمنية _ نورت البيت ياخالي 
عز بجديه _ طلباتك ايه 
أمنية _ عاوزاك تكون وكيلي 
عز _  موافق 
أمنية _ هتقدر 
عز _ هقدر علي ايه مش فاهم
أمنية _ هتقدر تجوزني بنفسك؟ 
عز _ ومقدرش ليه،  مش انتي مبسوطه اوي وبتحضنيه وتبوسيه عادي 
أمنية بغيظ _ انت عارف ان هو اللي حضني فجأه وانا ولا مره بوسته
عز بسخريه _ مصدقك اوي
أمنية _ بتتريق 
عز بحده _ أمنية قولي طلباتك وموافقه ولا لأ قبل ما يجي المأذون
أمنية  _ انا مش عارفه بقلل من نفسي معاك ليه
عز _ الظاهر ان مش معايا انا لوحدي.. مفهمانا احنا الاتنين انك بتحبينا
أمنية  _ انا مفهمتهوش حاجه احنا لما نكون مع بعض بنكون جد ومبنتكلمش في حاجه
عز _ اه ما انا سمعت بالي بيحصل لما تكونو انتي وهو مع بعض.... خلصيني يا أمنية قولي عاوزة ايه
أمنية _ مش عاوزة حاجه واتفضل خد ابن اختك وامشي
عز _ قولي الكلام ده ل أسامه مش ليه
أمنية _ انا لو قولت ل أسامه، هقوله علي اللي حصل، 
عز _ انا ماشي وقولي اللى انتى عاوزاه

أسامه بيجي _ المأذون جه 
أمنية _ تعاله هنا





أسامه _ نعم ياروحي
أمنية بغيظ _ متقولش زفت 

((المأذون يخبط))

أسامة_ المأذون بيخبط روحي افتحي 
أمنية بغيظ_ مش هتجوزك 
أسامة _ ومين قالك اني هجوزك.. روحي افتحي بس
عز _ انت اهبل يلاا امال جايبنا هنا ليه
أسامه بزهق_ هفتح انا 

بيروح يفتح للمأذون ويدخله في الصاله وامنيه بتدخل جوه 

أسامه بإبتسامة _ يلا ياشيخ 
المأذون _ فين العريس 
أسامه _ انا 
المأذون _ وفين العروسه
أسامة _ شييييري تعالي 
عز بغيظ _ انت غبي ما بتقولك مش هتجوزك
أسامة _ لحظه يا شيخ،، سامر تعاله اقعد مع الشيخ شويه 

خدني عند البلكونة و وقف قدامي وهو مبتسم ببرود

عز _ في ايه خلصني
أسامه _ انا ولا مره فكرت في أمنية، ولو ركزت لما المأذون قال فين العروسه انا ندهت على شيري مش أمنية
عز باستغراب _ امال خطبتها ليه من الاول
أسامه _ عشان شيري،، بس لا انا ولا أمنية عاوزين بعض
عز _ أسامه اتكلم جد 
أسامه _ دقيقة واحدة... شيري خدي 
شيري _ نعم 
أسامة _ انتي عارفه انا خطبت امنيه ليه من الاول 
شيري _ ايوه 
عز باهتمام _ ليه
شيري_ كان عاوزني اقوله اني عاوزاه وكان بيضايقني بيها
عز بخنقه _ امال الكلام اللي قولته امبارح عن الاحضان كان ايه 
أسامة _ ههههه كنت بكدب عليك
عز بغيظ_ وحياة امك 
أسامه _ ممكن متجبش سيرتها دلوقتي
عز _ يابني انت هتشلني، مش هي دي اللي كنت بتقول بتحبها ومعرفش ايه 
أسامة _ مكنتش هقدر اقولك اني خاطبها  علشان اختها، خوفت تزعل منى
عز بخنقه _ ياخي دا انت عيل مستهتر وفاشل،، الله يقطع سنينك 
أسامة _ بعدين هزقني براحتك، المهم دلوقتي انك هتكون وكيل شيري
شيري_ بس انا مش عايزة اتجوز دلوقتي 
أسامة _ مباخدش رأيك انا بعرفك بس
شيري بغيظ_  قولت لأ
عز بزهق _ يعنى انت مش عاوز أمنية
أسامه _ لا ولا عمري فكرت فيها نهائي
عز _ الله يخربيتك انا اتخنقت منك بجد 
أسامة _ طيب ممكن تكون وكيل شيري بدالها  وبعدين افهمك
شيري _ لا انا مش موافقه
أسامة_ يلا يا خالي مستني ايه
عز _ مش لما توافق هي واختها الاول 
اسامه _  انت روح اقنع امنيه وسيب الجزمه دي عليه 
عز  _ مااشي اما نشوف اخرتها

#أسامة

محبتش اقول اني عرفت حكايته معاها علشان ميضيقش ولو هو حابب يقول هيقولي من نفسه

شيري_ تصدق اني انا كرهتك 
أسامة  _ انا عارف، ها موافقه ولا لأ
شيري _ لما اشوف رايي امنيه الاول
أسامه _ هتوافق
شيري _ توافق ازاي وانت سايبها دلوقتي
أسامة بإبتسامة _ خالي هيقدر يقنعها.. هو مقنع اوي
شيري _ اقولك حاجه بس متزعلش
أسامة _ لو هتقولي بتحبيني قولي غير كده لأ
شيري_ الموضوع يخص خالك وامنيه
أسامة _يبقا ميخصنيش، 
شيري _ براحتك
أسامة _ انا آسف علي كل حاجه، انا عارف اني زعلتك كتير 
شيري _ كتير اوى فعلاً، انا عيني طلعت بسببك 
أسامة _ مانتي كمان طلعتي عيني لو اعترفتي من الأول مكنش دة كله حصل
شيري _ مانت اللي مستهتر عاوزني اقولك وانت مقولتهاش اصلا
أسامه _ كنت خايف اقولها،.. مكنتش عاوز اربط نفسي مع واحده طول عمري
شيري _ ودلوقتي اطمنت 
أسامه _ شويه 
شيري _ وليه شويه متطمنش كتير ليه
أسامه _ مش عاوز ابوظ اليوم بكلامي، 
شيري_ يهمني اعرف قبل اي حاجه
اسامه _ خليها بعدين
شيري _ لا دلوقتي لأما انا اللي هرفض 
أسامة بتنهيده _ طيب هقولك... اكيد توقعتي ان واحد زيي كان ليه علاقات كتيره قبل كده
شيري _ علاقات زي ايه
أسامه _ مع البنات وكل اللى تتخيليه عملته معاهم
شيري بغيظ _ و وصلت  للمأذون ولا دا اسلوب جديد خاص بيه
أسامة _ لأ موصلتش للمأذون قبلك
شيري بغيظ _ انا مش موافقه 
أسامة بإبتسامة _  العصبية دي هي اللي جابتني علي بوزي 
شيري _ بردو مش موافقه
أسامة _ اسمعيني هقولك حاجه 
شيري بنرفزه _ مش هسمع 
أسامه_ هضربك،، بقولك اسمعيني 
شيري _ مش هسمع ومش هتجوز واحد صايع زيك 
أسامة _ شيري متستعبطيش، لو موافقتيش بذوق والله هخطفك وانتي عارفه اني.مجنون واعملها 
شيري _لا يعنى لا ولو 








مبعدتش عني هقول لخالك 
أسامة _ شيري عشان خاطري، والله انا بحبك 
شيري _ وانا ايه ضمني انك متعرفش عليه بنات بعدين
أسامة _ مش هعرف ومن وقت ما عرفتك وانا بعيد عن الجو ده وافقي بقا
شيري _ مش مصدقاك 
أسامة _ وحياتك عندي ده اللي حصل
شيري _ طيب سيبني افكر
أسامة _متفكريش المأذون مستني
شيري _ انا خايفه اربط نفسي معاك وبعدين تخوني 
أسامه _ والله ما تخافي، انا عمري ما حبيت غيرك ولا هحب 
شيري _ طيب ممكن تسبني دقيقة افكر 
أسامة _ طيب العد التنازلي بدأ.. 60     59    58 
شيري _ بااس بقولك افكر انت موترني 
أسامة _ شيري بلاش بواخه.. انتي مش بتحبيني بردو 
شيري _ ايوه بس خوفت دلوقتي 
أسامة _ طيب بصي... احنا.نكتب الكتاب وقدامنا لغيت ما تخلصي تعليم ولو لسه مكونتيش اطمنتي نسيب بعض 
شيري _ وابقا مطلقه مش كده
أسامه _ طيب والحل 
شيري _ نتخطب خطوبه 
أسامة _ ماشي فكرة مش وحشة بس لو خطوبه ف هنتجوز بعد سنه
شيري _ موافقه 
أسامة بإبتسامة_ هو الشباك  ده  مينفعش  يتقفل 
شيري _ ليه، بردان؟ 
أسامه وهو  يميل عليها _ مشتاق يا جميل 
شيري _ عيب كل  شويه اقولك  انك  صايع
أسامه  بضحك _ بس  عسل 
شيري بإبتسامة _ مش  عسل  ولا  حاجه،  انت دمك تقيل 
أسامه _ سيبك  من دمي وقوليلي ايه الجمال  ده 
شيري _ شكرا 
أسامة _ العفووو..  يا خالتي،  ايه شكرا  دي 
شيري _ امال  اقولك  ايه 
أسامه  يميل عليها _ قولي  ميرسي يا روووحي ومديها كده 
شيري تبتسمله وفجاه  تبعد وهو  يوقع علي  الارض 
أسامة  بألم  _ موتك علي  أيدي ياغبيه

بعد ما اتفقنا انها خطوبه وبس مشيت المأذون ورجعت اطين عيشيتها بس بغبائها كنت هوقع من البلكونة بس ربنا ستر وموقعتش

#أمنية

لقيته بيخبط علي الباب وبيدخل عليه من غير ما ارد 

أمنية _ انت ايه مدخلك هنا 
عز _ أسامة مش عاوزك 
أمنية _ ومين قالك علي الموضوع ده 
عز _ هو  
أمنية _ قالك ايه 
عز _ قالي انه  خاطبك عشان يوصل  لشيري 
أمنية  _ ومقالكش ليه من زمان  ..  جاي بعد  ما جهزت نفسي  ويقول كده،  
عز _ فكرتك هتفرحي لما تعرفي  
أمنية _ افرح  ليه 
عز _ عشان  هنكون لبعض  
أمنية  _ ومين قالك اني هوافق عليك اصلا... لعلمك انا عرفت بموضوعهم قبلك 
عز _ كنتى عارفه ومخبيه عني
أمنية_ معرفتش غير أمبارح، وكنت مستنياك توقف الموضوع بأي شكل بس انت محاولتش مره واحده،، ايه يفرحني وانت ممكن تتخلا عني في لحظة
عز _ عاوز اعرف حسيتي ب أيه لما عرفتي انهم متفقين عليكي
أمنية  _ متحاولش تبرر، انا عارفه ان احساس الخيانه وحش بس مكنتش هتنقص حاجه لو حاولت  
عز _ اوعدك هعوضك عن كل حاجه بس متعقدهاش بعد ما اتعدلت معانا
أمنية _ لأ هعقدها،  انا  مش  عاوزاك  خلاص 
عز _ أمنية متعمليش فينا كده 
أمنية  بحده  _ قولتلك  مش. موافقه  ومشي المأذون  من هنا واتفضل برا
عز بتنهيده _ الظاهر  الكلام  مش  هينفع  دلوقتي 
أمنية  _ لا دلوقتي  ولا  بعدين 
عز _ طيب  خلاص  براحتك  ،  بس  من بكره  ترجعي  الشغل  
أمنية  _ مش  جايه 
عز _ طيب  ادفعي،  بس المره  دي  مش  100 الف بس 
أمنية  _ امال  كام 
عز _ مليون
أمنية بصدمه _ كااام
عز_  انتي  اللي  قولتي  ازود فلوس  الشرط الجزائي   ولا  نسيتي
أمنية _ نهار  اسود 
عز  _ هيكون  اسود  عليكي  لو مجتيش 
أمنية  بغيظ  _ متفرحش اوي كده،  انت هترفدني بنفسك  
عز _ هنشوف 
أمنية _ بكرهك 
عز بإبتسامة _ بحبك 
أمنية بغيظ  _ اطلع  بره

#يارا

من اول  ما جه  وانا قاعده  في  المطبخ  عشان  ميشوفنيش وبعد  وقت  المأذون  مشي من غير  ما يكتب الكتاب،  وانا  غصب  عني  بقيت  احاول  اشوفه  من غير  ما ياخد باله ولقيته قاعد لوحده وماسك عكاز وراسه مربوطة،  وكان بيحاول يقوم  عشان  يشرب والعكاز  وقع منه وهو وقع علي  الارض...  روحت  عنده بسرعه  وسندته للحظه مخدش باله اني  انا  وبعدين  اتفاجأ لما  شافني 

سامر _ يارا 
يارا _ قوم معايا..  اتفضل العكاز 
سامر _ انتي  هنا. من امتي  
يارا  _ ارتاح  علي الكرسي  
سامر _ مسألتيش عليه ليه انا  كنت مستنيكي 
يارا _ حمدالله  علي  سلامتك 
سامر _ مسالتيش  عليه  ليه  يا يارا  
يارا _ عشان  كنت فوقت خلاص 
سامر _ وبعد  ما فوقت مينفعش  تسألي عليه  يعني 
يارا  _ عن اذنك  
سامر _ استني  
يارا  _ ايوه  
سامر  _ انا سبت اهلي وكل  حاجه علشانك 
يارا _ يعني  ايه  سبتهم علشاني،  ومين قالك تعمل  كده  
سامر _ انا...  انا  عاوز اطلب ايدك 
يارا _ استعجلت قوي كان  لازم  تعرف  اذا هوافق عليك  ولا  لأ 
سامر _ انا  هروح  ل ابوكي  في  بيته واطلبك منه،  وهردله اعتباره،  اظن كده  عداني العيب
يارا _ وانا  عمري  ما هقبل اخدك  من اهلك 
سامر  _ اهلي اكيد  هيرضو في  يوم  بس  انا. مش  هستنا يكون  حنو عليه  و وافقو
يارا _ انا ميعبنيش حاجه علشان  اتجوز  واحد  اهله مش  هيوافقو عليه،  وكمان  انت نفسك لسه بتاخد مصروف 
سامر _ انا  هشتغل  وهصرف علي  نفسي 
يارا _ عظيم قوي  بتوفيق 
سامر  _ يعني  موافقه  
يارا _ لأ  
سامر  بزهق  _ ليه  لأ 
يارا _ لو اشتغلت وأهلك وافقو وجم بنفسهم يطلبوني من ابوي  في  البلد  انا  هوافق ولغيت ده ما يحصل  متتكلمش معايا  في  اي حاجه 
سامر بخيبه _ انتي  بتعجزيني ومش  عارفه  تقولي  مش  عاوزاك...  قوليها عادي 
يارا بإبتسامة _ المشكله  مش  عندي  دلوك،،،  دي مشكلتك لو قدرت تحلها انا  موافقه 
سامر _ يعني  عاوزاني 
يارا _ الف سلامه عليك  

دخلت  وسبته وروحت  عند  عصافير  الكناري اللي  مشو المأذون  من غير  ما يشتغل 

يارا _ موخدينش منكم غير  التعب والمشوره مشيتو المأذون  ليه...  شوف  اهو  خالك كمان  ماشي 

أسامة _ خالي  رايح  فين 
عز _ ماشي
أسامة  _ عملت  اية  مع  أمنية  
عز _ ولا  حاجه 






أسامة _ خالص 
عز _ أمنية  طلعت  تعرف  بحكايتكم قبلي  ،  مكنتش  تعرف  الموضوع  ده انت 
أسامة _ لأ مكنتش  اعرف  .  طيب  وهي  رأيها أيه 
عز _ مقالتش بس  سيبك  منها  ،  ،  ولو عاوزين  تكتبو الكتاب دلوقتي  انا  جاهز 
أسامة _ لا ما خلاص  هنعمل خطوبه بس  والمأذون مشي 
عز _ تمام  اللي  يريحكم 
أسامة بإبتسامة _ متشكر،  عقبالك...  هي  البنت  مرجعتش تانى صحيح
عز  بإبتسامة _ رجعت،  بس  منشفه دماغها،  ومسيرها اكسر.هالها 
أسامة _ كسرها هي  تستاهل  

تاني  يوم 

#أمنية 

روحت  الشغل  تاني  يوم  ومكنش في  حد  هناك،  واول ما دخلت  المكتب  لقيت  ورد وشيكولاته،  بقيت  ابصلهم شويه وبعدين  سمعت  صوته ورايا 

عز _ نورتي 
أمنية _ مين جاب  الحاجات  دي هنا  
عز _ مش  عارف 
أمنية _ طيب  وفين الناس  
عز _ معرفش  
أمنية _ امال  تعرف  أيه 
عز _ مش  عارف  
أمنية  بخنقه _ طيب  ممكن  تتفضل علي  مكتبك علشان  اشوف  شغلي 
عز _ مش  عارف  
أمنية  _ انت علقت 
عز _ مش  عارف  
أمنية _ انت كويس  
عز _ لأ 
أمنية _ طيب  اتفضل  اهو  التعليق فك 
عز  بإبتسامة  _ عازمك علي  العشا النهارده 
أمنية _ مش  جايه واحفظ مركزك ومتنساش نفسك، انت  المدير 
عز بإبتسامة _ شايفك  بتردهالي 
أمنية  _ لا اردهالك ولا تردهالي،  ومن فضلك  لو مش  هترفدني،  متكلمنيش  بعيد  عن حدود  الشغل 
عز  _ اعندي براحتك بردو في  الاخر  هترضي 
أمنية  _ مش  هرضا وافتكر غلطاتك واخرهم اتهامك ليه  اني بحضن وابوس أسامة  ..  خليك  فاكرها هاا
عز _ ماهو  اللي  قالي 
أمنية _ وانت  صدقت،  طبعا  ما انا  سمحتلك قبل  كده 
 عز  بإبتسامة _ خلاص  متزعليش  انا  اسف 
أمنية  تمسك  القلم  بغيظ _ تحب ادبه في  عينك  واقولك اسفه  
عز _ موافق  
أمنية _ فيك الخير  اتفضل  بقا

تعليقات