Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صدفه جمعتنا الفصل الاول1بقلم ايمان ايمن


رواية صدفه جمعتنا الفصل الاول1بقلم ايمان ايمن


كانت ماشيه ومست
ايمان:يااارب الحقو يارب انا مش هقدر اكمل مشي
كانت ماشيه يعتبر بتجري 
ايمان:يااااعم استنا يااااكابتن ......كملت اهوه فتني وهكمل مشي حلو اوووي 
وقبل ما تخلص كلمها لقت واحد قدمها بشويه وقفو 
.......:استنا ياكابتن 
وفعلاً وقف الباس وكان هيطلع بس لف وكلمها 
.......:هتفضلي وقفه كتير اركبي يلا 
ايمان قعدت تلف حولين نفسها كتير 
ايمان:بتكلمني انا 
........:اه اتفضلي يلا 
وايمان فعلاً ركبت وهو ركب وراها بس مكنش فيه مكان فا فضلت وقفه شويه لحد ما في ناس قامت وقعدت هي وبصت للشباك وسرحت ومافقتش غير علي صوت الراجل وهو بيقول ان الي لسه داخل ومدفعش يدفع يلا ايمان فضلت تدور في شنطتها كتير وملقتش فلوس ووشها جاب الوان وكان الراجل بيعدي بادور وكان خلاص الدور كان عليها 




ايمان بتفكر بصوت عالي:طب هيكونو وقعو مني فين اكيد وانا ماشيه بسرعه عشان الحقو يارتني ماستعجلت طب انا هعمل اي انا هقولو ان مش معايا فلوس وامري لله 
الراجل:الفلوس ياجماعه 
وايمان كانت لسه هتكلم قاطعها صوت حد 
......:اتفضل اتنين 
الراجل:انت ومين 
......:انا والاستاذه الي جنبي 
الراجل:تمام 
ده كلو تحت تأثير صدمتها واخيراً قاطعت الصدمه 
ايمان:شكراً تعبتك معايا 
.....:اممم ولا تعب ولا حاجه  
 وسكت وايمان  وسكتت
وبعدين هي طلعت روايه وبتقراء فيها وهو حط الهند فري وشغل فونو ومكنش مركز بس لفت انتباهو واحد بيعكسها وبيقول
.....:وياتري الجميل بيقراء في اي 
ايمان خدت بالها ومدتش اي رده فعل ولا اثر فيها شئ ولا حتي رفعت نظرها من الكتاب 
....:دا الجميل بيتقل بقي 
.......:اي ياشبح في حاجه 
........:انت مالك انت 
.......:لا بقولك ايييي مطولش كتير ويلا شوف انت بتعمل اي 
راجل كبير :استهدو بالله يا جماعه اهدو كده واي الي حصل اكل ده يابني
.....:لا إله الا الله ياحج انا مش بتخانق ولا بجر شكل الاستاذ كان يتطاول علي خطبتي اسكوت 
الراجل الكبير:لا يابني متسكوتش 
ولسه بيلف بيكلم الي كان ييعاكس بس لف لقيه خاف ومشي
ايمان في نفسها*والله انك شهم بس هو بيدافع عني لي وانا نقصني اي عشان يدافع عني كده انا يعني مكنتش هقدر ارد عليه ايوه فعلاً مكنتش هعرف ارد عليه 🙂بس ميدفعش بانيابه عني .





.....اي ده ده قال خطبتي  معرفش قلبي رفرف لي لما سمعت اني خطبتو وحسيت بفراشات في معدتي *
وفاقت علي صوتو ....:اي يابنتي رحتي فين 
ايمان:هنا اهوه 
وبعدين سكتت شويه وقالت 
ايمان:ممكن اعرف اي الي قولتو ده
....:قولت اي 
ايمان:قولت اني خطبتك مين اداك الحق انك تقول كده 
.....:انا اديت لنفسي وبعدين كنتي عايزاني اقول اي 
انا لو مكنتش قولت كده كان زمان محدش عبرك اصلاً 
ايمان حست انو اهانها فا سمعت الكلام ومرديتش ان ترد عليه 
وهو سكت شويه وقال 
....:انا اسف يا انسه ااااا...انتي صح اسمك اي 
ايمان: اسمي ايمان 
......:انا اسف يا انسه ايمان ،وانتشرفت بمعرفتك 
ايمان:الشرف ليا يااا ......
......:زين اسمي زين 
ايمان:الشرف ليا يا استاذ زين 
الراجل:اخر محطه 
والكل نزل وكل من ايمان وزين مشيو في طريق 
نتعرف بقي 



(ايمان 23سنه في اخر سنه من كليه الهندسه بنت بملامح رقيقه بشرتها بيضه وعيونها رصاصي ومش محجبه ومن عيله متوسطه وعايشه مع عليتها وعيلتها مكونه من والدها وولدتها واختها واخ واختها اتجوزت واخوها مخطوب 
زين 26 سنه متخرج من كليه الهندسه وبيشتغل في شكره ولده ملامحه هديه وهو من طبعو عادي وبطول بعرض وعيونو زرقا وغني وعايش مع ولدو وولدتو واختو )
زين: الو ايوا انا رحت المكان بس مش  لاقي المكان 
————————
زين:حاضر هسأل 
——————
زين:خلاص سلام 
زين:لو سمحت 
......:ايوه .....اي ده هو انت 
زين:اي ده انتي بتعملي اي هنا يا انسه ايمان 
ايمان :انا ساكنه هنا شكلك جديد في المكان 
زين:في الحقيقه انا كنت جي اشوف حد ومش لاقي المكان فا كنت بسأل 
ايمان:طيب عايز مين يمكن اقدر اسعدك 
زين:كنت عايز المهندس محمد خالد تعرفيه 
ايمان:اها اعرفو اتفضل معايا 
وفعلاً وصلتو وهو كان مستغرب انها بتفتح الباب 
ايمان:ماما بابا فين 
ساميه:جوه يابنتي 
ايمان:طيب ناديه في واحد عايزو 
ساميه:مين يابنتي اتفضل يابني 
زين:كنت عايز المهندس محمد خالد هو موجود 
ساميه:اه يابني اتفضل لحد مانديه ،وصليه يايمان خليه يقعد يستريح عقبال ماندي ابوكي 
ايمان:حاضر يا ماما ....اتفضل 
ووصلتو ووالدها دخلو وطلعت الصاله لقت حد بيمسكها من قفاها 
.....:هو انا قولت كام مره هدومي متجيش جنبها ها
ايمان:ياااسطا عيب كده نزل ايدك عشان هتوحشك صدقني 
......:اي ده اي ده يعني لابسه هدومي وبتتبجحي يابجحتك ياشيخه 
ايمان:مازن وربنا هزعلك انا البس الي انا عايزه 
مازن:بت انتي دي هدومي عارفه لو قربتي من هدومي تاني هزعلك فهمه 
ايمان:ياسطا طب نزلني ونتفاهم بدل مانت مهزئني كده 
مازن:لا انا عجبني كده 
ايمان:يابني عيب كده هنديلك ابوك وربنا 
مازن:نديلو يلاه خليه يشوفك بهدومي عشان يصدقني انك بتلبسيهم 





وسكتو لما سمعو صوت ضحك بصو وراهم لقو والدهم بيضحك هو وزين 
(وصف مازن 28سنه دكتور جراحه شاطر وشغال في مستشفى وهو طول بعرض وشعور اسود لون عينو عسلي )
مازن نزلها والتنين حسين باحراج 
مازن:احممم اذيك يا بابا وحشتني اوي والله ياحج 
محمد بيكتم الضحك:هو الي بيحصل هنا ده 
مازن:لا ابداً ده انا ايمان كنا بنتناقش عادي 
ايمان بصوت واطي:دلوقتي بقيت بتتناقش هااا 
مازن بنفس الصوت:مش تقوليلي ان حد هنا 
محمد:هتفضلو تتودودو كده كتير 
مازن:احممم ابداً يا حج مش تعارفنا ياحج 
محمد:صح ده المهندس زين ياولاد ودول ولادي الدكتور مازن ودي المهندسه ايمان 
زين وهو بيسلم عليهم :معاكم المهندس زين 
مازن:اهلاً اهلاً وانت بقي لسه طالب جامعي زي ناس ولا مخلص 
زين ضحك لما حس ان بيضايق في ايمان 
زين:لا طبعاً مخلص 
مازن:يعني كبير يعني طب الحمد لله عشان نعرف نتكلم 
زين ضحك وبانت غمزاتو:يعني انا لو كنت طالب جامعي مكنتش هتكلم معايا 
مازن:اه يابني هتبقي عيل بانسبالي زي ناس كده 
ايمان:بقولك اي اهدي علي نفسك شويه امال لو كنت وزير كنت عملت فينا اي ده انت حتت دكتور وكمان ياريت حاجه عليها القيمه ده دكتور جراحه ياشيخ اتنيل 
زين:اوووو انت كمان دكتور جراحه 
مازن:اه مش زي ناس طالب جامعي لسه 
ايمان:بابا خليه ميقوليش طالب جامعي دي خلاص هانت وهخلص السنادي وهشتغل وهتكبر عليك 
محمد قاطعهم:معلش يابني صدعوك بس هما كده ديماً ناقر ونقير
زين:لا عادي ولا يهمك المهم انا هستأذن انا ونتقابل بكره في الشركة ونكون عرفنا ردك تمام
محمد:خلاص ماشي يابني شرفتنا 
وزين مشي وعدي اليوم طبعاً بمنقرت مازن وايمان 
وهما علي العشاء 
ايمان:صح يابابا المهندس زين كان جي لي 
محمد:مفيش سمعو عني وعن شغلي وكان جي يعرض علي الشغل معاهم في الشركه 
مازن:طب وانت رأي حضرتك اي 
محمد:والله انا شايف انو مناسب وكمان احلي بكتير من الشركه الي انا شغال فيها وكمان هما الي طلبني ومراتبهم كويس الصراحه 
مازن:خلاص يابابا يبقي علي بركة الله 
ايمان:طيب يااااشباب انا هدخل انام انا عشان ايمان مفرهده اوووي الصراحه 
مازن:وانتي من امتي مش فمرهده ياختي 
ايمان:ملكش فيه انت ياباااارد




وسبتو ودخلت اوضتها ومسكت الفون تكلم صحبتها الوحيده 
ايمان:اذيك يااااكرمله عامله اي 
كارما:تمام وانتي 
ايمان:تمام عملتي اي لما روحتي 
كارما:مافيش كالعاده روحت وساعدت ماما في شغل البيت ....وانتي عملتي اي 
ايمان:يييييي ده انتي فاتك كتير (وحكتلها الي حصل)
(وصف كارما 23سنه كليه هندسه اخر سنه زميله ايمان وصحبتها اتعرفت عليها من اول يوم في الكليه ومن ساعتها وهما مبيفرقوش بعض بنت هديه في طبعها وبيضه وعينها ازرق غامق وهي وعايشه مع مامتها ووالدها متوفي ومعندهاش اخوات لانها وحيده مامتها)
كارما:يخربيتك كل ده حصل طب وهتعملي اي
ايمان:ولا اي حاجه انا كده كده مش هشوفو تاني ولو حصل صدفه وشفتو هديلو الفلوس الي دفعهالي وخلاص بس كده 
كارما:امممم طب كويس 
ايمان:طب عايزه حاجه بقي ياكرمله عشان يدوبك الحق انام بقي عشان الكليه بكره 
كارما:عايزه سلمتك يلا اشوفك بكرا باي
ايمان:يلا باي 

عند زين لما روح 
سعاد(والدة زين):اي يابني اتأخرت لي 
زين:مافيش يا امي ده شغل مش اكتر 
سعاد:طيب يا حبيبي كلت ولا اخليهم يجهزهولك
زين:لا انا كلت برا امال فين بابا وفريده 
عز(والد زين):انا هنا اهوه اي عملت اي في مشوار النهارده يا بطل 
زين:ولا حاجه رحت وانا في الطريق العربيه عطلت واطريت اكمل مواصلات وتهت في المنطقه بس لما سألت عرفت وكلمتو وقولتلو اني مش هاخد ردو دلوقتي خليها بكرا وهيجي بكرا الشركه عشان نعرف ردو اي 
عز:عفارم عليك يابني 
زين:بس اشمعنا يعني ده بذات
عز:شفت انت القريه السياحيه الي في شرم الي عملتها الشركه المنافسه لينا 




زين:اه بس الصراحه كانت حلوه
عز:اهوه هو بقي الي عاملها ولما سألت عرفت انهم بعد ما نجحت القرية دي كانو هينصبو عليه ويرفدوه عشان كان متفق معاهم ان الارباح بانص 
زين:يعني كان هيتنصب عليه 
عز:بضبط كده وبدل ما هو في مكان محدش مقدرو فيه احنا نحطو في المكان الي يتقدر فيه ولا انت رأيك اي يا بشمهندس 
زين:حتي لو عندي رائي تاني هيفضل رأيك انت الاحسن ، امال فين فريده
عز:جت من الكليه كلت ومن ساعتها وهي فوق 
زين:طب انا هطلع اشوفها وبعد كده هروح انام
عز:خلاص ماشي 
وزين طلع وخبط علي اختو ودخل 
زين:القرده بتعمل اي 
فريده:بقي انا قرده ماشي يا عم شكراً 
زين ضحك:قموصه هانم اتقمصت 
فريده:بقولك اي متقوليش قموصه دي 
زين وهو بيطلع شكولاته من جيبو 
زين:ياخساره الشكولاته دي كانت جايه لناس كده بس اتقمصت يلااا ملكيش نصيب بقي يا ديدا 
فريده:خد هنا بس مين قال اني اتقمصت عيب عليك انا اتقمص ومن مين اخويا روح قلبي
زين:دلوقتي بقيت روح قلبك هاااا 
فريده:خلاص بقي ميبقاش قلبك اسود بقي 
زين:ماشي ياستي ها اخبار الكليه معاكي اي يا دكتورة 
فريده:والله كويسه بس لغايه دلوقتي مش قالو اذا هنزولنا المستشفايات عشان نضرب امتي متعرفش
زين:والله يا ديدا كنت لسه بضبط الموضوع ده انهارده بس لو في حاجه  هقولك 
فريده :خلاص ماشي 
زين:هتعملي اي دلوقتي 
فريده:هذاكر شويه وبعدين انام 
زين:خلاص وانا كمان هروح ارتاح 
(وصف فريده 24سنه وفي كليه طب ولسه فضلها سنه وهتخلص وهي بنت هديه في طبعها وشعرها اسود وديماً بتقصو ولون عنيها بني فاتح)
وراح زين خد دوش ولسه هينام قاطعو صوت الفون 
زين:ياقدري الاسود عايز مني اي علي اخر اليوم 
مراد:اخس عليك يا زيزو 




زين:متقوليش زيزو وعايز اي يا خرت صبري 
مراد:انت بتكلمني كده اي ده انا لو عدوك هتكلمني احسن من كده يااااجدع ده احنا صحاااب 
 زين:دوشت اممممي عايز اي 
مراد:عملت اي في مشوار انهارده 
زين:اه صح نسيت اقولك(وحكي كل الي حصل )
(وصف مراد 27سنه خريج كليه هندسه وبيشتغل مع زين في الشركه وهو شريك فيها وعايش لوحدو عشان اهلو متوفين وهو بيعتبر اهل زين زي اهلو بضبط ولون عينو لون البحر )
مراد:يااااسلام علي القدر 
زين:لا عادي ده حظ 
مراد:طب كنت متصل عشان التدريب بتاع كليه الهندسه هتخليها في انهي فرع 
زين:لا خليها في الفرع الي احنا فيه 
مراد:تمام هيبقي تحت اشرافك ولا اشرافي 
زين:احنا التنين هخلي نص معاك ونص معايا 
مراد:خلاص ماشي هتروح امتي لعميد الكليه 
زين:انا بقول بكرا عشان يبدأو بعد بكره التدريب 
مراد:خلاص ماشي اطير انا بقي 
زين:طير انت 

وبكده انتهي اليوم بالنسبه للكل والكل نام ويطلع النهار معلن علي بدايه يوم جديد بأحداث جديده 

عند زين صحي علي المنبه وقافلو وعمل الروتين اليومي بتاعو ونزل يفطر مع العيله 
عز:انا كلمت معيد كليه الطب عشان التدريبات 
زين:حلو دا لسه ديدا كانت بتسأل وانتي بقي 
 فريده:صباح الخير 
الكل:صباح النور 
عز: كلمتو وقلتلو ان التدريب السنادي هيبقي في المستشفي الي هنا 
فريده:ده بجد هننزل امتي بقي 
عز:بكره بكتير ،وانت يا زين كلمت معيد كليه الهندسه ولا لسه 
زين:هفطر وهرحلو 
فريده:طب تخدني في طريقك عشان عربيتي في الصيانه ياااخويااا يا حبيبي🌚
زين:خلاص ماشي 

عند ايمان وكانت لسه نايمه 
ساميه:يااااايمان اصحي اتأخرتي يا بنتي
.............
ساميه:يوووه انا زهقت منك بتنامي اكتر من حياتي قومي يابنتي زهقتيني بقي 





............ 
ساميه:يوووه مازن قوم صحي اختك 
مازن بأبتسامة شر:من عنيا بس كده 
وخذ ازازة مايه ودخل علي ايمان وضلق عليها الميه 
ايمان بخضا:بغرق الحقوووني 
مازن وبيضحك:ههههه مش قادر شكلك عامل زي سمك السردين هههههه 
ايمان:انت انسان بارد في حد يصحي حد كده 
مازن:اه فيه انا ويلا قومي عشان اتأخرتي 
ايمان:لي الساعه كام 
مازن بخبث:8
ايمان:يااانهار انا اتأخرت خااالص 
وقامت تجري من هنا لهنا وبعد ما خلصت لبس 
ايمان:ماما انا ماشيه 
ساميه:خدي هنا استني افطري الاول 
ايمان:لا اتأخرت جداً 
ساميه:اتأخرتي اي اقعدي ياهبله الساعه لسه 7
ايمان:مازن انت بتضحك عليا 
مازن ببرود:مين انا ابداً 
ايمان بخبث:عندك حق ماما خلي مازن يوصلني 
مازن:لا طبعاً مش هوصلك 
ساميه:مازن وصل اختك في طريقك يابني 
مازن:بس ياماما 
محمد من وراه:مافيش بس وصل اختك الاول 
مازن بغيظ:حاضر .....يلا 
ايمان:يلا 

وبعد ما مازن وصل ايمان 
ايمان بتكلم في الفون 
ايمان:ايوه يا كرمله فينك كده 
كارما:انا في كافيه الجامعه انتي في كده 
ايمان:انا لسه واصله استني هجيلك اهوه
ايمان وهي ماشيه
جاسر:طب ماحنا بنركب عربيات اهوه امال عامللنا الطاهره الشريفه لي بس 
(جاسر في 3هندسه ساقط سنتين ص*يع بتاع بنات كان عايز يكلم ايمان



 وهي صدتو فا من ساعتها وهو مصتقصدها ديماً ومحدش


 بيقدر يكلمو عشان بابه غني بس طبعًا زين اغني)
ايمان كملت طرقها ومردتش عليه جاسر مسك اديها وقال
جاسر:هو انا مش بكلمك 
ايمان:انت حي**ن سيب ايدي 
جاسر:وهسبها لي


 مانتي بتنزلي من عربيه ومظب** beطه الموضوع ولا هو حلو ليه وانا لا 
ايمان:سيب ايدي يا حي**ن

                                 الفصل الثاني من هنا

تعليقات