Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقب عانس الفصل السادس6بقلم هاجر حسين

     

 رواية لقب عانس
 الفصل السادس6
بقلم هاجر حسين

هاله.. عادل انا حامل طب بلاش  عشان خاطر اللي في بطني


عادل.. اللي في بطنك تنسيه عشان في ظرف ساعه او اكتر هيكون نزل
عادل بيقطع فستان هاله وهدومها وبتبقي عاريه تمام
وبيتبتدي يغت، صب




 في هاله وهاله بتصرخ وعادل بيروح كاتم نفسها

بعد ساعتين هاله بيغمي عليها وعادل بيقوم 
هاله بتبقي في



 حالة نزيف وهادل واقف بيشرب وهي مغمي عليها قدمه وهو لامبالا 





بيعدي الوقت وبتبتدي هاله تفتح عنيها وبتلمس بأديها بتلقي السرير كله د، م بتحاول تقوم مبتقدرش
هاله.. عادل الحقني 



ابني ابني ياعادل
عادل.. اقومي ادخلي الحمام خديلك دوش وانتي تبقي كويسه 
هاله.. انت مش شايف حالتي عادل انا مش قادره اقوم 
عادل.. هتقومي ولا اجي اكمل عليكي 
هاله.. بتخاف وبتبتدي تتسند علي الحيطان وهي ماشيه وعماله بتنزف وبتروح داخله الحمام وقفله عليها 
عادل..واقف بره عمال بيشرب وفجأة بيسمع صوت صريخ هاله من الحمام بيروح كسره وداخل

عادل..بيلاقي هاله علي الارض بتصرخ وتبكي بيبص بيلاقيها سقطت 
عادل..هاله قومي معايا
هاله..وهي جسمها كله بيرتعش..اطلع بــــــــــــــــــــــره
عادل..بيسيبها ويطلع وهاله في الحمام بتبكي

في الوقت ده 
احلام..انتو مين عايزين مني اي 
الخاطفين بيقلعو قمصانهم قصاد احلام وهما بيقربو منها 
احلام.ابعدو متقربوش ابعدووووو عني 
الخاطفين..بيقربو بيبتدي الرجلين كل واحد فيهم يقطع حته من هدومها





 لحد مابقت بهدومها الداخليه 
احلام..بدموع ويأس ابعدو عني 
ولسه وآحد من الخاطفين بيشلها راح خالد داخل ونازل ضرب فيهم 
واحد فيهم قرب من خالد ولسه هيضربه بيعرف انو ابن جابر بيه وبيهربو
خالد..بيقلع الجاكت وبيقرب من احلام اللي كانت واقعه علي الأرض وبتبكي وبيبتدي يقرب ويقرب وبيحط الجاكت عليها 
احلام بتروح داخله في حضن خالد وبتبكي وخالد حضنها بقوه ومغمض عينه وكأنه حتطها جوه قلبه ومش عايزها تخرج وبعد لحظات بيفوق لنفسه
خالد..يلا يااحلام لازم تروحي من هنا 
احلام..انت ازاي عرفت اني اتخطفت
خالد..بيبقي واقف مش عارف يرد 
احلام..انت بترقيبني 
خالد..في اللحظه دي بيقرب من احلام وبيطبع علي شفيفها بوسهه 
احلام..بتبقي واقفه مش عارفه تعمل اي ومكسوفه 
خالد..خلينا نطلع من هنا 
احلام.. في العربيه عماله بتفكر  في خالد وفي البوسه وبتبتسم 
خالد.. بتبتسمي ليه 
احلام..انا عايزه اعترفلك بحاجه
خالد..وانا كمان...خالد بيوصل عند بيت احلام ولسه هيقولها انو متجوز





 بيجيله تليفون وبيمشي 

(عند هاله)
هاله..بتطلع من الحمام علي اوضه النوم وبتقفلها بالمفتاح وبتقعد تدور على تليفون تتصل بأمها بيه
عادل بعصبيه..افتحي الباب 





هاله..بخوف لقت الفون وعماله بتضرب في النمره من كتر الخوف بتتلغبط 
عادل..بقولك افتحي بدل مكسر الباب افتحي ياهاله 
عادل في ثواني بيكسر 



الباب في نفس اللحظه اللي ام هاله بترد فيها عليها وبيروح كاتم بوقها 



وماسك الفون مكسره 
هاله..انت بتعمل معايا كده ليه طب سيبني وانا مش هقول لحد حاجه بس سيبني 




عادل..بيشيل هاله وبيقعدها علي السرير وبيقرب منها 
هاله..عادل كفايه عادل حرام عليك 
عادل..مبيحسش


 بنفسه غير بعد مبيضرب هاله وبيكسر لها وشها لدرجة انها بيغمي عليها 

                    الفصل السابع من هنا     

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات