Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ساحبك بالتاكيد )الفصل الثاني والعشرون22بقلم بتول عبد الرحمن توته


رواية ساحبك بالتاكيد 
الفصل الثاني والعشرون22
بقلم بتول عبد الرحمن توته

لين فتحت لقت قدامها ظباط وواحد منهم بيطلب القبض على عمر

لين : نعمم ... تقبضوا عليه ... طب ليه 

_: بتهمة قتــ ـل والشروع في قتــ ـل 

اتصدمت من اللي سمعته 

_: انسه ... لو سمحت ممكن تناديه 

لين : ااه .. اه .. ثواني 

_: مين يا لين 

لين : ده بوليس يا ماما 

_: ينهار ابيض ... وعايز ايه 

لين : عمر 

_: انتي بتقولي ايه ... اكيد غلطانين 

لين : أنا هطلع اشوفه وافهم ايه اللي بيحصل 

طلعت لقت هاله واقفه قدام باب اوضته واول م شافتها عملت اكنها هتنزل تحت 

لين : انتي بتعملي ايه هنا قدام اوضة عمر

هاله : ممفيش ... أنا بس كنت نازله 

سابتها ونزلت بسرعه ولين خبطت على الباب ودخلت 

عمر : في ايه 

لين : البوليس تحت وطالبك بقضيتين ... الأولي قتــ ـل والتانيه شروع في قتــ ـل ... اكيد غلطانين في العنوان مش كده ! 

علي : عمر ... عمر انت عملت ايه 

عمر : معرفش ... هنزل اشوفهم 

نزلوا التلاته وقبضوا على عمر تحت انهـ ـيار مامته واخته وصدمة هاله لانها مكانتش متخيله أن ممكن الأمر يوصل لكده وعلى راح وراهم بالعربيه مع محامي 

في المحكمه 

المحامي : ممكن تقولي ايه اللي حصل 

على : عمر قول كل حاجه حصلت ... أنا لسه عارف ان ميرنا في المستشفي ... ممكن تقول ايه اللي حصل وعملت ايه 

عمر : قتلـ ـتهم ... هيا خـ ـاينه ... خـ ـانتني معاه ... كانت بتستغفلني 

المحامي : احكي كل حاجه بالتفصيل 

في مكان تاني 

_: سها .. سها ... عرفتي ايه اللي حصل 

سها : اخبار جديده ! 

_: وجامده 

سها : قول في ايه ... بس علطول مش ناقصه سخافتك ... ومتقولش عايز فلوس انت لسه لاهف مني ١٠٠ جنيه 

_: لا هقولك بجد المرادي ... هتتصدمي اصلا 

سها : سامعاك يا استاذ سامي 

سامي : ميرنا اللي انتي عايزه تنتقمي منها في المستشفي ... وكانت هتـ ـموت 

سها : ايه ... ده حصل ازاي ده 

سامي : عمر بعد م حددوا خطوبتهم لاقاها بتخـ ـونه فضـ ـربها بالسـ ـكينة ومـ ـوت اللي كان معاها وهو دلوقتي في السجن 

سها : احسن تستاهل ... فرحانه فيها من كل قلبي 

عند عمر 

عمر : وده كل اللي حصل 

المحامي : متقلقش ... هطلعك منها 

عمر : مش عايز اطلع منها ... ياريتني اتحـ ـبس أو اخد اعـ ـدام احسنلي 

علي : انت متأكد أن ميرنا خـ ـانتك فعلا 

عمر : بقولك شفتها بعيني 

علي : ميرنا متعملش كده ... الشخصيه اللي أنا اتعاملت معاها لا يمكن تعمل كده 

عمر : انت ليه بتدافع عنها ... بقولك شوفتها بعيني ولو رجع بيا الزمن هعمل نفس اللي عملته 

علي : انت محتاج تهدي وترتب الأمور كلها ببعض ... وطنط منال ولين وهاله بره هيتجننوا ويشوفوك 

عمر : مش عايز اشوف حد 

اتحـ ـبس عمر ٤ ايام على ذمة التحقيق

عدى يومين وبدأت ميرنا تفوق 

ميرنا : ع .. عمر 

الدكتوره : حمد الله على سلامتك ... قلقتينا عليكي 

ميرنا : أنا فين 

الدكتوره : في المستشفي 

قامت تتعدل : ااه ... 

الدكتوره : على مهلك ... في اتنين بره مستنيينك تفوقي ... وعايزين يطمنوا عليكي ... عايزه تشوفيهم 

ميرنا : اه ياريت 

خرجت الدكتوره تناديلهم ( نيره و علي ) 

علي : حمد الله على سلامتك

نيره : قلقت عليكي جداا

ميرنا : هو ف..فين عمر 

علي : اتقبض عليه علشان اللي عمله 

ميرنا : انت بتقول ايه ... اكيد مش هيتـ ـحبس

علي : ده ضـ ـربك بالسـ ـكينة ومـ ـوت اللي كان معاكي 

ميرنا : مـ ـوته ... اانا اصلا معرفش هو مين 

علي : أنا مصدقك ... بس هو هيتجنن من اللي شافه ... أنا حاولت اقنعه بس هو مش مقتنع 

ميرنا : أنا عمري م عملت حاجه وحشه ولا هعمل ... ولا عمري غلطت في حقه ... بس انا مش عارفه ازاي الراجل ده دخل شقتي 

نيره : ايه اخر حاجه انتي فاكراها

ميرنا : اني طلعت الشقه وقفلت الباب وبعدها محستش بحاجه تاني 

علي : في حد عمل كده وكان عايز يأذيكي 

ميرنا : طب أنا عايزه اشوفه واتكلم معاه وافهمه كل حاجه 

علي : حددوا يوم المحاكمه ... ارتاحي دلوقتي وبعدها روحي احكي في المحكمه اللي حصل 

ميرنا : لا انا عايزه اشوفه دلوقتي ... مش هرتاح غير لو شوفته 

وفعلا حاولت تقوم وتمشي بعد م كتبت إقرار أن المستشفي ملهاش علاقه لو حصلها حاجه 

دخل العسكري لعمر وطلبه 

عمر : مش عايز اشوف حد ... نادولي يوم المحاكمه 

_: اللي جايلك مصمم يشوفك 

خرج وشافها هيا وعلي 

عمر : انتوا جايبني هنا ليه ... خدوني على الحجز تاني لو سمحتوا

ميرنا : عمر 

عمر : متنطقيش اسمي على لسانك 

علي : هسيبكوا لوحدكوا

ميرنا : عمر ... انت فاهم غلط ... في حد مش عايزنا مع بعض ... الاوردر اللي انت جبتهولي بعد م كلت منه أنا حسيت بارهاق زياده عن كل يوم والله وهو اللي خلاني اروح 

عمر : انتي كدابه ... أنا مجبتلكيش حاجه اصلا ... بس انتي واخداها حجه 

ميرنا : لو سمحت ... انت كده هتضيع نفسك وهتضيعني معاك 

عمر : أنا كده كده ضايع بس انتي بقيتي كويسه اهو ... هو عشـ ـيقك بس اللي مـ ـات ... ده اللي اتأذيتي عشانه بس 

ميرنا : مش عشـ ـيقي ... أنا محبتش غيرك ... افهم بقا ... في حد اداني اوردر باسمك والله واسال نيره 

عمر : اخرسي بقا ... انتي لسه بتكدبي بعد م شوفتك بعيني ... كان لازم اصدق انك زي أمك وانك خـ ـاينه زيها ... اصلها وراثه

ميرنا بصدمه : عمر انت بتقول ايه ... انت كده بتتهمني في شرفي 

عمر : انتي انسانه خـ ـاينه زيها بالظبط ... يمكن كنتي بتلعبي عليا وعايزه تقلبيني وتعملي زيها ... انتوا الاتنين زي بعض 

ميرنا : بس يا عمر ... انت كده قطعت اي امل لينا مع بعض ... أنا مكنتش اتخيل انك كده 

عمر : لاء تخيلي ... مش عايز اشوف وشك تاني 

خرجت من عنده وهيا مش مصدقه أن ده عمر اللي هيا حبته ... قد ايه كانت مخدوعه فيه 

علي : عمر مـ ـجروح علفكره واكيد ميقصدش اي كلمه من اللي قالها 

ميرنا : ولا يقصد بقا ... مبقتش فارقه ... ممكن تساعدني 





علي : من غير م تقولي ... أنا واثق في براءتك وهثبتها ... بس عايز اعرف كل حاجه حصلت 

في بيت عمر كانت لين وهاله قاعدين 

لين : عاملالكوا عصير يهدي الأعصاب شويه 

منال ( مامت عمر) : مش هتهدي اعصابي غير أما اخوكي تتثبت براءته ... منها لله ميرنا دي هيا السبب 

لين : كل حاجه هتبان في وقتها .. خدي يا هلا 

هاله : ميرسي 

بعد ساعه كانت هاله ونوال في ٧٠٠ نومه 

لين : الو ... علي ... أنا حطيت منوم لهاله واضطريت



 احط لماما علشان متحسش .. بس الفون مش ببصمتها ..


 ممكن تكون عاملاه ايه 

تعليقات