Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنوتي الصغيره الفصل الثامن8بقلم شروق خالد


رواية بنوتي الصغيره 

الفصل الثامن8

بقلم شروق خالد


الاب.. لمياء يا حبيبتي مش هينفع كده انت تعبانه يا حبيبتي ازاي هتخرجي





 بمنظرك ده ورجلي وجعاك يا ماما ما تقدريش تدوسي عليها بعد كده تتعبي قوي خليك النهارده




 وان شاء الله همسه هتجيب لك المحاضره بتاعتك وما جيتش من يوم وان شاء الله تعدي على خير السنه دي يا حبيبتي بس ارتاحي انت 


لمياء.. بسرعه لا يا بابا مش هاقدر النهاره يا بابا انا لازم اروح احضر للدكتور ده ده دكتور رخم يا بابا ودمه بارد وبيتلكك لي





 على اقل حاجه يا بابا انا هاحضر المحاضره دي وهاجي على طول ما تقلقش




 علي انت بس انت خل بالك من نفسك يا بابا وتابوس ابوها في راسه وتخرج من البيت 


اسد.. ينزل من الاوضه بتاعته وهو متعصب من اللي بيعملوا فيه ابوه


قصي.. يجلس على السفره ناوي على ايه يا ابني هتطول في الموضوع ده كثير ولا انت بقى شكلك عايز تخلص من امك وعايزه تيجي مني انا تخلص اعمل اللي قلت لك عليه عشان خاطر انا اجيبها لك بسرعه لكن طول ما انت هتطول معي انا هاطول في الموضوع وانت الخسران مش انا وبراحتك 


اسد.. يصرخ بصوت عالي ايه اللي انت عايزني اعمله ليه ده انت عايزني اتجوزها عرفي عارف يعني ايه عرفي يعني لازم تكون الاول قصه حب علشان ده كله عمره ما يحصل في يوم واحد انت سامع ده كله هياخذ مني وقت رجع امي يا قصي واللي انت عايزه انا هاعمله لك


قصي... يقف من على السفره ويضحك عمر يا حبيبي بتيجي بعد العيد الكحك





 اعمل اللي قلت لك عليه هتلاقي امك في حضنك مش هتعمل حاجه هتلاقي امك يا حبيبي في المقابر وابقى اروح الورد وازورها سلام يا حبيب امك 


اسد.. ويطلع من البيت هو متعصب وهيركب السياره وينطلق بسرعه جنونيه الى الشركه لازم البنت دي تيجي عندي باي طريقه مش مستعد اخسر امي عشان خاطرها ولا عشان خاطر قصي انا هاعمل مستحيل عشان ارجع امي وحسابي معك يا قصي بعدين واشوف انا ولا انت وحق امي اللي انت عملته فيها انا هاخذه منك 


لمياء..تدخل الشبكه وهي متعصبه 


سكرتيره.. عايزه مني يا افندم 


لمياء.. بصوت عالي عايزه الزفت اللي مشغلك انت سمعت ولا اقول ثاني فين المكتبه الزفت اللي اسمه اسد ده وتدخل بسرعه الى اول مكتب بتقابله في وشها وتضربه بشده 


اسده على المكتب ويضع رجل على رجل اهلا اهلا دي مش طريقه تخش بها الشركه دي ايه جايه من خناقه ولا كان في احد بيجري وراك يا بابا 


لمياء.. باقول لك ايه انا مش ناقصاك علي اولا الصبح وانا تعبانه وحدي وجاي على اخري هات المذكره بتاعتي خليني امشي انت فاهم ولا لا وبالنسبه الفلوس اللي انت حطيتها لي في الشنطه دي انا هاجيبها لك على داير مليم 


اسد.. يضحك اطلعي بره انت يا ندى دلوقت سكرتيره وهي تنظر اليها بقره حاضر يا باشا وتطلع وتكفل الباب وراها


اسد.. يقوم ويتمشى اليها ببطء وهيلف حولها هو دخول الحمام يا حبيبتي مش زي خروجه ولا من الاول قلت لك هتشتغلي 




عندي لو كثرت في الكلام مع السلامه وما لكيش اي حاجه عندي لا مذكره ولا غير مذكره عاجبك ولا مش عاجبك 


لمياء.. انت مجنون انت عارف نفسك بتقول ايه ده انا هاموتك فيها المذكره دي المذكره دي اهم من حياتي عندي هات مذكره باقول لك وتضربه في صدره بيكفي يديها الصغيرتان هات المذكره باقول لك 


اسد.. يمسك يدها ايه دي يا ماما ولو مش قد اللعب روحي انا قلت لك اللي عندي 


لمياء.. تبكي ارجوك ابوس على يدك اديني المذكره وسيبني خليني امشي انا مش قدك يا باشا وسيبني في حالي انا عملت لك ايه ده كله انت اللي فت بي بالعربيه وانا ما كلمتش معك ورغم كده قلت لك ان انا اسفه انت عايز ايه مني دلوقتي 


اسد وهو يتركها ويروح يجلس على المكتب عايز تكوني السكرتيره بتاعتي الخاصه بي فاهمه ولا مش فاهمه


لمياء.. تبكي وده تفرق معك ايه يعني لما اشتغل عندك او لا سيبني في حالي 

اسد... ينظر اليها ويضحك اصل بصراحه عجبتيني قوي


محمود وهو يدخل المدرج في الكليه عند لمياء وينظر على جميع الطلبه ولم يلاقي لمياء وسط الطلبه يغضب بشده على اساس انها لم تفوت اي محاضره وينظر الى همس وبعض المحاضره وهو غاضب يامر بهمس ان تاتي اليه المكتب


همس وهي خائفه منه تذهب اليه وصدق الباب عليه


دكتور محمود انت طلبتني


محمود ايوه تفضلي تعالي هي زميلتي لمياء ما جاءتش ليه النهارده 


همس.. بتلعب في يدها اصل اصل هي يدخل اليه منير بغضب وينظر اليه منكم تسبنا لوحدنا يا استاذه انت

همس تهرب بسرعه من المكتب محمود يضرب على المكتب ويقوم يصرف على منير انت جننت يا منير ازاي تطلع البنت دي من مكتب من عندي انت عارف انا جايبها المكتب ليه 


منير.. انت هتودي نفسك في داهيه كده يا محمود الطلبه كلهم بيقولوا ليه البنت عنده في المكتب وكلهم بيسالوا 100 سؤال وسؤال اي حاجه انت عايز تعملها تعملها بعيد عن الكليه لكن كده هتودي نفسك في داهيه 


محمود انا كنت عايز اعرف الاستاذه دي ما جتش ليه النهارده انا خايفه يكون حصل لها حاجه منير.. ينظر اليه بقرف ويترك المكتب ويمشي


محمود.. يصرخ ويرمي جميع الكتب اللي على المكتب ما جاءتش ليه النهارده ليه ايه السبب اللي خلاها ما جاءتش 


قصي ايه الاخبار عندك كله تمام 


تمام يا باشا كل حاجه تمام وهي دلوقت عنده في الشركه فوق ولحد دلوقت لسه ما نزلتش لها ساعه عنده واول ما تنزل يا باشا انا هامشي وراها وهاعرف لك كل حاجه ما تقلقش انت


قصي.. تمام قوي خلي بالك منها واي تحرك لها او لاسد تبلغني به انت




 فاهم حتى لو كان تصرف بسيط انا عايز اعرف كل حاجه بيعملها سلام دلوقت 


اسد يضع الورقه على المكتب دي ورق الشغل بتاعتك تمضي عليها يا قطه هاديك المذكره بتاعتي مش هتمضي ما لكيش




 عندي حاجه وينظراليها ويطلع المذكره من درج المكتب ويلعب بها في يده 


لمياء.. تجري تحاول ان تمسك منه المذكره


اسد.بضحكه عاليا يرفعها بيده الى الاعلى لا لا لا لا ما تحوليش مش هاديها لك





 غير لما تمضي على عقد الشغل ده غير كده انسي يلا بدل هاقطعها قدام عينيك 


لمياء وهي تبكي وتنظر الى المذكره والى الورقه وهي محتاره


اسد.. ينزل من الاوضه وهو متعصب

تعليقات