Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مش اهلاوي بس بحبك الفصل الثاني2بقلم ريهام صابر


 رواية مش اهلاوي بس بحبك

 الفصل الثاني2

بقلم ريهام صابر
                       عم محمد:سلام يابنتي وربنا يهديكي 
هشام :هي مين دي يا عم محمد..؟!



عم محمد: دي ريم بنت الشيخ صابر إلى بيخطب ف الجامع 
هشام: ودول جم أمتي 
عم محمد: دول جم بعد ما انت سافرت مع والدك بشهرين جت هي وابوها 



وكان عندها خمس شهور  كان الشيخ صابر محتار 




وبيدور على شقة استأجرو الشقة الي قصادكم علطول ومن يومها وهي عاملة حس للشارع ودلوقتى كبرت و في كلية حاسبات ومعلومات 
هشام :وهي تعرف أحمد ابنك ازاى ومين خالد دا
عم محمد: خالد يبقي 





ابني واخوها ف الرضاعة لأنه لما جه والدها كانت لسه صغيرة وأمهات ماتت وهي بتولدها ف لما اتعرفنا عليه رضعتها أم أحمد مع خالد إلى كان مكملش شهر





 وتعرف أحمد لأنه كان دايما بيلعب معاها ولغايت دلوقتي بيقعدوا سوا بحكم انهم أخوات ف الرضاعة 
هشام:واى حوار المباراة دي 
عم محمد: أصل الاهلى هيلعب انهاردة و هي دايما بتجمعنا لما يبقي فيه 




مباراة وبنقعد كلنا سوا ، بس انت جيت أمتي
هشام: انا لسه جاي سلمت على ماما وكنت جاى أسلم عليك 
عم محمد: الله يسلمك يبني ، أما اقفل انا والحق أصلي وانادي الولاد 




علشان ريم متزعلش، سلام يبني 
رجعت البيت وجهزت القعدة وقلت لطنط سعاد واتجمعنا كلنا وطبعا



 كنت مجهزة كل حاجة زى العادة ،طنط سعاد كانت عاوزة تعتذر ومتيجيش بس انا اقنعتها تيجي وان ابنها 



يقدر يجي وفعلا جه واتجمعنا كلنا ، قعدت انا على الارض بين أحمد وخالد وبابا وعم محمد كانو قاعدين



 على الكنبة وطنط سعاد كانت بتجيب العصير مش عارفة اعمل معاها اى دايما كدا وابنها الشبح قعد


 جمب احمد إلى أول ما شافوا أخده بالاحضان 
خالد: بت هاتي شوية فوشار 
ريم=بشرط 
خالد: اى هو ..؟!
ريم=انت مقولتليش بحبك انهاردة صح 




خالد: خلاص يا ستي بحبك ، هاتي بقا





ريم= لأ لأ معجبتنيش، هات بوسة وبعدين تاخد 
خالد:استغلاليه بكل الطرق 



ريم= ايوة ملكش دعوة 
بعدها الكل ضحك وانا حضنت أحمد و خالد وبستهم وكلنا كنا بنضحك



 معادا عن الشبح إلى كان واضح انه متعصب معرفش ليه




بعد ما المباراة خلصت طنط سعاد مشيت هى وابنها وعم محمد مشي



 واتفقنا انا وأحمد وخالد أننا نسهر ونعمل 


ماسكات انهاردة بابا راح نام وانا جهزت الماسكات لينا وعملناها


 وبعدين أحمد عملنا قهوة وقعدنا ف البلكونة نهزر ونضحك لغاية 

ما نمنا واحنا فى مكانا 
صحيت بعد الفجر كنت نايمة بين أحمد و...

تعليقات