Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لست امي الفصل السابع7بقلم امل مصطفي


 رواية لست امي الفصل السابع7بقلم امل مصطفي


قامت علي صوت حركه في المنزل توجهة للأسفل 
وجدت طفله جميله 




تركض خلف ريكس الذي كان يلاعبها بلطف وتركها تفعل به ما تشاء !!

إبتسمت وهي تلقي تحية الصباح علي تلك الصغيره نظرة لها  بفضول وهي تسألها أنتي مين 

إنحنت أمامها وهي تعرفها أنا ياسمين 

أنتي بقا إسمك أيه مي

الله إسمك جميل قوي 

هو أنتي مرات أونكل عامر 

لا أنا ضيفه عنده 

الجميل فطر ولا لسه 

البنت الشطوره مش بتخرج قبل ما تفطر وتشرب العصير بتاعها 

إحتضنتها ياسمين بسعاده وهي تسم الله علي تلك الملاك التي مسكت خصلات شعرها بين يدها بإنبهار  من شده نعومته شعرك جميل وطويل يا ياسمين أنا كان نفسي شعري يبقا كده بس مامي مش بتحبه طويل لإن شعري مش ناعم 

قبلتها ياسمين  وهي تمدح في جمال شعرها وطريقة تصفيفه التي تليق بوجهها الناعم 

يمني بفرحة يعني عجبك ؟

أكيد عجبني وأنا كمان هقص شعري زيك 

سمعت من خلفها صوت رجولي يلقي عليها تحيه الصباح 
صباح الخير بشمهندس كريم بنوتك جميله ماشاء الله 
بابي شوف شعر ياسمين جميل إزاي 

شعرت با لإحراج والتوتر من نظرة الضيق الواضحه بعيون عامر ولكن ماذا تفعل فهي ليس لها ذنب في شيء
إحم ثواني وأحضر الفطار 

لا خليكي الداده جت من بدري و بتجهز الحاجه 
نظرة له وهي تستغرب نبرة صوته الحاده معها لأول مره منذ دخولها البيت 

دخلت المطبخ و تعرفة علي أم  حسن   و ضحكت  معها كثيرا

أنتي شكلك ست بيت شاطره و نضيفه المكان زي الفل كأن مافيش حد فيه هو أنتي ناويه تطولي في الشغل هنا 

ياسمين برفض لا يا أم حسن وجودي هنا مؤقت  
لحد ما أشوف مكان تاني وشغل أقدر أعيش منه ؟؟

أنا كنت بقول لو حابه تستقري هنا أشوف أنا شغل في مكان تاني لأن كده وجودي مش ليه لأزمه  
أه مش هلاقي حد في كرم عامر باشا بس مأقدرش أتقل عليه 

أنا عندي أحلام وطموح كبير مش هقدر أحققه هنا 
أنا طول عمري في سجن و ماصدقت أخرج منه عشان أشوف الحياه و أتمتع  بشبابي ؟

نكث رأسه بحزن و إبتعد عن الباب دون أن يعلم بوجوده أحد ؟

رجع لصديقه وعلامات الحزن والألم باديه علي ملامحه 

سأله كريم عن سبب حزنه مالك يا عامر فيك أيه 
أبدا مافيش حاجه أنا كويس 

إقترب منه كريم وجلس أمامه أنا صاحب عمرك وبعرف شكلك لما بتكون حزين وأنت كنت رايح لياسمين وأنت وشك زي البدر من السعاده أيه أتغير

أبدا مافيش حاجه أتغيرة بس علي ما وصلت فكرت صح ليه أظلمها معايا هي لسه صغيره وعايزه تعيش حياتها وأكيد مش هتعرف تعيشها مع واحد بوضعي  مش بيخرج من البيت 

أنت دخلت جواها وعرفت  هي بتفكر أزاي مش كل البنات تفكيرها كده 

عامر بإنزعاج أرجوك يا كريم الموضوع ده مش عايز أتكلم فيه تاني .

شعرت بضيق في صدرها كلما تذكرت رده الجاف عليها من وقت ذهاب كريم  وهي تشعر بتغييره وعندما أخبرته أن طعام الغداء إنتهي ليتناوله معها رفض وتركها ودخل غرفته .

مر علي هذا الوضع ثلاث أيام تجلس وتأكل وحدها 
تحركة في غرفتها بتوتر وضيق معقول كريم قاله حاجه خلاه يتغير من ناحيتي !!

بس أنا عملت أيه يخليه يتغير كده يوووه أنا زهقت ومش متعوده علي القاعده دي أنا هنزل أحاول أفهم منه أيه حصل ولو وجودي مضايقه 
أمشي بس أروح فين ؟

زي ما كنتي مخططه تروحي عند صحبتك اللي إ تعرفتي عليها من النت ..

صباح الخير 

صباح النور تعالي المكتب عايزك ؟

تحركة خلفه وهي تشتاق للكلام والضحك معه !!

توقف  أمام المكتب وأخرج ظرف من إحدى الأدراج ومد لها يده ..

أخذت الظرف وهي تسأل عن محتواه 

رد عامر ده مرتبك النهارده ليكي شهر هنا .

إبتسمت له بحزن هذا الموقف جرحها بشده منذ تواجدها هنا وهو عاملها




 كأنها صاحبة المنزل أما الأن فهي عرفت مكانتها مجرد خادمه أو بطريقه أشيك بيبي سيتر ..

عندما رأي شرودها سألها بإهتمام لو المبلغ قليل ممكن يزيد زي ما أنتي عايزه ؟

رفعت عيونها وهي تحاول ألا تبكي أمامه  تحدثة أنا مش عارفه هو كام بس كفايه إنك فتحت لي بيتك أكملت وهي تنظر في عيونه 
أنت عايزني أمشي مش كده ؟؟

توتر عامر من نظرة عيونها التي تنسيه حزنه وألمه و حاول التحدث ببرود 
مين قال كده إحنا كان بينه إتفاق إنك هنا شغل وحمايه لحد ما ترتبي أمورك و تشوفي ناويه علي أيه وده معاد قبض مرتبك هم ٥٠٠٠ ألاف 

نظرة له بزهول أنا عمري ما مسكت مبلغ زي ده أنا كنت بقبض ١٨٠٠ كنت متمرمط بيهم شيل وحط 

عامر بنفي علي فكره في ناس كتير بتاخد مبلغ أكبر من ده وكمان  فيه ميعاد مرواح وأجازه إسبوعيه 

طيب هو ينفع أخد أجازه النهارده أنا عمري ما أخدت أجازه ؟؟

أكيد طبعا براحتك بس هتروحي فين ؟

أعمل شوبينج وأكل أيس كريم وأجيب كام طقم جديد ...

لو محتاجه فلوس كمان أطلبي ؟

تحدثة بكبرياء أنا مش بقبل صدقه من حد أنت قولت ده المرتب بتاعي !!

أنا طالعه أغير و أنزل عشان أبداء اليوم من أوله .

تركته في حزنه وصعدت غرفتها وقفت أمام المرآه تمسح دموعها أنا أفضل كمان شهر هنا و بعد القبض أروح عند دعاء أفتح أي حاجه بالمبلغ ده 
**********
جلس ريكس عند أقدامه كأنه يشعر به حرك يده علي شعر ريكس الكثيف وهو يتحدث بألم حسيت معاها بجمال الحياه ورجعت أتمني أعيشها من جديد نسيت في وجودها عجزي وضعفي 



أتمنيت أحب و أتحب وفي لحظه خدت كل أحلامي مني وحسيت بالعجز أكتر من الأول !!

قلبه حرام ما تظلمهاش هي لسه صغيره والحياه قدامها كفايه عليك 




الشهر اللي بنيت فيه ذكريات كتيره وجميله تعيش عليها في بعدها 

بس أنا مش عارف أعمل أيه من غيرها و ياتري أقدر أتحمل فراقها ولا أفشل و يدمرني ؟





تعليقات