Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اوهمني بحبه الفصل الثاني2بقلم حبيبه محمود


 رواية اوهمني بحبه 
الفصل الثاني2
بقلم حبيبه محمود

اتجهت الي منزلي ودخلت غرفتي وغيرت ملابسي واتجهت لاعمل كوب




 من النسكافية الساخن ثم جلست في الشفرة 



افكر بهذا الشاب واحدث نفسي هل يمكن أن يكون لي اكثر من صديق هل يمكن أن يعوضني عن كل




 ما عشته من ماسة هل يمكن أن يكون لي السند والاب والاخ والحبيب هل يمكن أن يحبني وأحبه انني 


خائفة أن اقترب منهو واقع بحبه ويتركني  
ياربي اقف معي تعبت من كثرة التفكير وأخرجت صورة من حقيبتها 



 لولدها و ولدتها وقامت بوضع قبلة علي الصورة 
سيلين بدموع :


 وحشتوني اوي اوي كان نفسي تبقو معايا ربنا يرحمكم 




ثم وضعت الصورة في الحقيبة مره اخري وذهب لفرشها واستغرقت في نوم 
في مكان آخر 
يحيي عم سيلين: يبني مينفعش لو رفعت انك عايش الله اعلم هتعمل ايه




فارس: بابا أنا قلت الي عندي هكمل المراقبة  يعني هكملها  دا واحد من 



رجالتي قلي اني في واحد كلامها واخد رقمها
يحيي: براحتك يبني 



فارس:تمام انا أجرت شقة جمب فلة سيلين
يحيي: ماشي اما اشوف اخرتها معاك 




فارس : همشي انا بقا وغادر الي الشقة المستاجرها
 

تعليقات