Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكي من البداية الفصل الثالث3بقلم فاطمة حسن


 رواية ملكي من البداية 
الفصل الثالث3
بقلم فاطمة حسن

تاني يوم الصبح
تقي قامت من النوم بكسل لاقت الاوضه فاضيه
رحت لفت الملايه 


كويس ع جسمها بضيق وقامت تاخد دش بكسل 
وبعد ما خلصت لبست ونزلت تحت بتوتر 
تحت 



كانت فاطمه قاعده مع البنات
تقي قربت منهم بتوتر 
فاطمه اول ما شافتها.صباح الخير 
تقي قعدت بتوتر .صباح النور





فاطمه.قومي حضري الفطار ي نعمه
نعمه بحب .تحت امرك يستي 
.....
في مصر
عند زين كان مع ايهم في المستشفي بعد ما اتصل عليه وقالو اللي حصل 
الدكتور خرج في الوقت 
زين بهدوء. طمني ي دكتور
الدكتور بهدوء. شبه جلطه والحمدلله ادخلنا في الوقت المناسب ياريت الفتره اللي جايه يبعد عن أي ضغوط وبلاش حركه كتير
زين . ممكن ادخلو
الدكتور.بس ياريت متفضلش كتير
ايهم رح يدخل مع زين بس
زين بهدوء مميت.خليك هنا
زين دخل لاقه نايم ع السرير بتعب 
زين ماسك أيده بهدوء.الف سلامه عليك
خالد بتعب .لو حصلي حاجه خ.خلي بالك من هدي وأيهم  .انت سندهم بعدي زي ما كنت سندي بضبط 
زين بهدوء .بعد الشر عليك .اللي عايزو هيحصل وأيهم هيبطل كل دا وهيتجوز ياسمين 
خالد غمض عينه بتعب وهو بيهز رأسه
برا 
كان ايهم بيحاول يتكلم مع هدي اللي بتعيط ورفضه الكلام معاااا
زين خرج وقال بهدوء.ادخلي ي ماما .عمي عايزك 
هدي قامت بسرعه ودخلت 
ايهم لما حاول يدخل تاني زين سحبه بغضب  ودخل اوضه فاضيه 
ايهم بضيق.في اي 
زين بغضب .في انك عيل وهتفضل كده طول عمرك ومستعد تموت ابوك 
ايهم بضيق .هو أنا علشان مش عايزه اتجوز بنت اخوه اكون عايز اموته هو شايفني عيل ريح يجوزني 
زين بسخرية.لاا واضح انك مش عيل فعلاا .ع العموم براحتك 
.....
عند معتصم كان قاعد في الاوضه بتاعته بيفكر هيحصل اي
لحد ما دخلت ضي 





ضي جريت عليه ودخلت في حضنه وقالت.هنمشي امتا 
معتصم بهدوء.ضي إحنا لازم نتجوز 
ضي قامت بسرعه وقالت بصدمه .اي 
معتصم بكدب . أبوكي غير رأيه وعايز يجوزك حد تاني 
ضي قربت من معتصم بخوف .يعني اي .انت مش تقدر تحمني بابا مش هيقدر يتكلم معك هو بيخاف منك 
معتصم بكدب وحزن.مش هقدر أنا تحكم ابوكي ولسه مكملتيش الواحد والعشرين يعني لسه قاصر.سنه واحد ي حبيبتي
ضي فضلت تبصلو بتوتر طب تقولو ع زياد اللي بتحبو ومعها ف الكليه ولاا اي 
معتصم بتوتر .اي يضي
ف الوقت دا دخل محمد بتوتر وقال بغضب مصتنع.يلاا ي ضي إحنا هنمشي من هنأ
ضي رجعت ورا معتصم بخوف .لاا أنا مش همشي
محمد قرب وهو بيبص ع معتصم بخوف .يلاا ي ضي بقولك.
ضي بعيط.قولت لااا ومسكت في معتصم اكتر لكن المفاجأة.
معتصم.ضي امشي مع ابوكي يلاا .مينفعش كده
ضي بعيط وهي بتقرب منه .لاا لااا
معتصم.روحي ي ضي وأنا هطمن عليكي علطول
ضي دخلت في حضنه وقالت بصوت واطي.انا موافقه خلي يمشي.




معتصم ابتسم بحب.وبص ع محمد أنه يخرج
محمد خرج علطول
معتصم حضنها بتملك هو بيحرك أيده ع جسمها.خلاص مشي
.......
عند تقي 
كانت خلصت الفطار وقاعده متوتره
عايزه تسالها ع الاكل
تقي بتوتر.هو مين اللي بيطبخ
فاطمه ابتسمت بهدوء.الخدامين وأنا بساعدهم
تقي بتوتر .واكل امبارح
فاطمه بهدوء.تعالي ي تقي عايزكي
.......
عند ياسمين ف الاوضه 
كانت بتبص ع نفسها في المرايا بوجع وع شكلها اللي اتغير من قله الاكل والعياط
لحد ما امهم دخلت وقالت.سمعتي اي اللي حصل 
ياسمين بصت عليه بهدوء .
سماح .عمك خالد كلمك ابوكي في. انك تكوني مرات ايهم وطلب ايدك 




ياسمين برفض .لاا .مش عايزه اتجوز حد 
سماح قربت منها بغضب وضربتها بقلم وبعدين مسكتها من شعرها.ايهم 



لو ضاع من ايدنا زي زين أنا اقت-لك فيها انتي فاهمه ف اتعدلي واعرفي مصلحتك احسنلك

تعليقات