Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالخامس5 ) الفصل الخامس والاربعون45بقلم نجمه براقه

رواية احببت مجنونة الجزءالخامس5 )
 الفصل الخامس والاربعون45
بقلم نجمه براقه
مريم

يومين من وقت ما مشيت واحنا مش لقينها ولا عارفين عنها حآجه حتي المستشفى مش بتروحها، وياسر و سامح مبطلوش بحث عنها،  وجواد اتصل بيه سألني هي قافله تليفونها ليه ولما قولتله اللي حصل، طلع عارف ان ياسر ابوها 

جواد _ طيب كنتو خدتو بالكم وانتو بتعوفوها،  عاجبكم كده 
مريم ببكاء _ اللي حصل بقا....  اتصرف يا جواد لازم تلاقيها
جواد _ طيب  انا مش عايزك تقلقي،  هنلاقيها 
مريم _ يارب يارب   

قفلت معاه وطلعت ادور لقيت ياسر جاى 

ياسر _ لسه بردو
مريم بحزن _ لسه....  البنت ضاعت يا ياسر 
ياسر _ هنلاقيها 
مريم _ عمرها ما سابت البيت، واهو يومين منعرفش عنها حآجه 
(ياسر يحاول مسك يدها وهي تبعدها) 

مريم _ انت بتعمل  اية... انا مستحملاك لغيت ما نلاقي فرح بعد كده مش عايزة اشوفك تاني 
ياسر _ انا بحاول اخفف عنك
مريم _ مش عاوزاك تخفف عني ولا تعمل اي حآجه خليك بعيد عني
 ياسر _ طيب،.. نلاقيها بس وبعدين نتكلم 
مريم _ مفيش  بينا  كلام،  انت السبب في كل اللي بيحصلنا،  من يوم ما شوفتك وانا مرتحتش لحظه واحده 
ياسر بتنهيده _ مش وقته يا مريم 
مريم _   بقولك  اهو  ،  نلاقي فرح  وانت تختفي تاني انا مش عايزة اشوفك ( بتمشي وتسيبه) 

#سليم 

بابا اتصل بيه وقالي ان أسر عمل حادثه وهو في المستشفي دلوقتي،  طلعت من الاوضه بسرعه، ولقيت ميرال قاعده علي الكنبه وسانده دماغها علي ايدها  ونايمه،.. وقفت لحظات ابصلها لغيت مافتحت.. جيت امشي لقيتها جايه نحيتي 

ميرال _ سليم 
سليم _ نايمه كده ليه
ميرال _ محستش بنفسي... انت بقيت كويس؟
سليم بجدية _ متشغليش نفسك بيه،.. ركزي في نفسك

سبتها وروحت المستشفى و دخلت عنده لقيته نايم ودماغه مربوطه بشاش وفيه كدمات في وشه وايديه،،  وبابا وعمي زين وشدن قاعدين جمبه،  وماما ماسكه ايده وبتبكي،  

سليم يقرب منه  _ أسر......  مالو يا بابا 
سيف _ عمل حادثة،  بس الدكتور  طمنا
سليم يمسك يده _ أسر!   أسر انت سامعني 
زين يوقف جمبه  _ هيكون  كويس اطمن 
سليم بحزن _ ازاي وهو بشكل ده 
زين _ بسيطه،  خبطة في  الدماغ، وشويه ويفوق ويتكلم معانا
سليم _ الدكتور قال ايه
سيف _ قال ارتجاج بسيط في المخ، 
سليم وهو ينظر ل أسر _  ودي فيها خطر عليه؟
سيف _ الدكتور قال نستنا لما يفوق 
سليم _ يارب 
سيف _ متقلقش.. تعاله معايا عايزك

.......
بره الغرفه

سيف _ انت ملكش دعوه 
سليم  _ يعني انت عارف اني مغلطتش 
سيف _ طبعا ياحبيبي انا عارف انك مش ممكن تغلط غلط زي ده
سليم _ المهم ان أسر يفهم كده
سيف _ هيفهم، بس هو كان منفعل ومش عارف بيقول إيه، اعذره
سليم _ عاذره طبعاً
سيف _ جرحك بكلامه انا عارف
سليم بتنهيده _ لا
سيف يربت علي كتفه ويحضنه _ انت ابني يا سليم عمرك ما هتكون يتيم غير بعد موتي 
سليم  _ بعد الشر عليك، متقولش كده

#أسر

بدأت اسمع اصوات حولية وحاسس بحد ماسك ايدي، فتحت عينى عشان اشوف، بس مكنتش شايف حآجه، حتي الضلمة العادية مبقتش شايفها،،، 

أسر  _ انا فين.... ماما..... بابا
مسك تبتسم وسط دموعها _ حبيبي  انا جمبك ياقلبي 
أسر _ ماما..... انتي فين..... اية ده
سيف _ حبيبي انت كويس واحنا كلنا جمبك 
أسر يحسس بيده _  انتو فين انا مش شايف حاجه احنا بالليل ولا اية
(مسك تضع يدها علي فهما بصدمه)
سيف _ ازاى مش شايف، حبيبي احنا كلنا قدامك اهو
أسر يحاول يقوم وكاد أن يقع حتى امسك به سليم واعاده 

أسر _ بابا انا مش شايف حاجه.... انتو مطفين النور ليه.... ماما شغلي النور 
مسك ببكاء _ سيف الولد حصله ايه 
سيف _ حد ينده الدكتور بسرعه،( شدن تركض للخارج لأخبار الطبيب)
أسر بانهيار _ انا عميت... يعني و مش هشوف تاني... وسعو محدش يقرب مني ( يحاول يقوم وسليم يمسكه 

أسر يحسس على يده _ انت مين.... سليم.... اه انت هو.... طلعوه من هنا،.. انت السبب بابا خليه يمشي.... اطلع برا
زين _ حبيبي اهدا بس 
أسر ببكاء _ انا مش شايف حآجه خالص،، انا عميت صح.. انا عميت
مسك ببكاء _ حبيبي اهدا الدكتور جاي وهيطمنا 

#سليم

الجو اتوتر وأسر انهار وبقا يزعق ويبكي ولما اقربله كان ينفعل ويقول طلعوه بره، عشان كده طلعت  واستنيت بابا يجي يطمني، وبعد وقت طلعت شدن 

سليم _ الدكتور قال ايه
شدن بحزن _ قال انه فقد البصر ومحتاج عمليه 
سليم _ لا إله الا الله، طيب وهو عامل ايه دلوقتي
شدن _ اداله حقنه مهدئه ونام 
سليم بتوتر _ خلاص شكراً شكراً

#شدن 

اول مره ميبقاش عندي لهفه تجاه سليم، كنت قبل كده هتجنن لما بشوفه ومببقاش علي بعضي،.. ودي حآجه فرحتني اني واخيرا هتفك من القيود اللي قيدت نفسي بيها... لكن في الوقت اللي سليم بقا عادي، انا كنت مفتقده لصديقي، وزعلانه منه اوي انه اتخلا عني وسابني لوحدي، كان قدامنا هدف عاوزين نوصله وهو سابني من غير ما يكمل معايا تصوير الكليب،

 
مشينا في  طريقنا للبيت وانا وبابا بقينا نتكلم في العربيه

زين _ أحمد مرجعش بردو
شدن _ لأ، هو حر... يرجع،.. ميرجعش،
زين _  لازم يرجع
شدن _ هنجيبو بالعافية يعني
زين _ انتي عاوزاة يرجع؟
شدن _ براحته لو هو مش عاوز يشتغل معايا هو حر
زين _ مبتكلمش علي الشغل
شدن _  في ايه يا بابا.. انا اول مره اشوف اب بيتصرف كده مع بنته 
زين _ حبيبتي انا صاحبك قبل ما اكون ابوكي، ومفهاش حآجه لو تحبي وتتحبي، بس مع واحد يستاهلك
شدن _ ههههه طيب افرض قولتلك عاوزاه، انت هتوافق اتجوزه 
زين _ وموافقش ليه
شدن _ حتى لو كان سواق
زين _ حتى لو كان سواق
شدن _ الحلو مبيكملش يا بابا، انا متاكده اني لو حبيته وهو حبني كنت انت رفضت
زين _ ومين قالك انه مبيحبكش 
شدن _ علشان بيحب واحده تانيه
زين _ طيب وانتي 
شدن  _ أحمد صديق بس يا بابا، لكن هو اتخلا عني ببساطة، وكره صداقتنا وحاسس اني بقيت تقيله عليه
زين _ مش هو ده السبب اللي خلاه يمشي انا متأكد
شدن _ هو اللي قالي بلسانه انه تعب مني واني حمل عليه
زين _ طيب سيبهولي وانا هكلمه 
شدن _ اممم، طيب ما تتصل بيه دلوقتي 
زين _ ههههه صحاب اوي
شدن _ بابا ارتاح مفيش بينا حآجه ولا هيكون 
زين _ طيب خلينا نشوف هو هيقول 
شدن _ بابا من فضلك متفتحش معاه الموضوع ده، متحرجنيش 
زين _طيب اسكوتي انا هتصل واشغل الاسبيكر ومش هقول انك جمبي
شدن _ ماشي

زين يتصل به وهي تنتظر ردة بترقب وتركيز 

أحمد _ زين باشا
زين _ اهلا حبيبي، امال فينك 
أحمد _ في البيت
زين _ مشوفتكش من يومين وحتي شدن مريضة اوي معرفتش اسألها
أحمد باهتمام _ مالها 
(شدن تسمع كلامه و تبتسم)
زين يبصلها بإبتسامة _ مش عارفين وحتي مش راضيه نجبلها الدكتور
أحمد _ يعني إيه مش راضيه، اسمحلي انا هجيب الدكتور واجي 
زين _ مش هتخليه يكشف عليها، انا حاولت
أحمد _ طيب تسمحلي اكلمها
زين بإبتسامة _ نايمة
أحمد _ اه، طيب انا هجهز واجيلكم 
زين _ ماشي حبيبي مستنيك  .. مع السلامه

زين يرفع حاجبه _ قولتيلي زعلان من صداقتكم ومش عاوز يرجع
شدن تداري ابتسامتها _ هو اللي قالي
زين _ طيب يلا عشان ميسبقناش ويعرف اننا بنكدب 
شدن بإبتسامه _ يلا

فرحت اوى من جوايا لما قلق عليه وقرر يرجع... 

رجعنا البيت وانا دخلت اوضتي بسرعه وبعد شويه ماما قالتلي ان احمد جه ،  وانا نزلتله ولما شوفته فرحت وحسيت قلبي هيطلع من مكانه بس عملت اني زعلانه

#أحمد

لما  عرفت انها تعبانه مقدرتش مروحش اطمن عليها، ولما وصلت، امها بلغتها اني جيت وهي بعد  شويه نزلت عندي، بس شكلها كان كويس ومش تعبانه،  لكن كانت ماده بوزها 

أحمد _ حضرتك كويسة
شدن _ ايوه
أحمد _ زين باشا قالي انك تعبانه
شدن _ شويه 
أحمد _ سلامتك 
شدن _ راجع علشان تقولي سلامتك 
أحمد  _ يعني
شدن _ يعني ايه 
أحمد _ لو مكاني لسه فاضي انا عاوز ارجع
شدن بإبتسامة _ لسه فاضي 
أحمد _ متشكر
شدن _ طيب انا عايزة اروح لدكتور ممكن توصلني 
أحمد بإبتسامه _ اكيد طبعاً اتفضلي 

طلعنا بالعربية، 

شدن _ متشكره
أحمد _ علي ايه
شدن _ يعني
أحمد _ عشان جيت
شدن _ اه
أحمد _ انا اللي بشكركم على اهتمامكم بوجودي معاكم 
شدن بتنهيده وتردد _ اقولك 
احمد _ قولي
شدن _ قابلت سليم النهارده
أحمد _ اه 
شدن _ ومحستش باحساس كل مره
أحمد _ ازاي
شدن _ مش عارفه 
أحمد _ مفيش احساس الهفه والفرحه بتوع كل مره قصدك
شدن بتردد _ اه..... بس حسيتهم مع حد تاني 
أحمد يبصلها ويرجع يبص قدامه _ كويس
شدن _ اها كويس اوي
أحمد _ ممكن اعرف مين الشخص التاني 
شدن _ مش هتعرفه 
أحمد _ طيب ليه حسيتي كده
شدن _ معرفش،..... تفتكر ده معناه ايه
احمد _ معناه انك متسرعه،.. ومفيش حآجه بتيجي بسرعه دي يا انسه
شدن _ حآجه زي ايه
احمد _ الحب!.... في الغالب ده تهور وانتي مش عارفه تحكمي علي مشاعرك 
شدن _ انا مقولتش اني بحبه علي فكرة
أحمد _ كلامك ملهوش معني تاني
شدن _ طيب وانت اضايقت ليه 
أحمد _ اضايقت عشان انتي مش بتدي لنفسك فرصه تعرفي اللي بتتكلمي عنه اذا بيبادلك نفس الشعور ولا لا
شدن بعصبيه_ وقف العربيه 
احمد يوقف _ اهو
شدن _ تصدق اني انا غلطانه، اني رجعت احكيلك بعد ما كنت عاوز تسيبني لوحدي.... وبعدين انا مقولتش اني بحبه، كل الحكاية اني لما شوفته حسيت نفسي فرحانه وقلبي اتهز، بس انا مقولتش اني حبيته، وحتي لو حبيته انا مش عاوزاه 
أحمد _ خليكي كده علي طول، انا متأكد ان احساس من طرف واحد وهو لا فرح ولا قلبه اتهز لما شافك
شدن بدموع _ وانا مش عايزة كده، مش هشحت اي احساس من حد.... يلا رجعني 
أحمد _ والدكتور 
شدن _ بقولك رجعني
أحمد _ حاضر 

كانت تقصدني انا، فرحت.. وفي لحظة افتكرت الفرق اللي بينا، وكلامها بنسبالي بقا تعذيب مش فرحه،  انا مش هقبل ان حد يقول طمعان فيها او ان ابوها يرفضني عشان انا سواق عندها، والاهم اني لو عشت عمري كله اشتغل مش هقدر اجبلها ربع اللي عايشه فيه

#شدن 

ازاي طلعت بالغباء ده، رايحه اقوله علي احساس اول مره احسه وانا من يومين كنت بحكيلو علي عذابي في فراق سليم... حقه يقولي كده

بعد يومين

#أسر

كنت قاعد لوحدي ومش شايف حآجه، وشويه والباب اتفتح  سالت مين محدش رد 

أسر _ مين...... مين هنا.... ماما..... باباا  ( يعقد حاجبيه) سليم
سليم _ ايوه
أسر _ أطلع بره
سليم بعتب _ معقول  تشك اني اعمل كده فيك، بعد السنين اللي عشناها سوا، معقول مش عارف اخوك كويس
أسر بعصبيه _ أطلع بره بقولك
سليم _ همشي يا " أسر " بس هرجع تاني ومعايا الدليل
أسر بسخريه _ هاتلي الدليل  ماهي فرصتك بقا، اعمى وهصدق 
سليم _ هتفتح وهتشوف، بس الدليل مش هيحتاج عيون 
أسر _ مستني، نفسي اعرف هتبرر عملتك ازاي
سليم _ هعرف اثبتلك كلامي، بس  لما ترجع تشوف مش هتلاقيني 
أسر _ بقولك ايه مفيش داعي للاستعطاف ده، روح ولو مجبتش دليل متجيش تاني

مردش عليه وبقيت اكلمه وهو مبيردش، وبعد شويه سمعت خطوات بتقرب مني 

أسر _ خليك مكانك 
( ايد مسكت ايدي وسمعت صوت تنهيده وكأن حد بيبكي)
أسر _ أش..... أش
عائشة بدموع وصوت متحشرج _ سلامتك 
أسر يمد يده الي ان يصل لوجهها ويتحسسه بيد مرتجفه _ انتي أش 
عائشة تحضنه وتبكي _ ايوه... انا اسفه 
أسر يضمها بشوق _ وحشتيني
عائشة ببكاء _  ياريتني كنت انا
أسر يضمها اكثر _  بس بس..... عارفه!.. انا دلوقتي عاوزة افتح  اشوفك، ومش مهم لو رجعت اعمي تاني
عائشة تضمه وتبكي _ انا اسفه، والله اسفه، ياريتني ما مشيت وسبتك
أسر _ لو اعرف انك هترجعي كنت عملت الحادثه من اول يوم مشيتي فيه
عائشة ببكاء _ متقولش كده
أسر بإبتسامه _ خوفتي عليه
عائشة تبتعد عن حضنه _ انا كنت هموت لما عرفت
أسر بإبتسامه _ طيب قوليها
عائشة _  خلينا نطمن عليك الأول
أسر _ قوليها يا أش
عائشة بدموع _ نطمن عليك وبعدين نتكلم 
أسر _ اه فهمت..... رجعتي ليه
عائشة _ رجعت عشانك
أسر _ رجعتي عشاني بس هتكملي مع باسم عاادي 
عائشة تقف _ شويه وهرجعلك تانى، 
أسر _ اتهربي!... كنتي خليكي مسافره أحسن.. راجعه عشان تزودي قهري وحزني  على نفسي يعني
عائشة بدموع _ رجعت عشانك.. علشان صديقي.. مقدرتش استنا وجيت على طول عشان اقف معاك زي ما دايما واقفين مع بعض
أسر _ بس انا عاوزك معايا علي طول،.. كلك يا أش... مبقاش بحبك وانتي بتحبيني ونوقف مع بعض على أساس صحاب وبس، انتي كدة مش صديقه كويسه،.. لا دا انتي هتبقي واحده خاينه، ومش جدعنه منك انك تكملي معاه علشان ميزعلش
عائشة  _ هشوف الموضوع ده بعدين، بس نطمن عليك الاول
أسر _ لو مش هتوافقي انا مش هعمل العملية 
عائشة _ ممكن تبطل تاخد الامور باستهتار 
أسر _ اعتبريها زي ما تعتبريها، لو مش هتكوني معايا، انا مش هعمل العملية

#ميرال 

رجع البيت ورما المفاتيح واتمدد على الكنبه وحط دراعه على عينيه

ميرال _ سليم........... عامل  ايه دلوقتي 
سليم يشيل ايده _ روحي الاوضه، مش عايز اشوفك 
ميرال _ انا بطمن عليك 
سليم يزفر بزهق _ متطمنيش 
ميرال _ زي ما تحب 

دخلت جوه ونمت علي السرير شويه  وبعدين قومت تاني  وطلعت عنده 

ميرال _ تاكول 
سليم _ لأ 
ميرال _ اعملك شاي
سليم بزهق _ لا لا،  روحي  نامى 
ميرال _ انام ازاي  وانت  زعلان كده 
سليم يعتدل بصعبيه _ وانتي مالك،  صدقتي نفسك  انك مراتي بجد  ولا  ايه 
ميرال _ لأ...  بس انا  عاوز اطمن عليك 
سليم _ متطمنيش وخليكي في  حالك،  ولغيت ما تمشي  متجيش تتكلمي  معايا خالص 
ميرال _ مقدرش اشوفك كده واسيبك حتي  لو مش  عاوزني
سليم _ براحتك،  انا  اللى داخل ( بيقوم)
ميرال توقف قدامه _ طيب قولي ناوي علي ايه معايا
سليم _ هموتك 
ميرال _ امتي 
سليم _ دلوقتي لو مبعدتيش عني
ميرال بدموع _ ماشي

رجعت الاوضه تاني وحطيت المخده على راسي ونمت، وبعد شويه سمعت الباب اتفتح، وصوت خطواته بتقرب وبعدين شد المخده من علي راسي وقعد جمبي 

سليم _ انا مش عاوزك تعلقي نفسك بيه،... كلها يومين وهتمشي، 
ميرال تعتدل _ ولغيت ما امشي انا عاوزة اكون معاك، 
سليم _ هنتعب نفسنا علي الفاضي،.. الاحسن انك تعملي حسابك من دلوقتي اننا مش هنشوف بعض تاني
ميرال تحط ايدها على وشه وتقترب منه _ انت بتحبني، وانا عارفه  انك  نفسك نكمل بس  مش  قادر  تقولها،  بس انا  بقولهالك يا سليم...  انا  بحبك  ومش  عاوزة  اسيبك 
سليم _ هتعملي  ايه بواحد زيي،  مش  هنفعك،  انا  مبقتش انفع حتي  نفسي، ومش  مستني يخلصو اليومين دول علشان اسافر
ميرال _ تبقا بتحكم عليه بالعذاب طول عمري  ....( تبداء بالبكاء  )  كنت  خطفتني وعذبتني من غير  متخليني احبك 
سليم _ مكنش  حابب اللي  بعملة بس  ده جزء من  اللي  ابوكي اجبر امي انها  تعمله 
ميرال بدموع _ امك ارتاحت بس  انا  معرفش  هعيش في  العذاب ده لأمتي، 
سليم _ اوعدك هتكرهيني ومش  هتتعذبي في بعدي، حلو كده
ميرال _ بقولك  لو موتني مش  هكرهك،  فاهم  يعني  إيه 
سليم  بضيقه _ انتي  حرة ويستحسن تخليكي كده  تتعذبي عشان  توجعي قلب  ابوكي
ميرال _ وانت 
سليم _ وانا ايه
ميرال _ هترتاح 
سليم _ انا  بدأت  ارتاح  من وقت ما بدأت  انتقم من  ابوكي 
ميرال _ هترتاح  لما  تبعد عنى 
سليم _ أكيد،   هرتاح من  ، خبثك، وعياطك اللي  مش  بيخلص، ومش  هكون شايف فيكى  صورة خالد كل ما ابصلك
ميرال _ صدقتك،  ( بتقوم من جمبه  وتطلع)  

#سليم 

نبرتها وشكلها وهي  بتقولي  صدقتك مطمنتنيش وخصوصآ لما  قامت وخرجت من الاوضه،  

روحت  وراها  بعد  شويه لقيتها  طالعه  من المطبخ وايد وراها وفي  ايدها التانيه  سكينه وبتدهاني 

ميرال _ انا  قدامك اهو 
سليم _ مش  دلوقتي 
ميرال _ لو مش هتقتلني انا  هقتل نفسي  قدامك دلوقتي 
سليم ياخد منها السكينة و يتجه للمطبخ _ قولتلك  مش  دلوقتي  

ميرال تطلع السكينة وتوجهها لبطنها بيديها الاثنين _  هفسد عليك خططك  
سليم  يستدير _ ميرال  بطلي جنان  وسيبي السكين 
ميرال _ جنان  بجنان،   قدامك  تلات خيارات،  ...  لا تكمل معايا،  لتما تقتلني   ...  لأما انا  اقتل نفسي  دلوقتي..  ومش بهدد انا  بتكلم  جد 
سليم يقرب وهو  ماددلها ايده  _ هاتى  السكين  يا ميرال 
ميرال  وهو  تضغط بالسكين  على  بطنها _ قرر دلوقتي 
سليم بعصبيه  _ هاتى  السكين  بقووولك 
ميرال _ قرر 
سليم يقرب  اكثر _ خلاص موافق 
ميرال _ على  ايه 
سليم _ هقتلك انا بس هاتى
ميرال _ طيب يلا
سليم _ هاااتي السكينة اقتلك بيها
ميرال _ السكين معاك 
سليم يقرب منها  وبيده السكين ويأتي من الخلف  ويضعها على  رقبتها ويأخذ منها  السكين  الاخرى ويرميها 
ميرال  بإبتسامة  خفيفه _ مستنيه 
سليم يرمي السكين ويضمها من الخلف ثم يقبل رقبتها بلطف لتستدير وتحدثه 

ميرال  _ ايه ده 
سليم _ بقولك خبيثه 
ميرال بإبتسامه _ عارفه 
سليم وهو يزيح شعرها عن وجهها_ انتي  اللي  هتتعبي محدش  غيرك 
ميرال  بهمس _ في  النهايه هتعب،  من حقي اكون معاك  في  اليومين  دول 
سليم _ وهيفيدو ب أيه 
ميرال بإبتسامة باهته _ لذكري  
سليم _ ذكري مهببه
ميرال  _ ههههه  عارفة 
سليم _ طيب انتي  لازم  تعرفي  حآجه وبعدين  قرري 
ميرال _ حآجه  ايه
سليم _ انا  خاطب وبحب  خطيبتي ومستحيل احب  غيرها 
ميرال   _ مش مصدقاك
سليم _ انتي  حرة،  بس  هي  دي  الحقيقه 
ميرال تبعد عنه _ سليم  متهزرش 
سليم _ مبهزرش  
ميرال _ انت بتقول كده علشان مش  عاوزني اتعلق بيك 
سليم _ انا  ممكن  اكمل ضرب فيكي واكتفك وبكده مش هتتعلقي،  مش  محتاج  اكدب يعني
ميرال  _ انت عارف  اني  مش  هكرهك  مهما  تعمل  عشان  كده  بتكدب عليه
سليم _ انا  مش  محتاج  اكدب عليكي،  لانك ببساطة متخصنيش
ميرال  _ سلييييم بطل بقا
سليم _ انا  موافق  اكون  معاكي  يومين  بس  مش  مستعد افهمك اني بحبك،  انا  خاطب يا ميرال  وبحب  خطيبتي وهي  بتحبني 
ميرال  _ انا  طلبت  نكون  مع بعض علشان  بنحب بعض  مش  عشان ارضي نفسي،  ولو بتحب غيري  بجد،  خليك لوحدك 
سليم _ لأ مش بمزاجك انا  وافقت خلاص وهكون معاكي بس  انا  مبحبكش تقدري  تقولي  هتسلا يومين 
ميرال   _ تتسلا
سليم _ اه طبعاً،  دا انتي  ريحتيني لما طلبتي،  حآجه  ببلاش لمدة يومين،  واهو منها امبسط و اضايق ابوكي 
ميرال بنرفزه _ خلصنا! انا  طلبت  لما  حسيت  انك  بتحبني،  وكمان  مطلبتش عشان  اللي  في  بالك، انا حبيت اقف جمبك...  بس طالما  الموضوع  بنسبالك تسليه،  ارجعي اوضتك 

سليم يجذبها اليه _ انا  قررت  ومش  هرجع في  قراري،  انتي  بتاعتي  لمدة يومين،  ومش  عاوز اعتراض
ميرال  _ مش  ممكن 
سليم يمسك بيدها خلفها _ النقاش انتها 
ميرال تشد في ايديها _ هضربك 

سليم وهو يجذبها إليه _ هتقدري
ميرال تحاول عضه _ هعوضك والله

 سليم يحملها ويدخل بها في  الغرفة ويتقرب منها رغمآ عنها 

ميرال بنرفزه _ هضربك،  ابعد  عني 
سليم  يثبت يديها بقوه _ ولا حرف 
ميرال تهداء وتنظر إلىه _ واضح اوي انك  مبتحبنيش 
سليم _ مبحبكش! بس مش  هضيع الفرصه 
ميرال _ مش مصدقاك
سليم وهو يقترب منها _ مش مهم

بقا يقولي  مبحبكش وخاطب بس نظراته وتصرفاته كانت  بتقول  عكس كده 

#سليم 

مش  باقي  غير  يومين وتمشي،  ومش  هشوفها تانى، والحركة  اللي  عملتها دي ادتني سبب اقرب منها  عشانه وفي  نفس  الوقت قولتلها  اني  مش بحبها  وخاطب غيرها...  وهي  مصدقتنيش بردو،  علشان  كده  مقاومتش كتير 

ميرال تنام علي  طرف السرير  وهي تنظر لجهه الاخرى.  وهو  بجانب  الاخر ينظر لها،  ثم يشدها إليه  مره  اخرى  لتنام بحضنه ويغمرها بين يديه 

ميرال _ ومش  خايف  خطيبتك تزعل 
سليم  _ وهي  هتعرف منين 
ميرال _ مني،  انا هقولها علي  الحضن ده  وعلى اللي  حصل  من شويه
سليم _ مش  هتصدقك 
ميرال _ انت متأكد  انك  بتعمل  كده  علشان  انا  طلبت مش عشان انت عاوز
سليم _ اه
ميرال _ مش  مصدقاك 
سليم  _ متصدقيش 
ميرال  _مش مصدقه
سليم _ بطلي رغي ونامى 
ميرال  _ ممكن اسالك سؤال 
سليم _ لأ 
ميرال _ ايه اللي  كان  مزعلك 
سليم _ قولت لأ 
ميرال  تنظر له _ حاجه تخص بابا 

سليم  يحاول ابعدها ولكنها تتشبث به اكثر 

سليم _ ابعدي 
ميرال _ خلاص مش  هسأل تانى 
سليم _ يبقا عملتي خيراً 
ميرال _ طيب  انا  عايزة  انام  متتكلمش 
سليم يدلك راسها ويضمها اليه اكثر _ نامى 
ميرال بإبتسامة  _ اسمها  ايه خطيبتك  
سليم _ مش بتقولي هتنامي
ميرال _ عاوزة اعرف الاول
سليم  بعد  تفكير  _ اسمهااا  شدن 
ميرال _ بتحبها ليه  
سليم يقصدها بكلامه _ بحبها  كلها على  بعضها،  جمالها  ،  ابتسامتها  ،  وعيونها  ،   وخب........ 
ميرال  بإبتسامه  _ خبثها 
سليم وهو  يضمها _ وخبثها 
ميرال _ حبيتها امتي 
سليم _ يمكن من  صغري،  ويمكن  لما  كبرنا،  بس هي  وصغيره كانت  بتضحك عليه لما  اكلمها وتزيد استفزازي منها
ميرال  _ احكيلي كنت  بتعمل  ايه  معاها 
سليم  بإبتسامه  شارده _ في مره  كنت  بزعقلها وقصيت شويه من شعرها  وهي بقت تبكي وبعدين سكتها ورجعت تضحك تانى... وكانت بتنام علي  رجلي  واحنا  بنلعب
ميرال _ قصتلها شعرها  بجد 
سليم _ اه،  ولسه معايا  لغيت  دلوقتي 
ميرال  تنظر له بذهول  _ بتتكلم جد 
سليم _ اها
ميرال _ ومحتفظ بيهم ليه 
سليم _ معرفش 
ميرال بإبتسامة  _ الظاهر  بتحبها  اوي
سليم يرجع دماغها لحضنه _ للأسف اه
ميرال _ طيب ليه  عاوز تبعد عني لما  انت بتحبني كده 
سليم _ قولتلك مبحبكش،  انا  بتكلم  علي  شدن
ميرال بإبتسامة  _ فهمت....  وهي  اكيد بتحبك  اوووي 
سليم _ تفتكري ليه 
ميرال _ معرفش،  رغم  ان مش  فيك حآجه  واحده  تتحب،  لا شكل ولا ذوق ولا  ادب مع  الجنس الطيف، وايدك طويله 
سليم  بإبتسامه _ يمكن  هي  من النوع  الخبيث اللي  بتحب  تضرب علي  دماغها 
ميرال  _ هي  بتحبك ،  عشان  كده  بتسكتلك بس لو حطتك في  دماغها مش  هتخليك تنام  الليل 
سليم  _ ههههههههههههههه  انا  موافقك علي  الكلام  ده،  هي  شيطانه فعلاً 
ميرال تنظر له بإبتسامة  حالمه _ بس رغم كل ده هي  بتحبك 
سليم يزيح  شعرها ويتأمل عينيها_ وانا  كمان بحبها.... بحبها اوي يا ميرال
ميرال تنظر لعينيه وهو  يبادلها النظرات لوقت طويل حتى غفت بين احضانه 

قادره  تخلي  الجماد ينطق،  وفي  عز مشاكلي وحزني بس  قدرت تشغلني وتتملكني بطريقة غريبه،  ...

  نامت في  حضني  طول  الليل، وانا  مقدرتش  أغمض  عيني دقيقه واحده  وبقيت  ابصلها واملي عيني  منها  قبل  ما اسيبها 


تعليقات

‏قال غير معرف…
تم