Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حلم فتاة الفصل الثاني2بقلم ملك وائل عسكرية

رواية حلم فتاة
 الفصل الثاني2
بقلم ملك وائل عسكرية

حسام : اوعى تكون ما عرفتش عنوانها او أي حاجة عنها 
محمد : معرفتش حاجة
حسام : برافوا عليك انا منبهر بيك يا بني 
محمد : استنى بس 
حسام : بس إيه تاني 
محمد : لسه في امل
حسام : امل دي اختها
محمد : لأ اتخرس الاول كدا
حسام : منا برضوا بقول اتخرس احسن
محمد :  يوم الجمعة هي هتيجي عند بيت الولد الصغنون وانا عرفت مكان بيت الولد 
حسام : طيب استغل الفرصة بدل السنجلة ال سعادتك فيها 
محمد : طيب ما إنت كمان سنجل اشمعنا أنا
حسام : إفهم إن أنت خلاص كدا كدا واقع اما انا سيبني بمزاجي لسه ما وقعتش واساسًا محدش هيعرف يوقعني انت عبيط دنا حسام 
محمد : ماشي يا عمنا اما نشوف 
حسام : ماشي يا برو هتيجي تلعب معايا النهاردة 
محمد : وانا من امته بروح العب هناك 
حسام : عيل ممل بقا ما بيحبش غير الكتابة
محمد : انت عارف اني مش بحب شلة العيال ال بيكونوا في السايبر 
حسام : هما هياكلوك 
محمد : لأ بس اخاف يضلوني عن ربنا ف يوم 
حسام بمزح : اللهم قوي ايمانك يا رب 
محمد بجدية : اللهم آمين
حسام : خلاص يا عم إني اسف 
محمد : بس ع فكرة انا اشتريت بلاستيشن مخصوص عشان واحد كدا بارد
حسام بفرحة : احلف
محمد : والله 
حسام بادر بضم محمد بشدة 
حسام : احلا اخ ف الدنيا يا مان 
محمد :  بس في شرط صغير
حسام : ايه هو 
محمد : اوعدني 
حسام فهم ما يعنيه محمد 
حسام : وعد مش هروح السايبر تاني لأي سبب من الأسباب 
محمد : تعال ف حضن اخوك يا جدع 
احتضنا كلاهما الاخر بشدة وبعدها ذهبا سويًا إلى منزل محمد مهرولان وعندما وصلا دق محمد الباب  فلم يجيب أحد  فدخل 
محمد بشوق : فينك أست الكل 

ولكن لم يكن هناك أي رد كان الهدوء يعم المكان محمد كان متوترًا ولكنه لم يجد أي احد
حسام : اهدى يا محمد ارجوك 
محمد : اهدى ازاي ماما فين 
 حسام : تعال نشوف المطبخ 
 ‏دخلا المطبخ باحثين عن والدة محمد وعندها رأى ما صدمة محمد قد رأى والدته مغمًا عليها فزاد خوفه على والدته
 ‏محمد ودموعة على خديه : اكيد هتكون بخير صح 
 ‏حسام : ما تقلقش إن شاء الله هتكون بخير تعال نوديها بسرعة لأقرب مستشفى مفيش وقت 
 ‏واخذاها وذهبا مسرعًا إلى المستشفى كان كل ما يفعله هو الدعاء إلى والدته وعندما خرج الطبيب 
حسام : اهدى يا محمد إن شاء الله هتكون بخير 
محمد : إن شاء الله إن شاء الله 
محمد بخوف : طمني يا دكتور ارجوك ماما مالها
كان رد الطبيب بالنسبة له ساحقًا و صادمًا 
                   الفصل الثالث من هنا 
لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات