Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحيل في ظلال الذئاب)الفصل السابع7بقلم حبيبة الشهد


 رواية رحيل في ظلال الذئاب)
الفصل السابع7
بقلم حبيبة الشهد


ياسر بخبث: أي يا دكتورة ، شكلك أفتكرتيني، أصل أنا مقدرتش أنساكي الصراحة




روزان بصدمة: أنت بتعمل أي هنا ، أخرج برا 
ياسر: تاخدي كام وتيـ.. جي نقـ.. ضي ليلة مع بعض 
نظرت ليه  بصدمة كبيرة من حديثه 
ياسر: متخافيش هدفعلك كل اللي عايزاه 
صفعته على وجهه بعصبية : أنت واحد زبـا.. لة وحـ.. يوان أخرج برا بدل ما أطلبلك البوليس 
ياسر قرب عليها بعصبية : دا تاني قلم أقسم بالله مهسيبك وهعرفك أنتي ضـ.. ربتي مين كويس أوي 
أنهي حديثه وخرج من الغرفة وجد المرضي ينظرون إليه أتعصب أكتر وخرج برا العيادة






دفن وجهه في شعرها: ياسمينا، ياسمينا أصحي
ياسمينا بنوم: سيبني شوية عايزة أنام 
أسلام: لا مفيش نوم قومي 
ياسمينا بغضب: ما أنت مخلتنيش أنام كويس أمبارح 
أسلام: يلا قومي غيري زمان ماما طلعه ، وأنا لسه محاسبتش على كدب أمبارح 
ياسمينا بتوتر: م مامتك هي اللي قالتلي أعمل كدا
أسلام: بقي أنا أدفع د.. م قلبي في الجوازة وفي الأخر أصل ماما قالتلي 
ياسمينا بكسوف: طب يلا قوم علشان أقوم أغير 
أسلام: ما تخليني يمكن أساعدك في حاجة 
ياسمينا: سـ.. افل ومنـ.. حرف 
أخذ شفيفها في قبـ.. لة  بعد عنها بصعوبة بلع ريقه
لسانك دا أنا هقـ..طعهولك قريب أوي قومي يلا بدل ما أنا مش ضامن نفسي هعمل أي فيكي بعد كدا
لفت الغطاء عليها جامد وقامت دخلت المرحاض

سمع أسلام طرق الباب فتح وجد والدته 
قنوع: ألف مبروك ياقلبي 





أسلام ميل قبل يدها : الله يبارك فيكي أتفضلي هنادي على ياسمينا 
قنوع: لا استني عايزك  
أسلام: خير يا ماما 
قنوع: هتعمل أي مع أخوك
أسلام: لا دا سيبيه ليه وقته وكل جنية ليا هاخده  
قنوع: ياحبيبي أنتوا أخوات أزاي تقول كدا وأنت ربنا فتحها عليك وعندك شركة عربيات وداخل شريك في شركة تانية يعني ربنا كرمك أنا مش عايزك تقف قدام أخوك أنتوا  ملكوش غير بعض 
أسلام: مش لما يعرف أني موجود أصلا 
خرجت ياسمينا من الغرفة قربت على قنوع حضنتها 
قنوع: صباحية مباركة يا عروسة 
ياسمينا بكسوف: الله يبارك فيكي يا خالتي
قنوع: يلا أنا هنزل أنا 
ياسمينا: لا خليكي يا خالتي أقعدي معانا شوية 
أسلام: لا كفاية عليها كدا خليها تشوف مصالحها وأحنا كمان نشوف مصالحنا 
أحمرت وجنتها من الخجل نظرت قنوع إلى أسلام بحدة 





قنوع: مش هتبطل حركاتك دي 
أسلام: أصل أحنا معرفناش ننام طول الليل عرسان بقي وأنتي عارفة وعايزين ننام 
ياسمينا بكسوف: عن أذنكم أصلي حطيت العصير على البوتجاز وهيفور  
قنوع: حرام عليك اللي بتعمله دا جننت البت 
أسلام بضحك: مش أحسن من انها تجنني
خرجت قنوع أغلق أسلام الباب ودخل المطبخ قرب عليها حضنها من الخلف دفن وجهه في شعرها يستنشقه
أسلام: والعصير هيفور أزاي 
ياسمينا: ما أنت قليل الأدب أي الكلام اللي بتقوله قدام ماما دا 
أسلام: مش كنت بقول الحقيقة 
ياسمينا: طب أوعى علشان أعمل الفطار 
مسك أديها وهي بتـ.. قطع السلطة وقطـ.. ع معاها: هساعدك 
أنتهوا من تحضير الطعام وضعه وجلسوا يتناولون الطعام بعد أنتهائهم قرب أسلام على ياسمينا 
أسلام: مش كالنا نحالي بقي

في المستشفى خرجت فتون من حضن ندي 
ماما علشان خاطري كُلي وحياتي عندك 
ندي: خلاص حياتي ضاعت روحي راحت مني خدوا ضنايا مني ومـ.. وتوها هما السبب هما اللي عملوا كدا فيها أختك راحت خلاص ضلعي أتـ..كسر 
فتون ببكاء: علشان خاطري أسكتي أنتي تعبانة الدكتور قال لازم ترتاحي 
دخل حازم عليهم: حمدالله على السلامة 
ندي حضنت فتون وأنهارت من البكاء 
ندي بنهيار: أخرج برا مش عايزه أشوفك تاني أنت السبب في مـ.. وت بنتي إنت السبب في مـ.. وت فجر
فتون: بابا لو سمحت أستني برا دلوقتي 
بعد خروجه دفنت وجهها في حضن فتون 
ندي: ساعديني أغير 
فتون: هتروحي فين ياماما
ندي: هنروح عند ماما أنا مش هعيش معاه تاني أنتي اللي فاضله ليا
ابدلت ملابسها وخرجوا من الغرفة وجدوا حازم في الخارج 
حازم: رايحين فين 




ندي: لحد هنا وكفاية أنا مش هرجع معاك تاني هروح عند ماما أنا وبنتي وتبعتلي ورقة طلاقي وتنسانا خالص يا حازم بيه

أستيقظ ياسين من النوم وجدها ما زالت في حضنه كان هيتحرك وجدها تتحرك أغلق أعينه بسرعة مُدعي النوم 
أستيقظت فجر وجدت نفسها في حضن ياسين كانت هتقوم بخوف بس كان ياسين أسرع منها وقلبها ونام فوقها 
فجر بخوف: في أي
ياسين: أنتي أي اللي نايمك جانبي 
فجر:  أصل النور قـ. طع أمبارح وخُفت وجيت نمت هنا 
ياسين: قولي أنك واحشك حضني، على فكرة النور مش بيقـ.. طع هنا، قومي أجهزي علشان هننزل نفطر 
فجر دخلت المرحاض بسرعة بخوف فجر جهزت ونزلت للأسفل مع ياسين جلس على السفرة نظر لها 
: ما تقعدي 
فجر: هنا 
ياسين: أمال فين 
فجر: لا خلاص 
جلست وبدأوا يتناولون الطعام أنتهت فجر قام ياسين دخل المكتب نظرت إلى هاتفه الذي قد نساهُ مدت يدها برعشة أخذته وفتحته وجدته من غير باسورد أبتسمت بسعادة دقت على رقم ما ووضعت الهاتف على اذنها تفاجأت بأحد يسحب الهاتف وأغلق المكالمة سحبها من شعرها بغضب 
ياسين: كنتي بترني على مين ردي 
فجر ببكاء: عـ.. على على ماما 
ياسين: كل حاجة هنا بحساب مش علشان عاملتك حلو يوم تبقي تعملي كدا النفس هنا بأذن مني فاهمة 
فجر برعب: فـ.. فاهمة فاهمة
دفعها على الأرض وخرج

كانت طول اليوم في العمل خرجت من العيادة بعد ما أنتهت وكانت تمشي



 في الطريق وجدت من يضع شيئ علي فمها وغابت عن الوعي تماماً.... 

تعليقات