Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنوتي الصغيره الفصل الرابع عشر14بقلم شروق خالد


رواية بنوتي الصغيره

 الفصل الرابع عشر14

بقلم شروق خالد

اسد وهو يدخل الشركه وممسك بيد لمياء وادخل بها المكتب بتاعه وارميها بشده ويقول الى السكرتاريه مش عايز احد يدخل 




المكتب انت سامعه ولا ما سمعاش ممنوع الدخول اي حد اي مكان بس سكرتاريه بغضب حاضر يا فندم تحت امرك وتدوس على اسنانها

لمياء وهي تصرخ عليه



 انت متخلف انت ايه اللي بتعمله ده انا عايز اطلع من هنا باي طريقه وشغل مش هيشتغل معه هو كل حاجه عافيه




اسد وهو هيمشي اليها باباه ويقلع الجامد ويرميه على الكرسي لمياء ويترجع لوراء بخوف انت بتعمل ايه

اسد انا اللي هنا اقول ايه اللي يحصل وايه اللي ما يحصلش وانا قلت لك من الاول انك انت تشتغلي معي والعقد اللي انت



 عملتيه ده في جزاء باثنين مليون عايزه تطلعي من نيتي اتباعي اثنين مليون

لمياء بصوت عالي انت متخلف هي هو الاثنين مليون ده اللي انا هادفعها لك 




انت انت اكيد الدماغك دي فيها حاجه روح يا بابا يكشف عليها وبعد كده ابق تعال تكلم مع الناس انت اكيد بني ادم






اسد وهو يمسكها ويرميها على الكنب الذي في المكتب ويميل عليها انا لمياء باكلمك لغايه دلوقت بادب باحترام مش عايز اعمل حاجه تندمي عليها بعدين

لمياء تنظر اليه بخوف ترجع الى الخلف يعني انت ايه هتعمل ايه يعني انت ما تهزرش تعمل اي حاجه اسد وهو يجلس على الكنبه وجدها مره واحده ويقعدها على رجله وانا ممكن اعمل حاجات يا لمياء خليك تندمي عمرك كله انك شوفتيني

لمياء وهي تتحرك عشوائي على رجله ابعد عني متخلف وسبني ايه اللي انت بتعمله ده

اسد اهدي بقى وبطلي فر

لمياء وهي تدمع عينيها انت عايز مني ايه انا قلت لك مش عايز اشتغل عندك وسيبني في حالي الله يرضى عليك

اسد اسد وهو يتكلم بتمثيل وصوت حزين انا لمياء حبيتك من اول مره شفتك فيها كل يوم باحلم بك مش قادر اعيش من غيرك انت ليه مضش تفهميني يا لمياء انا على شانك باجي كل اللي حوالي انت ما اعرفهاش انا عملت ايه في محمود

لمياء تنظر اليه بخوف انت كلمت الدكتور محمود عملت ايه فيه

اسد يقوم ويبعدها عنه انا عملت فيه حاجات انت يا لمياء ما تتوقعيهاش انا اذيته كثير عشان خاطر بس اتجرا ولا ماسك وانا قلت لك لمياء ما اخليش احد يلمسك ولا احد يبص لي غيري انا وخافيه لمياء على نفسك وخافي على اللي انت بتحبيهم لو تبحتيني عملت كل حاجه انا عايزها انا عمري ما هاذيك

لمياء وبكاء بس انا مش باحبك انت ليه ما رضيش تفهم بقى

اسد وهو يذهب اليها ورجلي على ركبه افهميني يا لمياء انت مع الايام هتحبيني وانا مديك فرصه واللي انت عايزاه كله انا هاعمله لك ولا عمري ما هاعمل لك حاجه تتغصبي عليها

لمياء بصوت ضعيف بس انا

اسد وهو يضع يده على بقها بسرعه

انا باحب كلاميه انا ما طلبتش منك اي حاجه انت بس هتكوني هنا تحت عيني وانت اكيد مع الايام هتحبيني وانا ما طلبتكش قلت انك تحبيني


قصي وهو يصرف فيه نيفين يعني انت عايزاني اعمل لك ايه انت هتفضلي





 هنا لغايه ما ابنك يعمل اللي قلت لي عليه وطول ما ابنك مش متحرك ولا سنتي انت هتفضلي هنا ومربوطه بالطريقه دي لغايه ما يعمل كل حاجه قلت



 اللي عليها لكن طول ما هو ما بتحرك شيء انت تفضلي هنا وشوفي وشوف اذا كان ابنك بيحبك او مش بيحبك لو بيحبك حينقصك مش بيحبك الف رحمه ونور 




عليك وتحصلي هي جوزك اعمل لك ايه انا بقى انا عملت كل اللي في وما تقلقيش هابعث لك ابنك بالبريد اللي مستعجل عشان تكون انتم ثلاثه مع بعض



 بقى فارقه لغايه دلوقت انا فرقتكم كثير انا بقى دلوقت عايزه اجمعكم مع بعضكم في مكان واحد 




وبدعوا لي سلام يا عسل وابقى اجيك بكره في نفس وهاقول لك ابنك عمل ايه

نيفين وهي تتحرك وتخبط برجلها في السرير وتصرخ عليه بصوت مكتوم




 من اثر اللاصقه التي على بقها

قصي انا دلوقتي اعمل لك ايه انا قلت لك الحكايه كلها في يد ابنك انا ما فيش في يدي حاجه

اهدي بقى وبلاش حركه كثير عشان هتعوري نفسك وانا مش مستعد




 اجيب لك دكاتره هنا انت فاهماني ولا ما فهمانيش واه خلي




 في بالك لو حاجه حصلت لك ولا مت مش هتفرقي معي في حاجه وارمي لها بوسه في الهواء ويخرج من المنزل


نيفين وهي تنظر الى السماء وتدعي ربها ان يريح قلبها ويبعد ابنها عن




 طريق الشر وعن طريق قصي

اسد وهو يرسم بجد لمياء ويخرج من من الشركه تعال معي انا هاوريك




 حاجه حلوه قوي ويا ريت تعجبك ومش عايزاك تفكري كثير وان شاء الله وكل حاجه ولها حل ويمسح



 لها دموعها ويخرج بها ويركب السياره وينطلق بها الى

تعليقات