Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحيل في ظلال الذئاب)الفصل التاسع والعشرون29الاخير بقلم حبيبة الشهد


 
رواية رحيل في ظلال الذئاب
الفصل التاسع والعشرون29 الاخير
بقلم حبيبة الشهد
 والأخير 
أسلام دخل الغرفة وغلق الباب بهدوء 
ياسين بتوتر: أنت بتعمل أي 



أسلام قرب عليها وهو بيخـ.. لع القميص: في شوية مواضيع مهمة لازم نتكلم فيها 



ياسمينا وقفت بخوف: عارف لو قربت مني
أسلام قرب أكتر: هتعملي أي
ياسمينا بتوتر : هعمل هعمل 
أسلام حط أيده على وسطها: كملي هتعملي أي
ياسمينا حاولت تبعد عنه سحبها ليه أكتر وهمس بحنان: بحبك 
ياسمينا بتوهان: هاا






أسلام: بحبك، أنا أسف على كل لحظة ضاعت وأنا عايش بعيد عنك أنا قفلت الماضي وحـ.. رقته ، أحنا هنبدأ من جديد أنا وأنتي وأبننا 
أبتسم وهو ينزل يده على بطنها بحنان 
رفعت رأسها إليه بأبتسامة: بنتنا
أسلام: هي بنت
ياسمينا حطت أديها على أيده اللي على بطنها: حساه أنها بنت 
نزل راسه بشوق قبـ.. لها 
ياسمينا بعدته عنها بخجل: الدكتورة قالت أنه غلط 
أسلام بعد عنها بأحباط: خلاص روحي نامي 
شبت على طراطيف صوابعها لفت أديها حولين رقبته  وقبـ..لته
ياسمينا: مش عاوزة أنام
أسلام بتوتر: والدكتورة
ياسمينا بخجل: قالتي بعد تلت شهور 
تفاجأت بأنها مرفوعة في الهواء وضعت رأسها على صدره 
وضعها على الفراش بخفة وقـ.. بلها بعشق.. 

عند أسينا ويوسف 
رجعوا في المساء  دخلوا المنزل أسينا بسعادة 
أسينا: اليوم النهاردة كان جميل بشكل أنا بشكرك جداً علي اليوم دا
يوسف أبتسم وهو بيقرب عليها: أول حاجة أنا معملتش حاجة ولو كنت أعرف أنك هتفرحي كدا هخرجك كل يوم تاني حاجة مفيش واحدة بتشكر جوزها 
أسينا بخجل: أنا هدخل الحمام أغير 
يوسف: ماشي 
دخلت أسينا المرحاض أبدلت ملابسها وخرجت 
رفع نظره إليها قام وقف وهو يراها ترتدي قمـ.. يص نوم قصير 
وقفت بخجل 
قرب عليها ودفن وجهه في رقبتها: تجنني ..أنتي خلاص ملكتي قلبي 
حضنته بحب ضمها ليه بحب وتملك وحملها ووضعها على الفراش بهدوء وقبـ.. ل رأسها ونزل بقـ.. بلات متفرقة علي وجهها ..

عند فارس كان قاعد في غرفته يتذكر حديثه مع والد فتون وطلب يدها للزوج منه وموافقته عليه وسرعته في الزواج بسبب عمله في الخارج 
خرج في الشرفة نظر إلى غرفتها بأبتسامة وفي لحظة كان نط عندها فتح الباب بسهولة
دخل وجدها نايمة نظر إلى ملابسها وجدها لابسة هوت شورت ظاهر صاقيها و توب بحملات 





فارس قرب عليها وجلس بجانبها بهدوء ميل بوجهه قبـ.. لها على جبينها 
فتون قامت على حركته لسه هتصرخ 
وضع يده على فمها: دا أنا 
فتون أتعدلت: أنت بتعمل أي هنا 
فارس: حبيت أعرفك عملت أي أنا روحت لعمي وكلمته وهو وافق وحددنا معاد كتب الكتاب بعد يومين 
فتون بصدمة : يومين
فارس: أنا عندي شغل في فرنسا ولازم أسافر 
فتون: هي الساعة كام 
فارس بأستغراب: وأنتي بتسألي على الساعة لي
سحبت التليفون من تحت الوسادة ونظرت إلى الساعة : أحنا عدينا نص الليل يعني فرحي بكرا 
فارس: اه بكرا وهننزل الصبح نجيب الفستان ونحجز القاعة
فتون بدموع: أنت
فارس مسح دموعها: دموعك غالية عليا أوي أنا هعملك كل اللي بتتمنيه 
فتون بأبتسامة: شكراً 
فارس ميل بوجهه قبـ.. لها بشوق بعد عنها 
فتون فتحت فمها بصدمة
فارس ضحك: شكراً بتبقى كدا قرب عليها أكتر لو مقفلتيش بوقك أنا هقفلهولك بطريقتي وغمز 
فتون قفلت فمها بسرعة ومسكت والسادة وضـ..ربته بيها 
فتون: يا سافل يا منحرف 
ضحك فارس ومسك الوسادة وحدفها بيها 
قامت وقفت على الفراش وفضلت تضـ.. ربه بالوسادة لحد ما الكيس أتقـ.. طع والريش ملي المكان 
قام فارس وقف على الفراش وفضل يضـ.. رب فيها بالوسادة لحد ما أتفتحت هي كمان وخرج الريش منها 
قاعدوا وهما بيضحكوا بصوت عالي جلس جانبها بأبتسامة
فارس: تعرفي أنك أول حب في حياتي 
فتون بخجل: وأنت كمان أول شخص في حياتي 
أبتسم فارس لها وهي مسكت الريش وفضلت تحدفه عليه وهو كمان بيمسك الريش وبيحدفه عليها فضلوا يلعبوا ويضحكوا
لحد ما فتون تعبت من اللعب ونامت من غير ما تحس قرب عليها فارس قبـ.. لها بحب وخرج من الشرفة

عند روز خرجت من المرحاض وجدت ياسر لسه مستيقظ ويرتدي بنطال فقط
ياسر: أي يا قلبي مش هتنامي 
روز بخجل من ملابس ياسر: لا مش عايزة أنام 
ياسر: لي
قربت عليه وجلست على قدمه وقربت على رقبته تستنشق عطره: مش عايزة
ياسر بتوتر من حركتها:  روز كفاية سهر بقا ويلا نامي 
روز: مش عايزة أنام





 ياسر: روز
روز: أنت أتاخرت لي دا كله
ياسر: كان عندي شغل يلا قومي نامي
روز حركت رأسها في صدره : أنا بحبك أوي يا ياسر 
ضمها ليه بحب: وأنا بموت فيكي يا عيون ياسر 
رفعت رأسها قبـ..لته برقة ونزلت رأسها ووضعتها على صدره ووضعت يدها مكان قلبه تشعر بدقاته السريعة أبتسمت بحب 
مسكت يده ونزلتها على بطنها شعر ياسر بشئ تحرك مكان يده سحب يده بخوف
ياسر: أنتي كويسة
هزت رأسها بأبتسامة

في الصباح أستيقظت فتون نظرت إلى الغرفة وهي تتذكر ليلة أمس أبتسمت بفرحة ونسيت كل اللي حصلها وقامت أبدلت ملابسها ونزلت
فتون: صباح الخير 
الجميع: صباح النور
سحر: لابسة ونزلة على فين 
نزل فارس من الأعلى وهو يغلق زراير قميصه: هنروح نختار الفستان أنا كلمت عمي وهو وافق وكتب الكتاب بكرا 
ندى: بالسرعة دي 
فارس قرب على والدتها وقبـ.. لها على رأسها: أنتي عارفة يا طنط الشغل 
ندى: نعمل خطوبة و سافر ولما تيجي أبقي أتجوز
فارس: أنا أستنتها كتير عقبال ما وافقت وخير البر عاجله 
فريدة : يعني الكلام كان من زمان 
فارس: من قبل ما تيجي فرنسا 



الكل باركلهم وفارس أخذها وخرجوا وصلوا الأتيليه 
دخلوا يتفرجوا على الفساتين 
فتون وقفت أمام فستان من غير أكمام بأنبهار
قرب عليها فارس 
فارس: عجبك
فتون: جداً 
فارس للبنت المسئولة : المدام هتقيس دا 
أبتسمت فتون من لقب مدام ودخلت تقيس الفستان 
نظر فارس بضيق في الساعة لأنها أتاخرت 
خرجت فتون بخجل وهي ترتدي الفستان والطرحة
قرب عليها فارس بحب: تجنني 
خلصوا وراحوا مطعم فطروا وفضلوا مع بعض فترة وبعد كدا وصلها المنزل و خرج

عند فجر صحيت من النوم لم تجد ياسين أرتدت ملابسها ونزلت وجدتهم على السفرة
قربت بهدوء وجلست تتناول الطعام 
فجر: صباح الخير 
الجميع: صباح النور
فجر: مصحتنيش لي
ياسين: شوفتك نايمة مرضيتش أصحيكي 
قنوع: عاملة أي أنهاردة يا فجر 
فجر: الحمدلله كويسة
الخادمة جت باللبن ووضعت الأكواب أمامهم 
فجر: لا أنا مش بشرب لبن 
قنوع: لي يا حبيبتي لازم تشربي علشان الحمل 
ياسمينا: أنتي حامل 
فجر: في الشهر الأول 
ياسمينا: أنا في أول الرابع 
ياسين: أشربي اللبن
فجر بعند: لا 
سحبها من على الكرسي أجلسها على  قدمه خجلت فجر من تصرفه مسك ياسين كوب اللبن ووضعه في فمها 
ياسين: أنا مش هتحايل كتير 
أسلام بأبتسامة: مش لوحدي شكل الحج كان شقي ولا أي
قنوع بصريخ وهي قايمة : ولا واحد فيكم متربي 
ضحك ياسين وأسلام عليها 
مسك أسلام كوب اللبن: أشربي اللبن محتجاه أنتي أوي علشان متفرهديش مني وغمز ليها 
مسكت ياسمينا الكوب وتناولته بخجل 
أنتهوا من الأفطار وطلعوا بدلوا ملابسهم ونزلوا
أخذهم ياسين وأنطلق ووصلوا إلى..

مدينة الملاهي 
فجر نظرت للمكان بأنبهار 
ياسين أبتسم: المكان كله بتاعكوا أنتوا مفيش حد هيدخل المكان غير حرمي المصون وحرم أخويا 
قرب أسلام من ياسمينا وحضنها من الخلف
أسلام: المكان عجبك 
لفت ياسمينا بحب: يجنن بجد أنا فرحانة جداً أنا بحبك أوي يا أسلام 
فجر وياسمينا فضلوا يلعبوا كل الألعاب 
وفضل ياسين وأسلام يشاهدوهم من بعيد وبعد فترة قربوا عليهم ولعبوا معاهم 
بعد ما خلصوا لعب طلعوا على المول أشتروا فساتين لفرح فتون وأسلام جاب لـ قنوع فستان سنبل وهو وياسين جابوا بدل وطلعوا على مطعم أتغدوا ورجعوا البيت





في مساء تاني يوم 
حازم نزل بأبنته من على الدرج وكان فارس واقف في آخر الدرج ينظر إليها بأنبهار وحب 
حازم قرب عليه وسلم فتون لـ فارس 
فارس حضنها بحب وتملك وهمس: خلاص بقيتي مراتي
فتون أبتسمت بخجل 
ودخلوا القاعة كانت مليئة برجال الأعمال والصحافين 
كان حازم واقف ينظر لـ بناته بحزن قرب على فجر بخجل 
فجر أتوترت ومسكت في إيد ياسين 
حازم بندم ودموع: سامحيني يا فجر مكنش بأيدي أي حاجة كل حاجة كانت في أيده هو 
فجر بدموع قربت عليه ومسحت دموعه: دموعك غالية عليا أوي يا بابا أنا مزعلتش منك علشان أسامحك
حضنها حازم بحب أتخشبت في مكانها بخوف
حازم: متخافيش أنا أبوكي 
طلعت أديها وضعتها على ضهره بتوتر 

ياسر أتصدم من روز لأنها لبست الحجاب 
ياسر بسعادة: ألف مبروك 
روز بخجل: الله يبارك فيك
ياسر: تعرفي أنك جميلة جداً بالحجاب
روز بخجل: شكراً 
ياسر: بس مفاجأة حلوة جداً 
روز قربت عليه: أنا عايزة أرقص
ياسر: مولاتي تؤمر 
أبتسمت روز إليه 
مد يده لها مسكتها وبدأوا يرقصوا علي ألحان الأغنية
ياسر بحب: ‏لقد عشت معكِ شعور أول مرة من كل شيء وهذا يكفي لأتذكرك دائمًا

عند ياسمينا وأسلام
أسلام: اقعدي يا حبيبتي ربنا يهديكي
ياسمينا بغضب: هو أنت شايفني مجنونة
أسلام: لا أنا اللي مجنون
ياسمينا: يلا بقي وحياتي ما فجر حامل و روز حامل وبيرقصوا
أسلام بيأس: أتفضلي قدامي 
ياسمينا نظرة في أعينه بحب: ‏أنا لا أحبك فقط بل أستند عليك وكأنك أكثر الأشياء ثباتًا في هذا العالم 
أسلام بإبتسامة: لو كان الأمر عائِداً لي لخبئتك بِروحي






عند فارس وفتون
فارس بحب: مش مصدق أنك خلاص بقيتي ملكي 
فتون بخجل وهمس: بحبك 
فارس بفرحة : قولتي أي
فتون: بحبك
فارس حملها ولف بيها بحب ونزلها
فارس: حينما أخبرك دائماََ بأنني أحبك لا يعني بأنني احاول تذكيرك بذلك، ولكن لأنني ازداد حباََ بعد كل مره 
فتون بخجل: عقلي لا يخلو منك وتفكيري لا يميل إلا إليك 

عند أسينا لفت أديها حولين رقبته وهما بيرقصوا
يوسف: وحشتيني 
أسينا بخجل: وأنت كمان وحشتني، أنا عايزة أقولك حاجة 
يوسف: أي
أسينا: تعبت أنهاردة وأنا عند ماما وعملت أختبار حمل وماما قالتلي أني حامل وهيجي بيبي بعد تسع شهور 
يوسف من الفرحة حملها ولف بيها ونزلها بهدوء
يوسف حضنها بحب: ‏على قمةِ رمشيكِ تتمنى ان تعيش الفراشات 

الكل أتجمع للأتقاط صوره 
كان فارس وفتون في المنتصف وعلى يمنهم فجر وياسين وجنبهم أسلام وياسمينا وقنوع وحازم وندى وعلى يسرهم روز وياسر ويوسف وأسينا وشهندا وعاصم وهشام وفريده وسحر 
نظر ياسين إلى فجر ولف يده حول خصرها وهمس بعشق 
ياسين : جفون عينيكِ فراشات من الزنبق تلجأ نظراتي إليها وقلبي الأسبق 

وذاتَ مطر سنلتقي في موعدٍ مُبلل، ‏وطني هو المنفى وأنت بعيد فإذا التقينا فالبلاد بلادي، جفون عيناه فراشات من الزنبق تلجأ نظراتي إليه وقلبي الأسبق، ‏على قمة رمشيك تتمنى أن تعيش الفراشات، ‏أنا لا أحبك فقـط بل أستند إليك وكأنك أكثر الأشياء ثباتًا في هـذا العالم، سأكتب لك إلى أن ينتهي العُمر أو أنتهي أنا، عقلي لا يخلو منك وتفكيري لا يميل إلا إليك، يا كل من أحب وأكثر ما أحب، يا من اشتقت إليه، أسعدك الله عدد ما هزني الحنين إليك، دمت لي روحًا وحبًا لا أكتفي منه، دمت لي عمرًا، نبضًا لا يزهرُ قلبي إلا به، أحبك وكأن حبك يحيي كل شـــي داخلي•|| ࢪحــيل||♭♪♬

هنا.في كرنفال الروايات  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانةكرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا 👈   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                 تمت بحمد الله

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات