Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هل من امل الفصل الرابع والعشرون24بقلم راندا علي



رواية هل من امل 
بقلم راندا علي

الفصل الرابع والعشرون



 عند حسام بعد وقت طويل خلص المحاضر وراح عند مني وقف من غير م تشوفه





 مني كل اللي ف المحاضره طالع وهي بتحط الدفتر وبتقفل الشنطه وطالعه راح المعيد مسك أيدها وقال: استني كنت عاوز ولسه هيكمل كلامه ..... مره وحده انقض عليه حسام ضربه جامد من فكرة بس أنه مسك ايد حبيبته الغيره بتذداد اكتر وحسام بيفتكر المنظر ف بيضربه اكتر واكتر لغاية م مرخينه وشفايف المعيد بتنز"ف جامد ...مني واقفه والدموع ف عيونها جه دكاتره كتير كذا معيد وحاشو حسام عنه بالعافيه
 حسام بزعيق وصوت حاد اوووي: سبوني ابعدو وربنا لاندمك علي اليوم اللي فكرت تعمل فيه كدا ي حيوا"ن يا.....والله مهسيب 
قام المعيد من علي الارض وحط ايدو علي شفايفه اللي بتنز"ف ومتعصب جامد وقال: انت مجنو ....ولسه هيكمل كلامه وبصله بصدمه وتوتر جامد: د.كتور دكتور حسام
بقلم الكاتبه: Randa Ali
حسام بعصبيه : واللهي لاوريك ومش هسيبك وعد مني 

عمر المعيد : واللهي انا اسف مكنتش اعرف انها تبعك صدقني انا اعجبت بيها وكنت هقولها اتقدملك و...

حسام مره وحده وراح مسك فيه وضر"به وبعصبيه جامده وقال: كنت عاوز ايييي!!!!؟ عاوز تتقدم لمرااااااتي

لحظة صمت لكل والكل أنصدم

حسام بصوت عالي: مرااااتي فاهم يعني ايييي

مني ابتسم جامد من جواها ومسحت دموعها وهي حاسه بفرحه رغم أنه هيطلقها...... بس أنه راح قال قدام الكل أنها مراته وغيران بطريقه دي عليها 

عمر بتوتر جامد وعدم تصديق: انت .....انت اتجوزت؟

حسام بعصبيه : زي مسمعت مراتي يبقي اي

عمر اخد نفس وقال: انا اسف ...اهدي ي حسام وبعدين انا صاحبك.... اكيد لو اعرف انها مراتك مكنتش حتي بصتلها من غير قصد

حسام سكت حس أنه تسرع ف اللي عمله مع عمر بس هو كان غيران عليها جامد من فكرة حد غيره يمسك ايدها 

ادهم صاحب حسام بصله بزعل وقال : مش معقول... انت اتجوزت ي حسام ....من غير متقولي..؟
بقلم الكاتبه: Randa Ali
حسام بغيره جامده لسه فيه ومش عارف لي بس أنه حد تاني اعجب بيها وكان عاوزها دا بيموته ف رد قال ل ادهم: اه... اتجوزت ...وراح عند مني وبص بنظره حاده جامده علي عمر وشد مني من أيدها وطلع

مني كانت ساكته خالص وكانت مصدومه اول مره تشوف حسام متعصب كدا

حسام طلع وهو ماسك أيدها قدام كل الجامعه وراح فتح العربيه ركبها وقفل الباب وراح يركب
وساق من غير ولا كلمه

مني بتوتر جامد : ح.حسام...

حسام اول مسمع صوتها مره وحده وقف العربيه وبنظره حاده وعصبيه جامده: انتي ازاي تسمحي لواحد يمسك ايدك ....ازاااااي!!؟ توافقي بكدا ازاي ......ي محترمه ي متجوزه توافقي يمسك ايدك وتقفي تكلمي معاه ولا ااااه صح..... مهو انتي هتفضلي كدا

مني بعياط جامد وصراخ ونظرة عتاب وشهقات: بسسسسس خلاااص.... مش عاوزه اسمع كفااايه.... ليييي...لييي.. بتعمل كدا لي بتفكرني..... تعرف ......قد اي .....قد اي ندمت تعرف قد اي جلدت ف نفسي .....كفااااايه تعرف عديت علي كام ليله مكنتش بنام فيها من الانهيار..... تعرف قد اي حاولت انتحر ...تعرف قد اي كنت بتمني اموت....قبل.... قبل مكنت عملت كدا انا مش بقول مغلطش ي حسام ......انا معترفه جامد بغلطي علي فكره..... كان ممكن اخذلك ونتجوز من غير متعرف بس انا حبيت عرفك عشان ...عشان حبيتك ...حبيتك بجد ي حسام حبك ليا هو سبب ف انتحاري اني كنت حاسه اني غضبت ربنا مني وزعلت ربنا مني ......وان مش هقدر اعيش من غيرك وان كنت حاسه اني خذلتك رغم اني مكنتش اعرفك قبل اللي حصل معايا بس حبك كان مسيطر عليا فكرة اني...اني مش هكون معاك دي كانت بتموتني ببطئ....
 ومسحت دموعها واخدت نفس عميق ودموعها نزلت جامد وقالت بوجع وعتاب : وجاي تتهمني اني مش كويسه...... رغم كل دا ...وبعياط جامد :  معن انا كنت داخله المحاضره حتي.. مبصتلهوش ...وقاعده مش باصه حتي عليه ولا مركزه معاه ولا كان ف بالي حاجه .......هو اللي نادي عليا ومره وحده مسك ايدي كنت لسه هزعق فيه...بس انت جيت
" ومسحت دموعها وقالت" بس عادي..... انا اصلا ف نظرك وحده مش كويسه ولسه هتفتح الباب وتنزل..... شدها ف حضنه جامد اوي وحاولت تبعد 
مني بعياط: سبني ي حسام كفايه لغاية هنا 
حسام حضنها جامد ولمس علي ظهرها بحنيه : هشششش مكنش قصدي انا اسف مش قصدي اللي فهمتي اهدي 
 _________بقلم الكاتبه: Randa Ali
حبيبه طلعت من المحاضره وبدور علي مني: اوووف ي مني روحتي فين يعني وطلعت الفون ترن عليها

حسام كان ف العربيه وحضنها وبيلمس علي حجابها بهدوء وحنيه مني كانت سكته خالص.... ومره وحده الفون رن مني بصت ل حسام وقالت بهدوء:  دي اكيد حبيبه ومسكت الفون وردت بتوتر... الو

حبيبه بانفعال : انتي ي بت هتجنيني انا مخضوضه وبدور عليكي كانت هتحصلي حاجه من سببك دا انا عرووووسه عرووووسه يا خربيتك حرام....

مني بضيق: يخربيتك اي كل الكلام دا والسرعه دي ف الكلام في ايييي 

حبيبه: في اني عماله دور علي حضرتك فينك ي استاذه ي دكتوره ي هانم
_________بقلم الكاتبه: Randa Ali
مني بغيظ  : ما تيجي ي بت تضربيني احسن

حسام كاتم ضحكته بالعافيه علي طريقة مني 

حبيبه: ماشي ي مني لما شوفك والله لاضربك...  فينك بقي ي حلوه

مني بتوتر ويصت ل حسام: انا ف..انا

حبيبه بنفاذ صبر:فينك متنطقي

مني بعصبيه : اهدي شويه... انتي فين ....ونا ...ونا هيجيلك

حبيبه : متنيله اهو واقفه برا قدام الجامعه 

مني: طيب جيالك

حبيبه اخدت نفسها :أما نشوف

مني قفلت وقالت: انا همشي







حسام: هتمشي علي فين... انا هوصلكم

مني: لا هنتعبك دا كذا ساعه عقبال منوصل ...ثانيا في السواق مستنينا
_________بقلم الكاتبه: Randa Ali
حسام: قولت انا هوصلكم وساق علي طريق الجامعه ياخدو حبيبه

________بقلم الكاتبه: Randa Ali
عند نوح وفريده 
بعد ربع ساعه وصل
نزلت فريده ونوح نزل وراها
طلعت شقتهم ورنت الجرس 

رانيا فتحت وباستغراب :  جيتي بدري 
فريده دخلت 
بقلم الكاتبه : Randa Ali
نوح قال :  انا اللي جبتها يلا عشان هاخدكم ونرجع

فريده بعصبيه: انا مش هرجع....

نوح بنفاذ صبر: فريده هترجعي انا مش هسيبك

فريده بعصببه وقامت وقفت قدامه وقالت....مش هنرجع انت فاهم ي نوح.... فااااهم !!!!؟ اللي بينا انتهي عارف يعني اي انتهي انسي اني ممكن اكون معاك لحظه وحده .....أو اني ارجعلك تاني..... مهما حصل اللي بينا انتهي......
________بقلم الكاتبه: Randa Ali
رانيا بكسوف من تصرف فريده ف قالت : اهدي شويه مش كدا ي فريده

فريده بعصبيه:  انا بقول اللي لازم يعرفه ويكون حافظه ف دماغه.....

نوح اخد نفس عميق و بوجع وبصلها: دا اخر كلام عندك ي فريده

فريده حودت وشها: اه ي نوح واتمني مشوفش وشك تاني

نوح فتح باب من غير كلام وطلع
رانيا جريت وراه : نوح معلش متزعلش فريده أعصابها بايظه... تعال بس اقعد ونتكلم حقك عليا متزعلش

نوح باس رانيا فوق راسها وقال : متقوليش كدا واوعي تقولي كدا تاني.... بس معلش لازم امشي....و لو احتاجتي لاي حاجه رني عليا علي طول وابتسم ومشي 

رانيا دخلت وبعصبيه جامد وشدت فريده من أيدها وزعقت فيها جامد  : اللي انتي عملتي دا!!!!!ا؟ فهميني
 ربنا بيسامح ونتي مش عاوزه تسامحي.... دا بيحبك حتي دا كانت عينه ناقصه تنزل دموع جبتي كل القسوه دي ازاي ومنين مستحيل بنتي تكون تغيرت كدا.....انتي عمرك مكنتي كدا
________بقلم الكاتبه: Randa Ali
فريده اتعصبت جامد وبعياط وانهيار: خلاص خلصتي كلامك وحكمتي عليا ..."وكملت بعياط جامد" انا بنتك ي ماما الناس هي اللي تحكم عليا دي اللي متعرفنيش الناس الغريبه "وقالت بوجع"......مش انتي ي ماما

رانيا بدموع وخدتها ف حضنها: اهدي ...اهدي هشش... مكنش قصدي اقولك كدا .....بس عشان شايفه حبه وندمه ليكي

فريده بانهيار : مش قادره....مش قادره انسي أنه مصدقنيش أنه ي ماما كان...."وبعياط جامد اوي عن الاول"..... كان... كان هيتجوز عليا مروما عرف الحقيقه مش قادره انسي.... أنه خذلني .....وصدق...وصدق كل مره كل... مره كلللل مره كان بيصدق لي لييييي ....كان بيعمل كدا قلبي وجعني كل مفتكر كل دا انا ....انا للاسف حبيته....حبيته جامد لاكن مجروحه منه شوفي فرق بينه وبين حسام شوفي حسام اتهم نفسه وعمل اي وقال إنه هو ومكنتش لسه مراته ونا اللي مراته عمل ايييي  .....وعيطت جامد

رانيا عيطت جامد علي حالته بنتها واخدتها ف حضنها جامد: بسسس بس ي نور عيني اهدي وفضلت تعيط وتطبطب عليها فريده مسكت فيها زي الطفله وفضلت تعيط زي الاطفال 
________بقلم الكاتبه: Randa Ali
نوح نزل ركب عربيته وبكل حزن بيسوق والكلام بيتردد ف ودانه 






Flash 
فريده بعصببه وقامت وقفت قدامه وقالت....مش نرجع انت فاهم ي نوح فااااهم اللي بينا انتهي انسي اني ممكن اكون معاك لحظه وحده أو اني ارجعلك تاني مهما حصل اللي بينا انتهي
And flash back 
بصراخ جامد ودموعه نزلت وخبط جامد علي الدركسيون وهو سايق.... لييييي!!!!!؟ لييي....... انا ندمت ندمت واللهي ندمت لي بتعذ"بني ببعدها كدا لييي لييي.... ي فريده
وبيفتكر ودموعه نازله بهدوء
Flash back 
نوح اخد نفس عميق بوجع وبصلها دا اخر كلام عندك ي فريده
فريده حودت وشها اه ي نوح واتمني مشوفش وشك تاني
نوح فتح باب من غير كلام وطلع
And flash back 

 دموعه نزلت جامد وهو سرحان وقال.... مستحيل اسيبك انا  ودموعه نزلت جامد وهو سايق..... وبزعيق مستحيييييل اسيبك انا....انا....انا تخليني ضعيف كدااااا وخبط علي دركسيون جامد وبصراخ انا تعذ"بيني بغيابك كدا ومره وحده بص قدامه ولاقي عربيه نقل كبيره قدامه ووو

________بقلم الكاتبه: Randa Ali

دنيا فتحت عيونها علي باب الأوضاع اللي بيخبط حاولت تظبط حجابها وقامت فتحت الباب

حمزه ابتسم ومد ليها الاكياس الكتيره

دنيا بتوتر واستغراب: اي دا...؟

حمزه بجديه: دي هدوم ليكي بصي هو انا مش عارف دا مقاسك ولا لاء بس حاولت اعرف اجيب مقاسك يارب يطلع مقاسك

دنيا باحراج: لا لا شكرا بجد انا مشه‍....

قاطعها حمزه وقال بجديه: دنيا انتي زي اختي عادي 
دنيا باحراج: شكرا بجد انا...انا بقيت كويسه وهمشي وشكرا علي وقفتك جنبي

حمزه: طيب اتصلي علي حد من اهلك يجي ياخدك لانك تعبانه وايدك المكسوره انتي مش شايفه نفسك مش قادره ازاي تقفي علي رجلك ودكتوره نبهت انك تفضلي فتره ف سرير هاتي رقم باباكي أو عمك

دنيا مره وحده حطت أيدها علي وشها اول مجاب سيرة حد من أهلها وانهارت ووقعت علي ارض ....لالا ابوس ايدك سبني ابوس ايدك لا لا لا مامااااا لالا ونبي سبني

حمزه بصدمه بسرعه ونزل لمستواها ومسك أيدها وقال بقلق: دنيا دنيا في اي






دنيا بفزع بعدت عنه ولزقت ف الخطيه وحضنت نفسها.... متقربش مني ابوس ايدك هسمع كل كلامك ....وبانيهار....ابوس ايدك متقربش

حمزه قام بسرعه وتصل بدكتوره
بعد وقت 
كانت دنيا نايمه علي سرير وف نوم عميق

حمزه بص ل دكتور وقال: خير ي دكتوره في اي

الدكتوره بجديه: انا اديتها حقنه مهدئه عندها انهيار عصبي من واضح مرت بايام صعبه جامده اوي وحد فكرها بيها ودا السبب ياريت محدش يجبلها سيره عن الحاجه اللي اعلاها نفسيه عشان متتعصبش تاني كدا لان نفسيتها شئ اساسي من صحتها 

حمزه بهدوء وتفكير :تمام شكرا جدا اتفضلي الحساب

الدكتوره اخدت الحساب وابتسمت ومشيت

حمزه نزل تحت وقال: داده نعمه انا همشي عندي شغل خلي بالك منها واول متصحي طلعي ليها الاكل ومشي



                                                              

تعليقات