Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الفهد الفصل التاسع9بقلم بسملة مصطفي



رواية كيان الفهد
 الفصل التاسع9
بقلم بسملة مصطفي




كيان راحت اوضتها غيرت واخدت حاجتها ومشيت
نزلت كيان من المشفي ولكن
كيان كانت هتروح مكان الباص علشان تركب اوقفها صوت شخص ما
الشخص :كيان
كيان بتبص وراها بتلاقيه زين
كيان:نعم يا استاذ زين
في حاجه في الولد
زين:لا انا جاي اتكلم معاك شويه
كيان :بس مفيش حاجه بتربط ما بينا علشان نتكلم
زين:لا فيه يا كيان
كيان :اي هيا يا زين
زين :حبك ليا وحبي ليكي
كيان بسخريه:حبي ليك وحبك ليا






انت من ساعه ما عملت الحركه دي وانا بكرهكك
انت جبروت يا اخي سيبتيني في وقت انا كنت بترجاك علشان متسبنيش
قولتلك سافر وابني نفسك بس متسيبنيش
وانت عملت اي في الاخر روحت قلعت دبلتك وقولتلي اناا اسف
ده انت حتي مهانش عليك زعلي وعياطي وانا بكلمك وصوت شهقاتي االي كان مسموع لاي حد ماشي ولا صوتي عياطي العالي
وجاي بعد ده كله تقولي حبي ليك
بعد 4 سنين عيشتهم في زعل. وحزن
تيجي تقولي حبي ليك
زين :يااه ده انتي شايله مني اووي
كيان :واكتر من كده
اقولك ليه علشان انت انسان جبروت
زين:طب انا ندمان  عايزك ترجعيلي
كيان :انا مش رخيصه ولا كرامتي في الارض علشان ارجعلك بعد الي عملته فيا
ويا عالم ممكن تكرر الحركه دي مهو انا بصراحه بقيت اتوقع اي حاجه منك
وبعدين هرجعلك ازاي وانت متجوز ومعاك ولد
الولد عمره قد اي عمره اربع سنين
ده معناه حاجه واحده ان انت سيبتيني علشان مراتك االي انت متجوزها دلوقتي.






مش حكايه ابني نفسي
ده انت طلعت خاين قووي بجد
زين بندم :انا اسف ترجعيلي وهاوعدك أصلح كل اللي عملته
كيان :وسع من طريقي يا استاذ
وبلاش تحتك بيا تاني
كيان مشيت ركبت الباص
وصلت الاوتيل المقيمه فيه
طلعت اوضتها فتحت الباب
اترمت علي السرير وقعدت تعيط بعد حب سنين عمل فيها كده
طب والسنين االي عاشتها في قهر وحزن
كيان قررت قرار

                  


                               الفصل العاشر من هنا

  

تعليقات