Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكي من البداية الفصل الثاني2بقلم فاطمة حسن


 رواية ملكي من البداية 
الفصل الثاني2
بقلم فاطمة حسن

ممكن نغير الاسم لو مش حلو
معتصم بغضب.قولت برا .يلاا 
محمد وعلي خرجوا بضيق 



معتصم قفل الباب وقرب منها يمسح دموعها بحب 
ضي بعيط . إحنا مش اخوات مش كده ي أبيه 
معتصم بحب .ايوه ي حبيبتي





ضي بعيط .امال هو .هو .بيعمل كده ..ليه أن.انا .عايزه امشي مش عايزه افضل .خليني نمشي 
معتصم حضنه.كفايه عياط وبعدين نتكلم 




معتصم خدها .يلاا نامي ي ضي عيني . وأنا هفضل جانبك يستي لحد ما تنامي 
ضي .هنمشي مش كده 
معتصم بحب.ايوه يلاا 





براا 
علي كان واقف ع اخرو.انا مش هضيع كل الفلوس دي علشان دلع المحروسه بنتك لااا دا لو ع اخرتها الموضوع دا هيحصل
محمد بتوتر .اي الكلام دا ي علي 
علي بقوه .هو دا اللي عندي بنت هتتجوز معتصم غضب عنها 
.......
عند ايهم 
حاول كتير يكلم معتصم بس مش بيرد 
 ايهم بضيق .براحتك بق 
ايهم خرج وركب العربيه وطلع ع الفيلاا
بعد شوي وصل وقبل ما يطلع ع فوق 
خالد ابوه . اهلا وسهلا بيك ي بيه 
ايهم بضيق .بابا أنا مش فاضي بعد اذنك 
خالد بعصبية.استني عندك انت اتجنتت ولا اي ازاي تسبني وتمشي كده ي حيوان 
هدي بتوتر .خالد اهدا مش كده 
خالد .اسكتي انتي لحد ما اشوف البيه اللي علطول سهران  ومش شايف شغلو  فاكر نفسه لسه عيل صغير مش ناوي تكبر بق ولاا اي وتشوف شغلك عندك زين اهو شايل الشغل كله دا غير شغل الصعيد وانت زي العيل قاعد تجري ورا البنت 
ايهم غمض عينه بهدوء . نتكلم بعدين لاني مصداع ومش قادر اتكلم 
خالد بقوه . أنا خطبتلك
.....
عند معتصم كانت ضي رحت في النوم 
معتصم قرب منها وهو بيحرك أيده بهدوء ع خدها ومره واحدة قرب منها وبسها بشغف وحب 
معتصم سبها بعد عذاب وخرج 
واول ما قفل الباب عليها بصلهم بهدوء .اللي حصل دا لو حصل تاني بلغط هيحصل حاجه عمرك ما شوفتها
علي بغضب .انت بتهددنا ولاا اي
معتصم بقوه .انت عارف كويس اني مش بهدد بس .ولولا أني عايز كده كنت عارفتكم أنا ممكن اعمل ايه كويس وبعدين بص ع محمد وقال .اقنع بنتك وبراحها لانك لسه متعرفش غضبي يعمي 
معتصم خرج وسبهم وركب العربيه وهو مخنوق وفضل يلف بيها
رح كلم زين 
......
عند زين كان لسه في الأرض 
لحد ما لاقه معتصم بيرن 
زين .الو 
معتصم بهدوء . عامل ايي
زين بهدوء.ضي تاني .
معتصم قالو على اللي حصل النهارده .تعبت ي زين تعبت من كل دا




زين بغضب.ما انت اللي غلط اي اخوكي اخوكي اللي فضلت مسكها دي لحد ما هي كمان مسكتها نفسي اعرف كنت بتحاول تثبت اي 
معتصم بصوت عالي.اني اخوك وكان لازم اكون كده اخوها وبس زين أنا عندي 32سنه مش عايز اكون كبير عليها.
زين بتعب منه .مش اول واحد ي معتصم يتجوز ويكون في فرق سن بينه وبين مراته انت غلطت من الاول 
معتصم ......
زين بهدوء .هجي بكره ونشوف الموضوع دا متفكرش كتير
معتصم بهدوء.سلام 
زين بص ع التلفون بيأس
ورح ركب العربيه وطلع ع الدار
.....
هناك كانوا بيحطوا الاكل 
بعد  زين وصل 
زين قرب من امه وبسها.
فاطمه بحب .تعال ي حبيبي اقعد يلاا .
في الوقت دا نزلت تقي بتوتر وهي بتبص ع زين بخوف 
فاطمه.تعاليى ي حبيبتي اقعدي 
كلهم قاعدوا وزي كل مره من لما ياسين اتجوز ياسمين مش بتاكل معهم أو مش بتاكل اصلاا 
كلهم بدأوا يأكلوا معدا تقي اللي كانت مكسوفه ومش عارفه تاكل او تمد أيدها حتي 
فاطمه قامت بحب وحطت الاكل في طبقها واتكلمت بصوت واطي.معلش كلي دلوقتي لو معرفتيش تأكلي كلي فوق بعد كده 
تقي بصتلها بستغراب وهزات رأسها بهدوء
فاطمه قعدت وفضلت تبص عليه بخبثه
تقي اكلت وفضلت شوي تبص ع الاكل
فاطمه.اي الأكل حلو 
تقي هزات رأسها وهي بتص عليه ورجعت تاكل بسرعه 
كلهم بدأوا يقوموا بعد ما خلصوا معدا تقي فضلت قاعده 
فاطمه قامت وحطت اكل تاني .كلي ي حبيبتي انتي مكلتيش حاجه
........
عند ايهم
كان واقف يبص ع ابوه بسخرية.مش وقت هزار ي بابا 
خالد .ومين قال إني بهزر إحنا كمان يومين هنروح نخطب ياسمين بنت اخويا 
ايهم ابتسم هو بينزل من ع السلن.بجد 
خالد استريح لما لاقه بيضحك .اه 





ايهم وقف قدامه .بس مش معقول بعد ما خلصت تعليم برا اتجوز ياسمين ايهم قاعد بق أنا في الاخر اتجوز دي دا أنا أقل بنت نمت معها انضف منها
خالد بغضب.ايهم. 
ايهم.انا كده مقولتش حاجه دا احترامنا ليك لأنها بنت اخوك بس هي هتفضل مجرد فلاحه ومش أنا اللي اتجوز واحده زي دي 
خالد ضربه بقلم تحت صدمه هدي 
خالد حط أيده ع قلبي ومره واحدة وقع ع الأرض 
.....
عند زين وتقي بعد ما طلعوا
زين لاقها واقفه بتوتر
زين قرب منها وهي بدأت ترجع بخوف غضب عنها
زين بضيق وهو بيمسكها.في اي اقفي
زين اتكلم.اللي حصل النهارده لو حصل تاني 
تقي هزات رأسها بسرعه برفض .م.مش هيحصل
زين بدأ يرجع شعرها ورا ونزل ع رقبتها وبدأ يبوسها بهدوء
تقي حطت أيدها ع صدره بتوتر .ا . أنا تعبانه
زين سبها بهدوء واتكلم .مش بحب اخد حاجه غضب
وقبل ما تقي تاخد نفسها براحه كان كمل . وبرد مش بحب اتنازل عن حقوقي 
تقي فضلت تبصلو بتوتر
زين بهدوء.بكره الصبح تجهزي علشان هرجعك لبوكي.بكره هطلاقك
ورح سبها ورح نام بهدوء
تقي فضلت تبصلو بعد ما نام على السرير بهدوء
وفضلت وقفه زي ما هي معقول هترجع تاني هي اه متعرفش مصرها اي هنأ بس هنأ احسن أكيد اي حاجه أحسن من هناك
تقي قربت منه وقعدت جانبه.زين





زين اتعدل بهدوء.في حاجه
تقي بتوتر .ا.ا.انا مش تعبانه خلاص 
زين . المعني
تقي نزلت رأسها بكسوف
زين رفع رأسها بهدوء 



وقال .انا بكر-ه الرفض لو عايزه تكملي معايا لازم تكوني عارفه كده كويس
تقي هزات رأسها بهدوء

زين قرب منها وبدأ يبوسها وهو بيحرك أيده ع جسمها بتملك
وبعدين......

تعليقات