Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت العز الفصل الثامن عشر والتاسع عشر بقلم ميرفت السيد

 
رواية بنت العز
 الفصل الثامن عشر والتاسع عشر 
بقلم ميرفت السيد


علا قررت ترجع لشغلها مع خالها وتراعي اخوها وبدل ما كانت مسئولة عن اخوها بس  اصبحت ام لاختها 
استعادت حياتها





 السابقة وكانت دايما على تواصل مع ابوها وجدها وكان معتز بيزورهم باستمرار 




وهي بتحاول تركز في حياتها ومسئولياتها تجاه إخواتها وبتحاول متفكرش بالماضي 

لحد ماعمرو اخوها كلمها وبلغها انه هايتجوز منار بنت عمه عامر  ولازم تحضر الفرح بعد اسبوع 

قالتله : الف مبروك ياحبيبي اخيرا 😁
عمرو: عقبالك ياعلا ❤️



: ان شاء الله الخميس الجاي هكون معاك.من الصبح 
عمرو: إن شاء الله ومتنسيش تجيبي خالك  اتفقنا سلام





 اتفقنا سلام ياعريس

عزيز هو كمان رجع لشغله ومش قادر ينسى علا ولا قادر يدخل شقته وهي 






مش هناك وبيقضي اغلب وقته في مكتبه واحيانا بيبات فيه وبيحاول يتواصل معاها وهي ردها بيكون لسة مش قادرة تقرر ومحتاجة وقت 

عمرو قرر يروح لعزيز مكتبه ويعزمه ويتكلم معاه
وبعد ترحيب عمرو قاله : قلت اجي اعزمك بنفسي بقى  وحشتني كمان حبيت اتطمن عليك







عزيز بحزن :الف مبروك ربنا يسعدكم
عمرو: انت لسة بتحبها
عزيز: ومش قادر ولاعاوز انساها
عمرو: وليه ساكت ماتحاول
عزيز: حاولت بس مفيش فايدة
عمرو: عامة هي يوم الخميس جاية تقعد معانا ايام الفرح دي فرصتك 
عزيز: بجد متأكد انها هاتيجي
عمرو: طبعا دة اخوها الكبير بيتجوز 😒
عزيز : ربنا يسعدك ياعمرو ربنا يهديها ويحنن قلبها عليا 🥺





عمرو: سيبها على الله وعليا انا محضرلكم هدية 
عزيز: بلاش خطط تاتي ابوس ايدك 😁
عمرو: لا برة عنك دي هديتي انا محدش يعرفها ولافكر فيها غيري👌
عزيز: ربنا يستر






قبل فرح عمرو بيوم علا بتجهز شنطتها هي واخواتها خالها قالها: علا تعالي عاوزك
: خير ياخالي
الخال: طبعا انتي عارفة رجوعك هناك معناه ان موضوع عزيز هايتفتح
: عارفة ومستعدة

ازاي بقى فهميني 🤔
: مش مستعدة ياخالو مش قادرة اقرر مش عارفة بجد





لازم تعرفي ياعلا من امتى شخصيتك كدة
: لاول مرة مبقتش عارفة انا عاوزة إيه
انتي بتحبيه ياعلا وجواكي بيرفض الاعتراف 
: مش عارفة 🥺 انا عمري مااحترت كدة
قومي صلي وادعي ربنا يقرباك الخير تصبحي على خير 





وباس دماغي وسابني بحيرة اكتر
قمت اطمنت على اخواتي واتوضيت وصليت ودعيت ونمت 

الصبح كنا بطريقنا لبيت عز 
بمجرد ماوصلنا التوأم جريوا حضنوني  وكل العيلة رحبوا بيا  جريت على





 جدي بوست ايده كان بابا وصل والعريس ساب ضيوفه عشان يستقبلنا طلعنا الشنط وسبت علياء مع الدادة ونزلنا نتفرج عالدبابح والتجهيزات







دخلت قاعة الستات وباركت للعروسة واديتلها هديتها 
وبعد الدبح جهزوا الغدا والكل أكل وشاركت البنات الحنة وهيصنا وكانت ليلة حلوة 




كل دة وماشفتش عزيز ولاحد كلمني في اي حاجة  يمكن عشان عارفين رد فعلي واني باكره التدخل بشئوني 😒






خلصت الليلة وكل واحد طلع بيته عشان يرتاح 
مجاليش نوم طلعت البلكونة اشرب نسكافيه لقيت عزيز قاعد بالجنينة 





هو والشباب سهرانين بيضحكوا ويحتفلوا بالعريس زبابا واعمامي قاعدين مع جدي وبعض الاقارب بيتفرجوا 







عليهم وبيضحكوا على تصرفاتهم ورقصهم
ابتسمت وسرحت بأفكاري فوقت على الدادة بتنده عليا وبتصرخ





جرين لقيتها بتقولي ان علياء مولعة وسخنة اوي هي فعلا كان بقالها يومين تعبانة ووديتها للدكتور وبتاخد علاج وبتتحسن 





قست حرارتها لقيتها مولعة اخدتها وجريت على تحت 
عند بابا الكل اتخض وبابا جري عليا قالي ياللا عالمستشفى 
اتوجهنا لعربيته عزيز كان نط. في كرسي السواق ماركزتش مع حد




 وصلنا المستشفى للطواريء والحمد لله عدت على خير ولحقوها  🥺 ولكن هاتتحجز لحد تاني يوم عشان تاخد 





جرعات علاجها ويتطمنوا عليها
بابا قالي انه مش هايسيبني ولكن عزيز قاله لا ياعمي بكرة الفرح بكرة ومحتاجينلك هناك  انا هاوصلك وهارجعلها وافضل معاها






بابا بصلي قلتله ايوة يابابا عمرو هايكتب كتابه بكرة ومحتاجلك  والضيوف الي عندكم زالي جايين من السفر لازم تكون موجود  وانا هنا متقلقش 
قالي: قلبي ياعلا مش مطاوعني اسيبك لوحدك وعاوز اتطمن عليها
قولتله بتردد: اتطمن عزيز معايا 
ابتسم ووافق عزيز راح يوصله وانا فضلت جنب  سرير علياء وهي  نايمة 🥺لحد ماحستش بنفسي ونمت فوقت ولكن






 بدون ماافتح عنيا على عزيز بيغطيني كملت نومي بعمق كنت متطمنة وهو موجود  دة كلام قلبي ولكن من امتى باعتمد على حد دة كلام عقلي 🤔




وبعدين بقى دة مش وقت صراع بينكم 😒
اخرسوا انت ا الاتنين 😡 عاوزة انام 
كملت نومي بعد.مافرضت شخصيتي على قلبي وعقلي 





شوية وقلقت على دخول الممرضة بجرعة العلاج لقيت عزيز داخل وجايبلي نسكافيه وكرواسون وبيقولي انتي اكيد جعانة 
مليش نفس 🥺
عزيز: ان شاء الله هاتبقى كويسة الدكتور طمني كلي بقى دة كرواسون انتي بتحبيه لو مااكلتيش مش هاكل 






اخدتهم.منه وقعد جنبي بصمت وانا بابص على علياء بحزن
كانت الممرضة خلصت وخرجت
 عزيز قالي: علا لو عاوزة تنامي او تريحي جسمك انا هاستنى برة
قلتله لا انا فوقت ومش هانام تاني
: طيب انتي متضايقة مني
😳😳ليه بتقول كدة
:  مجرد سؤال





لا ياعزيز مش متضايقه منك
:طب ممكن اسألك سؤال
مش وقته اي كلام ياعزيز
: انا قصدي سؤال عن علياء
ايه هو 🤔

:مش مسئولية  عليكي علاء وعلياء 🤔
لا أبدا عمري ماحسيت بكدة
:طب وليه عمي مايتجوزش واحدة تراعيهم وانتي الحمل يخف عنك شوية
عمري ماامن على اخواتي مع مرات أب
ولا انت قصدك حاجة تانية
: لا انا بادردش معاكي





ولا لما كنا متجوزين كنت متضايق من وجودهم معايا 😳😳😳
:قسما بالله عمري بالعكس  دي اكتر حاجة حبيتك عشانهاخبك لاخواتك وتمسكك بيهم
😳😳 
انا آسف مقصدش اضايقك الكلام.طلع مني بدون تفكير
لا محصلش حاجة
واخيرا مع طلوع الصبح الدكتور جه كشف على علياء وطمنا وخرجنا
واحنا بالطريق انا كنت حاضنة علياء ولاني سهرت طول الليل نمت 
صحيت بالليل لقيت نفسي بسريري وعلياء جنبي 
خالي جه اتطمن علينا
هو انا جيت هنا ازاي ياخالي






 قالي :عزيز شالك وطلعك لحد.هنا انتي وعلياء

هما كتبوا الكتاب
: بعد العشاء واحنا المغرب
طيب انا هقوم البس وانزل معاك
ماشي وانا هانده الدادة ترضع علياء 

نزلت انا وخالي وتم كتب الكتاب على خير 
والكل اتعشا وقاموا جدي واعمامي دخلوا القاعة وبعدها جدي طلبني روحتله القاعة 😒
خير ياجدو 🤔
: جايلك عريس
ارجوك ياجدي مش عاوزة اتجوز
: طب عالٱقل اعرفي مين






مش عاوزة اتجوز سيبوني في حالي 
:يابنتي حالك مايرضيش حد
ليه 🤔 انا عندي اخواتي ماليين عليا حياتي
: طب وحياتك انتي
مالها انا كدة مبسوطة وعايشة عشانهم
:لا ياعلا العمر بيجري ابوكي واحنا مش هانعيشلك العمر كله
بعد الشر عنك وعنهم ربنا يديلك الصحة وطول العمر ياجدي
: علا انتي اكتر حفيدة باحبها متزعلنيش منك
اوعديني تفكري وتعيدي نظر بحياتك كلها
اوعدك 
الله يرضى عليكي 
قربت وبوست راسه
مسك ايدي  ومسك قلبه بتعب الكل جري عليه بس هو زعقلهم وقالهم ابعدوا كدة  انا كويس ياولاد الك...لب 
:سلامتك ياجدو هاتوله دكتور
قالي: متقلقيش يابت انا زي الحديد
وضحك وقام قال : اهو بامشي قدامكم اهو
ياللا على برة كلكم وانا معاكم 







خرجنا كلنا والي قعد بالجنينة والي طلع نام
بس الكل كان قلقان على عز الدين ولكنه كان كويس قدام الكل 
طلعت اطمنت علي علياء ونمت 
تاني يوم الكل صحي وبيستعدوا لآخر يوم وهو الدخلة
طول الفرح عزيز منزلش عنيه من عليا
وكالعادة تم الزفاف على خير ووصلنا العروسين لعربيتهم لانهم هايقضوا 







شهر العسل في الغردقة

وبدأ الكل يساعد كالعادة في رجوع البيت كما كان وعزيز كان اختفى تماما

وانا واقفةمع خالي بحاول اقنعه يبات معانا لاني قلقانة على جدو
وهو مصمم يمشي وبابا انضملنا وبيحاول يقنعه 
وفجأة ........ 😳😳😳😳😳

لأ مستحيل 😳😳😳😳😳😳                              

تعليقات