Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنوتي الصغيره الفصل الخامس عشر15بقلم شروق خالد


رواية بنوتي الصغيره 

الفصل الخامس عشر15

بقلم شروق خالد

اسد وهو يمسك يدها ويخرج بها من الشركه ويركب العربيه واجيزها

 بجواره سوق السياره وينظر اليها ويبتسم وممسك يدها ويبوس عليها وينطلق

 بها بسرعه لمياء وهي تنظر اليه بقلق و تشد يدها من يده اسد

اسد.. يضغط على يدها ويطمنها ويبوس عليها ويذهب بها الى الكافيه واسحب لها الكرسي تجلس لمياء.. خائفه وتلعب في يدها بتوتر 


اسد.. يمسك يدها ويضغط عليه انا جنبك ده مش كلام يعني وعمري ما هاسيبك ولازم تفهمي كلام كويس قوي انا باحبك من اول مره شفتك فيها وانا مش بضحك عليك ولا بلعب بمشاعرك وانا عارف عنك كل حاجه وعارف انك بتحب اخوك وابوك واختك كثير قوي انا اول بابا يرجع من السفر هاجي تقدم لك وانا دلوقت باجهز الفيلا اللي هنقعد فيها 


لمياء.. بتوتر تنظر اليه وترجع تنظر الى يدها مره اخرى بس انا


ابراهيم وهو ينظر الى اروى ومحمد هي اختكم تاخرت كده ليه ده حتى مش هتروح الشغل وهتيجي على هنا علي طول حد فيكم يتصل بها ويشوف ليكون لا قدر الله حصل حاجه معه في الطريق الطريق الايام دي ما بقاش كويس

محمد.. اصبر يا بابا هي اختي متاخرش كثير اي كان هي دلوقت على الطريق جايه انت ليه قلقان كده


اسد يمسك يدي لمياء وينظر في عينيها لمياء انا 

وفجاه يجي له رساله من قصي يترك لمياء ويفتح الرساله ويلاقي قصي رافع المسدس على امه 


اسد يضرب التليفون على الارض بغضب ويصرخ 


لمياء تقوم وتتجه اليه تجري عليه ملكه ليه انت بتعمل كده هو في خبر مش حلو جالك 


اسد انا مضطر امشي دلوقتي ويترك لمياء في الكافيه 

ويمشي وسريعا الى المنزل وهو متعصى من قصي والذي يعملوا معه

لمياء يا رب ايه اللي حصل معه هو توه كان كويس لا يكون اخبار على الشغل يا رب دلوقت هو هيقول علي ايه اكيد هيقول علي الوحش وشي نحس

تخرج من الكافيه وهي حزينه على الموقف الذي اتحطت فيه

اسد وهو يدخل البيت وهو متعصب يصرخ على قصي والله يا قصي ما تكون عملت حاجه في امي لاندمك اكبر ندم لها يهمني ابويا ولا اي مخلوق خلقه ربنا

قصي وهو ينزل من الاعلى انت بتقول ايه يا جربوع انت

اسد وهو يركب اليه ويمسكوه من البدله بتاعته عارف ما تكون اذيت له امي ولمست لها شعره انا هاعمل فيك ايه

قصي وهو يبعد يده عنه بشده بص باقول لك ايه يا اساته هو قدامك حل من الاثنين يا في الصبح تجيب لي اخر الحكايه دي يا اما انا هاجيب لك اخر امك معي المفتاح يا حبيبي وانجز في الموضوع عشان انا تضايقت منك ومن امك اسد وادخل الاوضه بتاعته


اسد وهو يخرج من البيت متعصب من الذي يفعله فيه قصي وتحلف له ويلف ويدور في الشوارع وبعد كده يذهب اله عماره لمياء ويجلس تحتها انا لازم الموضوع ده يبقى اخلصه قبل ما قصي يعمل حاجه في امي وبعد كده ابقى اعوض لمياء انا مش مستعد اخسر امي لو كان ايه السبب انا اسف قوي يا لمياء


وينام على كرسي في السياره 


في الصباح 


تخرج لمياء من المنزل وهي مبتسمه وفرحانه وتلاقي اسد هي السياره ينظر اليها ويبتسم تذهب اليه وتبص يمين وشمال انت مجنون انت ايه اللي جابك هنا اوفرص حد من اهلي شائفه اقول لهم ايه انا دلوقت 


اسد ينظر اليها اركبي لمياء وبعدين نتكلم يلا بسرعه انا محضر لكم مفاجاه حلوه قوي انا من امبارح وانا قاعد هنا


لمياء انظر اليه تعجب من امبارح وانت قاعد هنا اسد اه بعدين ابقى اقول لك بس يلا دلوقت عشان خاطر معنا مشوار مهم انا من امبارح وانا عايزه اخلصهم يلا بسرعه بينا

               الفصل السادس عشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات