Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحيل في ظلال الذئاب)الفصل السادس والعشرون26بقلم حبيبة الشهد


 رواية رحيل في ظلال الذئاب)
الفصل السادس والعشرون26
بقلم حبيبة الشهد
 
دخل ياسين برفقة ولدته و أسلام وزوجته ياسمينا و روز وياسر 



قامت مرڤت هي ونجاح بصدمه وهمس: قنوع 
قرب ياسين على نجاح بإبتسامة: أقدر أقولك أن كل حاجه أنكشفت دلوقتي 




نجاح بتلجلج: يـ.. ياسين 
ياسين بغضب: مش عايز أسمع صوتك تاني أنا جاي علشان خلود مراتي هي فين خلوووود يا خلووود أنتي فين 




مرڤت بتوتر: في إيه يابني هي نازله 
 ياسين بصوت مرتفع: أنزليلي يا خلود 
نزلة خلود بسرعه قربت على ياسين بخوف 
خلود: ياسين 
ياسين: أنتي طالق يا خلود 
اتصدم الجميع والجملة اتردد في أذن خلود بصدمه ودموع





خلود: أنت بتقول إيه 
ياسين: بقول أني بطلقك، مش أنا قولتلك لو فجر سمعت عن جوزنا مش هعدهالك 
خلود بدموع: ياسين أنا... 
ياسين بمقطعه: كل اللي في القصر  يشهد على طلاقي من خلود أكمل بعصبيه سمعتي أنا قولت إيه 
جلسة خلود على الأرض ومسكت في قدم ياسين ببكاء 
خلود: ياسين 
مرڤت قربت عليها: خلود 
ياسين بعصبيه: خلود ابعدي
خلود: لا لا مستحيل تعمل فيا كده 
ياسين بحد: قومي 
خلود: لا
ياسين: قومي
خلود: متعملش فيا كده يا ياسين 
ياسين دفعها بقدمه بعد عنها بخطوات 
مرڤت حضنتها خلود ببكاء: علشان خاطر مين بطلقني علشان خاطر فجر المهدي اللي طلبت منك الطلاق 
ياسين: ولسه مطلقتهاش ومش هطلقها ولسه حسابي معاكي مخلصش وأنتي عارفه أنتي عملتي إيه
ياسين نظر إلى نجاح بحد: هسيبك دفعي تمن حرماني من أمي لوحدك واللي أنتي عملتيه مع مراتي لسه منستهوش 




لف نظرة إلى روز الباكيه وقنوع: يلا نمشي من هنا وحق كل واحد فيكم هيتجاب من العائله دي 
نجاح: ياسين أستنا أنت مش هتمشي من هنا أنا اللي مربياك 
طرقها ومسك يد ولدته بدموع: أنا اتربيت على الحرمان بس
خرجه من المنزل ياسر أخد روز ومشي على منزلهم أما ياسر وياسمينا وفتون راحه مع ياسين منزله

عند فجر لمت هدومها ونزلة 
أسينا: أنتي. رايحه فين
فجر: أنا لازم أمشي من هنا ماما وفريده وحشوني أوي عايزه أرحلهم قبل ما يوسف يرجع وهو نسي يقفل باب المطبخ أنهارده 
أسينا: بس أنا خايفه عليكي
فجر حضنتها بحب: لا متخفيش 
فجر نزلة من الدرج الخلفي للعماره وصلت لمنزل جدتها
ندي حضنتها: إيه يا حبيبتي عامله ايه، أمال فين ياسين مجاش معاكي 
فجر: ماما أنا مش قادره اتكلم دلوقتي أنا عايزة أنام 
طرقتها وصعدت دخلت غرفتها وأغلقت الباب بالمفتاح ونظرة لي أنعكسها في المرايا 
فجر ببكاء: خلاص بتعيطي ليه أنتي كنتي مش بتحبيه من الأول ولا هو
جففت أعينها ونامت على الفراش بتعب

عند أسلام سابهم وراح الشركة وهو بيعمل دخلت لمار 
ساب الشغل ونظر إليها 
قربت عليها بمياعه وجلسة على قدمه: وحشتني 
أسلام بتعب: أنتي مش بتزهقي من الموضوع دا 
دفنت وجهها في حضنه: علشان أنت بتاعي أنا مش ليها هي جت خدتك مني 
دفعها وقعت على الأرض 
أسلام بشخيط: أنا مش شنطه أنتي أشترتيها بفلوسك علشان تقولي بتعتك أوعي في يوم تنسي أنتي بتكلمي مين أنا مش عايز اشوفك في إي مكان أنا فيه أنتي فاهمه والشغل اللي بينا ملغي
لمار بحقد: هتدفع شرط جزء عشره مليون جنيه علشان بس خايف على مشعرها 
أسلام: ولا ميت مليون جنيه هيفرقه معايا برا أطلعي برا يلا 
خرجت لمار بتكبر
حدف كل اللي على المكتب على الأرض بغضب وخرج من المكتب نزل ركب السياره وأنطلق وهو شارد 
بعد فتره وصل لمنزل ياسين نزل من السيارة وطلع على الجناح 
دخل وجدها نائمه قرب عليها وقبـ.. لها على جبنها ونزل على شفيفها 





ياسمينا فاقت لما شعرة بيه دفعته بعيداً عنها ومسحت فمها ببكاء 
أسلام بصدمه: ياسمينا 
سحبها في حضنه وجدها صمتت عن البكاء 
ياسمينا: كنت عندها صح
خرجت من حضنه: كنت معاها
أسلام: أنتي مش فاهمه أنا.. 
ياسمينا: فعلاً مش فاهمه أزاي قميصق عليه روچ طلقني
أسلام بغضب: أنتي بتقولي إيه 
ياسمينا بغضب: بقولك طلقني أنا مش عايزك مش عايزه أعيش معاك أكتر من كده 
أسلام نظر إلى بطنها المنتفخه بعض الشئ ووضع يده عليها: أنتي حامل
ياسمينا زاحت يده بغضب: أخرج برا وأبعد عني أنا عايزه أطلق طلقني يا أخي بقا
أسلام: وأبني
ياسمينا قامت من على الفراش: حقك تشوفه دا أبنك
أسلام بهدوء: أنا مسمعتش حاجه وأبني هيكون معايا على طول أنتي فاهمه 
ياسمينا بجنون: ليك عين تتكلم معايا بعد اللي عملته بتحبها وعايزها أوي كده أهي عندك روح أتجوزها بدل القرف اللي أنته بتعمله دا في الحـ.. رام 
أسلام بهدوء: خلاص خلصتي 
ياسمينا بتفقد الوعي بيقرب عليها أسلام بسرعه بيلحقها قبل ما تقع حملها ووضعها على الفراش 
وأحضر هاتفه: بسرعه عايز دكتوره في ظرف خمس دقايق أنت فاهم
الحارس: تحت أمرك يا باشا 
قفل ونظر على ياسمينا 
بعد فتره الطبيبه: بعد أذنك أتفضل برا
قنوع: أنا هفضل ماكي 
أسلام خرج وقف جنب ياسين 
ياسين: متقلقش هتبقا بخير
أسلام: يارب 
الطبيبه خرجت 



أسلام: مالها 
الطبيبه: أطمن هي كويسه بس هو بسبب الأنفعال أغم عليها مش أكتر هي محتاجه راحه وتبعد عنها إي ضغط علشان صحتها وصحت الجنين 
ياسين: شكرا 
الطبيبه غادرة دخل أسلام الغرفه قرب عليها وضع يده على بنطنها وأبتسم 
نظرة له قنوع بيأس وهي ترا الروچ معلم على القميص

    
يوسف عرف وصول ياسين مصر راحله دخل المنزل 
يوسف للخادمه: فين ياسين 
الخادمه: في المكتب يا يوسف بيه تحب تدخله ولا أعرفه أن سيدتك موجود 
يوسف: أنا هدخله 
يوسف دخل صفحه بعض وجلسوا
يوسف: أنت لازم ترجع معايا
ياسين: يوسف
يوسف: أنا عارف اللي حصل بس لأزم ترجع معايا مراتك محتجالك 

عند فتون كانت جالسه على السفرة نظرة إلى ندي وفريده اللي منعين التحدث معاها من ساعة ما وصلت مصر وعرفتهم اللي حصل معاها 
قامت بتعب 
نظرة إليها ندي بقلق فهي لم تتناول شئ 
فريده: مكلتيش حاجه يا فتون
فتون بتعب: أنا كده شبعت عن أذنكو هطلع أذاكر 
قنوع صعدة الأعلى دخلت غرفتها 
دخلت المرحاض أخذت حمام دفئ يريح جسـ.. دها بعد أنتهائها أرتدة ملابسها وهي تشعر بألم شديد في معدتها 





فتون بألم وصريخ: حد يلحقني اااه بطني 
نظرة لبطنها وجدت نفسها تنـ.. زف 
فتون ببكاء سارة خطوات بطيئة ووقعت فاقده الوعي

ندي دخلت غرفة فتون بالطعام لم تجدها وضعت الطعام على الفراش وقربت على المرحاض وطرقة على الباب
ندي: فتون
لم تسمع جوبها فتحت الباب بقلق صرخت باسمها
ندي  : فتووون
قربت عليها بخوف طلعت فريده على صوتها شهقت بفزع من شكلها وخرجت ندهت على فجر ودخله قربه عليها وحملوها وخرجه وضعها على الفراش
فريده: لأزم تروح المستشفى بسرعه أطلوبو الأسعاف
بعد فتره سيارة الأسعاف وصلت واخذتهم ووصلت المستشفى 
بعد فتره خرج الطبيب 
ندي ببكاء: هي كويسه مش كده
فريده نزلة الهاتف من على ودنها 
الطبيب: هي الحمدلله كويسه
فجر: والطفل
الطبيب: مع الأسف الطفل مـ.. ات البقاء لله 
الطبيب مشي زاد بكاء ندى وفجر وفريده تحاول تهديئتهم خرجت 




فتون من غرفة العمليات وأتنقلت غرفه عاديه
سمع فارس كل حاجه لأنه كان على التليفون بيتحدث مع جدته فريده

تعليقات