Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنوتي الصغيره الفصل التاسع9بقلم شروق خالد


رواية بنوتي الصغيره 


الفصل التاسع9

بقلم شروق خالد

لمياء وهي تبكي لا انا مش عايزه امضي على حاجه ومش عايزه اشتغل عندك



 اديني مذكره بتاعتي وخليني امشي ايه انت ما بتفهمش انا مش عايزه شغل انا لو لقيت شغل في اي مكان مش هاشتغل هناك




 ولو هاكون هاشحت مش عايز اشتغل عندك يا اخي ايه الناس دي اداني مذكره بتاعتي وخليني امشي


اسد.. وهو يمسك طرف في المذكره وهيمزعه بسيط جدا ايه رايك اكمل عليه ولا هتمضي يا قطه براحتك مش هتفرق معها 


لمياء.. تنظر اليه وتبكي خلاص خلاص ارجوك ما تعملش في حاجه هي الذكرى الوحيده اللي فضلت من اني دي ارجوك انا هاعمل لك اللي انت عايزه وتمسك الورقه وتبكي وتمسك القلم من على المكتب وتمسح دموعها بطرف يديها وتمضي على الورقه اهو مضت لك عليه هات المذكره بتاعتي كده وخلينا امشي 


اسد... يمسك العقد ويرمي عليها المذكره يلا ويا ريت من بكره تجي الشغل هنا وما يتاخريش يا اما هيشتكيني بي المكتوب في العقد ده 


لمياء وهي تضم مذكره بسرعه ولم تستنبا بكلامه تخرجه وهي تبكي يمشي خلفها امجد ويكلم قصي 


ايوه يا باشا هي دلوقت طلعت من عنده بس بتبكي انا دلوقت هامشي وراءها واشوفها هي راحه فين وابلغك على طول لو في





 اي جديد هاقول لك عليه اسد باشا قاعد فوق في الشركه ما فيش اي جديد تمام يا باشا مع الف سلامه


قصي.. راضع رجل على رجل عملت ايه فيها يا اسد خليتها تطلع تبكي يلا مش مشكله المهم انه هيعمل اللي انا عايزه 


نيفين.. وتضرب في الباب بشده حد يفتح لي حد يخرجني من هنا حرام عليك ما حدش له حاسس بي طلعوني من هنا ليه انتم بتعملوا كده في منك لله يا قصي ايه المكان اللي انت جايبني فيه ده 


قصي وهو يدخل على صوت العالي ويفتح الباب انت ايه ما بتتهديش نفس الاكل في يوم مهدوده اتهدي بقى


نيفين.. ابعد عنه سيبني وخرجني من هنا كفايه هو اللي انت عملته ده كم يوم حابسني ان انت حرام عليك هتروح فين من ربنا وتضرب فصي على راسه بسرعه


قصي.. اه يا بنت الكلب اللي انت عملتيه ده وضع يده على راسه ويلاقي دم


همس..تخرج من الكليه و تتصل على لمياء يا لمياء ما جيتيش ليه النهارده يا لمياء وانت ايه اللي بيحصل معك من امبارح ما رضيتش تكلميني ولا تردي على التليفون ولا اي حاجه ما تقولي ايه فيها يا لمياء شغلتيني عليك عارفه انا النهارده الدكتور محمود طلبني عنده في المكتب وكان بيسال عليك


لمياء.. بخاف واسال عليها ليه هو عايز ايه مني ما انا قلت له ان انا مش باحبه ايه هو كل حاجه عندهم بالعافيه ما يسيبني في حالي بقى كمان هو الثاني ده هو انا نقصاه وانت عملت ايه يا همس اوعي تكوني قلت له حاجه ولا عارف منك عنوان بيتنا 


همس.. لا الحمد لله الدكتور منير دخل وخرجني منه على اخر لحظه وهو كان شكله متعصب قوي اول ما طلعت من المكتب سمعت صوت صراخ قوي هم الاثنين مع بعض والله اعلم ايه حصل بس انا طلعت بسرعه قبل ما ينده علي ثاني بس مش عارفه انتم بكره هتاج ولا مش هتيجي




 عشان لو كنت انت ما جاش انا مش هاروح انا باخاف منه حاجه غريبه كده بتخوفني مش عارفه البنات معجبه به على ايه وكله عايز تترمي تحت رجله 


لمياء.. مش عارفه بكره حاجه ولا مش هاجي ده انا كمان وقعت في مصيبه امر من الدكتور محمود يلا سلام دلوقت عشان انا مروحه وتعبان وعايزه انام 


وتدخل مدخل عماره تضم شنطه على صدرها وتفتح باب الشقه وتدخل على الاوضه بتاعتها تترمي على السرير وتبكي 


ابراهيم.. لمياء بنتي انت جئت رد علي يا لمياء

لمياء وهي تمسح دموعها وتخرج لابوها ايوه يا بابا انا جئت يا حبيبي ما تقلقش علي 


الاب.. انت كويسه يا بنتي


لمياء ايوه بابا انا كويسه الحمد لله 


ابراهيم.. خش يا بنتي ارتاحي شويه ولما يجي اخواتك ويحضر الاكل




 يا بنتي ابقى اصحيك روحي يا بنت ما توقفيش كثير على رجلك اكيد رجلك وجعتك 


قصي وهو يمسك نيفين ويكرهها وهيدخل بها الاوضه على فكره انا 




اديتك الحريه وخليتك في الاوضه وما رضيتش اكتفك واكلك وشربك وكل حاجه وخليتك براحتك





 مخليك برنسيسه ده انا على الحاله دي مش خاطفك ده انا على الحاله اللي دي مخليك هانم في قصر بس انت اللي جبتيه ده كله لنفسك يا بابا كل ما باحاول




 اتعامل معك بحنيه انت اللي بتخليني اقلب عليك يا نيفين انتي هو السبب في كل اللي بيحصل ده انت وجوزك ده ما خليتي خلود تتجوز ابراهيم ده



 كله حصل انتم اللي كرهته له فيكم ويمسك الحبل وهاربطها من يديها ورجليها اخرك هتب على يدي انا يا نيفين انت وابنك ويرميها في الارض على البلاط



 خليك كده على البلاط ولما اجيك انا في الصبح واجيب لك الاكل وخليك مربوطه كده زيك زي الكلبه


ويخرج من عند نيفين وهو غاضب منها ومن تصرفاتها الغبيه انا هاعرف ما اخلص منك ومن ابنك بس الاول يعمل اللي باقول له عليه ده ويذهب الى البيت وهو غاضب 


اسد يدخل البيت ويرمي عليه عقد الشغل بتاع لمياء في وشه 


اسد... هو يا باشا وهي كده اشتغلت عندي في الشركه فاضل لسه كمان الجواز العرفي وترجع لامي بس ده المشوار يا ترجع لامي واللي انت عايزه انا هاعمله لك


قصي.. يمسك العقل ويرميه مره اخرى عليه انا ما قلت لكش تشغلها عندك في الشركه انا قلت لك عايز عقد جواز عرفي منها مش شغلها لي في الشركه يعني انا هاصرف عليها ولا هيلمها من مكان اللي كانت تشتغل فيه ده ما يلزمنيش يا بابا 


اسد يصرخ الجواز دي هتاخذ وقت مني ليه هي طلب اروح اجيبه من السوبر ماركت هاجيب واجيء ويصرخ عليه وهطلع على الاوضه بتاعته ربنا ياخذك يا قصي ربنا ياخذك 


لمياء هي في الاوضه بتاعتها وتبكي اللي انا عملته في نفسي ده هو ممكن كده يذلني بالعقد اللي اشتغلت عنده هو عايز ايه منيتي ليه عايز يشغلني عنده في الشركه اكيد في سبب استغفر الله العظيم يا رب ما هاخلص من محمود طلع لي ده كمان هو انا كنت ناقصه يا ربي مش كفايه اللي انا فيه 


محمد يدخل من المدرسه وهم فرحانين ان هم سددهم مصاريف المدرسه ويدخل له مبسوطين ويترمو في حضنها


اروى وهي تضمها انا باحبك قوي قوي يا اختي النهارده دفعنا مصاريف في المدرسه استاذ ما هتطردناش ثاني بره 


طرد بس زمائنا اللي ما دفعوش امبارح كان منظار وحش اوي هو بيرمينا بره المدرسه وكانوا زماننا بيضحكوا علينا النهارده في واحده بس منهم ما دفعتش فرمت بره 


محمد.. يضحك واحنا كنا بنضحكوا عليه زي ما هم كانوا بيضحكوا علينا امبارح صح يا اروى


لمياء..تضحك على اخواتها طيب يلا كل واحد فيكم تروح تغير عشان خاطري انا تعبان وعايز انام 


بكره معيا مشوار وتعبانه شوفوا باباوما حدش يصحيني يلا تصبح على خير سلام يا حبايبي 


ابراهيم.. يدخل عليها يعني ايه يا بنتي هتنامي من غير متكلي ولا تاخذي





 دواكي وهتاخذي اي حاجه هتنامي كده يا بنتي ما ينفعش يا بنتي لازم تاخذي الدواء بتاعك 


لمياء لا يا بابا انا عايزه ارتاح عشان مشوار الكليه وفي الصبح ورائي امتحانات فلازم احضر عايز ارتاح دلوقتي ارجوك يا بابا 





سيبني روحه انت واخواتي اتعشو وارتاح يا بابا ما تقومش ثاني من مكانك


يلا اروى حضري الاكل لاخوك وباباك 


ابراهيم.. يملس على شعرها ارتاحي يا بنتي تصبحي على خير يلا اطلعوا كلكم بره 


لمياء تبكي يعني في الصبح هاروح الكليه وهاروح عند الزفت والله اعمل ايه يا ربي 


في الصبح هاروح الكليه الاول وبعد كده اروح عنده في ميعاد ما كنت باروح شغلي


في صباح يوم جديد


تذهب لمياء الى الكليه 


محمود وهو واقف جنب الكليه في السياره ومنتظر دخول لمياء 


لمياء وهي تقرب على الباب محمود وهو يفتح باب العربيه ويشدها داخل السياره


لمياء تصرخ


محمود يدع يده على بقها انت ما جيتيش ليه امبارح ليه تصرفاتها غريبه يا بنت انت 


لمياء.. تضربه 


اسد.. يفتح عليه باب السيار بسحب محمود من البدله بتاعته 


لمياء وهي تنظر اليهم بصدمه

تعليقات