Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لست امي الفصل الثالث3بقلم امل مصطفي


 رواية لست امي الفصل الثالث3بقلم امل مصطفي

سمعت من خلفها صوت زمجره إلتفتت بحذر وجدت أمامها كلب ضخم
أيه ده هو أنت كلب فضائي أنا عمري ما شفت كلب في حجمك زمجر  الكلب بشراسه ؟



بص أفهم الأول قبل ما تتهور أنا والله قعده شويه لحد ما المطر يقف و ماشيه  زمجره  مره أخرى

 خليك جنتل مان يرضيك أنسه زيي تخرج تمشي تحت المطر ده أنا 



حاسه إنك جدع و هنبقى أصحاب 
سمعت من خلفها صوت رجولي أنت مجنونه بتتكلمي مع الكلب على أساس أنه فاهمك.




تعال يا ريكس إستجاب له  الكلب وذهب اليه
التفتت إلى الصوت وهي تقول  بسم الله الرحمن الرحيم.

أيه شفت عفريت؟

هي بإحراج لا أبدا بس  أنت أتكلمت مره وحده
وأنا مندمجه مع ريكس باشا

عامر بضحكه ريكس باشا وقاعده مندمجه  معاه  في الكلام كأنه فاهمك!!

تحدثت بثقه أكيد فاهمني وإلا كان أكلني من ساعتها وبعدين ما أنت ناديته  جالك

أه لأنه كلبي وأنا اللي مربيه طبيعي يفهمني 
لكن أنت غريبه عنه وبعدين أيه اللي يخرج وحده زيك في وقت وجو  زي ده

ياسمين بغيظ هربانه من الحمار

حمار🤔🤔

قصدي ابن خالتي هايكتب كتابه عليا بكره ف هربت عشان مش بطيقه 

لا ده أنت حكايتك حكايه تعالي أدخلي جوه ونتكلم براحتنا

إلتفتت حولها  بقلق 

عامر بسؤال خايفه من أيه يعني واحد في وضعي ممكن يعمل معاك أيه

ياسمين بإحراج  وهي تنظر للكرسي المتحرك مش قصدي والله

أقترب منها ريكس وسحبها من ملابسها 

 عامر ::بإستغراب تصدقي ريكس فهمك وحبك

  وأنا كمان حبيته لأنه طلع جدع وجنتل مان 
لحقت به وبجوارها ريكس

  بصي تطلعي الدور الثاني تدخلي ثالث أوضه على الشمال تلاقي في الدولاب هدوم حريمي علي ما أعمل لك حاجه تشربيها

توقفت. و  إلتفتت له حاجه أشربها أوعى تكون ناوي تعمل زي الأفلام وتحطي لي  فيها حاجه  و تغتصبني؟؟

نظر لها بصدمه أيه  الفيلم العربي اللي قلتيه ده

*ما هو ده اللي بيحصل في الأفلام والروايات اللي بقرأها

لا أحب  أبلغك أننا على أرض الواقع مش في

 روايات ولا أفلام  إتفضلي وبعدين أنا هاعمل لك حاجه سخنه

دخلت الغرفه وتأملتها كانت جميله وبسيطه وبها صوره كبيره لرجل وزوجته يبدو عليهم  الحب والسعاده وبينهم طفل جميل توجهت للدولاب وقامت بفتحه بحثت   على شيء يناسبها حتى وجدت عباءه شتويه دخلت الحمام وقامت بتبديل ملابسها ثم وقفت أمام المراه قامت بتمشيط شعرها  نزلت بحياء لأول مره تشعر بالخجل وأنها أنثى  دائما كانت تتعامل بخشونه كي تحمي نفسها من الذئاب البشريه لأن  أمها غير متفرغه لها

رفع عيونه عندما سمع خطواتها الخجوله تأملها
 كانت رائعة الجمال في تلك العبائه تلبكت عندما رأته يتأملها وتحدثت بخجل أيه شكلها وحش مش كده
عامر بإعجاب شديد بالعكس الوقت بس عرفت إنك بنت أنا كنت فاكرك ولد وأنت داخله عليا

عقدت حاجبيها أنا ولد أنا بلا فخر نصف شباب الحاره كانوا هيتجننوا عليا

عامر بضحكه لكي يضايقها أكيد مش بيشوفوا هم والحمار اللي هربت منه قصدي ابن خالتك

ياسمين بضيق على فكره أنا ما يهمنيش رأيك المهم أنا عارفه نفسي  أيه وأنا غلطانه أن أنا
 بتكلم معاك

طيب بس تعالي أحكي لي أيه بقى اللي حصل

 جلست على الكرسي أمامه كان يضع أمامها كوبين  من النسكافيه مع طبق كيك وريكس يجلس بجوارها على الأرض قصة له كل حكاياتها ومعاناتها منذ وفاه والدها هاااا ليا  حق أهرب بقى ولا لا

عامر بتفكير يعني كل إعتراضك عليه لأنه صاحب نزوات و مدمن

طب هو في حاجه أسوء من كده من وجهة نظرك ؟

 لا بس كنت تعيشي في وسط مختلف بدل بهدلتك في محل الملابس وتعرضك المستمر للمضايقات  من اللي رايح واللي جاي 

أنا بنت أبويا عزه نفسي وكرامتي أغلى من كنوز الدنيا والده كان عرض على بابا يسيب شغله ويروح يشتغل عنده في مكان أحسن و مرتب كبير بابا كان عارف أن ده سبب زن ماما على أختها لتحسين دخله ورفض.

 يومها ماما عملت خناقه لرب السماء لدرجه أنها غضبت وسابت البيت وراحت عند خالتي

بابا كان حزين جدا ومكسور أخذته في حضني وقلت له أنا معاك ومن رأيك 

رد عليه بإنكسار   كان نفسي أمك هي اللي تحس بيه وتعرف أن أنا ما ليش شغل عنده ولا  بفهم في شغله وجودي هناك كان مجرد صدقه أو شفقه مش أكثر واللي يشتريه المال يداس عليه و يتهان  

واللي الكرامه والعزه ثروته يفضل طول عمره تاج لعزوته.

لو هو كان عاملني على أن بنت خالته أو أهمه مش مجرد سلعه بيشتريها كنت وافقت وحاولت أصلحه وكنت أقدر أغير فيه كثير لكن يعاملني على أن سلعه  رخيصه يشتريها بفلوسه يبقى ما لوش لأزمه عندي ولو حط دماغه مطرح رجليه عمره ما يقدر يكسرني كرامتي وعزه نفسي فوق كل شيء

عرفت أنا هربت ليه

كان يتأملها بإعجاب شديد لتفكيرها. و إعتزازها
بنفسها 

أيه رأيك لما تعيشي معايا هنا وأعطيك اللي أنت عايزاه

وقفت ياسمين  بغضب نعم نعم يا عنيا أعيش معك فين و تعطيني أيه هو أنت ما فهمتش حاجه من كلامي  ولا عشان  إتكلمت معاك تستغل ظروفي لا ما يغركش أن أنا لوحدي أنا بنت بمئه راجل ولو ألف غيرك ما يقدروا يمسوا مني شعره 

عامر بحده باااااااس  أيه ده لسانك بينقط مازوت أعطيني  فرصه أفهمك ؟

لا تفهمني ولا أفهمك كفايه اللي أنت قلته زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف أنا هاطلع أغير هدومي و أمشي.

عامر بمرح معروف أيه ونخرج أيه هو أنت كنتي على ذمتي ما تهدي يا بنتي شويه؟

نفخت وهي تجلس  هدينا قول اللي عندك يلا عشان أمشي

أنا قلت أيه غلط لكل ده أنت سبتي  بيتك وشغلك و هربتي فأنا بعرض عليك وظيفه ومكان تباتي 
 أيه الغلط في ده وبعدين بصي لنفسك كده في المرايا ده أنت راجل ناقص لك شنب وتبقي سيد  الرجال

تحدثت بكبرياء أنثي على فكره أنت الوحيد اللي بتقول عليا كده

 طيب أيه رأيك في كلامي 

يعني عايزني خدامه هكذا تحدثت ياسمين ؟

رد عامر برفض لا طبعا أم حسن بتيجيء كل أسبوع تنظف المكان وبتعمل أكل في الثلاجه أنا كان قصدي ونس بس يعني تأخذي بحسي أنا وريكس بدل ما إحنا قاعدين طول الأسبوع لوحدنا كده وما حدش فينا يضايقك يعني زي البيبي سيتر 
مش عايز رد دلوقت تقدري تطلعي تنامي و الصبح قرري براحتك تصبحي على خير.

ياسمين تلاقي الخير

تحرك  بكرسيه وريكس خلفه ثم إلتفت لها كل أوضه فيها مفتاح من بره تقدري تقفلي على نفسك 

تحرك وهي ظلت تنظر له  حتى أغلق الباب خلفه
توجهت إلى المطبخ وضعت الصينيه وقامت بغسل ما  عليها صعدت إلى الغرفه خلعت عبائتها وأرتدت غيرها جلست على السرير تفكر في عرضه فهو عرض مغري
 هنا لن يستطيع يحيى الوصول إليها وقد شعرت بالأمان هنا  أكثر من منزلها و تستطيع أن تقوم بكل أعمال المنزل مقابل أكلها  ونومها حتى تتوصل لحل
**************
أما هو ظل مستيقظ يعاتب نفسه على تهوره معها ولكنه لا يعرف لما فعل ذلك لقد رفض تواجد أم  حسن عنده طوال الأسبوع رغم إمكان   ذلك وأختار وحدته لماذا الآن وافق على وجود أحد معه ولما هي بالذات شعر براحه   تواجدها معه كان يستطيع مساعدتها من بعيد وتوفير المكان والعمل لها دون تعب ولكن  جذبه  لها روحها المرحه بساطتها في  الكلام إبتسم بس  شكلها مجنونه و هتتعبك
،****************
 في الصباح فتحت الباب توقظ إبنتها   إستعداد لكتب الكتاب ولكنها لم تجدها ولم تجد ملابسها أطلقت صرخه قويه في المنزل وظلت  تبحث عنها في كل مكان لم تجد لها أثر قامت بالأتصال على يحيى وهي تبكي يحيى عملتها  وهربت ياسمين هربت ونفذت اللي في دماغهم إنفضحنا في وسط الناس؟

وصل يحيي في وقت قصير وهو يتحدث بعنف يعني أيه هربت وتكون راحت فين 
مش أنتي كنت قافله باب الأوضه هتخرج منين مش معقول تنزل من الدور الثالث؟

روايدا لا تعملها بنتي مجنونه ومستبيعه 
تعمل كل حاجه ولا أن حد يغصبها ؟

يحيي بضيق من خالته طب لما أنتي عارفه كده ضغطي عليها ليه



 قولتلك ناخدها بالهداوه
بس أنتي كنتي مستعجله عشان نفسك 
روايدا يعني أنا في


 الأخر طلعت غلطانه 
تركها بضيق أنا  هتصرف وألاقيها   سلام 

تعليقات