Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فتاه تائهافي افكرها الفصل الاول1بقلم محمد حمدي


رواية فتاه تائهافي افكرها
 الفصل الاول1
بقلم محمد حمدي



كانت قمر تمشي و تضع السماعات في اذنها وتعبر الطريق هي تدندن مع الاغاني لتصدمها سيارة سقطت فاقدة للوعي الدماء حولها في كل مكان تم نقلها للمستشفى وبعد عدة ساعات 

فتحت عينيها ببطء وتنظر حولها و ما أن رائت الشخص الذي أمامها قالت .. انت لسه عايش انت حقيقي صح انت ماجتش تشوفني ليه انت كذبت عليا انت سبتني ليه 
،،قالت قمر هذا الكلام وهي تبكي بهستريا و منهارة،،

الشخص .. نادي علي الدكتور بسرعة 
،،قال هذا الممرضة هو يصرخ فيها و ذهبت الممرضة سريعا،،

الشخص .. انت عارف انا مين 
،،تكلم بنبرة هدايه و هو يحول انا يجعلها تتوقف عن البكاء أما هي لم تفعل شيء غير البكاء،،

كانت تبكي و لا تتحدث الي أن جاء الطبيب و معه حقنة مخدرة و أعطها الحقنة فنمت 

الدكتور .. ممكن دقيقة لو سمحت 
،،قال الطبيب للرجل وهو يطلب منها الخروج،،

الرجل .. خير يادكتور في ايه هي ليه عملت كده
،،قال الرجل وقلق انا يكون حدث لها شيء بسببه،،

الدكتور .. خير انا شاء الله الممرضة قالتلي علي الي حصل هي جلها حالة من الهياج العصبي و ده اول ما شفتك ممكن اسالك ايه علاقتك بالمريضة

الرجل .. ابدا يادكتور انا لسه اول مرة أشوفها في حياتي  انا كمان استغربت ردة فعلها

الدكتور .. ده معناه انا هي تعرف حد شبهك خلاص المهم حضرتك مش هينفع تشوفها تاني علشان ده هيرجع بنتيجة عكسية عليها 

الرجل .. بس مفيش حد من أهلها هنا و بما أن انا السبب في الحادث لازم اكون المسؤول عنها لحد ما يظهر حد من علتها
،،تحديث بقلق و اندفاع و لم يكن يعلم لما هو قلق عليها هكذا وقال لنفسه أنه هو قلقان لانه سبب الي هي فيه،،

رد الدكتور .. حضرتك مش مجبر انك تعمل كده الجروح الي عندها سطحية و أغمي عليها بسبب الصدمة و كده كده احنا عرفنا نفتح الفون بتاعها و ولدتها زمنها جيه دلوقتي علشان تاخدها اول متفوق ممكن بس حضرتك تسيب الموبيل بتاعك لو حصل اي حاجة نقدر نتواصل معاك




هز الراجل رأسه بالموافقة و ساب موبايله و مشي

و بعد فترة استيقظت قمر وهي تبكي و عينها مليئه بالدموع و ولدتها بجنبها ..انت بتعيطي كده ليه مانتي زي القطة اهو بسبع تراوح ومحصلكيش حاجة بتعيطي ليه بقي
؛؛قالت الأم ذالك هي تبكي علي بكاء ابنتها؛؛ 

قمر ..  انا شفتو يا ماما انا شفتو
،،قالت ذالك و وجهه قد ملئتهو الدموع،،

الأم .. شوفتي مين يابنتي
،،قلت ذالك لتحاول تهدئتها،، 

قمر .. عمر يا امي عمر كان هنا هو الي جابني المستشفي
،،قالتها وهي تبتسم وسط بكائها ،،

الام .. مستحيل عمر سفر من تلات سنين و انقطعت أخباره و الي جابك هنا واحد اسمه اياد الشافعي
(الام بعدم تصديق و حزن علي ابنتها ثم أكملت كلامها)
يلا يابنتي علشان نروح انت محتاجة ترتاحي شوية 

سكتت الفتاة وكانت في حالة صدمة و كأن روحها فارقت جسدها و قامت مع ولدتها بدون أن تقول كلمة واحدة و ما أن وصلو البيت دخلت الفتاة الي غرفتها لتبداء في البكاء من جديد حتي تغلب عليها النعاس من شدة التعب

،،،... في مكان آخر ...،،،

.. كنت فين كل الوقت ده اه صح الاجتماع اتلغي

اياد .. عملت حادثة و خبط بنت بالعربية و أغمي عليها و ختها للمستشفي و اديني قدامك اهوه 
،،اياد بغضب كان يظهر علي كل جزء من وجهه ،،

.. و علي كده البنت كانت حلوة علشان لو كده اروح لها زيارة 
،،قلها بمزح و تريقة ليجعل صديقه يبتسم ،،

اياد .. اطلع برا يا جاسر ومش عايز اشوف اي حد خلاص مهما كان مين
،، ضرب المكتب بينما كان يصرخ بغضب شديد في جاسر ،،

جاسر .. هههههه انا في حد بينادي عليه برا لازم اشوف في ايه امم سلام
،، جاسر بتوتر وهو يحاول أن ينجو بحياته من ذالك الوحش الذي أمامه ،،

خرج جاسر من المكتب  و كان الموظفون ينظرون له 

جاسر .. هههه لا الي حصل جوه ولا حاجة بس المدير متضايق شوية و طلب ميشوفش حد
و بعدين انتو واقفين بتعملوا ايه كل واحد علي شغله يلا 
،، كان جاسر بتوتر ثم انها كلامه بصراخ في الموظفون لكي يعدون الي عملهم  ،،

ذهب الموظفون الي مكاتبهم بدون اهتمام لجاسر فهم معتدون أنه دايما ما يطرد من مكتب المدير ولم يمر خمس دقائق و كان اياد فتح باب المكتب 

اياد بتعب .. انا هامشي مش قادر اكمل الشغل انهاردة
،، قال ذالك موجها كلمه لي جاسر ،،

جاسر .. طب تحب اجي معاك
،، قال ذلك بقلق علي صديقه ،،

اياد .. لا خليك انت هنا علشان الموظفين

جاسر .. تمام 





،، قالها بنظرة دامعة وحسرة علي نفسه ،،

،،...ذهب اياد الي منزله في فيلا الشافعي...،،

اياد .. مساء الخير يا حج  ياسر

ياسر .. في ايه يابني ايه الي جابك بدري
،، ب قلق علي ابنه ،،

اياد .. ولاحاجة ضغط شغل متشغلش نفسك انا هريح شويه وابقي تمام إن شاء الله سلملي علي الحجة اول متشوفها وبسهالي من هنا و من هنا هههههه

ياسر .. ماشي يابن ال*** هههههه

اياد .. بعد اذنك ياحج

ياسر .. اتفضل يابني  اذنك معاك 

ذهب اياد الي غرفته وكل ما يشغل تفكيره هو بكاء تلك الفتاة و لماذا كان قلقا لتلك الدرجة عليها؟ و كأنها جزء من عائلته وعندما نظر بعينيها الباكية كان يرد معنقتها ومسح دموعها و لكن ذلك كان مستحيل لانه حتي لا يعلم من هي لماذا عندما رآها تبكي شعر و كأنه يختنق؟ و أن قلبه يتم عصره من قبال أحد ما لماذا شعر بكل هذا؟ما هو سبب كل ذلك .







لم يكن يعلم أنه وقع تمام لتلك الفتاة و من المستحيل أن يدرك ذلك لأنه لم يكن يصدق أنه يوجد شيء اسمه حب فكان استنتاجهو ان تلك الفتاة تشكل خطر عليه بطريقة ما لانه راي الكثر من الفتيات أكثر جملا منها ولم يكن يشعر بأي شيء نام اياد وكل ما يشغل تفكيره هي تلك الفتاة 

،،...في الصباح في مكان آخر...،،

الام .. يزن صحي اختك علشان تفطر قبل ما تمشي 

يزن بشر .. حاضر يا ماما

ذهب يزن الي غرفة شقيقته و معه دلو من الثلج و سكبه علي أخته النائمة 

قمر .. ايه ايه في ايه
،، قالت ذالك هي تقفز في مكنها مثل المهرج ،،

يزن ببرود  .. وهو ده الي عملة حادثة منتي زي القرد اهو بسبع تراوح هههههه

قمر .. أن ماورتك يا يزن الكلب تعالي هنا يابن صباح
،،قفزة قمر وأخذت تجري خلف يزن ،،

يزن .. انا كده كده ماشي علي الدرس ورني ها تمسكيني ازي هههه
،، فاتح باب الشقة ثم خرج ،،

صباح .. في ايه يابنتي ايه الي بلك كده 

قمر .. انت مسمعتش أن فيه مطر في اثيوبيا 
،،قالت ذالك بمزح ،،






صباح .. طب ادخلي غيري و بطلي منهادة فيه وتعالي علشان تفطري قبل ما تتأخراي علي الشغل  

قمر ..لا انا ها ادخل اغير و امشي علي الشغل و هافطر هناك افطري انت مع الحج و انا هامشي علشان اتاخرت سلام

فتحت الباب ثم ذهبت الي عملها  

،،...في فيلا الشافعي...،،،

اياد .. صباح الخير يا حج امال في امي مش شيفها هي لسه نائمة

ياسر .. ايوه ولدتك تعبانة شوية 

اياد بقلق .. اطلب لها الدكتور يجي يكشف علها

ياسر .. لا يابني روح انت شوف شغلك هي هتكون كويسة أن شاء الله

اياد .. تمام يا حج ابقي سلملي عليها

خرج من الفيلا وركب السيارة ولم ياخد ربع ساعة وكان في الشركة ذهب اياد الي مكتبه وطلب جاسر في خلال دقيقتين كان جاسر يقف أمام اياد

جاسر .. ها عمل ايه دلوقتي 

اياد .. الحمد لله احسن كتير بس انا عايزك علشان الملفات الي طلبت ترجمتها فين

جاسر .. خمس دقائق و تكون عندك

خرج جاسر وطلب من السكرتيرة أن تجلب الملفات من قسم الترجمة 

ذهبت السكرتيرة لجلب الملفات و سالت عن الملفات أخبرها الموظفون أن المسؤولة عن الملفات لم تاتي بعد ذهب السكرتيرة الي مكتب المدير و أخبرته

اياد .. لما توصل خليها تجلي المكتب و اتفضلي برا
،، قال ذالك وهو يشتعل غضبا ،،

السكرتيرة بخوف .. حاضر يا مستر

،،..في مكان آخر...،،

دخلت قمر المكتب و ما أن جلست أخبرها الموظفون أن المدير يردها في مكتبه ذهبت قمر الي مكتب المدير وما أن وصلت طلبت الاذن بالدخول والقلق كان يبدو عليها و التوتر

صوت بغضب من داخل الباب .. ادخلي







قمر .. حضرتك طلبتني
،،قلت قمر وهي تدفع الباب لتدخل ،،

.. ايه ده هو انتي المسئولة عن الترجمة هنا

رفعت قمر راسها لتنظر لي الذي أمامها بصدمة

((بعض الشخصيات)) 

(قمر .. فتاة جملة عندها 25 سنة مخطوبة لي ابن خلتها اسمه عمر و بتحبه)

(اياد .. 30سنه جسمه رياضي وعيونه عسالي يكره جميع البنات معندوش غير صديق واحد )

(جاسر .. 30 سنه لون بشرته قمحوي و عينه سوداء وشعره بني وجسده رياضي )

(صباح .. ولدت قمر)

(يزن .. شقيق قمر)

(ياسر .. والد اياد)





                                     الفصل الثاني من هنا


تعليقات