Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحيل في ظلال الذئاب)الفصل الثامن عشر18بقلم حبيبة الشهد


 رواية رحيل في ظلال الذئاب)
الفصل الثامن عشر18
بقلم حبيبة الشهد
 
سمعت يوسف خارج من الغرفة جريت بخوف دخلت أول غرفة



 قابلتها وقفلت الباب بخوف
روز: مستحيل



 مستحيل اللي أنا سمعته دا يكون حقيقي هيعمل فيا أي بعد اللي حصل لـ أخته
خرجت من الغرفة




 وصعدت غرفتها أحضرت الحقيبة وأخذت ملابسها وخرجت بهدوء هبطت الدرج وفتحت الباب نظرت إلى المنزل وهمست بدموع
روز: أنا أسفة
أوقفت تاكسي ركبت و أنطلق السائق
روز: على محطة القطر بسرعة والنبي
السائق: حاضر يا أنسة 





بعد فترة نزلت من السيارة وقبل ما تدخل جت سيارة وقفت وأتفتح بابها وواحد سحبها لسه هتصرخ ليساعدها أحد بس السيارة أنطلقت بسرعة
روز حاولت تفتح الباب بس الباب مقفول نظرت إلى الرجل بخوف 
روز: أنتوا مين وعايزين مني أي
الحارس بعصبية : أخرسي بقي 
روز حاولت تضـ...ربه مسكها الحارس وصفعها على وجهها نـ..زفت من فمها من أثر الصفعة 
الحارس: مش قولتلك أخرسي 
وصلوا بعد وقت مكان خالي من البيوت نزل الحارس وسحبها حاولت الجري مسكها الحارس وحملها فضلت تضـ.. رب فيه دخل غرفة في المنزل وحدفها على الأرض صرخت روز بألم من الواقعة خرج وأغلق الباب عليها 
قامت من مكانها تطرق على الباب بخوف وبكاء 
روز: أفتحولي الباب حرام عليكم أفتحووو أنتوااا عايزين مني أي
بعد ما تعبت قعدت على الأرض وفضلت تعيط لحد ما غلبها النوم من التعب 

ياسين دخل الغرفة بسرعة نظرت فجر إليه بأستغراب
فجر: أنت رايح فين
ياسين: أنا لازم أخرج دلوقتي في مصيبة حصلت
قامت وقفت بخوف: أي اللي حصل 
ياسين بعصبية : فجر مش وقته سيبيني ألبس علشان ألحق أتصرف





فجر: ماما كويسة
ياسين: مش مامتك المشكلة تخص أسينا
فجر: مالها أسينا  أنا هاجي معاك
ياسين: مينفعش تخرجي من هنا
فجر: وأنا مش هاسيبك تخرج من هنا غير وأنا معاك
ياسين بأستسلام لأنه خايف حد يجي البيت وهو مش موجود : طب يلا ألبسي قدامك خمس دقائق 
فجر: ماشي 
أبدلت ملابسها بسرعة وخرجوا من المنزل ركبوا السياره وأنطلق ياسين بسرعة نظرت له بخوف 
قبل وصولهم للمنزل طلع عليهم سيارة وضـ.. ربت عليهم نـ.. ار....

داخل المنزل خرجت نجاح من المكتب بقلق وجدت يوسف يهبط الدرج بسرعة
نجاح: في أي
يوسف: الحـ.. رب أبتدت 
دخل عبدالحميد كبير الحرس 
يوسف: جهز الرجالة بسرعة
طلع يوسف سـ..لاحه وخرج هو والرجالة من المنزل وجد الرجال يضـ..ربواا على سيارة ياسين قربوا عليهم و بدأوا  ضـ..رب النـ.. ار علي بعضهم 
رجالة المهدي أول ما شافوا يوسف ورجالتواا ركبوا سيارتهم ومشيوا ..
قرب يوسف على السيارة بتردد وخوف من الرصـ.. اص اللي في جميع أنحاء السيارة فتح الباب رفع ياسين وجهه أتنهد بأرتياح  
رفع ياسين وجهه وجد فجر فاقدة الوعي نزل من السيارة بخوف وحملها 
يوسف: أنت كويس
ياسين: أنا كويس بس وسع كدا 

فاقت بتعب أتعدلت بخوف من صوت طلق النـ.. ار قامت وهي تشعر بدوخة وقفت على الأرض أتالمت بتعب سندت على الأثاث وخرجت من الغرفة نظرت حولها بأستغراب هبطت الدرج رأت سيدة مسنة أمامها تعطيها ضهرها قربت عليها ببطئ قبل ما توصلها دخل يوسف مع ياسين وحامل فجر في يده 
شهقت أسينا بخوف عليها وقربت على فجر اللي ياسين وضعها على الأريكة 
قربت عليها لمست وجهها برعشه وبكاء 
أسينا: فجر فوقي هـ.. هي مالها وأي صوت الرصـ.. اص دا
ياسين أخذ زجاجة الميااااه ووضع على يده وملس على وجهها فتحت عنيها بتعب وفتحت في البكاء وهي تحضن أسينا وملست على وجهه وعلى الجـ.. روح





فجر: أسينا أي اللي حصلك أحكيلي 
حضنتها أسينا برعشة وهي تسرد ما مرت به من صديقتها نهال إلى محولت قتـ..لها من عاصم وهشام 
فجر: أزاي ضـ..ربك بالنـ.. ار وأثار الطـ..لقه مش موجودة 
يوسف بأحراج: أسينا أغم عليها ووقعت قبل ما الرصـ.. اصة توصل لجـ.. سمها
قامت فجر وقربت على يوسف وصفعته على وجهه بكل غضب وقوة
الكل أتصدم من فعلتها نظر يوسف لها بكل شر ضـ..ربته على صدره بغضب وهي تصرخ في وجهه
فجر: أنتوا عايزين مننا أي مش كفاية اللي عملته فيا رايحين تضـ.. مرواا حياتها هي كمان حرام عليكوا حرام وقفت عن ضـ.. ربه وصرخت بأنهيار كفاية كفايه اللي عملتواا فينا سيبونا في حلنا بقي وأنت بأي حق تعمل فيها كدا هااا أنطق قول
يوسف: دا حقي على مراتي 
أسينا: مراتك لا لا أنا مش مراته متصدقيهوش دا كداب
يوسف: أنا مش كداب أنا متجوزك على سنة الله ورسوله أتجوزتك في اليوم اللي أنتي مش فاكرة عنه حاجة 
فجر نظرت إلى نجاح بتحديد مسحت دموعها وقربت عليها  
فجر: ياسين ياسين هي دي دي الست اللي خرجتني من الـ..نار حرام عليكي عملتي كدا ليه فضـ.. حتيني قدام النااس لي أنا عملتلك أي علشان ترمـ.. يني في الشارع بالفستان مقـ..طوع
ياسين بقلق قرب على فجر ومسكها من زرعها 
صرخت فجر ودفعته بعيداً عنها: أبعد عني أبعد عني أنا بكـ..رهك بكـ..رهكم كلكم عملتوا أي في حياتنا غير انكم جيتوا ضمرتونا 
ياسين: فجر أهدي
فجر: أهدى أي أنت رمـ.. تني يوم فرحي وهي جت رمـ.. تني في الشارع قدام الناس بلبسي المتـ.. قطع علشان الناس تنهـ.. ش 




في لحمي ومكفاش كدا أبن عمك اللي أنت عملته معايا راح كرره مع بنت عمي 
نجاح: عايزة تعرفي لي الكـ.. ره دا كله 





ياسين: ستي 
نجاح:  ياسين لازم المدام فجر تعرف مش بقت مدام برضو يا ياسين ولا لا
ياسين بغضب: نجاح هانم أنا مسمحلكيش بالطريقة بتاعتك دي 
نجاح: حازم بيه عمل أكبر جـ..ريمة ممكن الأنسان يعملها قتـ.. ل أبني دياب أبوا ياسين جوزك 
فجر وأسينا بصدمة 
أسينا بهمس: مستحيل 
فجر: كدب كدب كلكم كدابين أنتي كدابة مستحيل بابا يعمل كدا
نجاح: الكدب أتخلق لعيلة المهدي أبوكي قتـ.. ل أبني غـ..در بصاحب عمره علشان أناني حـ..رق قلبي على أبني بدري وهو في عز شبابه أبوكي قـ.. اتل وهو اللي بعت الناس اللي ضـ..ربوا عليكم نـ.. ار قدام البيت علشان يعيد نفس اللي عمله زمان
فجر وقفه مكانها مصدومه من حقيقة ولدها
قرب يوسف على أسينا بهدوء رجعت أسينا للخلف بخوف وبكاء
أسينا: خليك مكانك متقربش 
يوسف: أهدي
أسينا : حـ.. حاضر
ياسين: يوسف جهز الرجالة هنطلع على بيت المهدي
فجر قربت على ياسين بهلع: ياسين أنت مش هتعمل كده صح 
ياسين مسك يدها: لو حصلك حاجه أنا بمـ.. وت فيها وهما كانه عايزينك تروحي مني وأنا مش هسمحلهم بدا أبداً 
طرقها وسار نظر خلفه على صوت وقوع شئ وجد فجر على الأرض قرب بسرعه
ياسين بخوف: فجر فجر فتحي عيونك رودي عليا
يوسف: هي كده عايزه دكتور لأن دي تاني مره 
حملها ياسين وجأء أن يصعد
نزلت الخادمة بخوف: نجاح هانم 
نجاح: في أي يا زينب
الخادمه: الهانم الصغيرة مش موجودة في أوضتها  
ياسين بعصبية: يعني أي مش موجودة في أوضتها
يوسف: ياسين أهدي وأنا هرجع الكاميرات 
ياسين صعد وخلفه أسينا دخل غرفته وضع فجر على الفراش ونظر إلى أسينا: خاليكي جنبها وأنا هبعت دكتوره 
أسينا بتعب: ماشي





خرج ياسين وهبط طلع يوسف هاتفه ورجع الكاميرات وشاف روز وهي طلعه من المنزل ومعها حقيبتها 
يوسف: هتكون راحت فين
خرجه ركبه سيارتهم وياسين بعت طبيبه تتفحص فجر ويوسف بعت معها طبيبه أخرى جـ.. راحه تتفحص أسينا 

عند روز فاقت تشعر


 بشئ على وجهها وجدت شاب لسه هتصرخ الشاب قرب عليها...

تعليقات