Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لعنة الامبراطور الفصل الثامن8بقلم نور شريف

رواية لعنة الامبراطور 

الفصل الثامن8

بقلم نور شريف




ليال الصراحة يا اسية انا مخبية عنك سر ومحتاجه اقوله ليكي..

اسية بلطف :سر اي يا ليال؟

ليال الصراحة زين برىء صخر الي عامل فيكي كده..

قومت وقفت فجاه من الصدمة :ده كلام مبيتهزرش فيه يا ليال متاكدة من كلامك..

ليال بزعل علي حالها :اه والله يا اسية انتي اكتر من اخت..

فتحت باب الاوضة ونزلت علي السلم جري حسيت بوجع ف بطني قبلت صخر وضربته بلقلم..

صخر بصلي وعيونه بتطلع شرار :قلبي قالي العيون دي لا يمكن تحبك..

ضربته ف صدره بقهرر :بعد ثقتي فيك ده جزاتي يا صخر قال الامبراطور قال عادل وبيحبني وبيخاف علياا متهم اخوه انها سكتت ومقدرتش اكمل نزلت جري علي عمو يحيي :شايف ابنك عمل فياا اي ابنك قتل روحي انا عايزة اطلق واسافرر بره مصر..

لقيته نازل يسقف وبيضحك بشر :شوية دراماا يا اسية تنفعي ممثلة عايزه تتطلقي انتي طالق..

يحيي بزعل عليها :جواز السفر هيكون جاهز من بكرة..

طالعه علي السلم لقيته بيقول :هو عشان صوتك بدا يرجعلك هتقرفينا بيه كان المفروض تخرصي خالص عشان، مسمعش الحبتين دول،






لقيت زين خارج وبيبصلي بزعل قربت منه وقولتله :انت خدعتني كتير يا زين انت واخوك ونا همشي،

طلعت مسحت دموعي جهزت شنطتي دخلت ل ليال وحضنتها هتوحشيني يا ليال دخلت ل زين لقيته قاعد وباين عليه الزعل، فاكر اسيتك يا زين انا مسمحاك بس مش هشوفك تاني لو جمعنا القدر لسه ماشيه،
استني يا اسية فين السلسة بتاعتك كنت لفها علي ايدي،

خرجت نزلت ل عمو يحيي دخلت وسلمت عليه حضني وقالي :انا جمبك ومعاكي ف كل مكان بعد ربنا هتاخدي حقك لم تبعدي عنه لو بيحبك بجد يا اسية،،




طلعت ل صخر لقيته ف اوضة الرياضة،
دي هديتي ليك عشان انا ماشيه عطيته السلسلة الي عليه اسية الامبراطور بصيت ف عيونه وركزت لقيته قرب مني وحضني قرب من شفايفي بعدت عنه :سلام يا امبراطور.

نزلت علي السلم ودموعي علي خدي بقهر، بصيت علي كل مكان ف القصر خرجت وركبت العربيه بصيت من الشباك لقيته بيعيط وبيشاور ب ايده فتح الشباك وقال بصوت عالي متمشيش هتوحشيني،، ركبت العربية بسرعة ومشيت،،

بعد فتره وصلت بيت بابا كنت فاكره ان مش هدخله تاني بصيت عليه من بره سلمت علي بابا واخواتي وروحت المطار هسافر تركيا عشان بحبهاا.

كنت مبسوطه ان لم صرخت صوتي بدا يرجع تاني لم نمت وصحيت لقيت احبالي الصوتية رجعت تاني وان بدات اسمع كويس وان حالتي النفسية بدات تتحسن بس رجعت تاني،

بعد مرور يومين :
صخر مبينزلش من الاوضه ولا مهتم بشركة..
زين عايز يعترف ل صخر انه صاحب شركة الديب بس متردد.
ليال اشتغلت ف مستشفي بس كانت قاعده ف اوضتها مبتقبلش زين.
اسية وصلت تركيا ويحيي سافر ليها،






زين خبط علي صخر،،
صخر فتح له الباب :اي يصخر الخمرة دي كلهاا الاوضة محتاجه نظافة اخرج يلا الشركة واقعه من غيرك،

صخر بزعل :اسية سبتني يا زين اسية سبتني لوحدي انا جرحتها اوي،

زين بتردد :صخر عايز اقولك حاجه بس متتعصبش.

صخر ببرود عكس الي جواه :قول يا زين انا سامعك؟

انا صاحب شركة الديب..

صخر بصله ببرود :انا كنت عارف انك صحبها واتفقت مع ريتشارد يمثل انه مات وهو سافر بعيد عني انت اخويا يا زيم حافظك وفهمك وحلو اوي ان احنا عندنا شركتين ف السوق..

زين قرب من صخر :ريحتك معفنة يجدع انا اسف علي الي عملته بس انا هموت واتجوز بقاا..

صخر عينك علي البت من اول ما دخلت القصر يا زين،

زين البت واتكة وقلبي دق ليها ده مدقش ل اسية دق ل ليال.







صخر بغيره :اسمع انك جبت سيرتها علي لسانك هخليك تتمني الموت..

نزلت عند ليال لقيتها قاعده بتشرب قهوة، ازيك وحشتيني،

اتخديت منك مش تقول سلام عليكم احم حته يواد انت،

مش هتحني بقا انا طالب ايدك للجواز وراضي بيكي كويس وعارف انه مش ذنبك.

عيني دمعت لحظه لم افتكرت مسحت دموعي قبل ما يلاحظ،،

انا مش موافقه غير لم اسية ترجع..

زين بعصبية :اسية مش راجعه يا ليال

يبقي مفيش جواز يا زين.


                                   الفصل التاسع من هنا


تعليقات