Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الخامس والعشرون25بقلم مروة موسي




رواية قسوة الحب الجاهل

الفصل الخامس والعشرون25

بقلم مروة موسي


  


قالت حليمة السعدية:
لم يكن لنا في الليالي المظلمة مصباح نستضيء به إلا وجه محمد فصلو عليه♥

عيسي : حاولي تقلي علاقتك ببلال فاهمة 
أروي: بلال مش مجرد اخ وبس بلال صديق وانا عاملة حدود انه اخوك كويس في النقطة دي 
عيسي: مبحبش طريقتك اليومين دول ليا في الكلام فاهمة 
أروي: هي كدا طول عمرها انت اللي مش واخد بالك وبس 






عيسي: كلامك معايا بقي بالمثل ومبقاش في خوف 
أروي في سرها: انت اللي طمنتني وخلتني قوية بوجودك وكلامك ليا ي عيسي 
عيسي: انا بكلمك رودي متسبنيش بكلم نفسي 
أروي: حاضر لو عاوزني امنع كلامي كمان معاك هيبقي بالنسبة ليك اريح موافقة 
عيسي قام بعصبية وقفل ايده وخرج من الاوضة ودخل لبلال اخوه 
بلال وهو مشغل اغاني هادية وسارح في صور أروي 
عيسي بعصبية: هي دي امانه اخوك هي دي عرضه اللي بتصونها
بلال واقف ومش عارف يتكلم: انت هنا من امتي صدقني دي صورة عادية مش اكتر 
عيسي؛ وأي اللي جابها عندك 
بلال: بصراحة ي عيسي انا عارفه اللي بعمله غلط بس مش انا اللي متحكم فيها قلبي ي اخويا غضب عندي 
عيسي: صدقني بأفعالك دي هتخسر كتير اوي  وأولهم هنخسر بعض ي بلال وخرج من عنده ووقف علي السلم مش عارف يتصرف ازاي

عزة: وهي اماني ملهاش حق في عيسي هنا يوم وهنا يوم 
عثمان وهو بيفرد جسمه علي السرير: بقولك اي اللي أماني فيه دا بسبب تخطيط منكم انا مش نايم علي ودني 
وعارف أن عيسي معملش حاجة بارادته بس حسب الموقف خطت القرار 
عزة بتردد: تخطيط اي بس ي حج دا عيسي زيه زي عاصم 






عثمان: عاصم فعلا زي عيسي بالنسبة ليا لكن بالنسبة ليكي غير كدا ومش معني اني ساكت يبقي معرفش االي بيحصل في الدار هنا 

عبير شافت عيسي خارج من اوضة أروي انتهزت الفرصة ودخلت براحة لقتها في الحمام حطت كيس دود علي الارض وبدأ يمشي في كل مكان وعلي الفرش 

ليان: ياتري اي الرسايل دي وليه صورة ابو زياد واخته معاها كمان 
ليان: زياد زياد 
زياد : نعم في حاجة 
ليان: ممكن افتح معاك موضوع عمي 
زياد بدون سابق كلام طفي النور وشغل نور هادي واتجه للسرير ونام 
ليان قعدت قدامه وهو علي السرير وعي علي الارض 
ليان: احكيلي 
زياد مسك ايديها: ليان انا زي اي شاب بيحب الحياة وبيحب عيلته ومش معترض علي امر ربنا بس صعب عليا لما ياخد مني ابويا وانا لسه بادئ افهم الدنيا واختي اللي كانت بتشاركني تعبي





 وفرحي وحزني كانت مخبئ اسراري 
ليان: طب مش مستغرب م*وت عمي واختك 
زياد: لاء ومقررتش افتح الموضوع عشان عارف اني هتعب لو موصلتش لحل ونتيجة 
ليان: طب مفتقدهم؟!!
زياد: ومين موحشوش ناسه وأمانه 
ليان: انا الوحيدة اللي مرتاحة بم*وت امي 
زياد: ان شاء الله ربنا هيعوضك انتي تستاهلي حد جميل وجمال روحك دا 
ليان: يمكن ربنا هيعوضني قريب انا واثقة من دا 

أروي طلعت اتخضت من المنظر وصوتت : عيسي عيسي الحقني 
بلال سمع صوتها وعيسي جري كمان وراه 
بلال فتح الاوضة اتخض: أي الدود دا هاتي ايدك 
عيسي: اوعي وانا هدخل اجيبها
اروي مسكت في هدومها وعيسي دخل شالها وطلع وهي مسكت فيه 
كوثر : في مالك 
عيسي: مرفت مرفت اطلعي نضفي الاوضة دي وانتي هتباتي مع كوثر النهاردة كدا كدا عاصم مش هيجي النهاردة 






أروي بتردد: لاء مش هعرف 
كوثر: تعالي بس ي حبيبتي ارتاحي 
عيسي: معلش ي كوثر لو مفيهاش إساءة ممكن ابات فيها وانتي باتي مع اماني او عبير وعيالها 
كوثر: ملكش دعوة انت اطلع وخد مراتك وانا هتصرف

عبير واقفة من ورا والباب مقفول وسامعة الموقف : تستاهلي لو كان ياكلك ونخلص منك 

عيسي دخل وقفل الباب : اكيد مكنتيش هتعرفي تاخدي راحتك معاها رغم أنها بتعزك
اروي: مش متعودة علي نفسها معايا مش اكتر  
عيسي: تصبحي علي خير ونام 
أروي بعد شوية من نومه وقفت قصاده: متعودة علي نفسك انت يعيسي عارفه انك شايف مني معاملة ناشفة بس دا هيكون حل كويس ليك وبراحة ونامت جمبه وكانت حريصة انها تبقي قريبة منه 

عبد العزيز: انتي عماله تقوليلي اصبر اصبر العيال بكرة يعوزوا حقهم 
عبير: وانت شاغل بالك ليه دا حاجة تخصك 
عبد العزيز: يعني مش هتساعديني انا ساعدتكم كتير 





عبير: يوووه وهو انا لهفت حاجة منهم كله نزل كرشك 
عبد العزيز: بس اتفاقنا من الاول انك هتساعديني قصاد االي بعمله 
عبير: لا يا عمري انت كنت عاوز يغوروا من وشك عشان ميجوش في يوم من الايام ويقولوا لينا حق انت اللي هبرت الهبرة لوحدك 
عبد العزيز حس بندالتها وأنها هتبيعه: تمام تمام 
عبير: لو فكرت تلعب بديلك كدا ولا كدا يويلك 
عبد العزيز: كل واحد يخاف علي نفسه من التاني وانتي فاهمة قصدي 

ادعولي كتير يكرة أول يوم امتحان ليا دعواتكم 
عيسي: اروي وراكي كلية قومي يلا 
اروي: حاضر يلا 
عيسي طلع وسابها تفوق عشان يشوف الاوضة بقت تمام ولا لاء 
لكن سمع صوت اروي بتعالي في صوتها 
نزل ووجد اماني معاها وبيتخانقوا ووو



تعليقات