Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت ابنت اختي الفصل التاسع عشر19بقلم الاء محمد

        

رواية عشقت ابنت اختي
 الفصل التاسع عشر19
بقلم الاء محمد

‏"لن أعتذر عن القسوة التي أنا عليها الآن ، لا أحد اعتذر لي عندما كانوا السبب في ذلك الخراب بداخلي"

اركان راح مقرب منهم وسط نظرات الكل ليه وهو لابس الجلابيه بتاعته وعليها عبايه و لافف رأسه بالعمه و ماسك عصايه عليها راس اسد 

اركان .. انا طالب ايد الدكتوره فرح يا حاج منصور

منصور فضل ساكت ومردش خالص و هو حاسس نفسه اتكسرت بالي حصل لـ فرح بسببه هو راح عبدالرحمن مقرب من أركان وبقا يتكلم 

عبدالرحمن .. انت بتقول ايه يا اركان حتي بعد اللي انت سمعته ده كله 

اركان بحكمه .. انا عارف انا بقول ايه يا عبدالرحمن كويس و ايوا عاوز اتجوز اختك الدكتوره فرح 

منصور .. طيب و اهلك وأهل البلد هيقولو ايه لو حد عرف حاجه من اللي حصلت دي 

اركان .. وقتها هتكون مرتي واللي هيجيب سرتها علي لسانه هقطعه 

عبدالرحمن .. ماشي يا صاحبي اللي انت عوزه هيحصل بس ليا شرط 

اركان برفعه حاجب .. شرط اسمه طلب انت عارف زين مش اركان القاضي اللي حد يتشرط عليه 

عبدالرحمن .. القصد أن جوزكو يكون كام شهر وبعد كدا تطلقو 

اركان .. لسه بدري علي الكلام ده يا عبدالرحمن وبعدين انا مش هجبر حد يعيش معايا غصب 

عبدالرحمن .. ماشي يا اركان هبعت اجيب المأذون ونكتبو الكتاب 

اركان .. كتب الكتاب و الفرح يوم الخميس الجاي 

عبدالرحمن .. ايه فرح 

اركان .. ايوا فرح انا مش هتجوز علي السكت كدا لازم فرح يليق بـ اركان القاضي و الدكتوره ولا ايه يا حاج منصور 

منصور بقا يبص علي اركان و عيونه بقت الدموع فيها راح موطئ رأسه بحزن

منصور .. اللي تشوفه يا ابني 

منصور قال كلامه وراح بقا يطلع علي السلم قدام عيون اركان اللي لف وشه لـ عبدالرحمن 

اركان .. عبدالرحمن فرح من اللحظه دي تحت حمايتي يعني محبش حد اين كان يمد يده عليها فاهم يا صاحبي 

عبدالرحمن .. ماشي يا اركان اللي انت عوزه هيحصل

اركان راح ماسك العصايه بتاعته من النص ولم العبايه بتاعته علي ايده التانيه وراح طالع برا البيت قدام أنظار الكل اول ما اركان طلع راح قرب منه السواق بتاعه بقلق 

السواق .. الحق يا اركان بيه 

اركان .. خير يا عوض حصل ايه 

السواق راح اختصر اللي وصل ليه وسط نظرات عيون اركان اللي قبل ما يركب العربيه قال 

اركان .. اطلع علي المجلس يا عوض لما نشوف ايه اللي بيحصل ده 

عوض .. حاضر جنابك وراح راكب العربيه 

عند فرح كانت نايمه علي الارض ودموعها بتنزل بصمت راح الباب فتح ودخل منه عبدالرحمن راح قرب منها وبقا واقف جنبها 

عبدالرحمن .. يوم الخميس فرحك علي اركان القاضي معوزش اشوفك غير يوم الفرح 

فرح اول ما سمعت اسم اركان الخوف بقا يسيطر عليها راحت بقت تقرب من عبدالرحمن اللي بقا يبعد عنها راحت هي ماسكه رجله 

فرح بخوف .. اركان مين 

عبدالرحمن .. هو في كام اركان في البلد غير اركان القاضي

فرح بصدمه و خوف .. ايه اركان القاضي لا يا عبدالرحمن انا مش عوزه 

فرح قبل ما تكمل كلامها راح عبدالرحمن راح خابط الباب بغضب وبقا يتكلم 

عبدالرحمن بحزن .. هو بعد عملتك العفشه دي بقا ليكي رئي انتي تحمدي ربنا أن هو وافق عليكي بعد اللي حصل اصلا 

فرح بدموع .. عشاني يا عبدالرحمن بلاش اركان انت اكتر واحد عارف هو عامل ازاي ده واحش مش بني ادم 

عبدالرحمن .. احنا اتفقنا خلاص يوم الخميس فرحك 

فرح بدموع .. دي هيكون يوم موتي انا مش عوزه اتجوزه اعمل فيا اي حاجه غير أن اتجوزه 

عبدالرحمن .. خلاص مبقاش في كلام تاني يتقال 

فرح بقت تعيط وهي مش مصدقه أن بعد كل ده تتجوز واحد زي اركان القاضي اللي كل البلد عرفه هو ايه و مين بقت تعيط لحد ما دخلت اسيل عندها راحت قربت منها وبقت تملس علي شعرها راحت فرح رافعه راسها

فرح .. اسيل ونبي اعملي حاجه انا ممكن اموت نفسي علي ان اتجوز واحد زي اركان القاضي

اسيل بستغراب .. اهدي يا فرح 

فرح بدموع .. انتي متعرفيش مين هو اركان القاضي ده واحد معندوش تفاهم و علي طول بيتكلم بالضرب معندوش تفاهم خالص انا كان بيجي حالات ليا بيكون هو السبب في اللي حصل ليها 

فرح بقلق و خوف .. انا سمعت عبدالرحمن وهو بيقول لي جواز كام شهر وبعد كدا هيطلقك متخافيش 

فرح لما سمعت أن هو هيطلقها حست براحه شويا بس برضو الخوف مسيطر عليها أن هي هتكون معا في مكان واحد مجرد الفكره حست بخوف وبقت تترعش راحت اسيل بقت تحاول تساعدها أن هي تقوم من مكانها عشان تطلع علي اوضتها

اسيل .. قومي يلا نطلع اوضتك عشان ترتاحي شويا

فرح بخوف .. بس 

اسيل .. متخفيش محدش هيقدر يعمل حاجه تاني من بعد اللي حصل 

فرح قامت بوجع مع اسيل لحد ما طلعت اوضتها و اول ما طلعت راحت اسيل طلعت ليها هدوم 

اسيل .. قومي خدي شور عشان تهدي اعصابك و بعد كدا تنامي شويا 

فرح بقت تقوم بقلق راحت اسيل بقت تطمنها 

اسيل .. انا معاكي مش هتحرك من هنا 

فرح دخلت و اسيل قاعده علي الكرسي و فجاء راحت ماسكه الفون لقيت فريد رن عليها كتير و باعت رسايل برضو راحت رنت عليه وبقت تحكي لي باختصار اللي حصل 

فريد .. طيب وانتي هتعملي ايه بعد كدا 

اسيل .. هعمل ايه هرجع معك علي القاهره

فريد بخبث .. ترجعي معايا 

اسيل بكسوف .. اقصد هرجع معك انت و مروان علي بيت خالي 

فريد بإحباط .. ماشي يا اسيل لما اشوف اخرتها ايه معاكي 

اسيل بقت تضحك و هي بتكلم فريد و اول ما فرح طلعت راحت قافله معا و بقت تساعد فرح عشان تنام شويا

عند اركان دخل المجلس وده عبارة عن مكان بيجي فيه اي حد عنده شكوه عشان يحكم اركان بينهم بما أن هو الكبير وكلمته مسموعه علي الكل اول ما دخل الكل قام واقف باحترام ليه وسط نظرات عيون اركان اللي زي الصقر عليهم راح قاعد  مكانه و بحركه من أيده الكل قاعد

اركان .. ايه اللي حصل عاوز اسمع منكم 

واحده بصوت باكي .. ضربني يا اركان بيه يرضي جنابك أن يمد يده عليا 

الراجل بعصبيه .. واكسر راسك كمان من بعد اللي عملتيه 

اركان بصوت عالي .. اكتم انت وهي وانت كيف تمد يدك علي مرتك

الراجل بضيق .. يعني يرضيك يا اركان بيه أن هي تزعق في وش امي و كمان مش بتعمل أي حاجه ليها 

اركان .. حصل الكلام ده 

الست بتردد .. ا ا ا 

اركان بزعيق و صوت عالي .. انطقي بقولك 

الست بخوف .. ايوا حصل 

اركان راح قايم وبقا يقرب من الراجل راح مره واحده مسك العصايه بتاعته وضرب بيها ايد الراجل اللي ضرب مراته بيها راحت اتكسرت من الضربه وسط نظرات مرته 

اركان بغضب .. اني ضربتك عشان كل ما تفكر تمد يدك علي وحده ست تفتكرني 

الراجل بقا واقف مكانه هيموت من كتر الوجع راح بقا يهز رأسه بطاعه و خوف من غضب اركان راح اركان قرب من مرت الراجل 

اركان بغضب .. حقك جيه اهو ومش هيمد يده عليكي تاني 

الست بفرحه .. شالله تعيش يا بيه 

اركان .. كدا فاضل حق أمه 

الست راحت تنحت مره واحده من كلام اركان راح بقا يتكلم 

اركان .. انتي عشان حرمه انا مش همد يدي عليكي بس عقابك هتاخديه عشان كدا شغل البيت كله عليكي ومش بس كدا 

الست بقت تسمع وهي ساكته مش قادره تعترض راح اركان بقا ينده علي عوض اللي راح واقف قدامه 

اركان .. تاخدها عند ام سمير وهي عارفه هتعمل ايه كويس 

الست مشيت مع عوض هي و جوزها راح اركان هو كمان طلع من المجلس وبقا ماشي وشكله سرحان و بيفكر لحد ما وصل عند البيت و راح دخل و اول ما دخل لقي واحده جت من المطبخ عليه 

دهب بابتسامه .. حمدلله علي سلامتك يا خوي 

اركان .. الله يسلمك يا قلب اخوكي صاحيه لي لحد الوقت 

دهب بابتسامه ..انت عارف اني مش بعرف انام ولا يجيلي نوم غير ما اطمن عليك 

اركان بابتسامه راح باس راس دهب اللي هي كمان بقت تبتسم علي حركة اركان اللي علي طول بيعملها ليها ک تعبير عن حبه ليها 

اركان بحب اخوي .. ربنا ميحرمني منك يا نور عين اخوكي 

دهب بحب .. ولا منك يا قلب اختك و افرح بيك كدا وانت عريس كيف القمر امييييين يارب 

اركان بابتسامه .. دعوتك استجابت يا دهب و شكلك هتفرحي بيا قريب 

دهب بسعاده .. بتتكلم جد يا اركان يعني هشوفك عريس وافرح بيك يا منت كريم يارب 

اركان راح ساب دهب مكانها وراح بقا يتحرك وهو بيشيل العبايه من علي كتافه بس قبل ما يطلع اول درجه علي السلم وقف علي سؤال دهب

دهب بابتسامه .. مقولتليش مين العروسه يا خوي 

اركان بتعب .. العروسه من بيت منصور الهواري 

دهب بستغراب .. مين فيهم يا اركان 

اركان وهو بيطلع علي السلم .. يوم الخميس هتعرفي يا دهب 

اركان قال كلامه واختفاء من قدام دهب اللي بقت مستغربه اخوها اركان دخل اوضته و اول ما دخل راح شايل العمه اللي علي رأسه رماها علي الكرسي وراح قالع الجلابيه بتاعته كمان وراح داخل الحمام و بقا واقف تحت الدش وهو دماغه هتتفرتك من كتر التفكير 

تسريع في الأحداث ( يوم الخميس الفرح ) 

في قلب بيت منصور كانت فرح قاعده في وسط الحريم وهي لابسه فستان الابيض و فرده شعرها و حطه ميكب من بعد ما اسيل اقناعتها أن هي تحط عشان تداري بيه إرهاق وشها و اسيل قاعده جنبها و عمتها من الناحيه التانيه

منال بصوت واطي .. افردي وشك ولا عوزه الناس تقول ايه 

فرح بقت تغصب نفسها علي الضحكه وهي من جواها هتموت من الحزن و بتلعن نفسها علي اللي حصل بسبب غبائها و اللي حصل ليها بسبب وهم كانت عايشه فيه و طلع كبوس وادي آخرته اهي اتجوزت لواحد مكنتش تتمنا أن هي في يوم تمشي هي و هو في طريق واحد مش يجمعهم بيت واوضه واحده فاقت فرح من تفكيرها علي صوت ظغريط الحريم اللي قامو اول ما العرس دخل عشان ياخد العروسه عشان يروحو بيتهم اركان اول ما دخل بقا يبص في كل مكان لحد ما عيونه جت علي فرح اللي كانت قاعده و يتمسك في اديها بتوتر و عيونها في الأرض 

عبدالرحمن .. اتفضل يا عريس 

اركان راح هز رأسه ليه و بقا يقرب من فرح اللي كان قلبها بيدق بطريقه غريبه و الخوف كان بيسيطر عليها مع كل خطوه كان بيخطيها اركان اللي واقف قدام فرح 

عبدالرحمن بصوت واطي .. قومي اقفي عشان عريسك 

اركان راح بص لـ عبدالرحمن بتحزير راح هو ساكت راح اركان مد أيده لـ فرح عشان يقومها من مكانها 
فرح بقت خايفه بس غصب عنها راحت مدت ادها هي كمان اول ما ايد فرح لمست ايد اركان حس بالرعشه اللي في ايد فرح راح بقا يبص عليها بتركيز بنظره اول ما فرح شافتها خوفها بقا اكتر من الاول راح اركان ماسك ادها جامد وبقا يتحرك بيها قدام أنظار الكل و ظغريت كل اللي واقفين بعد وقت كان اركان وصل البيت بتاعه راح نزل من العربيه و راح قرب من الباب بتاع فرح 

اركان .. انزلي يا دكتوره 

فرح بخوف بقت تنزل وهي خايفه و تايها و اول ما نزلت راح اركان بقا يمشي قدامها وهي بقت تمشي وراءه وده حسسها براحه و خلاها تقدر أن هي ترفع راسها و تحاول تستكشف المكان راحت عيونها جت علي ظهر اركان اللي كان لابس جلابيه و  عبايه لونهم اسود و عمه بيضه فوق رأسه و لمحت في أيده حاجه ماسكها و شكلها عصايه 
فجاء اركان وقف مكانه و فرح عيونها كانت بتتلفت في كل مكان لحد ما مره واحده خبطت في ظهر اركان اللي راح لف ليها 

اركان .. خلي بالك لتوقعي 

فرح بقت تهز راسها بخوف راح اركان بقا يبص عليها من فوق لتحت 

اركان .. اهلا بيكي في بيت اركان القاضي

اركان قال اخر كلمه لـ فرح اللي رجعت بصت تاني في الارض راحت دهب قربت منها بابتسامه

دهب بسعاده .. يا مرحب يا مرت اخوي نورتي بيتك 

فرح ابتسمت ليها بتوتر راحت دهب قربت منها و بصت علي اخوها بعتاب من أسلوبه الجاف معاها 

دهب .. اتفضلي يا عروسه 

فرح بقت تغمض عيونها من كلمه دهب راحت دهب ابتسمت علي كسوف فرح وبقت تتكلم 

دهب بابتسامه .. انا دهب اخت اركان وانتي اسمك ايه 

فرح بقت مستغربه أن هي متعرفش اسمها راحت دهب بصت عليها بكسوف 

دهب .. متاخذنيش اني معرفش اسمك بس انشغلت في ترتيب الفرح و نسيب اسئل 

فرح بصوت واطي .. اسمي فرح 

دهب بقت تبتسم ليها وقبل ما تتكلم لقيت اركان راح عند السلم وقال 

اركان .. يلا يا عروسه علي اوضتك 

فرح بقت خايفه راحت دهب بقت تطبتب علي كتفها بابتسامه 

دهب .. اطلعي يا عروسه مع عريسك ربنا يسعدكم 

فرح بقت تمشي بخوف وراء اركان لحد ما طلع الاوضه و دخلت معا و سابت الباب مفتوح راح اركان بص عليها من

 بعد ما حط العصايه بتاعته مكانها هي والعبايه وراح قافل الباب جامد و قرب من فرح اللي بقت ترجع لوراء لحد ما لزقت في الحيطه راح اركان 
                     الفصل العشرون من هنا 

    

تعليقات

‏قال غير معرف…
تمام