Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيب الروح الفصل العاشر10بقلم منال عباس

رواية حبيب الروح 

الفصل العاشر10

بقلم منال عباس

بعد اعتراف بدر بحبه ل روح ..

روح : كل شئ قسمه ونصيب يا بدر ولو سمحت عايزة اروح ..خلاص



 ماليش مزاج اروح اى مكان 

بدر وقد عاد لعصبيته : اللى تشوفيه ..وقاد سيارته بسرعه إلى الفيلا .




.ولم ينطق كلاهما اى كلمه طيله الطريق.. وما أن وصلوا حتى وجدوا ..

مهاب ومعه هنا يجلسان سويا ومندمجان فى الحديث ...

استغرب بدر ذلك 

بدر : اهلا يا مهاب ونظر الى هنا ...ايه اللى جمعكم مع بعض 

مهاب : اتقابلنا صدفه ثم نظر إلى روح 

مهاب : ايه يا آنسه روح مش هتيجى تقعدى معانا ...

لتجد هنا تحتضن بدر 

هنا : وحشتنى يا بيدوو 





بدر وهو يحاول إثارة غيرة روح : وانتى كمان حبيبتى..

وبالفعل بدأت الغيرة تأكل قلب روح 

روح بصوت رقيق  : استأذنك بس يا مهاب اغير هدومى وارجع ...

ابتسم لها مهاب ..وصعدت روح والغيره تأكلها 

روح لنفسها : الكداب ..يقولى بحبك وهو اول ما بيشوفها يحضن كل شويه فيها ...ماشي يا بدر ..انا هوريك مين روح ..ولازم اخرجك برا حياتى ....

ارتدت دريس اسود اللون يبرز بياض بشرتها وعيونها السوداء  مع شعرها الأسود الطويل الناعم ..ووضعت برفان برائحه مثيرة ونزلت للاسفل ..ليقف كل من مهاب وفارس من شده جمالها ..

مهاب وهو يمد يده ليأخذ يدها ويقبلها 

مهاب : شكلى هطلب ايدك النهارده ..ايه الجمال دا 

بدر بعصبيه : فى ايه يا مهاب ما تحترم وجودى 

مهاب : انا قولت حاجه ...آنسه روح تستاهل اكتر من كدا ...

جلسوا الاربعه يتبادلون الحديث ..وعيون بدر مركزة على روح ..ولكن روح لا تعيره اى اهتمام عن قصد ...وذلك مما آثار غيرته أكثر فأكثر ...

روح : ايه رايكم نلعب لعبه الأحكام ...واللى يخسر ينفذ الحكم 

هنا وقد نسيت ما خططت له اندمجت مع روح فهى تحب اللعب والهزار ..

هنا : ايوا علمينى ايه اللعبه دى 

روح : هنلعب بالكوتشينه واللى يخسر نحكم عليه حكم ولازم ينفذه ..

مهاب : وانا كمان متحمس للعبه 

وبدأوا فى اللعب 

حيث خسر بدر وكان متضايق 

روح : حكمى نغطى عينيك وتختار حد مننا يساعدك فى عمل الكيك ...

بدر : نعم !!! كيك ايه انا معرفش الحاجات دى 

هنا ومهاب بحماس : لازم تنفذ الحكم ..

بدر بنفاذ صبر : اوك 







وقامت هنا بربط قطعه من القماش على عيون بدر 

بدر وهو يعلم جيدا رائحه روح فهو من اختار لها هذا العطر ...

مشي ببطئ وهو يحاول أن يصل إليها عن طريق حاسه الشم ..

وبالفعل وصل إليها وامسك بها. ..

هنا بضحك : ههه انتى يا مسكينه اللى ادبستى مع بدر ..الحمد لله مش انا ....انا ماليش فى المطبخ ..


روح : أمرى لله ..

ودخلت روح مع بدر إلى المطبخ .. لتحضير الكيك 


          عند هنا 

مهاب وهو ينظر إليها بتمعن 

مهاب : تصورى انك جميله اوووى يا هنا ...يا بخت بدر بيكى 

هنا بدلع : عيب كدا ..انا مخطوبه 

مهاب : بس عارفه بحس أن ملامحك فيها من ملامح روح ..هو انتم أقارب 

هنا : لا طبعا ...انت مش شايف فرق المستوى بينا 

مهاب : الحقيقه لا ...انا كل اللى شايفه دلوقتى ..انك قمر يا هنا واقترب منها وقبل يدها 

شعرت هنا برجفه لم تشعر بها من قبل ..

وابتعدت عنه 

هنا : انت بتعمل ايه ..يا مهاب ..بقي انا اتصلت عليك علشان تيجى وخططنا سوا انك تبعد روح عن بدر ..تقوم تعمل معايا كدا ...

مهاب : اعذرينى يا هنا ..انا بجد آسف . انا مش عارف ليه واحنا بنلعب اتمنيت نكون مع بعض والامنيه اتحققت ..

هنا : مهاب فوووق ...انت صاحب بدر ..وانا خطيبته ...

مهاب : بس ارجوكى ..ما تفكرنيش ...

ثم انك انتى كمان قعدتى تلعبي ونسيتى اتفاقنا 

هنا بضحك : انا أمام اللعب بنسي نفسي 

مهاب : انتى فيكى منى كتير يا هنا 

انا وانتى شبه بعض فى كل شئ بنحب الخروج والفسح ..واللعب 

لكن بدر ديما جد ..مش حاسه بكدا 

هنا وحديث مهاب بدأ يحرك مشاعرها 

فعلا بدر يختلف عنها فى كل شئ ولا يهتم لأمرها 

ولا يحقق رغباتها ..




جلست شارده فى مواقف كثيرة حدثت بينها وبين بدر ..فدائما بدر يعاملها ..معامله جافه فى كل شئ


      عند روح 

روح : هات البيض والزبده واللبن  من التلاجه وانا هجيب الدقيق 

بدر بحب : حاضر 

كان الدقيق فى الرف الاعلى ..حاولت روح برفع قدميها كى تصل إليه ولكنها لم تستطع 

لتجد فجأة بدر يحملها بين يديه 

روح بشهقه : انت بتعمل ايه يا مجنون 

بدر : بساعدك زى ما اتفقنا فى اللعبه ..يلا هاتى الدقيق ....

أحضرت روح الدقيق

روح : نزلنى بقي 

بدر : حاضر 

وقام بتنزيلها ببطئ حيث كان رافعه عن الأرض بمسافه قصيره 

فكان وجهها فى مقابل وجهه وهو ينظر إلى. عينيها 

بدر : بحبك يا روح 

روح : نزلنى يا بدر 

بدر : مش هنزلك قبل ما اعرف مشاعرك تجاهى

روح : يا بدر هنا ومهاب برا ممكن حد يدخل ارجو نزلنى..

بدر : تؤ تؤ ..مش هنزلك قبل ما تردى عليا 

روح : وبعدين معاك ..انت خاطب 

بدر : خطوبتى مجرد إرضاء لوالدى وعمى ..ومن حقى ما اكملش 

روح : بدر ارجوك سيبنى بقي فى حالى 

بدر : مش قبل ما اعرف ..انا ايه بالنسبه ليكى 

روح : انت حبيب الروح يا بدر ..

قام بدر بانزالها على الأرض 

بدر وهو يقبل جبينها : وانتى حبيبه الروح يا روحى انا ...اوعدك مش هكون لحد غيرك ...






روح وهى تتنفس بصعوبه من قربه الشديد : يلا نعمل الكيك اصل كدا هيغمى عليا 

بدر بضحك : ما تقلقيش حبيبك دكتور وغمز لها 

قام سويا بتحضير الكيك وما أن انتهوا 

خرجوا بصينيه شاى ومعها الكيك 

هنا بفرحه كالاطفال : الله شكلها تحفه 

تسلم ايدك يا بدر ..ثم نظرت إلى روح ..تسلم ايدك يا روح 

روح : تسلمى 

جلسوا الاربعه لتناول الكيك 

كانت عيون مهاب تأكل هنا ...لاحظت هنا نظراته وخافت أن يشعر بدر بذلك ...

هنا : انا هقوم اروح بقى علشان اتأخرت 

بدر : انتظرى هوصلك ما تروحيش لوحدك ..فهى ابنة عمه ويخاف عليها كأخته ...

مهاب : طيب انا كمان هروح ..ايه رايكم اخد آنسه هنا فى طريقي 

بدر : بس كدا هنتعبك يا مهاب 

مهاب : مفيش تعب ولا حاجه...


تذهب هنا معه وهى مترددة فحديثه جعلها تنظر إليه نظرة مختلفه...

جلست هنا بجانب مهاب حيث قاد سيارته

مهاب : عارف انك مضايقه منى ومن كلامى 




انا صممت انى اوصلك علشان اعتذر ليكى يا هنا 

انا انسان مش وحش ..بس غصب عنى حاسس 




بمشاعر ناحيتك ...آسف مرة تانيه انى بقول كدا 





هنا وهى فى حيرة ..لما حديثه يؤثر فيها هكذا 

ثم أخرج مهاب علبه صغيره 

مهاب : اتفضلى يا هنا وكل سنه وانتى طيبه






هنا باستغراب : بمناسبه ايه

مهاب : بقولك كل سنه وانتى طيبه ...علشان عيد ميلادك بكرة 




هنا بفرحه فهذه أول مرة أحد يتذكر ميلادها غير والدها ...

هنا : وانت عرفت منين 

مهاب : ما تشغليش بالك ..وعلى فكرة أنا وافقتك 





على كلامك انى احضر النهارده ..بس علشان اشوفك يا هنا ...

نظرت له هنا لتجد دمعه تتوسط عينه .دليل على



 صدق حديثه مع صوته المخنوق..





مهاب : وصلنا للاسف بسرعه 





اتفضلى يا هنا وتصبحى على خير واحلام سعيده

هنا بتأثر : وانت من اهل الخير




ونزلت بسرعه وجريت إلى الفيلا 




صعدت بسرعه إلى حجرتها فلاول مرة تريد أن تنفرد بنفسها 


فتحت العلبه حيث وجدت قلب فتحته فوجدت صورة لها من أيام ثانوى 


استغربت هنا : ليه الصورة دى وجابها منين !!                                

تعليقات