Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حين تتبدل الاقدار الفصل الرابع عشر14بقلم ايات الرحمن


رواية حين تتبدل الاقدار
 الفصل الرابع عشر14
بقلم ايات الرحمن




روهان: ماما بابا تعالوا بسرعه راما اغمي عليها وبيشيلها وبيدخلها اوضتها وبيبدء يفوقها

فيفي : مالك يا حبيبتي في ايه اغمي عليكي من ايه
راما بتوتر: ها.مفيش انا بس من ضغط المذاكره ومش بنام كويس بس ودا مجرد ارهاق اول ما هرتاح شويه هرجع احسن من الاول
طب اتصل يا روهان علي الدكتور عشان يطمنا اكتر

راما: لا يا ماما انا كويسه اهو
روهان:  هو انا لسه هستني انا كلمته وهو بقي علي وصول

راما: لا يا روهان عشان خاطري انا كويسه ولو تعبت تاني كلمه عشان خاطري
طب خلاص مالك اهدي هكلمه واعتذر منه
وهنا راما بتكون هديت شويه وبتقرر ان هي لازم تقول لعمر لان لو الحكايه اتكشفت كفايه اللي روهان بس هيع.مله فيها

عند حور كانت قاعده في اوضتها وعيونها في الفراغ ودموعها نازله وبتفتكر ذكراياتها معاهم ومع راكان اللي لسه لحد دلوقتي مش متخيله ان هو اتوفي

لكن ماكانتش تعرف ان هو كان بيحبها هو كمان وان هو لو مكان روهان كان نفذ كلام عمر ونسي المبادئ اللي اتربي عليها





او يمكن ما كانش سمع كلام حد ونفذ من نفسه لان هو كان مجنون بيها وكان مستعد يعمل اي حاجه عشان تكون ليه يعني لو كان وصل بيه الحال ان هو يقت.لها ويقت.ل نفسه عشان ما تبقاش لغيره كان عمل كدا

لكن روهان بيحبها اكتر من نفسه وكان بيحاول يحافظ عليها عشان ما تعرفش اصعب حقيقه في حياتها وتنج.رح 

واتحمل يشوفها مع غيره لكن ما قدرش يتحمل كسرتها بس هنا الوضع اتغير جدا وحور عرفت الحقيقه

فهل هو هيسمح ليها تكون مع غيره ولا القدر ليه رأي اخر

هنعرف كل دا مع الاحداث 

البيت بقي كله عباره صمت رهيب وكل واحد فيهم ملتزم بشغله واخر اليوم بيتجمعوا بس مش زي الاول دايما في حاجه ناقصه 

واكيد يعني هما مش هيسيبوا حور في الحاله دي ويسكتوا روهان كان دايما بيدخل يكلمها ويطمنها ان هي مش لوحدها 

وهنا اول راما ما بتقدر تسيطر علي نفسها بتروح المكان اللي هي وعمر بيتقابلوا فيه وبتطلبه يروح هناك 
عشان في حاجه مهمه لازم يعرفها

عمر كان طول الطريق بيدعي ان اللي في دماغه ما يطلعش صح وطبعا اللي في دماغه هو اللي حصل اصلا

بعد شويه بيكون وصل عمر

معلش يا حبيبتي الطريق بس كان 
بتقاطعه راما وهي بتقول بفرحه انا حااااااااااااااااااا........،،،،،،مل

قالت كدا وهي فرحانه وكانت مستنيه رد تاني غير اللي هيصد.مها

انتي بتقولي ايه مستحيل
هو ايه اللي مستحيل يا بيبي
بيبي ايه وزف""""ت ايه هو دا وقته






الكلام دا حصل من امتي
من 3 شهور
وعرفتي ازاي

لما تعبت روحت للدكتوره بعدها وعرفت منها احلي خبر في حياتي كلها انت متخيل يا عمر ان هكون ام لابن من اكتر واحد حبيته في حياتي

متخيل ان احنا هنكون ازاي عيله صغيره وكلها حب وحنان انا بجد فرحانه اوي ومش مهم لو اهلي عرفوا انا مش عايزه حاجه غير ان اكون معاك ونستني ونعد الليالي عشان اميرنا الصغير ينور حياتنا

انا بجد فرحانه ومفيش حد فرحان شكلي 

بس انا مش فرحان
انت اكيد بتهزر انا عارفه ان انت مش بس فرحان انت طاير من الفرحه صح

لا دي الحقيقه
حقيقة ايه
انا ايه اللي يضمن ليا ان دا ابني
انت بتقول ايه
اللي سمعتيه الطفل دا لازم تتخلصي منه والا انسي ان انا وانتي اتقابلنا حتي

مستحيل انا ما صدقت فيه حاجه ظهرت عشان علاقتنا تكون اقوي 
تروح تطلب مني كدا
ايوه دا اللي عندي 
وانا كمان قولت اللي عندي
يعني ايه





يعني انسي الورقه اللي بينا دا لو لقيتيها اصلا وبدء يلف حوليها زي الأف.عي 

ويتكلم بش.ر
هي اميرتي الحلوه ما تعرفش ان الورقه اللي بينا دي انا قطعتها من زمان اصل انتي كنتي بتثقي فيا ثقه عميا.ء يا أميرتي الحلوه 

لكن الثقه اتقلبت ضدك وخسرتي كل حاجه وعلي ما تثبتي ان دا ابني اكون سافرت بعيد عن هنا وبيكمل ضحك بش.ر

انا كنت عايز انت.قم من راكان فيكي لكن راكان مالوش نصيب في الو.جع ويشرب من كأس الانتقا.م وبعده بقي قررت انتق.م من روهان 

ليه
بص ليها والدموع بتنزل من عيونه وقال هحيلك وانتي اللي تحكمي علي نفسك وعلي اخواتك



                             الفصل الخامس عشر من هنا


تعليقات