Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة الادهم الفصل العاشر10بقلم ساره خالد


 رواية قسوة الادهم
 الفصل العاشر10
بقلم ساره خالد
 
في اليوم التالي يوم الخطوبة 
**في غرفة أدهم 



مراد: يعني أنت عامل الخطوبة ل تارا مفاجأة 
أدهم: اممم 




مراد : طب ما ممكن ترفض 
أدهم: لا انا عارف هعمل ايه وهقولها ايه
مراد:  ايه 
أدهم: مش لازم 




مراد: بس انت ازاي عرفت إن رنا ورا كل الي حصل 
أدهم : حكتلها في الكافية وحسيت انها اتوترت وف نفس اليوم جات الشركة كانت تارا معايا دخلت وكانت باردة ف تعاملها معاها رغم انها صحبتها المهم عملت نفسي رايحلك وقولتلهم هطول علشان يحكو مع بعض إنت طبعا عارف إن فيه كاميرات ف مكتبي 
مراد: أيوة 
أدهم: انا نسيت حوارهم اصلا ووقفت ورا الباب اسمعهم وسمعت كل حاجة قالتها رنا كان هاين عليا اموتها 
مراد: سيبك منها دي متستهلش المهم اسيبك تجهز وتظبط نفسك ماشي 
أدهم: اوك 
**عند تارا 
فارس : انتي لسه ملبستيش 
تارا: لسه بدري ي بابا 
فارس: لا اجهزي دلوقتي لأن هنروح عند صاحبي بيته ومن هناك هنروح معاهم القاعة 
تارا: هي خطوبة كبيرة 
فارس: لا عادية ف قاعة صغيرة 
تارا: ماشي 





فارس : عايزك تبقي زي القمر انا جبتلك فستان حلو عايزك تلبسيه 
تارا: اه شوفتو بس دا حسسني كأني انا العروسة  
فارس : مش مهم البسيه 
تارا : لا هلبس من عندي حاجة غير دا 
فارس بزعل مصطنع: كده هتزعليني 
تارا :خلاص متزعلش هلبسه
فارس: ماشي يلا روحي اجهزي 
تارا : حاضر ي بابا اهو طالعة اجهز 
فارس: تمام وأنا كمان هروح البس واشوف عمر جهز ولا لسه 
تارا: ماشي 
**في غرفة مراد 
مراد دخل غرفته وجد رانيا تجهز أمام المرأة 
مراد: مراتي قمر ي ناس اي الحلاوة دي
رانيا: ههههه حلاوة اي انا لسه بجهز يلا أجهز أنت كمان لنتأخر عليهم 
مراد وهو يقترب منها: عادي براحتنا انا ممكن ألغيها عادي 
رانيا: مراااد انت بتقول ايه يلا اجهز 
مراد بغمزة : ماشي بس مش هتفلتي مني 
رانيا: هههه يلا طيب ادخل الحمام وانا هجهز عدي وبعدين هحط مكياج واكون خلصت 
مراد: لو تقلتي ميكب هخليكي تمسحيه كله 
رانيا: مش هتقل حاضر 
مراد: لما نشوف ثم دخل الحمام وخرج بعد وقت كانت رانيا قد البست عدي وجدها تقف أمام المرأة تضع الميكب 





مراد: افتكري قولتلك اي 
رانيا : فاكرة فاكرة 
مراد: انا مكنتش بخليكي تحطي بس يا ستي المرة دي افراج 
رانيا: شكرا كتر خيرك 
مراد بأستفزاز : العفو 
ف غرفة الضيوف 
محمد: هما بيعملو ايه كل دا 
فريدة: معرفش دا مفيش حد خلص 
أحمد ع باب الغرفة: انا اهو 
محمد: خلصت ياخويا 
أحمد: اه ي حج 
فريدة:أدهم جهز ولا لسه 
أحمد: بيجهز 
محمد: يا مسهل 
فريدة: ميار جهزت ولا لا 
ميار ع باب الغرفة: جهزت ايه رأيكم 
فريدة : زي القمر ي حبيبتي
محمد: حلوة 
ميار: ميرسي 
أحمد: انتي حاطة ميكب 
ميار: أه 
أحمد:مراد هينفخك 
ميار:يووه دا فرح ثم جلست بجانب والدها وقالت: وبعدين انا ف حماية بابا مش هيقدر يعملي حاجة مش كده ي بابا
محمد: اممم إنشاء الله 
دخل مراد وقال: سمعيني كده مين الي ميقدرش 
ميار بخوف : قصدي علي أحمد 





مراد: اممم ايه الي حاطه ف وشك دا 
ميار بخوف : ميكب
مراد: يأما تخففيه يأما تمسحيه 
ميار: هخففو حاضر 
أحمد: انا مصدوم فيك 
مراد: اهو مرة من نفسهم ههه بقي بعد كده مفيش 
جاءت رانيا : أدهم لسه مجهزش ولا اي
أدهم من خلفها: انا جهزت 
فجأة هاتف محمد رن : تمام تعالو احنا جهزنا 
محمد: فارس اتصل وقال إنهم جايين
أدهم: تمام 
جاء فارس وتارا وعمر ل فيلا محمد وصافح فارس وتارا  كل المتواجد 
فريدة: إزيك ي حبيبتي 
تارا بتوتر : كويسة الحمد لله ازي حضرتك 
فريدة: الحمد لله 
محمد: طيب يلا يولاد أدهم وتارا ف عربية ومراد ورانيا وميار ف عربية وانا وامكم هنركب مع فارس وعمر 
كلهم : تمم 
تارا وافقة مش فاهمة حاجة ومش عارفة تعمل ايه مستغربة ازاي بباها معترضش إنهاتركب مع أدهم 
أدهم: مش يلا ولا ايه 
تارا بدور ع بباها مش لقيته: هو بابا فين 
أدهم: مشي مع بابا 
تارا: وعمر 
أدهم: معاه يلا متخفيش مش هأكلك امسك يديها ليركبها العربية 




تارا وهي تبعد يده: متلمسنيش 
ترك أدهم يديها وقال : طيب اتفضلي اركبي 
ركبت العربية وصعد أدهم خلفها ف ضيق .....بعد وقت وصلو القاعة نزل أدهم من العربية وخلفه تارا امسك يديها وسار بها 
تارا بصوت واطي: أنت بتعمل ايه سيب ايدي 
أدهم: أدخلي عادي كأنك العروسة 
تارا بغيظ: بس انا مش الزفتة
أدهم: للاسف إنتي الزفتة فعلا 
دخلو القاعة واشتغلت الاغاني ...سار بها حتي وصل الي المكان المخصص لهم 





أدهم: اي رأيك ف المفاجأة دي 
تارا بصدمة : هو دا بجد 
أدهم: طبعا 
تارا : عملت كده ليه 
أدهم: هقولك 
ذهب عند الديجي واخذ مايك ثم رجع لها 
تارا خافت ليكون هيتكلم 



عن الصور ويفضحها 
تارا وهي تهمس له ف اذنه: أدهم لا أنا موافقة بس بلاش علشان بابا ومنظره 
ابعد المايك وقال: كويس إنك عارفة دا بس انا مش هتكلم عن كده 
تارا: امال هتتكلم عن ايه 
أدهم: تارا انا بحبك وعمري ما حبيت رنا مستعد اقول قدام الناس دي كلها بس انتي توافقي صدقيني بحبك بجد ومش هزعلك مني خالص 
تارا: لا مش لازم تقول قدام الناس بس بجد ي أدهم متكونش لعبة 
أدهم بصدق: لا والله انا بجد بحبك عارفة النهاردةهنعمل خطوبة وكتب كتاب علطول 
تارا: ليه السرعة لا
أدهم: ممكن تثقي فيا ومتخفيش صدقيني مش هخذلك أنا عرفت الحقيقة 



خلاص وإنتي رجعتيلي تاني لولا بابا مكنتش هوصلك والله بابا دا عسل و بيفهم ها موافقة 
تارا: مم موافقة
مراد ورانيا ومحمد وفريدة وميار وفارس وعمر كانو علي ترابيزة واحدة 
فريدة : انت ف سنة كام ي عمر 
عمر: ف تالتة ثانوي 
فريدة : ميار بنتي ف تالتة برضو 
عمر: اها بشوفها ف الحصص 
ميار ف سرها : بارد 
فريدة: ربنا معاكم ي حبايبي 
عمر : يارب تسلمي 
أدهم: يلا علشان البسك الدبل 
تارا بتوتر: ماشي 
أدهم: متتوتريش عادي
تارا: حاضر 
لبسو الدبل وكتبو الكتاب ورقصو وكل واحد في طريقه إلي بيته 
***ف غرفة مراد ورانيا 





رانيا : كانو حلوين اوي مع بعض 
مراد: ربنا يفرح قلوبهم 
رانيا: يارب ويتمم بخير انا حبيتها حسيتها طيبة كدهو
مراد: مفيش اطيب من قلبك ي قمر انتا 
رانيا بضحك : بس ي مراد 
مراد: هههه ماشي 
رانيا: مكنش اتخيل ان علاقتنا تتحسن كده كنت مفكرة إنك مبتحبنيش وأن عمر حياتنا ما هتتغير 
مراد : اهي اتغيرت الحمد لله ثم غمز لها وقال: بقولك اي تعالي اقولك سر 
رانيا : قول 
مراد وهو يقترب منها : عيوني ...........
*****ف عربية أدهم  
تارا: طب و رنا 
أدهم: مالها 
تارا: مش كنت هتقابل بباها 
أدهم: دا حوار هي اخترعتو مشيت معاها فيه لكن انا محبتهاش اصلا 
تارا: بجد 



ادهم: اه والله معرفتش أحبها او هي معرفتش تخليني احبها 
تارا : أنت ازاي اقنعت بابا 
أدهم: قولتلو انك غيرتي من صحبتي علشان كده عملتي كده وقولتلو نظبط الخطوبة وكتب الكتاب وتكون مفاجأة 
تارا : أنت مخادع 
أدهم بضحك: عارف وبعدين خلاص إنتي من النهاردة مراتي
تارا : بجد مش مصدقة 
أدهم: لا صدقي ي حبيبتي المهم رنا متعرفش 
تارا: ليه 
أدهم: خايف تعمل حاجة دي مجنونة بنت ***
تارا : ماشي 
أدهم: من بكره هتيجي تشتغلي معايا 
تارا: عملتولي المكتب 





ادهم: حتي لو اتعمل هتفضلي معايا ف نفس الاوضة بتاعة مكتبي 
تارا بضحك: لا 




أدهم: تعالي بكره ونشوف كلاممين الي هيمشي 
تارا بضحك : كلامي طبعا 





أدهم: هنشوف المهم هاتي رقمك 
تارا: ليه 
ادهم: ايه الي ليه انا بقيت جوززك ي ماما 



تارا: اه صح طيب اكتب عندك  




أدهم وصل تارا الي بيتها ثم رجع الي بيته 

تعليقات