Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لست امي الفصل الاول1بقلم امل مصطفي


 رواية لست امي الفصل الاول1بقلم امل مصطفي
وحيدة حزينة تعيش مع ام لا تريد شئ من الحياة غير المال ولا ترى ابنتها الوحيدة غير كوبرى يصل بها إلى حلم الثراء..
وهى على عكس امها لا تريد المال او الجاة بل تبحث بين الوجوة عن شبية أبيها وعندما وجدتة شعرت بالامان ولكنها لا تعرف انة هو الذى وجد الحب والأمان بين يدها لقد طيب الله خاطرة بها💞
الفصل الاول

قامت بفتح عيناها الرائعه وهي تتمني أن تنير حياتها مثل أشعة الشمس التي


 تداعب ستائر غرفتها بنعومه وحنان كأنها تهدهدها  خرجت من غرفتها وهي مقبله علي يوم جديد  بإبتسامه وجدت والدتها 




التي تريد بيعها مثل ما باعت حياتها الجميله مع زوجها المتوفي من أجل المال .


 تجهز طعام الإفطار .


تحدثت بمرح وهي تحاول كبت حزنها من أفعال والدتها التي لا تمت للأمومه بشيء صباح الخير يا ست الكل .

 

ردت عليها ببرود صباح النور تخلصي شغل تكوني هنا علي  الساعه ٥


رمقتها ياسمين بضيق وهي تتحدث: ٥ اللي هو أزاي وأنا بخلص  كل يوم الساعه 8 ؟


ردت عليها والدتها برفض : لا حاولي ترجعي بدري النهارده لأن خالتك ويحيي جايين ؟


تركت الطعام بضيق: وبعدين يا ماما مش هخلص أحنا من الموضوع ده إبنها ده لو أخر راجل في الدنيا مش هتجوزه .


رمقتها رويدا بنظره غضب وهي تعد لها مميزات إبن أختها 

##ليه ناقصه أيه شاب طول بعرض متعلم ابن ناس غني وتعيشي في فيلا بدل الشقه دي  عايزه أيه أكتر من كده اللي زيك تحمد ربنا أنه بص لها أصلا 

 ::ونسيتي تقولي وأنتي بتشعري فيه  أنه ناقص تربيه وأنا مش هتجوز الفيلا ولا الفلوس أنا عايزه راجل بجد يحبني ويصوني مش كل شويه في حضن وحده هعمل أنا أيه بفلوسه ؟


الفلوس كل حاجه يا هبله هي سندك قوتك تعيشي  ملكه الكل يعمل ليها حساب  تنامي علي حرير تلبسي الدهب والماس تلاقي الخدم .


تأملت ياسمين الطمع الظاهر في حديث أمها وهي تسأل نفسها من تلك المرأه البشعه التي تقف أمامها هل هي فعلا أمها فهم عكس بعضهم تمام تحدثت لها 

هو أنتي فاكره أن خالتي عايزه تجوزني ليه حبا فيه  طبعا لا هي عايزه تتمنظر علينا بفلوس جوزها وحياتها ولو أبنها كويس عمرها ماكانت هتفكر فيا هي عايزه وحده مالهاش حد يحميها من نزوات إبنها اللي مش بتنتهي ولا شربه للمخدرات ومش هتلاقي حد غيري لأن حضرتك ماشيه وراها بتخافي منها عشان الفلوس اللي جوزها بيبعتها كل شهر ونفس الفلوس دي هي ال خلتني أخرج أشتغل عشان ما خدش منها ولا جنيه  .

***********

في مكان آخر 


معلش يا أم حسن ممكن تعملي حاجه نشربها قبل ما تمشي 


حاضر يا بيه .


كريم :: مش ناوي تزورنا بقا يا عامر .


عامر ::برفض لا أنا كده كويس وما تتكلمش تاني في الموضوع ده أنا أتعودت علي حياتي دي 


 ::ولا عايز تشوف بنت أخوك ؟


::رد عامر بإبتسامه هي وحشتني جدا بس عارف أنك بتستغل حبي ليها !


::نظر له كريم وهو يتحدث  بخبث  بقا كده أنا هلوي ذراعك مثلا ببنتي عشان تخرج من القوقعه دي وتشوف الدنيا دايما ظالمني !


::رفع حاجبه بسخريه شوفت بقا أنت قاصد ماتجبهاش معاك !


أم حسن ::أتفضل يا عامر بيه أي أوامر تانيه ؟


ناولها عامر ظرف به بعض المال ده مرتبك وفوقه مبلغ لحسن عشان دراسته ماحدش يا خد منه حاجه .


تناولته منه بسعاده و إمتنان  شكرته وهي تدعي له بصلاح الحال 


****************

كانت تغلق المحل هي وإحدي زميلاتها ذهبت كل وحده في طريقها توقفت عندما سمعت صوت يناديها إلتفتت له بعدم إرتياح  كان شاب يستند علي سيارته بتكبر وغرور تحدثت ياسمين خير إشجيني !!


تعالي أوصلك ؟


لا ما بركبش عربيات مع رجاله .


يحيي ::أنا ابن خالتك وخطيبك .


 ::نعم نعم يا حليتها خطيب مين وأمتي دا أنا بلعه أبن خالتي بالعافيه .


بص كده كانت تشاور للسماء نظر لمكان يدها 

شايف السماء دي أقرب لك مني فاهم !


 :رمقها بإستهتار وهو يرد ال أنا عايزه باأخده  ويلا أركبي أنا رايح عندكم البيت خالتك هناك .


تحدثت بنفاذ صبر :هو البعيد مش بيفهم 

مش هركب معاك يلا شوف طريقك .


 ::ردها أثار غضبه صرخ بها يحيي  :ما تتعدلي يا بت وأنتي بتتكلمي معايا أحسن ما أعدلك ؟


::نظرت له بسخريه :أنت تعدلني والله عشت

 و شوفت ناقص التربيه عايز يربيني طب شوف يا ابن خالتي بنت الحاره تعمل أيه في ابن القصور


نظر لها بعدم فهم ولكنه أبتسم عندما وجدها تقترب منه ظن أنها قد رضخت له؛ ولكنها امسكت قميصه و أطلقت صراخ قوي جمع عليهم الناس: يا ناس إلحقوني عايز يخطفني 😂😂


حرام عليك عايز تعمل فيا أيه إكمني غلبانه أعتدل يحيي وهو  يفك يدها ووجد الناس أتت علي صراخها من كل الإتجاهات .


يحيي ::بطلي جنان يا ياسمين ده مش هزار 


إقتربوا الناس: هو خلاص ماعدش في خوف من ربنا عايزين أيه 

تحدث رجل آخر: هو أنت عشان معاك فلوس تدوس علي الغلابه .


يحيي ::ماحدش ليه دخل أنا حر أنا و خطيبتي 


لا إحنا لأزم نربيك كل واحد يتزنق يقول خطيبتي .


ياسمين قولي لهم أن أنا ابن خالتك وخطيبك . 


ياسمين ::وهي تمثل الخوف ياسمين مين حتي

 مش عارف إسمي طب أكذب بطريقه تانيه


 وإنحنت علي حقيبتها أخرجت كارنيه ومالت علي إحدي الرجال الكبار في السن  أنت يا حج بتعرف تقراه 

الرجل أه يا بنتي 

ناولته الكارنيه شوف كده أنا أسمي ياسمين 


الرجل لا مكتوب حور سحبت منه الكارنيه ووضعته في حقيبتها

 أحد الشباب طيب إتفضلي أنتي وإحنا نتصرف معاه 

نظرت له بشماته :ربنا يخليكم ويستر عرض ولاياكم وإلتفتت وهي تبتسم بسعاده و تسمع صراخه من قوة الضرب 

 **********

أنا قولتلك بلاش تبعتيه كده تعاند أكتر بنتي وأنا عرفاها 

 ::ردت أختها بتكبر وفيها أيه عايزاهم ياخدوا علي بعض 

مش لما توافق الأول ياسمين مش بتيجي بالضغط

 

::اللي يشوفك كده مايقولش إنك هتموتي


 و تجوزيها عشان الجو يخلالك مع حبيب القلب ؟


روايدا ::بتمني نفسي والله أخرج من الحاره دي .


***********

فتحت الباب وهي تدندن بفرحه بعض كلمات أغنيه شعبيه 

وجدت أمامه أمها وخالتها مساء العسل علي الأختين ال زي العسل .


 ::مساء النور يا حبيبتي أومال فين يحيي ؟


ياسمين ::وهي تمثل التفكير مش عارفه والله 

ممكن يكون في مكان من الأتنين المستشفي أو القسم !


سماح وهي تقف بفزع علي أبنها :عملتي أيه في أبني يا بت أنتي 😲


::نظرت لها وهي تتحدث ببرود أبدا يا طنط إبنك


 كان عايزني أركب معاه وأنا رفضت صمم صوت


 ولميت عليه الناس و  قولتلهم  بيتحرش بيا


 وضحكت بسخريه وسبته والناس كانت بتضربه مش عارفه بقا خدوه المستشفي ولا القسم ؟


كانوا ينظروا لها بزهول من برودها وهي تكمل حديثها  ممكن بقا تكلمي باباه يشوف واسطه ويدور عليه 😏😏


سماح ::منك لله يا بنت روايدا منك لله خرجت وهي تتصل بزوجها .


سلام يا خالتي أبقي طمنيني علي المحروس أبنك ؟


روايدا ::بغضب أيه العملتيه في خطيبك ده 

أنتي مش هتتعدلي غير لما أغصبك أنا بعاملك كإنسانه كبيره وفاهمه أنا كنت عايزه مصلحتك لكن أنتي طالعه فقريه زي أبوكي 


ياسمين ::بغضب أنتي بتدوري علي نفسك مش


 عليا وأنا ليا الشرف أن أكون زي بابا عندي 


كرامه وعزة نفس مش سلعه رخيصه للي يدفع أكتر وبعدين أوعي تكوني فاكره أني مش ملاحظه إهتمامك بحسين عم يحيي ولا ضحكك و هزارك معاه أنا كبرت زي ما أنتي بتقولي نفسي أعرف بتعملي كده ليه ده بابا كان بيحبك ولو بإيده كان جابلك نجمه من السماء 


 ::تعبت من الفقر عايزه أعيش زي باقي الناس يبقا عندي اللي يخدمني و أهتم بنفسي وأظهر جمالي اللي إتدفن من كتر الفقر .


 ::تحدثت ياسمين بحزن أنا مش زيك وعمري ما أكون زيك أبدا 


أنا بدور علي الحب بدور بين الوشوش علي حد برجولة بابا وحنيته وحبه ليكي ساعتها أعطيه عمري بنفس راضيه 


وأنتي أعملي اللي عايزاه تتجوزي أونكل حسين تصاحبيه بس بعيد عني .


جذبتها من يدها بعنف لا أنتي زودتيها خالتك حطه جوزاك من أبنها قصاد جوازي من حسين ؟


ضحكت بقوه قولي بقا عايزه تبيعي بنتك الوحيده عشان تعيشي ونظرت 





لها بقوة بس أنسي أنا مش جبانه ولا ضعيفه عشان حد يقدر يغصبني علي حاجه مش عايزاها 


::صرخت روايدا وهي تصفعها يظهر إني فشلت في تربيتك .


نظرت لها ياسمين وهي تتحدث بحزن أنا  تربية عبد الحميد لو كنت



 تربيتك كنت طيرت من الفرحه بعريس الغفله

                    الفصل الثاني من هنا

لقراة باقي الفصول من هنا


تعليقات