Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكي من البداية الفصل الاول1بقلم فاطمة حسن


 رواية ملكي من البداية
 الفصل الاول1
بقلم فاطمة حسن

في الصعيد 

كانت قاعده ع السرير بهدوء وهي بتبص قدامها وبتسمع كلام اللي قاعده جانبها

فاطمه بحب . عارفه كل حاجه جت بسرعه معلش بس اطمني زين طيب وكويس وعمك موجود معكي وأنا كمان كلنا معكي . اعتبرني زي مامتك الله يرحمها  وممكن تقوليلي ي ماما 

تحت 

محمود .اطلع لمراتك ي ولدي وخلي بالك منها وبراحه عليها

زين بهدوء.حاضر ي بوي

محمود .ربنا يحفظك يولدي

زين طلع ع فوق بهدوء  ولما قرب بفتح الباب 

جوا في الأوضه 

تقي بغضب . متقوليش كده تاني 

فاطمه.قولت اي بس ي حبيبتى 

تقي بغضب وهي بتفتكر كل أيامها مع مرات ابوها وازاي كنت بتعمل طيبه قدام ابوها وكانت بتقول انها بتعاملها كويس وأنها ازاي بتفضل تتحيل عليها علشان تقولها ي ماما وهي اللي مش راضيه .انتي مش ماما ومستحيل تكوني زيها محدتش زي ماما انتي فاهمه أنا بكر-هكم كلكم.كلكم كدابين

في الوقت دا دخل زين بغضب ورفع أيده علشان يضربها لكن  أيده فضلت في الهوا لما فاطمه قالت 

فاطمه بغضب .زين .هتعمل ايه.نزل ايدك  .وتعال ورايا 

فاطمه خرجت وزين وراها

ودخلت اوضتها .كنت هتعمل ايه.هتضرب مراتك لا وكمان في أول يوم جوازكم أنا ربتك ع كده 

زين بغضب .انتي مكنتيش سامعها 

فاطمه بحب .معلش ي ولدي انت عارف ابوها كان بيعمل فيها أي هو والعقربه مراته.معلش ي ولدي استحملها وهي بكره تفهم 

زين بصلها بضيق 

فاطمه بحب وهي بتحط أيدها ع كتفه .روح لمراتك يولدي ربنا يهديك عليها ويهديها عليك 

زين خرج بغضب ودخل أوضته لاقها لسه قاعده ع السرير

زين مسكها من أيدها بغضب .اسمعي الكلمتين دول .امي هي ست الدار وانتي هنا خدامه تحت رجليها اللي حصل دا لو حصل تاني بلغط حتي  .هتشوفي حاجات عمرك ما شوفتها انتي فاهمه

كان بيقول كل دا هو بيضغط ع أيدها جامد 

تقي بوجع . فاهمه

زين زقها نحيت بابا الحمام . غوري غيري يلاا 

تقي اخدت هدومها ودخلت الحمام بسرعه وهي بتكتم دموعها

برا 

زين بص عليها بغضب وبدأ يقلع هدومه وهو مضايق 

جوا 

تقي بدأت تغير هدومها وهي بتعيط وهي بتقول انها خرجت من نار ابوها علشان تتدخل نار جوزها

تقي غيرت وغسلت وشها بوجع قلب وخرجت بخوف وتوتر 

زين كان قاعد مستنها لحد ما لاقها بتفتح الباب براحه

زين بص عليها بتقيم ميقدرش ينكر انها حلوه 

زين قرب منها وبدأ يرجع شعرها ورا

تقي بتوتر وهي بتحاول تبعد .ابعد  . أنا مش عايزه

زين بهدوء عكس الشخص اللي كان من شوي . اهدي واطمني . متخافيش مني واهدي

زين بدأ يحرك أيده ع جسمها بهدوء رغم رفضها ونزل وبدأ يبوسها وبعدين........

.......

تاني يوم الصبح بدري

زين بدأ يتحرك لحد ما فتح عينه بنوم

زين نزل عينه ع اللي نايمه بعمق

زين قام بهدوء ورح اخد دش ولبس ونزل تحت 

تحت 

كانوا كلهم قاموا من بدري لأنهم متعودين على كده 

فاطمه بعتاب .نزلت لي يولدي .كنت هبعتلك الاكل فوق 

زين قرب منها وبسها بحب.انتي عارفه اني مبعرفش أفطر غير معكم 

محمود بحب .تعال يولدي 

مرات عمه بحقد .امال فين مراتك ي زين الرجال ولاا متعرفش حاجه في الأصول و أنها المفروض تنزل قبلك تحضر الفطار مع البنات

فاطمه بصتلها بضيق 

حتي احمد جوزها

زين وهو بياكل بهدوء .شكلك نسيتي أنها عروسه ي مرات عمي 

زين قام من ع الاكل . أنا رايح اشوف الدبيح ي حاج 

محمود بهدوء .روح ربنا معك 

زين قبل  ما يخرج قرب من امه.مش عايز حد يدخل الاوضه لحد ما هي   تقوم لوحدها 

فاطمه بحب .حاضر ي حبيبي

زين مشي 

وسماح قامت بحقد وطلعت ع فوق لاقت بنتها قاعده في الاوضه بتعيط 

سماح بغضب .ما خلاص . بتعيطي بعد اي ما خلاص اتجوز

ياسمين بعياط .سبني في حالي بق حرام عليكي

سماح بغضب.خليكي عيطي كل حاجه رحت مننا علشان انتي غبيه ومش بتسمعي الكلام . وبكره المحروسه تخلف الواد وياخد كل حاجه

....

عند زين فضل مع الرجاله. هي بتوزع ع الناس اللي ف البلد  بمناسبة فرحو لحد ما خلصوا 

بليل زين رجع بعد ما خلاص شوي حاجات في الأرض

ودخل لاقهم حطين الاكل 

فاطمه قربت منه .حبيبي اطلع فوق لمراتك لأنها مزلتش خالص وأنا محبتش ادخل عليها . وأنا هبعتلك الاكل فوق مع حد من البنات

زين هز رأسه بهدوء بعد اذنكم

زين طلع ع فوق ودخل بهدوء لاقها لسه نايمه 

شوي وسمع واحده من البنات بتقولو ع الاكل

زين وقف قدام الباب علشان متشوفش حاجه

البنت كانت بتحاول تلمح اي حاجه جوا 

زين بغضب .مش خلصتي على تحت يلاا 

البنت بخوف .تحت امرك

البنت نزلت علطول ورحت قالت لسماح كل حاجه

سماح بغضب .خلاص روحي انتي 

....

فوق زين حط الاكل وقرب منها وفضل يبص عليها بتركز شوي 

زين بهدوء .تقي .تقي 

تقي .....

زين وهو بيهزها.قومي 

تقي بدأت تفتح عينها بكسل

زين بهدوء .قومي يلاا كفايه نوم إحنا بقينا بليل وانتي لسه نايمه 

تقي اتعدلت بكسوف وهي بتشد الملايه ع جسمها.اسفه كنت تعبانه شوي 

زين هز رأسه بهدوء وحط الاكل قدامها.كلي يلا

تقي بهدوء .مليش نفس.شك.....

زين حط الاكل ف بوقها.انا مش فاضي ومش بحب الدلع الفاضي دا .ف كلي يلاا 

تقي بلعت الاكل غضب عنها  ورحت كلت وهي بتحاول تكتم دموعها

بعد ما خلصت.

زين قومي خدي دش يلاا 

تقي قامت وهي ماسكه الملايه كويس عليها واخدت هدومها ودخلت بسرعه تغير 

زين قام وبص ع الأوضه ولم كل حاجه كانت ع الأرض

بعد شوي تقي خرجت لاقت الاوضه نضيفه

زين بهدوء .الاوضه دايما لازم تكوني نضيفه مش بحب حاجه تكون مش في مكانها.فاهمه

تقي بيأس.فاهمه 

زين هز رأسه وبدأ يقرب منها

تقي بتوتر ورفض . أنا تعبانه

زين سبها بهدوء ورح نام 

تقي بعد شوي قربت من السرير ونامت هي كمان

....

تاني يوم الصبح

كان زين قام من النوم قبلها ودخل اخد دش وخرج هو بيلف فوطه حولينا وسطه

زين .تقي 

تقي...

زين بضيق .تقيي 

تقي بدأت تفتح عينها بكسل ورحت بصت عليه ونزلت عينها بسرعه بكسوف 

زين بهدوء.قومي يلاا علشان تنزل تحت عند امي وتساعدها لو محتاجه حاجه

تقي قامت وهي لسه منزله عينها.حاضر 

تقي اخدت هدومها ودخلت اخدت دش 

زين نزل 

زين قرب من فاطمه وبسها.تومري بحاجة قبل ما امشي 

فاطمه بحب .يخليك ي حبيبي.روح مع الف سلامه 

زين خرج رح الأرض وشويه ونزلت تقي

فاطمه بحب.تعالي ي حبيبتي

تقي قربت منها بضيق 

فاطمه.نزلتي ليه ي حبيبتي أنا كنت هبعتلك الاكل فوق 

تقي بسخرية.يعني مش عارفه.انا نزله اخدمك زي ما جوزي قالي  اني هنأ خدامه علشانك

فاطمه بحب كأنها مسمعتش حاجه.واحنا معندناش حاجه نعملها.اي رأيك تخرجي الجنينه شوي  حلوه وهتعجبك 

تقي قامت .ياريت لحسن أنا اتخنقت

فاطمه بهدوء.حطي حاجه ع شعرك واخرجي ماشي ي حبيبتي حطي حاجه ع شعرك اهم حاجه

تقي هزات رأسها واتحركت بسرعه 

وهي ماشيه اتخبطت في سماح 

سماح بغضب.مش تشوفي قدامك 

تقي بتوتر .مكنش قصدي 

سماح . والعروسه رايحه فين أن شاءالله

تقي بضيق.خرجه الجنينه

سماح وهي بتبص عليها بخبثه.طب أخرجي يلاا مستني اي ولاا عايزه حد يوصلك 

تقي اتحركت بضيق .خارجه اهو .

تقي خرجت بغضب منها ورحت قاعدت في مكان لوحدها

تقي فضلت تبص قدامها ورحت عينها دمعت بحزن ع حالها

تقي بدموع .لو كنتي هنأ مكنش حصل دا كله مكنش دا حالي .مكنتش هتجوز واحد زي دا غضب عني ويعاملني كده 

تقي مسحت دموعها وبدأت تتحرك في الجنينه الكبيرة

ف الوقت دا دخل زين بضيق وهو بيتكلم في التلفون لكن بص عليها بغضب

زين قفل وقرب منها بغضب وسحبها ودخلها جوا

تقي انصدمت لما لاقتو مره واحده في وشها وبيسحبها بطريقه دي من غير سبب 

تقي مسكت أيده بوجع .

زين بغضب .انتي ازاي تخرجي برا 

فاطمه خرجت وهي والبنات من المطبخ 

تقي كانت واقفه خايفه ومش عارفه تقول اي

زين بغضب وهو بيمسك أيدها.هو أنا مش قولتلك تفضلي مع امي مين قالك تخرجي براا كده 

فاطمه اول ما شوفتو كده أدخلت بسرعه وخلت تقي وراها.في اي ي حبيبي 

تقي اول ما شافت فاطمه افتكرت أنها بتمثل رحت قالت بغضب وحقد .ه.هي اللي قالتلي .هي 

زين اتعصب اكتر ورح يقرب منها

فاطمه.اهدا بس ي حبيبي محصلش حاجه لكل دا

زين .لما تخرج كده وتفضل قدام الرجاله وفرحانه اوي وفي الاخر بتكدب وبتقول انك اللي قولتها

فاطمه بهدوء .حقك عليا أنا ي ولدي هي مغلطتش أنا اللي نسيت اقولها تحط حاجه ع شعرها  وانت عرف أنها مش لبسه الحجاب ف متعرفش .

تقي وشها بهت بخوف 

زين متقدرش يتكلم بعد كلام فاطمه ورح دخل المكتب بغضب واخد ورق من جوا وخرج تاني

بعد ما زين مشي

فاطمه بعتاب.مش قولتلك تحطي حاجه ع شعرك

تقي بخوف  . والله أنا نسيت مكنش قصدي.انا اسفه 

فاطمه.اطلعي ع فوق استريحي لحد ما الاكل يجهز

تقي رحت تتحرك وبعدين وقفت وقالت بخوف .انتي مش هتقوليلو مش كده

فاطمه بحزن عليها.متخافيش مش هقول حاجه

كل دا حصل تحت انظر سماح اللي كانت هتموت من العصبيه بعد ما فاطمه أدخلت

سماح طلعت ع اوضته بنتها لاقتها زي ما هي بتعيط وبس

سماح .ما خلاص يختي بدل العياط دا فكري هيرجع ازاي 

ياسمين بعياط.اعمل اي .هو خلاص بق مع واحده غيري 

.....

عند زين 

وصل الأرض بغضب وهو مش طايق نفسه 

لاقه التلفون بيرن 

زين بضيق.اي ي معتصم

معتصم بغضب . الحمدلله أن الأستاذ رد عليا حضرتك سايب كل حاجه ع دماغي انت والأستاذ التاني 

زين بضيق . حصل اي لكل دا .وهما يومين اللي سبتك فيهم . وفين ايهم

معتصم بغضب.وان أش عرفني هو كان ابني عمي أنا الاستاذ كل ما اكلمو الاقي مع واحده جديده ومش فاضي  يجي الشغل

زين بغضب .اقفل وأنا هتصرف

زين أتصل ع حد . شوفلي ايهم فين

الشخص .تحت امرك 

زين قفل بضيق

ورح يشوف شغلو لحد ما الفون رن تاني

الشخص .هو في شقه المعادي مع واحده

 زين قفل بغضب ورح اتصل ع ايهم

زين فضلت يتصل لحد ما رد 

.....

عند ايهم

اتعدل بضيق من صوت الفون 

ايهم فتح بضيق .في اي ي زين 

زين بهدوء مميت.انت فين

ايهم هو بيبص ع جسم البنت اللي جانبه.في شغل لكن اي مهم اوي 

زين بصراخ . والله ي ايهم لو متحركتش من عندك ومشيت الزباله اللي عندك دي ورحت لمعتصم حالاا انت عارف أنا ممكن اعمل اي

وبعدين قفل السكه في وشه

ايهم بص ع الفون بضيق 

وقام يلبس بسرعه لانه عارف زين

البنت قامت وقربت منه بدلع .رايح فين بس ي باشا 

ايهم زقها بقرف .خلاص وقتك خلص 

ايهم نزل ركب العربيه وطلع ع الشركه بضيق 

بعد شوي وصل وطلع ع فوق

معتصم بسخرية. أخيرا الباشا أتنازل يجي يشوف شغلو 

ايهم بضيق . ونبي هي مش ناقصك ي معتصم 

معتصم بضيق .ي ايهم حرام عليك اللي بتعملو دا .انت كده بضيع نفسك وصحتك  

ايهم بسخرية. شيخ معتصم ونبي خليك ف حالك أنا مش محتاج نصايح من حد أنا عارف بعمل اي كويس  أنا مش صغير

معتصم بهدوء.فعلاا عندك حق انت مش صغير

معتصم خرج علطول بضيق 

.....

اللي قولت عليه هو اللي هيحصل انتي فاهمه

ضي بعيط .بابا قول حاجه.انا مش عايزه اتجوز 

علي بعصبية. اي يمحمد مش قادره ع المحروسه بنتك ولاا اي 

محمد بتوتر .اهدا ي علي  .وانتي ي ضي اسمعي كلام عمك  

ضي وهي بتبص ع علي بحقد . أنا بكرهك  ومش هتجوز انت عايز مننا اي . أنا بكر-هكم كلكم

علي رفع أيده بغضب علشان يضربها بس .

معتصم بغضب .بابا 

ضي اول ما سمعت صوته طلعت تجري عليه ودخلت ف حضنه بعيط . ك .ك.كان هيضربني 

معتصم.برا 

.....

معتصم بغضب .قولت برااا .يلااا

                           الفصل الثاني من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات