Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نسمة حب الفصل الرابع4بقلم مورو مصطفي



رواية نسمة حب
 الفصل الرابع4
بقلم مورو مصطفي




أصبحت هند في تلك الفترة قريبة من نسمة حتى استمعت لها في يوم تتحدث مع حمزه وعلمت من مجري الحديث انه سوف يأتي لها اليوم في تمام الثالثة حتى يبلغها بخبر سعيد كانت نسمة سعيدة جدا لأنها شعرت انه سيخبرها بمجيئه ليتقدم لها ولكنها لم ترى أن هناك طرف اخر استمع لها
بعد أن سمعت هند الحديث انصرفت سريعاً تحدث وليد فأخبرها ان تنفذ اليوم ما اتفقوا عليه وبالفعل انتظرت حتى الثانية والربع و رفعت هاتفها تطلب نسمة التي ردت سريعاً وصوتها ينطق فرحا وهي لاتعلم كم الحقد والغل والشر الذي ينتظرها

- سلام عليكم ياهنود
- وعليكم السلام ورحمه الله يانسمة معلش حبيبتي انا اسفة بس عايزة منك خدمة ضروري وبسرعة

كانت هند تتحدث وتجعل صوتها يظهر عليها القلق فجعلت نسمة تقلق 

- في أيه يا هند انتي كويسة حبيبتي
- الحمدلله يانسمة بس عندي امتحان دلوقتي والدكتور قال إن عليه درجات ومعايا واحدة صحبتي تعبت فجاءة ومش ح اقدر اسيبها تروح لوحدها معلش ممكن توصليها هي جنب الجامعة مش بعيدة يعني مش ح تتأخري معلش سامحيني بس مش عارفه اعمل ايه لو روحت اوصلها ح أسقط 

ارتبكت نسمة لأنها تعلم أن حمزه سيأتي لها وشعرت هند بترددها فأكملت

- مش ح تتأخري يانسمة ح توصليها بس وتيجي على طول

تنهدت نسمة ولم تجد مفراً من القبول 

- حاضر ياهند انا جاية لك حالاً 
- ميرسي حبيبتي مانحرمش منك 

وبالفعل تحركت نسمة وذهبت لهند فوجدتها تقف مع فتاة يظهر عليها الاعياء فأقتربت سريعاً منهم

- سلام عليكم الف سلامة عليكي ياجميلة تحبي نروح لدكتور او نروح مستشفى 

نظرت لها الفتاة والتي كان وليد قد اتفق معها على فعل تلك التمثيلية وتحدثت بخفوت

- لا مافيش داعي انا بس نسيت الدواء بتاعي في البيت مجرد ما اروح اخده وارتاح شوية ح ابقى كويسة ان شاء الله معلش ح اتعبك معايا 
- ولا يهمك مافيش تعب ولا حاجة يالا بينا روحي انتي ياهند الحقي امتحانك
- تسلمي يانسمة 

انتظرت هند حضور حمزه في مكان خفي وعندما ظهر أظهرت له انها تفاجأت بوجوده

- أيه ده حمزه اهلا ازيك
- اهلا يا هند انتي هنا بتعملي ايه 
- ابدا خلصت محاضراتي وجيت ادور على نسمة انا اصلي ماشفتهاش النهارده خالص 
- معقول طيب استنى كده

اتصل حمزه بنسمة والتي ارتبكت فور رؤية اسمه وكانت لاتزال في السيارة تقوم بايصال صديقة هند ولكنها اجابت

- اهلا ياحمزه  
- ازيك يا نسمة انتي فين عندك محاضرة ولا ايه 

ارتبكت نسمة قليلاً ولكنها قالت

- لا مش عندي انا في الكافية قاعدة مع هند في انتظارك

بهت حمزه وهو ينظر لهند بذهول وصمت تماماً فتحدثت نسمة

- انت جي امتى يا حمزه ولكنه لم يرد فأعادت الكلام مره اخرى 

تنفس حمزه بصعوبه ورد 

- معلش يا نسمة ح اكلمك قبل ما اجي
- ماشي يا حمزه سلام دلوقتي
- مع السلامة يانسمة مع السلامة 

شعرت نسمة بنغزة قوية في قلبها ونظر حمزه لهند بذهول والتي شعرت انها نجحت في مخططها

- دي بتقولي انها معاكي ممكن افهم في ايه 

ارتبكت هند وهي تنظر لحمزه وحاولت التحرك 

- انا معرفش ياحمزه عن اذنك انا ماشية

وقف حمزه أمامها والغضب يعمي عينه 

- حالاً فاهمه يعني ايه حالاً تقولي لي في ايه ونسمة فين شكلك عارفه حاجة  في ايه ياهند

تصنعت هند الحزن وهي تنظر له وعيونها تترقرق بالدموع ثم همست بصوت حزين

- انت صعبان عليا ياحمزه بس انا مش ح اقدر اقولك لكن تعال معايا شوف بنفسك وتحركت معه وهو يتحرك معها وعقله يكاد يجن وركبت معه السيارة وبداءت في ايصاله للمنزل الذي به نسمة وهي طوال الطريق تقص عليه انها من فترة لاحظت ان نسمة تغيرت وبدءت تتغيب كثيرا عن محاضراتها وكلما تحدثت معها تنهرها نسمة حتى قررت مراقبتها فوجدتها تخرج مع شاب يدعي وليد وفي يوم قررت مراقبتها فوجدتها تذهب معه لذلك البيت وكان حمزه قد وصل إلى البيت فأوقفته هند بعيدا حتى يراها دون أن تراه وبالفعل بعد دقائق وجدها تهبط من البيت سريعا وتركب سيارتها وتنصرف 
شعر حمزه انه سيفقد عقله فنزل سريعاً وذهب للبواب الذي كان يجلس أمام العماره 

- مساء الخير يا بلدينا نظر له البواب 
- مساء النور يابيه اؤمرني في حاجة
- لو سمحت يا بلدينا البنت اللي لسه نازله دي ساكنه هنا 

استغفر البواب 

- استغفر الله العظيم استر على ولايانا يارب لا يابيه دي بتيجي هنا كل يوم والتاني لشاب ساكن في الدور الرابع اسمه وليد تقعد معاه ساعة ساعتين وتنزل ساعات وحدها وساعات معاه

تركه حمزه وصعد سريعا الي الدور الرابع فوجد شقه مقفولة بقفل واخرى فضرب الجرس واستمع لما قتله أيه يانسمتي نسيتي حاجة ولا ايه وفتح الباب ليظهر منه شاب عاري الصدر يرتدي فقط شورت ونظر لحمزه  

- افندم حضرتك عايز مين

نظر له حمزه بذهول وهبط سريعا وعيونه تترقرق بالدموع وركب سيارته التي كانت بها هند وفور ان رأته بتلك الحالة ابتسمت بخبث انهم نجحوا فيما فعلوا

- روحت فين ياحمزه انا خفت عليك قوي نظر لها حمزه 
- انا ح اقتلها موتها على أيدي 

وضعت هند يدها على حمزه وتصنعت البكاء 

- لا ياحمزه لا بلاش تودي نفسك في داهية حرام عليك 
- انا لازم انتقم منها انا تعمل فيه كده ليه عملت فيها ايه ده انا ماشفتش طول عمري غيرها 
- انساها ياحمزه وبعدين عايز تنتقم منها خلاص اتجوز وبكده ح تقهرها وتنتقم منها

نظر لها حمزه 

- انتي ايه اللي خلاكي تقولي لي الكلام ده دلوقتي

تصنعت هند الخجل ونظرت له برقه

- علشان انت تهمني ياحمزه 

نظر لها حمزه 

- هند تتجوزيني 

تصنعت هند الذهول والخجل ووضعت يدها على فمها 

- حمزه 
- هند انا مش ح اضحك عليكي لكن اكيد انتي ح تقدري تخليني احبك ح تقدري تقفي جنبي ياهند 

وضعت هند يدها على يد حمزه برقه

- اكيد ياحمزه اكيد ح اقدر اخليك تحبني زي مابحبك

نظر لها وابتسم بقهر 

- ح اكلم بابا النهاردة اتفق معاه على اني ازوركم بكره ان شاء الله 
- بجد ياحمزه 
- ان شاء الله ياهند يالا علشان اوصلك 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

عاد حمزه الي العمل فوجد مؤمن لازال يعمل فنظر له بألم ولم يعرف هل يخبره ام لا ولكنه قرر الا يقول شيئا شعر به مؤمن ونظر له فشعر ان هناك خطب ما فوقف واتجه له 

- مالك ياحمزه في حاجة مضايقك  شكلك متغير كده ليه

نظر له حمزه وابتسم 

- لا ابدا ده انا حتى عندي خبر ح يفرحك قوي 

شعر مؤمن انه اخيرا سينطق فأبتسم بحب

- قول ياسيدي خير
- النهارده ان شاء الله ح اتصل بعمك احدد ميعاد علشان اروح اخطب هند 

صعق مؤمن مما سمع وشعر ان هناك دلو مياه قد سقط على رأسه ولمعت عيونه بالدموع حزناً على أخته ولكنه نظر لحمزه وابتسم بوجع 

- ماقلتليش يعني ياحمزه ده انا كنت فاكر انك مش بتطيق هند
- ده كان زمان يا مؤمن لكن لما كنت بروح لواحد صاحبي في الجامعة شفتها واتكلمنا وحسيت انها هي دي 

نظر له مؤمن بوجع و ألم على قهر اخته عندما تعلم وابتسم 

- مبارك ياصاحبي ربنا يوفقكم يارب عن اذنك انا بقى عندي مشوار مهم اشوفك بعدين سلام
- سلام يامؤمن

انصرف مؤمن سريعاً من أمامه حتى يستطيع أن يسمح لنفسه بالبكاء على أخته والتي لا يعرف ماذا سيحدث لها عندما تعلم وذهب في طريقه للمنزل وفي ذلك الوقت قام حمزه بالاتصال بشاهين وابلغه رغبته في المجئ لخطبة هند ففرح شاهين كثيرا فهو يعلم أن حمزه تؤام مؤمن ومثله في كل شئ فسعد ان يأتي مثله لأبنته فقام برفع الهاتف والاتصال بأخيه الذي كان بالبيت 

- سلام عليكم يا شاهين ازيك ياخويا 
- وعليكم السلام يا محمد انا تمام ياحبيبي عندي ليك خبر ح يبسطك قوي 
- قول يا شاهين خير ياحبيبي 
- حمزه صاحب مؤمن لسه مكلمني دلوقتي وعايز يجي بكره يتقدم لهند بقولك ايه يا محمد عايزك معايا ياخويا اوع تتأخر عليا 

كان محمد يشعر ان قلبه سيتوقف فهو كان يشعر بأن هناك مشاعر جميلة بين حمزه وابنته ويشعر ان ابنته تحبه فماذا سيحدث لها الآن عندما تعلم 

شعر شاهين بصمته فسأله

- محمد المفاجأة خضتك زي ولا ايه 

تنهد محمد وهو يستغفر داخله 

- الف مبارك ياحبيبي اكيد ح اكون معاك 

أغلق محمد الهاتف في خروج نوران من المطبخ ودخول مؤمن من الباب وعندما نظرت لمحمد شعرت ان به شيئا 

- مالك يامحمد في ايه ياحبيبي التليفون ده قالك خبر وحش ولا ايه 

نظر محمد لولده فوجده حزين فشعر انه يعلم فعاد بنظره لنوران

- لا يا نور ده شاهين اخويا عايزني اروح بكره عندهم علشان اقابل معاه حمزه عريس هند 

شهقت نوران وهي تنظر لهم بذهول 

- حمزه حمزه بتاعنا 

وهنا استمعوا لشئ يقع بقوه فالتفت مؤمن فوجد اخته تفترش الأرض مغماً عليها فجري عليها يحملها بين يديه وهو يبكي






- قومي يا نسمة قومي ياقلب اخوكي بلاش توجعيني كده عليكي 

وضع مؤمن اخته على الفراش واحضرت امه زجاجة العطر ووضع مؤمن القليل على يده وحركها أمام انف نسمة وشعر بها تستفيق فنظر لأبيه وأمه 

- بابا بلاش تفوق تلاقيكم ح تبقى محرجة وهي دلوقتي مجروحة انا عارف

نظر له محمد 

- لا ياحبيبي لازم تلاقينا جانبها احنا سندها وضهرها تتحرج من ايه انا عارف بنتي كويس هي لا عملت حاجة غلط ولا حاجة المشاعر والاحاسيس مش بأيدينا وكل واحد حر في اختياره 

بدءت نسمة تنتبه لهم فحاولت الجلوس فأقتربت منها نوران تحتضنها بقوه وتقبلها

- أيه ياقلب امك حاسة بأيه

نظرت لهم وهي تحاول التماسك قدر المستطاع

- ابدا يا ماما مافيش انا بس يظهر دوخت شوية اصلي ما أكلتش حاجة النهاردة خالص
- حالاً ياقلب ماما احضر الغداء

وتركتهم نوران سريعاً فهي شعرت انها ستنهار تبكي أمام ابنتها فهي تشعر بوجعها والمها اما ابوها فأقترب منها وجلس جوارها واحتضنها بحنان مقبلاً رأسها

- حبيبة بابا قوية و جامدة ومش بيهمها حاجة صح حبيبي

نظرت نسمة له وهزت رأسها وهي في احضانه وشعر بدموعها تنهمر على صدره فضمها بقوه

- حبيبتي انتي ماغلطتيش المشاعر الحلوه دي خاصة بكل شخص مالهاش دعوه بحد ماحدش يقدر يحكمها ولا يتحكم فيها عارف انك موجوعه وحزينة ومش ح اقولك متزعليش، لا بالعكس خدي وقتك ازعلي واحزني علشان لما تفوقي تكوني نسيتي كل حاجة ماشي حبيبتي
هزت نسمة رآسها مره اخرى وضمت نفسها لأبيها بقوه وهمست
- بابا عايزة انام يابابا نايمني زي زمان
- من عيون بابا ياقلب وروح بابا

اخذ محمد يهدهدها وهو يقرء لها آيات من الذكر الحكيم حتى نامت ووجها غارق بالدموع ويجلس أمامها مؤمن يمسك يديها بحنان حتى ذهبت في النوم نظر مؤمن لوالده

- بابا خليك جانبها ح اروح اغير هدومي واجي انا ح اخدها في حضني علشان تفضل نايمة شوية
- روح ياحبيبي وتعال ربنا يريح قلبها يارب

ذهب مؤمن وابدل ثيابه وابلغ والدته ان نسمة قد ذهبت في النوم وعاد لغرفتها وجلس بجوارها محتضناً اياها وقام محمد وذهب لغرفته وجاءته نوران

- ح تعمل ايه يا محمد 

فنظر لها بحزن وعيون دامعه

- ح اعمل ايه يعني يا نور لازم أقف جنب اخويا وحمزه بقى لو كان قاصد يكسر قلب بنتي بالشكل ده ربنا ينتقم منه ولو غصب عنه الله يسامحه هو كمان ابني يانوران اعمل ايه بس ياربي ساعدني يارب واقف جنب بنتي قويها يارب وساعدها تتخطى الألم ده 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

ذهب حمزه للمنزل ودخل فوجد محمود وكريمة ومعهم حنان يجلسون وهم يضحكون على كلام حنان التي نظرت الي أخيها وشعرت ان به شئ 

- مالك يا حمزه فيك ايه مضايقك ياحبيبي 

نظر لها حمزه وابتسم ابتسامة تكاد لا ترى 

- ابدا يا حبيبتي مافيش حاجة ده حتى عندي خبر ليكم بمليون جنيه

نظرت له والدته وضحكت 

- مليون جنيه مره واحده قول ياسيدي ايه هو الخبر 
- انا كلمت عمي شاهين عم مؤمن علشان بكره ان شاء الله نروح نخطب هند بنته 

انهي حمزه كلامه وكان الوجوم يحل على وجهه الجميع وقفت حنان تنظر لأخيها بذهول والدموع في عيونها فهي كانت تعلم حب نسمة له وحبه لها 

- هند ياحمزه هند اللي مش بتطيق سيرتها، هند اللي كل شوية تقول انها بت مش تمام







صاح حمزه بها بغضب

- حنان خليكي في حالك فاهمة انا مابدخلش في حياة حد علشان حد يدخل في حياتي انا حر هند زفته هبابه انا حر 

هنا وقف محمود والده ونظر له بغضب 

- لما تكلم مع اختك الكبيرة تكلم باحترام يامحترم وبعدين لما انت حر وكبير جي تقولنا ليه ما تروح وتخلص كل حاجة لحالك مالك بينا 

صعق حمزه من رد ابيه ونظر له بحزن 

- يعني ايه يابابا مش ح تيجوا معايا هو انا اقدر اعمل حاجة من غير وجودكم صرخ به محمود
- ولما وجودنا مهم لغيته ليه رايح  تتفق مع الراجل قبل ماتبلغنا ليه فاكر اننا قاعدين لك متفرغين تشاور نجري وراك لما احنا مهمين فين رأينا بعد ما قلت انك حر مش انت حر عيش بقى روح لوحدك مالكش دعوه بينا 

ثم التفت ونظر لزوجته

- قومي يا كريمة دخلي حنان اوضتها وتعالي عايزك وترك الجميع حمزه واقف في ذهول وبعدها تحرك لغرفته ودخل الي الحمام واضعا نفسه بملابس تحت المياه وهو يبكي قهرا على حبه الذي انخدع فيه طوال تلك الفتره ظل هكذا لفتره تحت المياة حتى شعر بهدوء حاله قليلاً فخرج وارتدي ثيابه ودخل الي الفراش يحاول الهروب بالنوم 

اما عند والده و والدته فجلسوا الاثنان وكأن على رأسهم الطير حتى نظرت كريمة لمحمود

- محمود هو اللي قاله حمزه ده بجد ازاي عايز يتجوز هند طيب ونسمة انا مش ممكن اكدب احساسي انا واثقه انه بيحبها مش بيحبها بس لا ده بيعشقها 
- شكلنا كنا فاهمين الموضوع غلط يا كريمة 
- لا مش ممكن انا لازم اتكلم معاه وجاءت لتنهض فأمسك محمود يدها واجلسها مره اخري
- لا يا كريمة خلاص ماتكلميش معاه سيبيه لما نشوف ح يعمل ايه
- طيب وبعدين حتى لو فاهمين الموضوع غلط ده اتفق، مع الراجل على بكره معقول ح تسيبه لوحده يا محمود 

زفر محمود بحنق وغضب

- اكيد لا يا كريمة بس كان لازم يتعلم الأدب خلينا لما نشوف ح يهبب ايه في اللي جي ده 
- ياخسارة يابني بعت الدهب بالصفيح وانت اللي ح تندم ندم عمرك 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

ظل مؤمن يحتضن اخته بقوه لصدره ويشعر بشهقاتها التي تحدث وهي نائمة فيتألم لوجعها حتى استيقظت فنظرت له  و حاولت الابتسام ولكنها لم تستطع فبكت واخذ هو يهدهدها ويضمها لصدره اكثر مقبلاً رأسها 

- حبيبتي قوية اجمدي كده واقفي صالبه طولك انا عارف وحاسس وجعك بس مافيش في ايدنا حاجة عارف انك حبتيه كنت بشوف ده في عينك. زي ماكنت شايف في عيونه حبه الشديد ليكي ولهفته عليكي معرفش ايه اللي حصل خلاه عمل كده عموما ربنا يوفقه ويصلح حاله ويوفقك انتي كمان حبيبتي وبعدين بكره تشوفي الأحسن منه مليون مره






نظرت نسمة لاخوها بابتسامة حزينة

- انا ماعرفش ايه اللي حصل عموما هو مصارحنيش بحاجة وانا غلط اني علقت قلبي بيه ربنا يصلح له الحال ويوفقه ماتخافش عليا انا قوية ومافيش حاجة توقعني انا بس اتوجعت وشوية و ح ابقى كويسة وانتبه لدراستي لازم اوفي بوعدي لبابا واطلع دائما بامتياز ماتخافش عليا يامؤمن انا شوية وح ابقى كويسه ح ازعل شويه اه اكيد بس مش ح اموت اختك قوية كفاية انت في ضهري وبابا وماما كمان ربنا مايحرمني منكم ابدا 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

ظل حمزه على الفراش مغمض العين يشعر انه سينفجر يرغب ان يتوقف مخه عن العمل حتى يهدء قليلاً فهو لا بتصور ان نسمة تلك الفتاة التي تربت على يده هو ومؤمن تفعل ما عرفه يكاد يجن هل يخبر مؤمن ام يصمت وتذكر والده وكيف غضب منه فنهض عن الفراش واتجه لغرفة والديه وطرق الباب واستمع للسماح بالدخول

- مساء الخير يابابا
- مساء النور خير ياحمزه في حاجة تانية عايز تبلغها لنا 

وضع حمزه وجهه أرضاً خجلاً من والده 






- بابا ارجوك سامحني انا مش قصدي حاجة كل الموضوع اني عرفت ان هند متقدم لها عريس فخفت تضيع علشان كده اتصرفت بسرعه ماكانش قصدي حضرتك تفهم اني لغيتكم بالعكس انا مقدرش اعمل حاجة من وراكم 

هنا ردت كريمة بحزن

- ونسمة يا حمزه نسمة اللي كنت حاسه انك بتحبها 

ارتبك حمزه قليلاً ولمعت عيونه ولكن اليوم لمعت غضباً وليس حباً

- مالها نسمة ياماما نسمة اختي زيها زي حنان عمري مافكرت فيها 

صعقت الام ونظرت له

- عمرك مافكرت فيها معقول عمرك وعيونك اللي كانت بتلمع لما تيجي سيرتها  و عينك اللي كانت بتدور عليها لما نكون متجمعين كل ده وعمرك شكل وراك حاجة ياحمزه بس عايزة اقولك انك بكره تندم يابني دي حياتك صحيح وانت حر زي ماقلت بس انا امك واحساسي عمري ماكدب واحساسي زي ماكان بيقولي انك بتحب نسمة ومش بس بتحبها لا بتعشقها احساسي برضه دلوقتي بيقولي انك ح تندم ندم عمرك يابني ربنا يستر على اللي جاي

رد حمزه 

- ان شاء الله خير يا أمي المهم يا بابا حضرتك ح تسيبني لوحدي فعلا 

نظر له محمود بحزن







- لا ياحمزه ح اكون معاك بس علشان منظرك لكن انا مش موافق على الجوازه دي لكن طبعا انت حر انت اللي ح تشيل الشيلة لأنها شيلتك بس لعلمك احنا بعيد عن أي مشكلة تقع فيها فاهم شقتك فوق صحيح بس انتم في حالكم واحنا في حالنا يابني احنا مش عايزين مشاكل وربنا يصلح لك الحال بكره ح نكون جاهزين دلوقتي اتفضل على اوضتك ياحمزه انا تعبان وعايز انام وياريت تبقي تدخل لاختك تعتذر لها على اسلوبك السخيف 

- حاضر يابابا عن اذنكم

خرج حمزه حزين لما هو فيه من ألم وغضب والده ووالدته وايضا اخته التي انفعل عليها ودخل معتذرا لها وخرج متجهاً لغرفته وجلس على فراشه وهو يشعر بحزن يكاد يفتك بقلبه



                         الفصل الخامس من هنا

تعليقات