Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رحيل في ظلال الذئاب)الفصل الاول1بقلم حبيبة الشهد


 رواية رحيل في ظلال الذئاب)
الفصل الاول1
بقلم حبيبة الشهد

خرج من المكتب بسرعه خبط فـ فتاه خالها تقع على الأرض 

الفتاه بعصبيه: إيه مش تشوف قدامك

ياسين بستعجال: معلش، معلش مختش بالي

الفتاه بعصبيه: وأنا اعمل إيه بـ معلش دي

ياسين نظر لها بنظره حاده : اعملك إيه يعني 

الفتاه بصوت مرتفع: واحد حيـ.. وان وسـ... افل 

نظر لها نظره أرعبتها وكمل طريقه نظرة له بسـ.. تحقار وأكملت طرقها دخلت إلى مكتب قربت على السكرتيرة بحترام

الفتاه: أنا جايه أقدم السي دي بتاعي 

السكرتيره: جايه تبع التدريب 

الفتاه: اه أنا جايه تبع التيم 

السكرتيره  : أتفضلي أقعدي خمس دقايق هدي خبر لـ أستاذ ياسين

جلسة تحرك قدميها بعصبيه من هذا الأحمق بعد دقايق نظرة إلى الساعه وإلى باب المكتب خرجت السكرتيره تسمح لها بالدخول

السكرتيرة: أتفضلي يا فندم أستاذ ياسين في أنتظارك

فتحت السكرتيره الباب وجدته يعمل بعصبيه 

الفتاه بهمس للسكرتيره : هو على طول عصبي كده في الشغل 

ريما السكرتيرة بتوتر: اه هو على طول كده ربنا يستر بقا

الفتاه: ياربي على حظي إي الفقر دا 

ريما: اتفضلي يلا ادخلي بالملف بتاعك 

دخلت بتوتر وهو كان يعمل على أوراق ولم يراها 

الفتاه: دا الملف بتاعي يا فندم

رفع رأسه واستغراب من توترها

فجر بصدمه وصوت منخفض: ينهار أسود، خلاص راحت في داهيه 

ياسين بتركيز: أنا شوفتك قبل كده

فجر بكذب: أبداً يا فندم

ياسين نظر بطرف أعينه وهو يشاور بالجلوس: طب أتفضلي 

أخذ الملف يتفحصه بأعجاب رفع وجهه وجدها ما زالت متوتره

ياسين: تمام من النهارده تقدري تمسكِ شغلك كـ سكرتيره لأن أنا محتاج سكرتيره في الوقت دا وريما هتعرفك كل شغلك 

فجر بفرحه: شكراً لحضرتك 

ياسين: من بكره تكون موجوده ممكن تتفضلي دلوقتي 

فجر: تحت أمرك يا فندم 

خرجت فجر وهي سعيدة بـ العمل الجديد رجعت المنزل دخلت وجدت ولدتها في المطبخ حضنتها 

ندي: ها عملتي إيه 

فجر: الحمدلله أتقبلت في الشغل وهنزل من بكره علشان التدريب

ندي: ألف مبروك ياقلبي، روحي غيري عقبال ما أجهز الأكل 

فجر: لا أنا هجهز معاكِ الأكل 

على السفره كانه يتنولون الطعام بصمت قطعهم وقعت المياه على ملابس فتون شقيقة فجر قامت بسرعه نظرة على ملابسها وجدتها مبللا 

ندي: جت سليمه يـ حبيبتي أطلعي غيري وتعالي كملي أكلك 

الجد هشام بحد وهو يتناول الطعام: مقولتيش يا فجر أنك قدمتي على شغل 

بلعت رقها بصعوبه وسعلت نولتها ندي المياه أرتشفت منها القليل ووضعت الكوب على الطولا 

فجر: اه ما أنا كنت هقول بعد ما أتقبل في الشركه 

حازم ولدها: طب وليه تروحي برا والشركه موجوده 

فجر بتوتر: أنا مش حبا أكون معاكم لأن كله هيبقا عارف أني من العيله وأنا مش عايزه وسطه وغير كده كل التيم نازل تدريب في الشركه دي 

هشام بغضب عارم:  الشغلك دا مرفوض 

فجر بعصبيه: ليه مرفوض أنا رايحه تدريب علشان درستي وخلاص أتقبلت وهكمل هناك 

حدف الكوب على الأرض أتكـ.. سر ميت قطعه فزعة فجر منه 

هشام: تعالي لمي الأزاز 

فجر بشجاعه: أنا مش خدمه علشان حضرتك تكـ.. سر وأنا ألم من وراك 

دفع الصحون على الأرض بغضب من شجاعة حفيدته معه في الحديث: في خلال دقيقه تكوني جايبه حاجه وبتلمي الأزاز يلااا قومي 

أتنفضت فجر وقامت بخوف نظرة إلى الجميع بيستغاثه ميلة على الأرض تلملم الزجاج داس بقدمه على يدها صرخت فجر بألم قام الجميع بخوف نظر لها هشام نظره شيطانيه 

هشام: مش هشام المهدي إلي عايله زيك تخالف كلامه 

ندي بتقرب عليه تبعد قدمه من على يد بنتها 

هشام: أبعدي 

ندي بدموع: لا مش هبعد أبعد عن بنتي حرام عليك 

نظر هشام لـ حازم: خد مراتك من هنا عايز حفدتي في كلمتين 

فجر بعدت قدمه من على يدها وقامت بحد: أنا غلطانه أني رجعت البيت دا تاني أنا همشي من هنا ومش هتشوفه وشي تاني


في مكان أخر تحدثت وهي تميل على يده تقبلها 

أبوس إيدك متعملش كده فيا حرام عليك دا أنا بنت عمك  

دفعها بحد على الفراش وقرب ووو


وصلت إلى منزل جدتها بعد ما ضمت جـ.. رحها في الصيدليه فتحت



 النور وأغلقت باب المنزل سارة بخطوات بطيئه صعدت



 إلى الدور الأعلى فتحت باب غرفتها تفجأة بأحد يضـ.. ربها من الخلف على رأسها وووو


                 الفصل الثاني من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات