Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شهد السلطان ) الفصل الرابع عشر14بقلم نوره عبد الرحمن


رواية شهد السلطان 


 الفصل الرابع عشر14
بقلم نوره عبد الرحمن

دخل همام ليسمع صوت صراخ شقيقته ليسرع ويجد اخيها يضربها.


.ليجن جنونه..اسرع ليبعده عنها هادرا..انت اجننت اياك...بتمد يدك على شهد. ..شهد ..اختنا.. 

 

فايق بغضب ابعد عني ياهمام اختك لازمها تربيه..

همام دفعه بحده اختك متربيه احسن تربيه بس الظاهر انت اللي ماشي ورى شور الحريم ياخوي..

فايق بضيق انت بتقول ايه ..

همام بحده اطلع من هنيه مش عايز اشوف خلقتك.دلوقتي..

فايق ا..

قاطعه همام بغضب بقولك غورر ليدفعه خارجاً..وايمان اسرعت خلف فايق تنادي خلفه لكنه لم يجبها ليغادر بغضب..

اسرع همام الى شهد التي تبكي بين احضان..رباب.بقلم نوره عبد الرحمن.

همام بحنو مسح شعرها انتي اكويسه ياشهد ..

شهد زاد بكائها..

همام حقك عليا ياشهد..حقك عليا ياختي..ليساعدها بالنهوض ويضعها على السرير..وهدر برباب هاتي كوباية ميه يارباب اسرعت رباب باحضار الماء
بقلم نوره عبد الرحمن
جلس مقابلا لها اابعد خصلات شعرها المتناثره..شهد ياقلب اخوكي. مبتتكلميش..ليه..

شهد بشهقات انت سيبتني زمان ليه ياهمام هاااا ليه..انا ..انا كل يوم في غيابك كنت بدوق المر واسكت..كنت بخاف على ابوك..لايجراله حاجه..ليه روحت وسبتني ..ليه..سبتني بين ادين مرت ابوك الحيه تسخن فايق عليا ..ليه..

جذبها اليه بحنان ومسح شعرها حقك عليا ياقلبي..متزعليش من فايق انت عرافاه قلبه كيف الحليب الصافي..بس عيبه يسمع كلام امه..متخفيش اني هكلمه..وهيرجع زي الاول واحسن..بقلم نوره عبد الرحمن

تشبثت به اكثر ليزيد بكائها..وشهقاتها..ابعدها ليمسح دموعها بحنان يلاا يا قلب اخوكي..دلوقتي نامي وارتاحي ..انا كمان شويه وراجع..

لم تتكلم باي كلمه وضع راسها على الوساده لتغط بالنوم هاربة من هذا الواقع المرير..

اما همام خرج لتوقفه رباب على فين…

همام ايمان فين..

رباب بخوف من نبرته بؤضتها

هم بالصعود اليها لتوقفه رباب..برجاء عشان خاطري ياهمام متعملش مشاكل ابوك مش ناقص..ابعد يدها عنه ليصعد متجاهلا الاخرى...بقلم نوره عبد الرحمن

صعد بسرعه البرق نادى بصوته الجش..يامرات ابوي..ياايمان..

انتفضت الاخرى بخوف  فهي لن تستطيع الوقوف امام همام.

دخل همام غرفة والده..

همام بسخريه خابره يامرات ابوي زمان خابره  اميره. 

ايمان بخوف ميين اميره دي..بقلم نوره عبد الرحمن

همام بحده ايه مخك ضرب وبديتي تخرفي بدري ...اياك

ايمان انت جاي  تتخانق معايا ...

رفع سبابته امامها بتهديد حسابك تقل قوي يامرات ابوي ..وان كنت غضيت النظر عن غلطتك زمان..عشان فايق..انما دلوقتي لااهه ..عارفه ليه..عشان كله الا اخواتي...اني ماليش غيرهم فالدنيا دي والله لو فضلتي اكده هخلي ابوي يرميكي رميت الكلاب وميبصش فخلقتك ..حتى فايق اللي بتسخنيه على شهد هيكرهك لاانك امه ..ومش هيعوز يعرفك تاني. .عشان اكده بقولك اعقلي ..ومتجيش في طريقنا  انتي فاهمه..بقلم نوره عبد الرحمن

تصنمت الاخرى مكانه لتسمع صوته الغاضب مش سامع فاهمه..والا لااا

ايمان بخوف اومات برأسها ليغادر ويغلق الباب بقوه لتنتفض الاخرى بخوف..

نزل همام الدرج بهدوء

رباب حصل ايه ياهمام..

ابتسم لها بحنو وحرك يده على خدها محصلش حاجه اتكلمنا شويه..انتي خابره فايق فين..

رباب مخبراش ياهمام..يمكن نزل المزرعه..

اوما راسه بهدوء..ليطبع قبله على خدها بحنان خدي باللك من شهد انا مش هتاخر ماشي..

هزت راسها بهدوء..وهي متفاجاه من هدوء زوجها هذا..

_____

سلطان دخل غرفته ليجدها خاليه في غياب شهد..ابتسم وهو ينظر الى الغرفه ويتذكرها بكل مكان..اخذ ثيابه ودخل ليستحم..

ليخرج بعد لحظات ويجد سهام هناك..

سلطان تنهد بضيق عايزه ايه ياام سليم..

سهام اقتربت بدلال اي اللي عايزه ايه مش جوزي..

سلطان بحده سهاام..

سهام مررت يديها على صدره بهدوء ليمسك يدها الاخر هادرا بحده دي اخر مره تخشي اوضتي انتي فاهمه ليدفعها بغضب..بقلم نوره عبد الرحمن

سهام لا مش فاهمه..وانا كمان مراتك..وليا حق عليك..

سلطان ولا عمرك هتكوني مراتي وانتي خابره اللي فيها مش اكده. اني اتجوزتك عشان سليم وبس..

سهام بغضب بس انا كمان ست وعايزه راجل في حياتي..

سلطان لو  عايزه تتجوزي هطلقك..وروحي شوفي نصيبك.

سهام بغصه بس انا عايزاك انت..ياسلطان

سلطان  مش هنعيدوا ونزيدوا بالكلام ..انا بشوف اخويا بكل حته مش هقدر اخونه..

سهام اومال اتجوزتني ليه..

سلطان عشان سليم وانت كنتي موافقه على ده اي اللي غير رأيك..

سهام بدموع عشان حبيتك يا سلطان..

سلطان بغضب انت بتخرفي بتقولي ايه..بقلم نوره عبد الرحمن

سهام اقتربت. منه اكثر ايوه حبيتك ..دفعها بغضب وضيق اطلع براا..برااا ..

لتخرج الاخرى وهي تبكي اما الاخر جلس مكانه بصدمة فما الذي فعله هو دائما كان يضع حدود بينهما  كيف لها ان تعترف بحبها له بهذه السهولة..بقلم نوره عبد الرحمن

_____

في المزرعه كان فايق يجلس على الأرض يعبث في الزرع بضيق ..

همام جلس بجانبه  مكنتش خابرك اكده جرالك ايه في غيابي.

فايق…

همام معايزش تتكلم معايا والا ايه..

فايق رجعت ليه ياهمام....

همام موحشتكش اياك…وموحشكش همام اخوك الكبير..

فايق ...

همام تضرب اختك ليه يافايق انت مكنتش اكده ..

فايق هي اللي طولت لسانه على امي..

همام تفهمها بالذوق مش تضربها من ميتا نمد أيدينا على الستات ولااا على مين على شهد كمان ..شهد اختنا ..فاكر لما كنا نتسابقو بالخيل ..كانت تركب معاك وتقولي فايق هيغلبك ياهمام فاكر كنتو كيف التوم متتفارقوش واصل.. اتغيرتوا اكده ليه ياخواتي..بقيتوا تكرهوا بعض اكده ليه..بقلم نوره عبد الرحمن

فايق انا عمري ماكرهتها ..بس هي بتغلط في امي..

همام انا خابر انك بتحب امك..بس مش اكده ياخويا..متسندهاش عالغلط يافايق.

فايق….

همام انت خابر انا عمري ماهسخنك على امك ..عشان ربنا أمر بطاعتها ..بس حتى ربنا خلا حدود للطاعه..دي..يعني تقدر تطيب خاطر امك بكلمتين من غير متعمل اكده باختك..

اختنا مالهاش غيرنا ياخوي طب قولي لو بكرى اتخانقت مع جوزها او الزمن ظلمها هتروح لمين.

فايق..اكيد لينا احنا اخواتهابقلم نوره عبد الرحمن

همام ايوه ياخوي هتيجي تترمى بحضن اخواتها اللي المفروض يكونوا سندها وامانها مش اكده.

اوما الاخر براسه بحرج..

همام ربت على كتفه ايوه ياخوي عايزك اكده ويلاا قوم خلينا نشوفوا اختك .

فايق بحرج معلش سيبني اقعد بروحي كمان شويه..

همام لا ياخوي احنا هنروحوا لاختك نحب على رسها عشان مترجعش بيت جوزها وخاطرها مكسور أكده..يلاا..

وبعد فترة…

دخل فايق بحرج عند شهد التي كانت مغمضه عيونها وتبكي بحرقه..

فايق مسح دموعها بحنو..

فتحت عينيها المحمره بقهر فهي منذ غياب همام وهي تعاني هكذا..لتجده فايق.نظرت اليه بعتاب و.ادارت وجهها عنه بحزن.بقلم نوره عبد الرحمن

فايق ادار وجهها اليه حقك عليا ياشهد ..متزعليش مني..

شهد….

فايق اني خابر قلبك ابيض مش هتسامحي اخوكي..

شهد…..

فايق والله مش هزعلك تاني..بس سامحيني..

شهد بشهقات عاليه..

فايق انشالله مت قبل مامد يدي علي..اوقفته بسرعه متقولش اكده يافايق متدعيش على روحك..انا ماليش غيركم انتو اهلي..

فايق يعني سامحتيني ..

اومات برأسها ودموعها على خدها ليحتضنها الاخر…

فايق سامحتيني يابت ابوي ...

شهد شددت باحتضانه وهي تبكي..ليدخل همام ..

همام الله الله نسيتوني اكده..وحطتوني عالرف ..اياك

شهد ابتسمت له بحنو..

فايق واحنا نقدروا ننساك ياهمام انت كبيرنا..

همام ربنا يخلينا لبعض وميفرقناش ابدا…

ليدخل عليهم منصور وتغمر قلبه السعاده فور رؤيته لابنائه مجتمعين ويضحكون مضى الوقت سريعا وهم يستعيدون ذكرياتهم الجميله..بقلم نوره عبد الرحمن

عادت شهد مع سلطان الى المنزل..وكان الوقت متاخراً لتصعد لغرفتها ..

نزعت غطاء شعرها ترتسم على وجهها ابتسامه سعيده..

سلطان لو كنت عارف اني هشوف الفرحه دي بعنيكي كنت اخدك كل يوم عند منصور..

شهد  انا مبسوطه قوي..قوي..ياسلطان

ربنا يبسط اكتر واكتر ..طب دلوقتي انتي وحشاني قوي ليجذبها اليه..ويبعد شعرها الى الجهة الاخرى ليصدم وهو يرى علامات الضرب على وجنتيها..

سلطان بغضب مين اللي عمل فيكي اكده ..

شهد قصدك ايه..

حذبها   ليوقفها امام المرأه ليبعد شعرها لتضهر علامات يد فايق على وجنتها..مين اللي عمل اكده

شهد بتوتر وخوف ده ده..

سلطان بحده انطقي.بقلم نوره عبد الرحمن

شهد...
________

ايمان انا عايزك تخلصني منه اليوم قبل بكرى ..

=بس ده يكلف كتير..

ايمان اللي انت عايزه المهم اخلص منه…

_________

فايق هتسافر كيف ياخوي..

همام صاحبي في المشفى وبين الحيا والموت وعايز يشوفني....
بقلم نوره عبد الرحمن
منصور بس يابني مبنفعش تسافر اكده ..وتسيب مراتك وابنك حرام عليكي هيا اتحملت خمس سنين بغيابك..

همام هو انا هغيب يابوي هما عشر تيام هغيبهم اطمن على صاحبي وارجع طوالي..

لتدخل عليهم رباب بدموع  هسافر معاك ياهمام ..

همام

تعليقات