Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اية الزين الفصل الثاني2 بقلم ايه عماد

رواية اية الزين

 الفصل الثاني2

 بقلم ايه عماد

زين. دخليهم 

السكرتاريه. اتفضلوا يا فندم

آية برقه. السلام عليكم 

زين. رفع راسه من الورق وتلاقت عيناهم وسرح فى الملاك اللى قدامه فا آية كانت

 ترتدى فستان باللون الاسود طويل ضيق من عند الوسط ونازل باتساع على خمار ابيض فكانت تشبه الملاك 


عند آية. تاهت فى عيون زين الزيتونى وفضلوا فتره بصين لبعض وساكتين 


مياده. احمم السلام عليكم يا استاذ زين 

زين.  وعليكم السلام اتفضلوا محمد بيه كلمنى بخصوص الشغل تقدروا تبدأو من النهارده لو تحبوا 


آية. تمام شكراً اوي لحضرتك 

زين. العفو اتفضلوا السكرتاريه هتعرفكم مكاتبكم 


آية ومياده خرجوا مع السكرتاريه وعرفتهم شغلهم 


على الجانب الاخر. 

كريم الشرقاوي منافس لزين فى شغلوا وعاوز ياخد اخر صفقه واكبر صفقه داخل فيها هو وزين منافسين 


كريم شاب حاد الطباع والتعامل من سن زين والشغل حياته وكل حاجه بالنسباله ومستعد يعمل عشانه اى حاجه وهيكون له دور حلو 


اخر اليوم في بيت زين 

زين. مساء الخير يا ست الكل وباس يد والدته

الحاجه صفيه. مساء النور يا حبيبي 

مي اخت زين الصغيره. مساء الخير والسعاده يا ابيه 

مى فتاه جميلة جداً وقصيره وعيونها عسلى فى 3 كليه 


زين. مساء الخير يا حبييتي 

الحاجه صفيه. طيب يالا يا ولاد غيرو هدومكم على ما العشاء يجهز 

زين. ذهب اللى شقته فى الأعلى زين بيحب يكون له مكانه الخاص 

زين طلع شقته اخد شاور وغير هدومه لترنج بيتى وفاجئه افتكر آية ورقتها واسلوبها وسرح فيها وفى جمالها وفاق على صوت اخته بتندلهوا على العشاء 


اما فى بيت آية. 


آية.  مساء الخير يا ماما يا قمر 

منال مامت آية. مساء الخير يا بكاشه يلا يا حبييتي خدى شاور وغيرى هدومك على ما احط الأكل يالا 

آية. حاضر يا حبييتي 


على العشاء 

محمد. ها يا آية يا حبييتي عملتى اى النهارده فى الشغل مع زين 


آية الحمدلله يا بابا الشغل كان حلو واليوم كمان كان حلو اوي 

محم.  دائماً يا رب يا حبييتي ايامك كلها حلوه 

آية. يارب يا حبيبي يالا انا هروح اوضتى انام علشان الشغل الصبح تصبحوا على خير 

وباست باباها ومامتها وراحت على الاوضه طلعت على سريرها وحضنت مخدتها وافتكرت زين وعيونه ونظرته ونامت وهى بتفكر فى زين 


صباح يوم جديد على ابطالنا 

تشرق الشمس بخيوطها الذهبيه 


فى غرفة آية اخدت شاورها وجهزت علشان تروح الشركه فكانت ترتدى فستان طويل باللون اوفويت وخمار ابيض وشوز اسود وميكاب خفيف جدا فكانت تشبه اميرات دزنى 


عند زين 

استعد لذهاب لشغل وكان يرتدى بدله كحلى وقميص ابيض وساعته الماركه وبرفانه الخاص ونظارته السوده لكم ان تتخيلوا شكله واستعد اللى الذهاب للشركه 


على بابا الشركه 

تقابلوا ابطالنا القمرات آية وزين 

كانت آية تصف سيارتها وزين يتابعها بعيناه من بعيد لحد ما خلصت ووصلت عنده 

آية برقتها المعتاده. صباح الخير استاذ زين 

زين. صباح الخير واتجهوا اللى الاسانسير 


عند مكتب زين 

السكرتيره بمياعه. صباح الخير يا زين بيه 

زين دون ان ينظر لها. ابعتى القهوة بتاعتى على المكتب حالا 


آية من بعيد لم شافت زين مدهاش اى اهتمام ابتسمت ودخلت على مكتبها 


بعد عدة أيام 

آية أنهت امتحاناتها واتخرجت

 بتقدير حلو وزين حب آية اوى وبقا بيغار عليها بس هو مش عاوز يعترف لنفسه بده لانه مش بيفكر فى الحب 

والجواز دلوقتي كل حياته شغله اللى بيكبره اكتر واكتر واهتمامه بوالدته واخواته 

آية. كل يوم إعجابها بيزيد بزين اكتر  وشخصيته وبقت بتزعل لما حد من الموظفين البنات او السكرتيرة يتكلموا معاه بمياعه او يحاولوا يتقربوا منه 


وفى يوم عند زين فى المكتب جاله تليفون وكان محمد والد آية...... 

                     الفصل الثالث من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات