Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قسوة شمس الفصل السابع عشر17بقلم نورا يوسف


رواية قسوة شمس
 الفصل السابع عشر17
بقلم نورا يوسف



حنااااااااان خديها الاوضه
حنان نزلت وراها واخدتها وهو بقا غضب
عصام بغضب:  هوريك يا شمس هتندم اوي ومشي...
شمس طلع بسرعه للاوضه لاقها منكمشه في حنان 
حنان اتخضت من منظره: يابني مش كده اهدا براحة عليها 
شمس بغضب: مش هكرررها. 
حنان خرجت وخافت علي ملك منه... 
ملك خايفه بس مثلت اللامبالاة:  هقوم اجهز شنطتي. 
شمس بخبث وبيقرب...مش الاخت كانت في اوضتها اية الي نزلها منها...  
ملك بعدم فهم: راجل مين قصدك ايه انا معرفشي حاجه
قلع الجاكت وشمر كمه:  النهارده هثبت ملكيتي ليكي 
ملك بخوف... نعم...ق قصدك ا ا اية
 شمس بخبث...يعني النهاردة دخلتنا...
ملك...بزعر... لا يا شمس والنبي...
عند زين...
روز قامت بابتسامة تشوفه فين لاقته بيتكلم في الفون قربت عليه...
زين في الفون:  وانتي كمان وحشتيني اوي يا روحي قريب هاجيلك...






روز بغيرة من وراه: مين دي. 
زين لاف لها..واتكلم بخبث...مراتي بكلم مراتي وانتي مالك...
روز بصدمة... م ايه 
شمس قرب وشد ملك من شعرها...النهاردة بس هتكوني علي اسمي بجد  ياملك وهاخد كل حقوقي منك. 
ملك بصويت وخوف...لا يا ....وقبل متكمل كلامها
ملك بزعر بعدت عنه:  مبحبكش مبحبكش بكر"هك  
سيلا بغضب وصوت عالي...مبحبكش
شمس قرب وشدها من دراعها جامد...اخرسي يا ملك اخرسي اخرررررسيييي يا ملللللللك اخرسيييي. 
ملك بالم... سيبني ياشمس سيب ايديي...
شمس بغضب وفحيح الافاعي... اقل'عي. يلا هكمل حقوقي
ملك انكمشت من الخوف:  لا مش هتقرب لي علي موتي...




قرب وقلع جاكته وبيفك زاير قميصه...  يبقا انتي يلي اختارتي
ملك انكمشت وقعدت ع الارض خوفا من شمس ببرود...  قومي. 
ملك دموعها نزلت...
شمس ببرود..  مش انا يلي اجبر واحدة عليا يا ملك...
ملك قاعدة تبكي...
داخل الحمام وبعد فاترة خرج...
 لاقها لسه بتعيط علي السرير راح حط ايديه عليها صوتت: ااااااااه
شمس بخضه وعدم فهم...  في ايه مالك. 
ملك بحزن مش راضيت تقوله سكتت شمس تنهد... نامي يا ملك





ملك بحمحمه...شمس انت ز
شمس مقاطعا... تصبحي ع خير. 
راح نام وهي حسست وراحت تنام فضلت تتقلب وعايزة تروح تنام في حضنه بس خايفه معرفتش تنام لاقت يلي شدها له...
ملك هتتكلم قاطعها...غمضي هتنامي عارف انك مش هتنامي غير في حضني...
ابتسمت وهو ابتسم رغم زعله وغيرته شد عليه اكتر ونامو 
عند خالد...
بيداخلوا القصر وعمر بيلاقوا يلي مستنينهم
طه بخضه:  انتم
عمر طلع يجري وحراسه شمس مسكته واخدت 



                                 الفصل الثامن عشر من هنا

تعليقات