Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت قلبي الجزء الثاني2 الفصل الثالث والعشرون23 بقلم نجلاء فتحي

رواية عشقت بنت قلبي

 الجزء الثاني2 الفصل الثالث والعشرون23

 بقلم نجلاء فتحي

 زين بعد ما خلص  جامعة ذهب هو وجنة لمستشفى المعاذ 

معاذ/ ومين قالك أنى موافق أن بنتى تسافر معاك أسبوع فى  أسكندرية  

رحمة / بجدية ،، بصفة أية يا أبن أمل ها رد حد قالك ببيع بنتى 

زين / بكل جدية ،لو أنا وحش مش محتاج أستأذن من حضرتك ولو ضميري سوء كنت مش حافظت عليها لازم تثقى فيا بنتك فى أمان وبعدين انا رايح عند أمى وأبويا وحضرتك عارفاهم يا دكتورة 

رحمة/ أسمع يا زين قبل ما أثق فيك أنا واثقة فى بنتى وحركة مجدعة منك أنك أستأذنت لكن بشرط ذى ما أخذتها ترجعها ليا سليمة يا زين 

زين / فهم كلامها،،،متخافيش لا يمكن أتصرف تصرف يهين جنة ولازم تفرح ذى البنات وقبليها لا يمكن أعمل شئ غلط يهين أبويا وأمى 

معاذ/ موافق يا زين علشان عارف بنتى رايحة فى بيت مين 

رحمة / موافقة  وانتى يا عين أمك جو تعالى أفرجك على عشة الفراح على السطح دى لا

جنة / مش فاهمة يعنى أية يا مامى 

زين/ هههههههههه يا متخافيش يا خالتى العشة صغيرة ولو أتفرجت  لازم تمدد مش ينفع  ،، أمممم ينفع غية الحمام هخخخخخخخ

رحمة / زيبببببببن أياك غور ياض 

جنة / ميرسي يامامى  وخرجوا للفيلا هى وزين لجلب شنطتها ومنها لأسكندرية 

معاذ/ وأنتى أيش عارفك باللى بيحصل فى العشة 

رحمة/ وانا صغيرة كنت بمسك أبن صاحب البيت فى عشة الفراخ بتاعتنا  بقلم نجلاء فتحى 

معاذ/ يعنى كنتي بتقلى مزاج الواد دا أنتى مفترية يا بعيدة 

رحمة / كنت  لما أمسكة نقلب علية علبة الماية بتاعة الفراخ ومش نقولك بقا على الريحة  

ههههههه أيام بقا

معاذ/ من الصدمة لم يعلق أحم ماتجي كدة تقولى عملى الواد ابن صاحب البيت كان بيعمل أية 

رحمة / ضربتة بالرجل فى رجلة  أتلم أمممم تعال بدرى من المؤتمر بتاعك وأنا عابهرك بالليل يا دكتارة  وغمزت لة 

معاذ/ بلع ريقة بتوتر، طب طب ألغى المؤتمر ويلا على البيت 

رحمة / زقتة على الكنبة بقو*ة ،،،تؤتؤ بالليل وقالت لة بعض الكلمات جعلتة يريدها بشدة وخرجت للخارج

معاذ /أعتدل فى جلستة ،،أيوة بقا أموت أنا فى جو الحوارى يبقا أكيد ناوية على جو ****** أنتى خطر عليا فى الشغل أةةةةةة يا رحمتى 

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

أمل / أحممممممد أنت يالاااااااااا  أية اللى سمعتة دة أزاى تكلم هبة وتهينها كدة ها ما أنت عارف مجموعها يدخلها طب وهى رفضت ودخلت كلية رسم علشان بتحبها

أحمد/ رسم أممم أسمها فنون جميلة مش رسم 

أمل/ حدفتة بالشبشب فى وشة بتتريق على أمك أى كان بلاش تتريق على حد اى نعم كنت بتريق على أحمد أخويا ونقولة دكتور العرسة  لحد ما أبنى طلع دكتور القرود لا وكبير الجبلاية  كمان  

أحمد/ من فضلك بلاش تريقة أنا دكتور بيطرى 

أمل / بتعصبك أمال بتتريق على هبة لية هى كلمة روح شوفها عايزة أية يلا 

أحمد/ أسف عندى مذاكرة 

أمل / دخلت جرى غرفتة اللى هى غرفة عمة أحمد قبل مايتجوز وفتحت القفص ومسكت 🦎  وعاترميها من الشباك ،،،ورينى بقا عاتذاكر أزاى مش كفاية ريحة العشة بتاعة الفراح بتاعتى أرحم من غرفتك 

أحمد/ بتسرع لا خلاص اللى أنتى عايزاة نعملة أمرى لله  بس بلاش ترميها دة نوع نادر وغالي 

أمل / موافقة بس لو زعلت هبة وربى لكون ماسكة القرد  دة وطبخاة ويكون غداك لوحدك عيل ***& مايجيش غير بكدة  وأعمل حسابك  تعزمها وتعتذر لها على قلة ذوقك يا نهار أسود دة أبوك مش كدة ولا عمك مش كفاية حملت فيك فى أول شهر جواز ومنعتنى أدلع عيل رخم أسمع يلاااا جو النفخة دى مش على أمى دا أنا بنت المعلم محمد وتربية أيدة وزقتة على السرير وخرجت 

أحمد/ ماشى يا هبة 🦮 على البهدلة دى كلها كلة عايطلع عليكى وخرج ليأخذ هبة 


محمد / كان سامع الحوار وسحب أمل غرفتهم وأغلق الباب فامنذو لما أنجبوا الأطفال غرفتهم مكان للمعاتبة والحساب وهذا قانون وضعة محمد 

أمل / أية عايز أية الواد برة 

محمد/ مافيش فيكى فايدة لا مش اللى فى دماغك ،وجلس على السرير وهى واقفة أمامة ،ينفع تهينى أحمد وهو كلها كام شهر ويبقى دكتور قد الدنيا أنا ربيتك على كدة 

أمل / دة بيتريق على هبة  وبعدين مالة قافش على البت لية ها دى ٠٠

محمد/ بمقاطعة ،بلاش الجو دة سيبى أحمد يختار شريكة حياتة وأبعدى أنتى ومها عن أبنى الحب مش بالعافية 

أمل / شهقت  أحنا  مظلمين ثم سرحت فى عيونة الخضرا لان أشاعة الشمس الصارة  من الشباك  كانت عمودية على عيونة 

محمد/ عقد حواجبة، مالك  متنحة فيا لية 

أمل /بتوهان ،محمد عيونك مع الشمس خليتني  ******* يا لهوووى ماتيجى قبل زين ما يجى 

محمد/ أنصدم ،،مافيش فيكى فايدة المفروض بنتحاسب وأنتى دماغك فى أية أوعى  بقا  ورايا شغل 

أمل / منعتة من الخروج من الغرفة ،غمزت لة ،مش خارج غير لما أنا نقول وزقتة على السرير وهى بتعاكسة بكلمات جريئة 

 محمد،/ أعتدل فى وقفتة، أرحمى نفسك عيالك أطول منك  ،وبنبرة متوترة  ،،ماليش مزاجى لازم أروح المصنع  وبعدين طول النهار وافقة فى المطبخ المفروض تكونى تعبانة وبيحاول يخرج من الغرفة 

أمل /  بخبث،،،أةةة قول أنك كبرت وبح يا بتاع الكوتش والحديد ولوت فمها أنزل ما خلاص بقيت بركتنا يا حج 

محمد/ أنتى قد الكلام دة 

أمل / بخبث ،أثبت يا سيييد المعلمين  أخرس لسانى  عملى 

محمد/ مسح وشة بغضب ،وحملها وألقاها على السرير ،،،أنا عانعرفك أزاى تغلطى فيا و٠٠

أمل / لوووووووى أيوة بقا ينقطع لسانى يا محمد لو غلطت فيك  تعال لووووى ىىىو🤭😉🤫


أمل دى مش سهلة أبدآ صح 😂😂ملحوظة  أمل سنها فى  الثلاثينات ومحمد فى أول الستين لكن مش باين علية سن بسبب سعادتة مع بنت قلبة ومن يشوفة يقول سنة فى أول الأربعين 

وأمل تخشى علية من الإعلان عن سنة أمام الجميع لانة علاقتة بيها لم تتأثر رغم سنة الكبير 🤭😉

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

كريم / أزايك يا عمتى أخبارك كنت فاضى قولت أجى أسهر مع خالى سيد 

منار/ بفرحة، بجد علشان خاطرى بات معانا 

كريم / قبل أديها حاضر 

منار/ صقفت أممممم طيب يلا أطلع غير فى غرفتك لما أعملك حاجة حلوة اللى أنت بتحبها 

كريم / مش عايز أتعبك يا عمتى 

منار / مافيش تعب يا كراملتى وتوجهت للمطبخ وهى سعيدة


 ملحوظة// منار مجهزة غرفة فى بيتها لكريم أبن أخوها وجاهزة من كل شئ وكذلك غرفة لجنة لكن كريم على تواصل معاهم أكثر ورغم أن منار مش بتعرف تطبخ  وسيد جلب ليها من يتولى المهمة دى لكن بعض الاكلات اللى بيحبها سيد أتعلمتها من رحمة أختة  وراحت لمكان وأتعلمت الحلويات الشرقية فقط لأن سيد بيحبها 


 سيد / دخل المطبخ  وحاوطها وساند زقنة على كتفها ،مين قالك نفسى فى الكيكة وكوباية شاى جنبها  

منار / شهقت  خضتنى يا سيد أبعد كراملتى هنا 

سيد / بزعل إممم وأنا اللى فاكر أنك بتعملى ليا الحلو دة 

منار / أبتسمت برقتها ومسكت أيدة  وفتحت أضاءة فرن البوتجاز  ،،،الكيكة فى الفرن وكنت عملتها قبل ما كريم يجى 

سيد / طبع قبلة على أديها تسلم أيدك يا بنوتى بس لية أثنين 

منار / واحدة ليك بالطريقة العادية والثانيه ليا بالشكولاته وسيد  أقترب منها لكن توقف على صوت كريم وهو بينادى علية أبتعد على الفور وخرج لةويريد أختنا*ق كريم  

سيد / أممم مدام غيرت هدومك يبقا ناوى تبات هنا خير مدايق ولا متخانق مع أبوك وأمك 

كريم / بعصبية الاثنين يا خالى 

سيد/ صوتك عالى 

كريم / أعتذر يا خالى بس بصراحة مستغرب أزاى ماما وبابا يوافقوا إن جنة تسافر أسبوع عند ناس مش نعرفهم أنا صحيح عايشين فى فيلا ووسط أجتماعى عالى لكن مامى ربتنا بأيد من حديد حتى بابا كان ترك ليها مسؤلية تربيتنا وفى الاخر تفرط خايف على أختى وهى خيبة أصلآ لوحدها الزمن مش مضمون حضرتك مش عارف الشباب بيضحكوا على اللى ذى جنة أزاى بأسم الحب  وأولهم أصحابى أنا أنا رافض أدخل حد منهم البيت علشان مش يطمع فى أختى 

سيد / أنصدم  لأنة أفتكر أختة اللى توفت واللى محدش يعرف سرها غير هو ورحمة ومعاذ فقط  ،،أمك خابت على كبر ولا أية مين الواد اللى سافرت معاة دة 

قوم نسافر أسكندرية دلوقتى ونرجع أختك قوم 

كريم / الواد يبقا زين أبن طنط أمل صاحبة ماما اللى فى الحارة 

سيد / أخذ نفس ببطئ، وكأن هم  وأنزاح من على قلبة ،خضتنى  ريح نفسك ما دام زين يبقا أمان ولو فى حضنة  أطمئن على أختك 

كريم / بعصبية ،،أززززاى بس يا حضرة العقيد  والأر*ف  اللى بنسمعة وحضرتك كمان موافق أنا مش معترض أنها تروح هناك بس معانا لييية مع سى زف*ت   دة 

منار / وضعت الحلو على الترابيزة ،، مالك يا كراملتى صوتك عالى على خالك لية براحة يا حبيبي  شوية بلاش تعصب خالك طول النهار فى الشغل بيزعق وكمان البيت البيت للراحة 

كريم / لسة عايتكلم سكت على نظرة سيد لة  

سيد / مش عايز منار تعرف وخصوصا الكلام اللى قالة كريم ان البنات بيحصل فيهم ***علشان مش يفتح الماضى ويحرجها وهو محافظ على كرامتها، أحم بنوتى مافيش  حاجة دة  أبن أخوكى غايب من الكلية وعايز وسطة شوفتى وبعدين ممكن تسبينا شوية شكلة عامل بلاوي فى الكلية okمن فضلك 

منار / حاضر عاتفرج على الكرتون لحد ماتخلص ونادى عليا وأنت يا كريم عصبية no     

  Ok  

سلام 

سيد/ سحبة من أيدة للمكتب وأغلق عليهم باب وشباك حتى لا يتسرب الصوت لمنار ،،،شعور جميل أنك رغم العيشة اللى أنت  عايشها محافظ على أختك كدة فخور بتربية أختى بس متخافش  زين تربية المعلم محمد وأمل وقبل ماتتكلم و أنا صغير متربي فى الحارة وأبو زين كان أخويا الكبير ومراتة أختى الصغيرة ومربين أولادهم صح واللى فهمتة منك أن الواد أستأذن  دة لو وحش وعايز من أختك ***ماكنش أستأذن لا دة عرف خط سيرها وعنوانها لأهلها  أختك فى أيد أمينة ومحمد  مش بيشوف غير أمل مراتة حتى أحمد أخو زين مالوش فى الكلام دة ومش بعيد يسيب البيت علشان أختك تكون براحتها 

كريم / ياخالى أزاى واحدة زيها تنزل الحارة مستحيل 

سيد/ أوعا تغلط الحارة دى أمك منها  وأبوك اللى مولود فى فمة معلقة دهب أختارها من وسط بنات الدنيا وسلمها أسمة وكيانة  وهى ربتك ودلوقتي بتغط فى الحارة وأنا كمان من الحارة ولا يمكن أستعر منها 

كريم / بأحراج، ،أسف مش أقصد لكن 

سيد / حصل خير صدقنى لو أختك زين أذاها اللى عايجيب حقها مش رحمة ومعاذ   اللى عاجيب حقها هو محمد وأمل  لأنهم بيخافوا ربنا وخصوصا محمد يلا يا بطل تعالى ناكل الحلو اللى عمتك عملاة وبلاش تحكى ليها اللى حصل 

💫💫💫💫💫💫💫💫💫

أحمد سايق العربية وحكم على هبة تجلس فى المقعد الخلفى وليس بجوارها  

هبة / أحمد أنت زعقت ليا من

شوية ودلوقتي خرجنا سوا 

أحمد/ لا يرد 

هبة/ أنا بكلمك 

أحمد/ وقف العربية فجأه  ورأس هبة أنخبطت فى المقعد الأمامى  وهو لم يهتم ،،،،أنزلى المحل أدامك أهو٠

هبة/ أنا بتكسف أتكلم مع حد غريب تعال معايا  

أحمد/ بعصبية ،،أنتى صغيرة ها ما أنتى بتتكلمى معايا عادى أهو أنزلى بقا مش فاضى 

هبة / علشان أنت ح ح أحم أقصدأبن عمى  لولا صاحبتى خطوبتها النهاردة كانت جات معايا وهى اللى بتشتري حاجتى من فضلك مكسوفةو بخاف وبكت زين لو هنا مش كنت قولت ليك 

أحمد/ لم يتأثر لدموعها ولا كلامها ،، هى كلمة عايزة تنزلى أتفضلى مش عايزة نروح ومش عايز تنطى ليا كل شوية 

هبة / نزلت من العربية وتوجهت للمحل لشراء حجات لكليتها  وأحمد مشغول فى الفون 

هبة / أحمد ألحقنى ٠٠٠٠٠

أحمد/ يا ترى يتصرف أزاى 🤔🤔🤔

               الفصل الرابع والعشرون من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الاول الفصول اضغط هنا 

تعليقات