Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونتي الفصل الواحد والعشرون21بقلم فيولا عماد


رواية مجنونتي
 الفصل الواحد والعشرون21
بقلم فيولا عماد



امير : لا طبعا هي اوجين متخافش يحبيبي 
فريدة بفرحه : الف مبروك يروحي 
امير : مش لم توافق ي امي 
كمال باستغراب : ومتوافقش ليه يبني
 امير : بص يبابا هي ممكن متوافقش عشان هي لسه ف كلية وممكن أهلها مش يوافقوا 
 كمال : هاتلي بس رقم والده وانا هتكلم معه واللي فيه الخير يقدموا ربنا 
 امير بفرحه : اتفضل 011*********** 
 كمال : بس كده بكره اكلموا 
 امير بحب : شكرا يبابا 
 كمال : يلا يواد من هنا تصبحو على خير 
 امير و يوسف بحب : وانتو من اهل الخير
 وخرج كمال وفريدة وهم يحملون سعادة كبيرة فبعد زمن ستنور حياة ابنهم الأصغر 
وذهبوا في ثبات عميق 
........
في الصباح علي السفرة 
فريده : يلا ي ولاد الفطار جاهز 
كمال وهو يجلس : صباح الخير يا قلبي 
فريدة بحب : صباح النور 
يوسف وهو يجري بحضن فريدة : صباح الخير يفري
فريده بحب : صباح النور يقلب فري 
يوسف وهو يجلس : صباح الخير يكيمو يحبيبي 
كمال بغيظ : ولااا انا مش قولتلك مش تحضن مراتي وأكمل لفريدة بنفس النبرة وانتي اي قلب فري دي 
فريدة بضحك : انتو مش بتزهقوا من الخناق ده افطروا يلا 
يوسف بغيظ ل كمال : حاضر يقلبي وهو يبعث لها قبلة ف الهواء 
ونزلت مريم 
مريم : صباح الخير
الجميع : صباح النور 
امير صباح الخير





الجميع : صباح النور 
وبعد فترة الخدامه تدخل : مدام فريدة  
فريدة : نعم يصفية 
صفية : يهانم انا كانت بخبط علي الاستاذ ادم ودخلت لقيت لقيت الورقتين دول ومفيش هدوم ف الدولاب 
وهنا انتفض الكل 
امير : ازاي يعني مش فوق ؟!
مريم بجمود : ادم سافر الفجر كانت نزلة اشرب وشوفتوا وهو واخد الشنط بتاعته ومشي امبارح كن بنتكلم وقال انو هيسافر اليونان عند جدتو 
امير بعصبية : انتي غبية صح ازاي متقوليش واي اللي البرود اللي انتي فيه ده 
كمال ويواجهه كلامه لمريم : انا هقولك حاجه واحده بس انتي اللي خسرتي ادم والكل ذهب لعمله 
ومريم اخذت حقيبتها وذهبت للمقابر:  
اي ي اونكل مش عوز تقول حاجه وانتي يطنط عاجبك اللي ابنك عملوا ده اهو علي الاقل كانت يشوفوا دلوقتي خلاص مشي لا هشوفوا ولا هسمع اخباره ليه ي ادم اديك سبتني تاني اهو و يعالم هترجع تاني ولا لا انت اللي غبي مسمعتش كلامي للآخر انا كانت هقولك لا انا بحبك ومن زمان وهنتغير احنا الاتنين ونرجع تاني احباء بس انت لا فسرت الكلام علي مزاجك وزي م انت م سبتني ومشيت انا كمان هنساك وهعيش حياتي 
وذهبت لعملها ولتبدا حياة جديدة
..............
كمال : امير اي رايك اكلم والد اوجين 
امير بحزن : كلموا يبابا 
كمال وهو يتصل علي والد اوجين
كمال : الو صباح الخير
عماد والد اوجين: صباح النور مين معايا 
كمال : انا كمال المنصوري وكانت حابب نتكلم بخصوص اوجين بنتك 







عماد باستغراب : ماله اوجين 
كمال : لا ولا حاجه بس كانت طالب أيدها ل امير ابني وانت سيد العارفين الكلام مش ف التليفونات برضو 
عماد بفرحه : اه طبعا تنورنا حضرتك ف اي وقت
كمال بابتسامه: خلاص معادنا معاكم بكرة الساعه 6 مساء 
عماد : تنورنا يباشا مهندس
كمال : بنورك مع السلامه 
عماد : مع السلامه 
.....
كمال : بكرة بسيدي نزرهم الساعه 6
امير بفرحه: شكرا يبابا بجد شكرا
كمال بفرحه من أجل ابنه : الف مبروك يحبيبي يلا امشي انا بقا 
امير بحب : سلام 
وذهب كمال وهنا تنطط امير من فرحتها بأن تكون اوجين له 


 

تعليقات