Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل السبعون70الاخير بقلم الاء الرحمن

 

رواية من انا الفصل السبعون70الاخير بقلم الاء الرحمن


عند الاء

كانت قلقانة جدا وبتضرب على علاء ما بيردش 

خبط الباب كان قيس 


الاء رجعت لورا وخافت جدا 


سهير :ارجوك يا قيس انا مش عايزة مشاكل سيب بنتي في حالها 


قيس وعينيه من الاء :انا جاي اتكلم معاها وبس ما تقلقيش لو سمحتي تسيبينا لوحدنا 


سهير قربت من الاء :اسمعيه من غير طولت لسان 


سهير سابتهم لوحدهم 

قيس بص لالاء بغضب :بتبلغي عني يا الاء 


الاء بغضب :ايوه هبلغ عنك لاني قرفت قرفت من العيشة دي 


قيس بغضب :انتي عارفة انه كل حاجة كنت بعملها على شانك انتي وابني 


الاء :انت ما بتعملش حاجة غير انك بتأذيني 


قيس بأمر :هاتي صقر هنرجع بيتنا 


الاء :مش بيتي ومش هرجع فاهم وطلقني انا مش عايزاك ارحمني بقى 


قيس بغضب :انتي ليه عايزة تعندي وبس هاه 


الاء :انا ما بعندش انا كرهتك 


قيس :الاء عدي يومك واحد غيري كان دفنك مطرحك على الي عملتيه النهاردة 


الاء بغيظ :تستاهل اكتر من كده هاه 


قيس بغيظ :يعني مش هترضي 


الاء 😳:نععععععععم ليه هو انت المفروض كده بتراضيني طب والله انك مجنون 


قيس :مجنون مجنون تعالي هنا وحملها وهي بتضربها على ظهره 

ونزل فيها وسهير بتنده عليه 


قيس بص لحماته وغمزها :خدي بالك من صقر شهر شهرين تلاته على حسب 


سهير ابتسمت وقفلت الباب والاء بتخبط قيس على ظهره جامد 

قيس وصل العربية وركبها غصب عنها 


الاء بغضب :هتوصل لايه بلي بتعمله ده انت مجنون 


قيس حط ايده على بوقها وبص في عنيها :اشششششش ما اسمعش صوتك نهائي فاهمه 


الاء :امممممم


قيس بغضب :بصي انا مليش على شغل الجنان ده هشيل ايدي عن بوقك لكن ما اسمعش صوتك 


واول ما شال ايده عنها صرخت :الحقووووني 


قيس قرب دماغها منه وخد شفايفها بقبلة سكتتها وخرستها خالص وهي بتحاول تبعده 


قيس بعد عنها وهو بيتنفس بسرعة وسند جبينه على جبينها 

فاكرة الموقف ده 

كانت اول مرة اخطف فيها شفايفك لما جيتي تتطمني على بابا وكنتي هتصرخي وعملت نفس الي عملته دلوقت 


الاء دمعتها نزلت :سيبني انزل يا قيس 


قيس مسح دموعها بحنية هي مش متعودة عليها منه :بحبك وما اقدرش اسيبك يمكن كنت اناني في حاجات كتير لكن انا كده وبحاول اغير من نفسي على شانك 


الاء :سبني انزل يا قيس الي بتعمله ده مفيش منه فايدة 


قيس طنشها وشغل العربية ومشي 


الاء شردت في الشوارع ودموعها بتنزل 


...........................................................

عند مبارك 

الدكتور كان بيفحص ايناس الي حركت ايدها 


الدكتور بابتسامة:حمد لله على السلامة 


ايناس دورت على محمد في عنيه 


ايناس بتعب :م محم د فين 


الدكتور :جوزك بره ما سابكيش ولا لحظة 


هنا دخل محمد وفرح جدا لما شافها فاقت وجري عليها بلهفة 


ايناس انتي كويسة 


ايناس ابتسمتله بتعب 


محمد مسك ايدها وباسها :حمد لله على سلامتك كنت هموت من خوفي عليكي 


ايناس :بح ب ك 


محمد باس دماغها :وانا كمان بحبك قووي انا هبلغ قيس انك فوقتي هيفرح جدا 


محمد ضربله كتير تلفونه كان مغلق ضرب على علاء ما بيردش 


محمد :يمكن مشغولين محدش بيرد 


ايناس اومأتله بدماغها 


.............................................

عند عماد 

حجز مكان هادي وفضل يضرب على قيس ما ردش وبعدين اغلق تلفونه ضرب على علاء ما ردش 

ضحى ضربت على الاء ومسك ما بيردوش 


عماد بغيظ :ولاد المؤذية بقى كل واحد بيهيص مع مراته وسايبني انا ومراتي نحضرلهم الجو عالفاضي ان ما ربيتكم يا كلاب انا هفضل في البيت على ما يردوا مش هروح هناك زي قرد قاطع لوحدي


ضحى:هههههه سيبهم في حالهم حرام عليك ده كل واحد فيهم الي فيه مكفيه 

لكن الي انا متأكدة منه انه علاء هايص مع مسك دي هبلة انا اعرفها هتروقله بسرعة لكن هههههههههه الاء الي مش متأكدة منها 


عماد غمزها 


ضحى باستعباط :اييييه حامل 


عماد :يا بت 


ضحى :هههه يا واد 


عماد :تعالي يا بت وخدها وطلع اوضتهم الي بتشهد على عشقهم 


..............................................

عند علاء 

كان بيلعب بشعر مسك الي نايمة على صدره 


مسك بغيظ :انت ازاي بتقدر تضحك عليا كده 


علاء غمزها وقبلها :كده 


مسك بعدته وبصت في عنيه :بحبك 


علاء مسح على شعرها بحنية وهو بيبص في عنيها:وانا بعشقك يا مسك 


هنا دخل ابنها 


مسك خبت نفسها تحت الملاية 


علاء :هههههه في ايه يله 


احمد :بتعملوا ايه 


علاء :قوليله يا مسك 


مسك من تحت الملاية :مسك ربنا يرحمها كانت كويسة 


علاء :هههه‍هه انزل تحت وانا هحصلك نروح نتفسح 


احمد بفرحة :بجد 


علاء :ايوه بجد يالله اجري البس 


احمد جري لتحت ومسك خبطت علاء على وسطه :تعرف انك رزل 


علاء :هههه طب قومي لا هتلاقيه زي القضى المستعجل قدامك 


مسك :انا في الحمام اساسا وجريت قدامه وهو هياكلها بعنيه 

علاء :صاروخ بنت الايه 


.................................................

عند قيس 

خد الاء في شالية بعيد على البحر وركن العربية 


قيس 🤨:هتنامي هنا ولا ايه ما تنزلي 


الاء :قيس رجعني البيت عايزة صقر 


قيس بصبر:صقر عند حماتي اضن محدش هيخاف عليه قدها ولا ايه الا لو ما بتثقيش بحماتي 


الاء بنفاذ صبر وصوت عالي نسبيا :قيس رجعني البيت 


قيس مسك دراعها بغضب :ما تعليش صوتك فاهمة وبصراخ انززلي 


الاء نزلت وخبطت الباب جامد وراها 


قيس بصوت عالي :ثمنه فلوس ده حيلك عالباب 


الاء بغيظ فتحته وخبطته من تاني بقوة اكبر 


قيس ببرود متقن :يالله فداكي مش هيغلى عليكي 


الاء خبطت رجلها في الارض :يبااااااااي 


قيس نزل من العربية وهو بيضخك :احم استعنى عالشقى بالله 


فتح تلفونه وبعت رسالة لعماد وعلاء :الغوا الي اتفقنا عليه دماغها ناشفة وقولتلكم هتعند عماد خد بالك من الشركة في غيابي  وما تسألوش انا فين 

مش هرجع غير لما نتصافى انا دلوقت اجازة من كل حاجة بااااي يا شباب 


علاء شاف الرسالة بغيظ :ابن ال


مسك :في ايه 


علاء :اخوكي خطف الاء 


مسك :هههههه طيب والله حلو يا ريتك تخطفني كده ونهرب 


علاء :هههههه لا لا انتي اعقل من كده 


مسك :يا برودك يا اخي 


علاء رقصلها حواجبه 

....................................................

قيس فتح الباب 

والاء ما رضيتش تدخل 

قيس شدها معاه 


الاء فضلت بصاله بغضب 


قيس رفع حاجبه :بتبصيلي كده ليه 


الاء :عايزة اعرف اخرت الي بتعمله ده 


قيس قعد بكل برود وفرد دراعاته عالكنبة باريحية :بصي يا حرمي المصون انا واخد اجازة مفتوحة يعني يا ترضي يا ترضي 

مفيش حل تالت غير انك ترضي وقام وقرب منها وهي بترجع لورا فأيه رأئيك ناخدها من قصيرها ونتصالح من بدري ونعيش يومين حلوين


الاء زقته بغضب  :تصدق انك راجل مجنون اه والله راجل مجنون هو في حد بيصالح حد يقوله نتصالح بدري 


قيس حشرها بين ايديه وقربها عليه من وسطها وهي تلقائي ايديها بقت على صدره 

قيس بص في عنيها :قوليلي الطريقة الي ممكن اصالحك فيها وانا هعملها انا عارف اني جيت عليكي كتير قوي لكن والله يا الاء اي حاجة عملتها كانت خوف وحب وملهاش اي مسمى تاني 

يعني لما سبتك الفترة الي فاتت ناس كتير كانوا هيأذوني فيكي ولما ولدتي لو حد عرف كانوا هيلاقولي نقطة ضعف تانية 

وانتي وابني اعز حاجة على قلبي مقدرش ابعد عنكم 

صدقيني بالفترة الي بعدت فيها عنك كنت ملازمك في كل حركة بتعمليها كنتي تخت عيني وتحت حراستي 

الاء انا بحبك 

وركز في عنيها عرفة لما تحبي حد مرتين بتبقى حالتك ازاي اهو انا بقى عشقتك مرتين 


الاء حست انها هتضعف لاحظة حاولت تزقه عنها قيس شدها لحضنه 


انا عمري ما اتأسفت من حد انا دلوقت بتأسفلك يا الاء على كل لحظة اذيتك فيها 


الاء زقته عنها :وانا مش عايزة اسفك انا عايزة بعدك 


قيس حك دقنه بغضب مكتوم :يعني 


الاء :يعني حتى لو حبستني هنا دهر بحاله مش هرجعلك 


قيس بسخرية :ترجعي لمين يا ام رجوع انتي مراتي لو نسيتي افكرك 


الاء بغيظ :انا تعبانة وعايزة انام 


قيس :الاوضة فوق وما تحاوليش تقفلي الباب لانه المفاتيح التانية معايا 


الاء طلعت وهي متجننة منه ومن بروده وجرئته 


وما كانش فيه غير اوضة وصالون

دخلت الاوضة كانت ريحة قيس فيها 

فتحت الدولاب واتصدمت لما شافت هدوم ليها 

الاء بغيظ :ماشي يا قيس ماشي 

خدت منشفة وخدت شاور وخرجت 

كان قيس بالاوضة وعينه هتاكلها كانت واحشاه لدرجة الهلاك 


قيس رفع حاجبه بجرئة وهو بيقرب منها :خرجتي كده يبقى انا واحشك جدا زي ما انتي واحشاني 


الاء بتهديد :قيس ابعد عني احسن ليك 


قيس :وحشتيني 


الاء :ابعد عني 


قيس قربها منه وشدها من وسطها وقبلها بشوق 


الاء بعدته بغضب :اوعى تقرب مني مره تانية فاهم انا مش عايزاك 


قيس بصلها بصمت وسكون وسابها ونزل 


الاء اتصدمت من رد فعله 


لكن قيس كان عارف لو فضل قدامها اكتر من كده هيأذيها 


.......................................................

عدا يومين 

خرجت فيهم ايناس من المشفى 

اتحكم ياسر ومالك سنة 


وقيس لسه بيحاول مع الاء وهي بتعند 

كانت الاء بتتكلم مع ضحى 


ضحى :ههههههههه يخرب عقلك جننتي الراجل 


الاء بضحك :لو تشوفي يا حبيبي وهو بيحاول يجي على روحه على شان يراضيني ده بيحسسني انه عامل معايا جميل انه بيتأسف بعد كل الي عمله 


ضحى :ههه امانه عليكي ارحميه حرام عليكي لو تشوفيه وهو بيشكي لعماد اقسم بالله هيقطعلك قلبك 


الاء :يستاهل نسيتي كم يوم نمت ودموعي فيها على خدي ده من لما عرفته ما شفتش يومين عدلين معاه ده جبلة 


هنا خرج صوته من وراها :ده ايه حضرتك 


الاء قفلت الموبايل في وش ضحى ولفتله :ع علاء نقصد علاء جبلة 


قيس كان بيشد على ايده بغضب :اتعدلي واحترمي روحك وكفاية كده 


الاء بغضب :ما تغلطش فيا 


قيس اتجنن منها وقفل الباب وهو بيفك بزراير قميصه :اضن صبرت على جنابك كتير ولا ايه 


الاء بخوف :انت بتعمل ايه 


قيس زقها على السرير واعتلاها 


الاء :ابعد عني 


قيس خد شفايفها بقبلة واتمادى معاها وهي بتبعده عنها 

لكن مع دموعها ما قدرش يكمل بعد عنها وهو متعصب وهي بتعيط 

عشر دقايق وتكوني جاهزة هنرجع دلوقت 

قيس سابها ونزل 

والاء مسحت دموعها وبدلت هدومها وحصلته كان في العربية 


قيس شغل العربية ومشي 

وصلته رسالة شافها وحط الفون جنبه بعدم اهتمام 


الاء فضلت شاردة وبعد مدة شافت انه الطريق مش طريق بيتها طريق الڤيلا 


الاء اتنهدت :قيس ده مش طريق البيت وديني لماما خلصنا 


قيس طنشها وكمل لحد الڤيلا 


الاء بصراخ :قيس بكلمك  


قيس ببرود :ما اسمعش صوتك لحد ما نوصل ولا اقسم بالله لارميكي من العربية في الحتة المقطوعة دي فاهمة 


الاء بصتله بغيظ 

وصل قيس وركن العربية ونزل الاء الي كانت بتتأفف لكن اتصدمت من الي شافته 


الاء بصتله بعدم فهم 


قيس قرب منها وباس دماغها :كفاية زعل بقى من حقنا نفرح شوية ولا ايه انا سبتك على راحتك بقالي فترة لكن النهاردة لو هتموتي هتكوني بتاعتي بتاعتي وبس 


كان مبارك وايناس 

وعماد وضحى 

وعلاء ومسك 

والارض كلها ورود والبيسين شمع عايم 

واسم الاءفي كل حتة 

وسهير بتقرب من بنتها وصقر بين ايديها :سامحيه يا بنتي الي مر فيه جوزك مش قليل انا الي بقولك دلوقت سامحيه وارجعيله 


الاء بصتله بدموع وحضنته جامد 

وهو حملها ودار فيها قدام كل الموجودين 


قيس :بعشقك يا الاء انتي مش ست دخلت حياتي والسلام انتي الي عرفتيني من أنا 

انتي عرفتيني على قيس جديد مع ناس حياتهم جديدة ونظيفة 


الاء بصتله بفرحه ولمعة :وانا بحبك يا قيس بحبك قوي وعمري ما قدرت اكرهك 


قيس حضنها جامد تحت فرحة ونظرات كل الموجودين 


مبارك بصوت عالي :بقولكم ايه انا هتجوز امك النهاردة فاهم 


قيس غمزه وبص لالاء :صدقني وانا هتجوز النهاردة ولا ايه 


الاء فتحت عينها 


وقيس خد شفايفها تحت نظرات كل الموجودين 


وهما بيضحكوا جامد والفرحة عايمة على الكل 


                    تمت

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات