Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منه والعنيد الفصل الثاني2بقلم نوره عبد الرحمن


 
رواية منه والعنيد
 الفصل الثاني2
بقلم نوره عبد الرحمن


صدمت عندما وجدته غارقاً بالنوم ..شعرت بالضيق وهي تنظر لثيابها. 


اسرعت وبدلت ملابسها  في الحمام ونظرت لنفسها في المرآة مطولا تتسأل  ..هل هي قبيحه..لما لم تعجبه ولم تلفت نظره أبدا..واسأله كثيرة دارت برأسها ثم بكت..بحرج من نفسها وعلى حالها ..وحمدت الله ..بانه لم يراها ترتدي تلك الاشياء لانها حقا ستبدوا سخيفة وغبيه جداً..ولم تعلم بأنه كان مستيقظاً..ورأها..لكنه حاول قدر الامكان تجاهلها..


خرجت وجلست على الأريكة تنظر الى الغرفه كانت كبيرة جداً.والاضائة خافته تفحصة الغرفة مطولاً..ثم وقعت عينيها عليه نائم كلاطفال ظلت شاردة به..تدور براسها افكار كثيرة تحاول ترجمة فعلته هذه..حتى غلبها النوم وغفت مكانها…


استيقظت صباحاً بتعب على صوت طرقات الباب التفتت ولم تجده بالغرفه تنهدت وفتحت الباب كانت هيام..


هيام :صباح الخير ياحبيبتي..


منة :صباح النور..


هيام :قيس لسه نايمه..


منه بارتباك : مش عارفه يمكن بالحمام ..


هيام: طيب هشوفه طرقات باب الحمام لكن لم يجبها نادت عليه ولم يجبها فتحت الباب لكنه لم يكن بالدخال تنهدت بضيق 


.وجلست بجانب منه :حبيبتي انتوا تخانقتوا امبارح


منه نفت برأسها بحرج.:لا واالله ابدا.


هيام مسحت كتفها بحنان :طيب ايه اللي حصل..انتي عملتي زي ماقلتلك..


منه اومأت برأسها بخجل شديد فما الذي ستقوله لها الان..


هيام :اتكلمي يا حبيبتي قولي حصل ايه عشان افهم حاجه.


اخبرتها بحرج شديد ماحدث ..لتنهض بغيظ انا هعرف اتصرف معاه..


لتربت على كتفها حقك عليا يا بنتي هو طبعه كده.. بس والله طيب وحنين ومبيحبش يزعل حد..هو بس بيعمل كده عشان يعاند  مش اكتر..متزعليش يابنتي .


اومات برأسها بايجاب ..كيف لها ان تحتمل ذلك ندمت للحظه على هذا الزواج الذي كان بالنسبه لها المخرج الوحيد من تلك التعاسه التي عاشتها مع والدتها.. لكنه يبقى أفضل بكثير من بقائها تحت اهانات  والدتها وكرهها لها التي لاتعرف سببها الا الان ..


فهنا توجد هيام التي تحبها وتهتم بها كثيراً..لذا قررت الصبر وتحمل قيس مهما فعل بها..


مر أسبوع وقيس مختفي لم يظهر بعد..ليعود.صباحاً


حسام :كنت فين يااستاذ..


قيس بهدوء :مسافر  مع صحابي..


حسام بغضب :في عريس يسيب عروسته ويروح يتسرمح مع صحابه.


قيس: عايزاني اعمل ايه يعني مش فاهم..مش اتجوزتها خلاص هعمل ايه تاني..


حسام بغيظ :تعمل ايه دي مراتك ياحيوان.


قيس :ارجوك ياجدي متغلطش فيا..


حسام بتحذير : لاخر مره بنبهك..البنت تحترمها غصب عنك احنا مش جايبنها من الشارع ..


قيس بتذمر :يووووه هتتدخل حتى بدي..


حسام :هتدخل حتى بالنفس بتاعك لحد ماتتعدل وتبقى بني ادم زي الخلق..ويلاا روح شوف هتصالحها ازاي..


قيس بسخريه :اصالحها هوانا جيت جنبها عشان اصالحها .


حسام حاول ان يهدأ :يابني  ميصحش تسيبها وهي عروسها اسبوع فحاله وتروح تسافر مع صحابك..هي عروسه..برضو.


قيس :حاضر يا جدي حاضر حاجه ثانيه..


حسام :ايوا خدها واطلعو اتفسحوا و اتغدو بحته كويسه ولوحدكم..


قيس بغيظ :انا راجع من السفر تعبان وعايز انام..


حسام :بتحذير قيسس


قيس :يوووه حاضر حاضر هقوم اتزفت واخدها تطفح


حسام :ولد متحترم نفسك..


قيس :عايز ايه كمان ياجدي مش قولت هوديها تطفح ..خلاص اعتقوني بقى..ليصعد الى الغرفه ويجدها نائمة..


بدت جميله جدا بشعرها البني المنثور وشفتيها الورديه..لكنه نفض تلك الافكار من رأسها ووبخ نفسه للحظه فهو لن يرضخ لأي امرأة ابداً مهما كانت.


قيس هزها بيده : انتي.. انتي ..اصحي


انتفضت من مكانها لتصدم برؤيته عدلت هيئتها..بسرعه ونظرت الى الارض بحرج..


لكنه تجاهلها واتجه الى الخزانه ليقول ببرود: اجهزي هنطلع نتغدا براا..هاخد شور وانزلي اشوف ماما هيام القيكي جاهزه ..لم ينتظر اجابتها ليتجه الى الحمام...ويغتسل ويخرج ولم يتفوه بكلمه معها..


منة لنفسها:اي ده هو ماله..هو انا عملت حاجه يارب صبرني..هالاقيها منين والا منين ..لو مكنش عايز يتجوز اجوزني ليه..انا قولت ازاي واحد بمركزه هيبص لوحده زيي اكيد في حاجه غلط ..بس يارب انا مش هلاقي  العيشه دي في اي مكان تاني ..يعني هرجع لامي والله هتطين عيشتي احسن حاجه افضل مستحملها كده ..هو حتى مزعلنيش بحاجه..مدام كده هصبر وربنا يفرجها..


بعد لحظات كانت تركض  خلفه لتجاري خطواته السريعه اتجهوا الى المطعم..ولم يتفوه بكلمه .. طلب الطعام وبعد لحظات كان الطعام امامهما ليقول ببرود: كلي..


منه لم تناقشه بدأت بالاكل وهي تراقب ملامحه ..لكن الاخر لم ينظر اليها حتى..وهي لم يتحدث ايضاا..


حتى اتاه اتصال اتسعت ابتسامته وهو يجيب..كان عماد..


منه لنفسها :ايه ده هو بيعرف يضحك اهوه ويهزر كمان..لتشرد بابتسامته..اومال مكشر دايما معايا ليه..


حتى استفاقت على صوته..


قيس نهض من مكانه ليقول لها وهو مازال يضع الهاتف ويتكلم به.


قيس: خلصي اكل وروحي البيت انا  هحاسب المطعم عندي مشوار مهم..هشوفك بالليل..


منه حاولت ايقافه: بس انا..


لم يستمع لها واكمل طريقه بسرعه وهو منشغل بهاتفه..


((منه ارادت اخباره بانها لاتعرف طريق العوده..الى المنزل..لكنه لم يستمع لها حملة حقيبتها وحاولت اللحق به لكنه كان قد غادر بسرعه..))


جلست على الرصيف تبكي فهي لا تعرف كيف تعود الى المنزل..وقد بدأ الظلام يخيم على المكان


لياتيها صوت ..


: ايه يا حلوه بتعيطي ليه ...


منه:….


___


حسام :مراتك فين..


قيس: مش عارف هي مرجعتش لسه..


حسان: ترجع فين مش راحت معاك.


قيس بارتباك : هااا ايوا بس جالي شغل مستعجل وبلغتها ترجع لوحدها..


حسان :هي تعرف ترجع لوحدها ازاي.


قيس : دي شحطه ياجدي مش عيله ..


حسام بغضب :غور روح شوفها فين الحق عليا اني جوزت عيل زيك مش عارف يحافظ على مراته..كنت فاكرك يقيت راجل بس للاسف لسه عيل..بسرعه روح جيبها واقسم بالله لو مارجعتها معاك لاطين عيشتك يلاا….انت لسه واقف يلااا


هيام ا:هدى ياعمى اهدى ..


حسام :اهدي ايه وزفت ايه وهو سايب البنت في الشوارع لوحدها.



.وانتي عارفه الناس عامل ازاي بالوقت ده..


هيام :اهدى انشاء الله خير..

تعليقات