Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل التاسع الستون69بقلم الاء الرحمن

 

 رواية من انا الفصل التاسع الستون69بقلم الاء الرحمن


قيس بغضب مكتوم :طبعا بغض النظر عن المصايب الي بتعملها 




مع مسك احب ابلغك انه الاء هانم هي الي بلغت عننا 


عماد :انت بتقول ايه الاء مستحيل تعمل كده هي اوعى من كده 


علاء :مستحيل انت بتقول ايه 


هنا ظهر مبارك 


مبارك :انت كويس 


قيس قدر قلقه :كويس ما تخافش 


مبارك :حصل ازاي ده انا اتصدمت لما شفت الكلام الي عالنت ده 


قيس بعدم فهم :نت ايه انا منعت النشر 


مبارك :اهو بص 

مكتوب 

زوجة الرياضي قيس البحيري تتقدم بشكوى على زوجها بالتستر على مجرمين مشبوهين 

الي حصل ده صحيح انا سبت امك بالمشفى وجيت من خوفي عليك 

علاءبغضب :مستحيل الاء تعمل كده 


قيس بغضب :لا هي عملت كده لكن اقسملك بالله لاعمل فيها الي ما يتعمل 


عماد باستغراب :هي طنط ايناس مالها وايه علاقتك بقيس يا عم مبارك 


قيس :مش وقته يا عماد هفهمك كل حاجة بعدين 


مبارك بغضب :مفيش ست اصيلة تعمل كده مع جوزها مهما عمل معاها 

انت هتطلقها فاهم


قيس قرب عليه وبهمس عند ودانه :لما تبقى ترجعلي الثلاثين سنة الي عشتهم من غير اب ابقى اسمع كلامك 

وسابهم ومشي 


عماد باستغراب :هو ايه الي بيحصل 

جاتله مسج على الفون من قيس :لاقيني في الشركة ضروري 


عماد استأذن ومشي راح الشركة لقيس 


..........................................................

عند علاء راح لبيت والدته 


الاء كان الخوف باين بعنيها 


علاء بغضب :ايه الي عملتيه ده انتي مجنونة في وحدة عاقلة تبلغ عن جوزها انتي هبلة 


الاء بدموع :تعبت تعبت يا علاء ارجوك افهمني  


علاء مسك دراعها بغضب :اهو خرج يا حيلتها ومالك شهد انهم دخلوا بيته وهو ما يعرفش وريني ازاي هتخلصي روحك بلاغ كاذب على رجل مشهور تأخديلك فيها تلات سنين بالراحة انتي هتعقلي امتى بس 


الاء بخوف :يعني ق قي قيس خرج 


علاء بسخرية :وانتي فاكرة واحد بلؤم وذكاء قيس هيفضل في السجن يبقى ما تعرفيش جوزك ابدا ولا عيشتي معاه 


الاء جريت لأوضتها وهي بتعيط 


سهير :وبعدين مع الحالة دي انا قرفت اختك دموعها على خدها اكتر ما بشوف الفرح بعنيها 


علاء زفر بغضب وخرج 


..................................................

عند عماد راح لقيس الشركة 

عماد :هو ايه الي بيحصل انا مش فاهم حاجة خالص عم مبارك ايه علاقته فيك 


قيس بص في عنيه :ابويا الحقيقي يبقى مبارك 


عماد بصدمة :ازاي ده مستحيل انت واعي انت بتقول ايه هاه 


قيس قص عليه كل حاجة عرفها 


عماد بصدمة :كأنك بتحكيلي رواية احداثها فيلم هندي بقى ياسر الي دايما بيعاديك يبقى اخوك الي من دمك ولحمك الدنيا دي غريبة قوي 


قيس مسح على شعره بتوهان :انا ما بقيتش عارف اعمل ايه انا عايز اعيش مع مراتي وابني بسكون من غير مشاكل ولا حد بيحفرلي من تحت لتحت 


عماد بأحراج :هو بجد الاء الي بلغت عنكم 


قيس اتنهد :ايوه 


عماد :طيب ودلوقت ناوي على ايه 


قيس بشرود :مش عارف 


عماد بتفكير :بص انت دخلت الحوار ده كله على شان والدتك ولا ايه 

انت هتكمل معاهم اخر شحنة وگانك لسه من رجالتهم وعلاء هيبلغ الجهات بالشحنة دي وانت كده كده بره الحوار ده كله 

ووالدتك في المشفى دي حاجة في صالحك ده بيأكد انها ملهاش دعوة بحاجة وزي ما بتقول انك خدت منهم كل حاجة بتدينها 

ومحمود الي دايما بيهددك اهو غار في داهية 

واخواتك كده كده هياخدوا حكم لكن بشطارة المحامي يبقى حكمهم خفيف وتقدر تخرجهم بكفالة 

وضحك ومبارك بيك يتجوز الست ايناس وتعيشوا في تبات ونبات ويخلفوا صبيان وبنات 

ههههه ايه رائيك 


قيس بغيظ :وقت هزارك دلوقت 


عماد :صدقني مفيش قدامك غير الحل ده الشحنة الجاية امتى 


قيس بتفكير :النهاردة بالليل 


عماد :باااس هو ده خير البر عاجلة اخلص من الموضوع ده بسرعة ووقعهم كلهم في بعض وعيش بقى لكن اهم حاجة علاء بكون مع البوليس في الحتة والكاميرات بتسجل كل حاجة على شان لو حد غدر او حاجة 


قيس :يبقى انا لازم اكلم علاء دلوقت وافهمه كل حاجة 


وفعلا قيس كلم علاء وقاله الي هيحصل النهاردة 


علاء :قيس انت متأكد انه ورق الشحنة الي انا عدتها اختفى وانت حرقته بايدك 


قيس بغضب :تقصد ايه اني هضرك وأذيك مثلا 


علاء :انا ما بقيتش اثق في حد خالص 


قيس قفل في وشه 


عماد :في ايه 


قيس :انا مستغرب ازاي مستحمل ثقالة دم الوسخ ده لحد دلوقت 

فكك ازيك انت 


عماد :هههه هتبقى خال عن قريب 


قيس بفرحة ظاهرة في عنية :ما بتهزرش صح بجد انت هتبقى اب 


عماد بلمعة ظاهرة في عنية :الحمد لله ضحى كانت عوض ربنا ليا عن كل حاجة مريت فيها زمان عوضتني عن اهلي وعن كل حاجة اتحرمتها في حياتي وكللنا الحب ده بابني الي ببطنها دلوقت 


قيس :ههههه لا عماد بقى يقول سعر بركاتك يا ضحى 


عماد :هههههه


قيس بفرحة :انا مبسوط جدا انه حياتك اتزبطت من جديد ربنا يتمملكم على خير 


عماد رفع حاجبه :اخبارك انت ايه انا بسمع انك عامل العجب في المسكينة 


قيس رجع بظهره لورا وافتكر تبليغها عنهم :عادي اهو عايشين 


عماد :قيس انت بتعاملها كده ليه ومن غير ما تكدب واوعى تقولي ما بتحبهاش 


قيس اتنهد :اكدب عليك لو قلتلك ما بحبهاش هي الحاجة الي بعافر على شانها هي وابني 


عماد بغيظ :امال ليه ما وريتهاش يوم عدل معاك ده انت من لما عرفتها ومش شايف بينكم غير ضرب وشتيمة واهانات 


قيس بغيظ :هي عنيده جدا وما بتسمعش الكلام وبتفسر خوفي عليها بأني ما بحبهاش والعبط بتاعها ده 


عماد بعدم رضا :يا بني وانت عملت ايه على شان تحسسها انك بتحبها عملتلها مفاجاءة في يوم خدتها وسافرتوا لوحدكم عملت ايه على شان تفسر خوفك حب انت بتأمر وبس 


قيس رفع حاجبه :وانت عرفت ده كله منين للدرجادي حياتي انا ومراتي عندك 


عماد بغضب :تقصد ايه 


قيس :اهدا اهدا ما اقصدش حاجة غير انه الاء بتقول كل حاجة لمراتك 


عماد بغيظ :اتعدل يا قيس لاني بقيت اتخنق من ام الصحوبية دي هاه 


.....................................................

في المساء 

علاء ضرب على مسك ما كانش بترد 


ضرب على قيس :انت فين 


قيس :هروح المخازن انت الي فين 


علاء :هنطلع دلوقت اهو بقولك اختك فين ما بتردش ليه 


قيس رفع حاجبه :وانا مالي هي حره انا لسه سايبها في البيت 


علاء :قيس


قيس :حل مشاكلك بعيد عني طول ما هي مش عايزاك مش هقدر اجبرها 


علاء بغضب :تجبر مين يا ابو اجبار ده انت من لما عرفت الاء وانت بتجبرها على كل حاجة 

دلوقت مش عايز تجبر اختك اقولك نخلص من العملية الوسخة دي وانا هوريك الاجبار بيبقى ازاي انت واختك 


قيس بملل قفل في وشه :بيرغي اكتر من الستات اقسم بالله 

وساق عربيته وحراسته معاه وراح المخازن مكان التسليم 


واحد من الرجالة :مش هنسلم حاجة الا لما يوصل الريس 


قيس قعد ببرود :اهو نتعرف على الراجل الي دايما مستخبي ورا رجالته 


بتتريق حضرتك 


قيس ؛لا ازاي ده الريس 


هنا كان في صوت غي الخارج وكانه بيعلن عن دخول حد 

دخلوا اتنين بنية جسمهم ضعيفة اوي ومستخبيين بوساح على وشهم 


قيس بسخرية بص للحارس :اوعى تقولي انه ده الريس بتاعكم 


هنا قرب منه واحد منهم وشال الوشاح عن وشه 


قيس فتح عينيه بصدمة :جمانة انتي 


جمانه بضحكة دلع :هههههه وحشتني يا بيبي 


قيس بعدم فهم :انتي بتعملي ايه هنا 


جمانه قربت من ودانه بهمس :كنت دايما عاملي الراجل الي ما بيقبلش الغلط لحد ما خليتك تلف حوالين نفسك وتبقى الغلط بذاته 


قيس بغضب :ايه علاقتك بالناس دي انتي مجنونة هتضيعي نفسك 


جمانة :ههههههه هو انت ما تعرفش انه انا بنت الريس الي سمعت عنه كتير قووي اهو الريس يبقى ابويا وانا الي كنت بديه كل تفاصيل الست الوالدة الي كانت مأمنالي زمان وانا السبب انها دخلت في المجال ده زي ما تقول انا هيأتلها كل حاجة على شان تبقى كبيرة في المجال ده 

بعد ما كانت بتوزع البودرة لما عرفتها بقت بتصنع البودرة وبتعرف اهم رجال السلاح 


قيس بقرف :انا ازاي كنت مغشوش فيكي كده 


جمانه :قولتلك في اخر مره شفتك فيها اضن في فرحك عالزفته 

قولتلك يومها هتجيلي راكع وتقولي عايزك وبحبك واهو اديك جيت عندي لحد هنا وزي زيك لاتنين بقينا تجار سلاح ومخدرات 


قيس بغضب :يعني انتي عملتي كل ده على شان تقوليلي عايزك ضيعتيني وضيعتي اخواتي وامي على شان تقوليلي هرجعلك 

وبصلها من فوق لتحت تعرفي لو انتي اخر ست في العالم ده كله مش هبصلك ولا عايز اعرفك 


جمانه بغضب :ترجع لمين وعايز مين انت ليا انا وعمرك ما هتكون لغيري فاهم ولو ما اتجوزتنيش اقسم بالله الفيديوهات كلها بتاعة التسليم هتتمنتج وتتنشر على كل المحطات وعلى السوشال ميديا فاهم وانا بره الموضوع وانت والحاجة الي جواه 


وهما بيتكلموا دخلت الشاحنة 


جمانه :ههه بصت للي معاها رانيا استلمي 


قيس بص للمكان الي بتبص عليه كانت رانيا 


قيس :هه ده انتوا حكاية ورواية وتمثيلية كمان ايه الي بيحصل ده بقى بعد ده كله نبقى كلنا لعبة في ايد ستات 

كانوا الرجالة بينزلوا بالسلاح وفي مشتريين من بره مصر هياخدوا البضاعة 


رانيا :جتك القرف انت واخوك واليوم الي عرفتكم فيه 


قيس :انا دلوقت اتضحت الصورة ليا بقى انتي الي خليتي مالك يدخل في الوسخ ده وانا اقول مالك جبان وملوش بالقرف ووجع الدماغ ده ايه الي يدخله في حاجة زي دي 


رانيا بحقد :كرهتكم كرهتكم كلكم وخاصة اخوك المقرف ده بقيت بقرف منه من لمسته دايما اهبل ومحدش بيحسبله حساب 

دايما انت كل حاجة عند كل الناس 

ليه كل الناس تعملك حساب وهو لا 

ليه المال ليك وهو لا 

ليه الهيبة ليك وهو لا 

ليه الحب يكون ليك وهو لا 


قيس بغضب :لانه دي حاجة بتاعة ربنا لكن تعرفي انه ربنا انقذه منك مالك كان طول عمره كويس لغاية اليوم الي اتجوزك فيه حياته كلها اتقلبت 


هنا جه الراجل :خلصنا يا هانم 


جمانه بامر :قيس خد منهم الفلوس والسلاح واتاكد منهم 


قيس بضحة رجولية هزت المكان :ههههههههههههههه بتكلميني انا 


فجاءة المكان اتملى بوليس 


علاء وهو بيوجه السلاح عليها :جمانه سلمي نفسك 


جمانه خرجت سلاحها ووجهته على قيس :لو حد قرب مني اقسم بالله لاقتله 


في لحظة كانت جمانه على الارض وجزمة قيس فوق دماغها 

قيس بغضب :انا يتعمل فيا كل ده بسببك يا وسخه 


علاء :سبها يا قيس هتضيع نفسك 


قيس ضربها على بطنها جامد وقرب من ودانها :اقسم بالله لو جبتي سيرة حد من عيلتي لانهيكي كل الحوار الي دار دلوقت مسجل عندي بالكاميرات لو جبتي سيرة حد من عيلتي اقسملك لادخلك حد ينهي عليكي في السجن وانتي عارفه قيس واسم قيس يعمل ايه 


رانيا كانت هتهرب لكن البوليس مسكها وخدوهم البوكس 


بعد ما خرجوا عماد كان بيستناهم بره 


عماد بابتسامة :كفارة يا معلم 


قيس حضنه جامد :لما بتكون جنبي كل حاجة بتكون سهلة جدا 


عماد بعده عنه بغيظ :ايه يله الجفاف العاطفي هيجي عليا انا ولا ايه روح لمراتك 


علاء بتعب قرب منهم :انا تعبت 


قيس بصله بطرف عينه :الاء في البيت 


علاء :اوعى تقربلها انا خلقه مش طايقك 


عماد :بااااس اهدوا بصوا انا هقولكوا تعملوا ايه 

انت هتروح لبيت علاء وتاخد مراتك 

وبص لعلاء وانت هتروح لمسك الڤيلا وتصالحها 

وتيجوا عندي البيت وهتكون ضحى قايمة في الواجب ونسهر سهره حلوه ايه رائيكم 


قيس بغيظ :مسك هبلة هترجع معاه بكلمتين لكن الي عندي دي دماغها انشف من الصوان مش هتيجي 


عماد :يبقى ايه الي ما يجيش بالرضا يجي بأيه 


قيس :هههههه يجي بالعافية 


لكن نغير النظام انا هحجز مكان كده وتسبوقنا 


علاء :وانت ضامن ازاي انه اختك هتوافق 


قيس 😏:هبلة عارفها هتضحك عليها بكلامك كالعادة وتجري تحضنك 


فعلا علاء راح لمسك 

خبط الجرس وفتحت الشغالة سأل عن مسك قالتله في اوضتها بتاخد شاور 

علاء دخل من غير ما يخبط ما كانش في حد عرف انها في الحمام 

خرجت مسك وهي بتنشف بشعرها 


علاء :اهلا اهلا بلي سايبه بيت جوزها وولا فارق معاها حاجة لا وبضربلها ما بتردش 


مسك بغضب:اطلع بره انت ازاي تدخل كده هاه انا مش 


كان علاء بيقرب منها لحد ما حشرها بين ايديه 


علاء بص في عنيها :انتي ايه كملي 


مسك بتوتر :انا انا مش ع عا


علاء خد شفايفها بقبلة شغوفة 


وبعد عنها بعد فترة وهي تايهة :كنتي بتقولي ايه بقى 

مسك :انا انا بكرهك ومش عايزاك


علاء بابتسامة قرب منها :بس انا بحبك وعايزك ولو عملت حاجة دايقتك انا اسف 


مسك بتوهان :هاه 


علاء :هاه ايه بس تعالي اقولك كلمة حلوة احسن وحملها وراح فيها السرير 

وخدها لعالمة 

.........................................................

عند الاء 

كانت قلقانة جدا وبتضرب على علاء ما بيردش 

خبط الباب كان قيس 


الاء رجعت لورا وخافت جدا 


سهير :ارجوك يا قيس انا مش عايزة مشاكل سيب بنتي في حالها 


قيس وعينيه من الاء :انا جاي اتكلم معاها وبس ما تقلقيش لو سمحتي تسيبينا لوحدنا 


سهير قربت من الاء :اسمعيه من غير طولت لسان 


سهير سابتهم لوحدهم 

قيس بص لالاء بغضب :بتبلغي عني يا الاء 


الاء بغضب :ايوه هبلغ عنك لاني قرفت قرفت من العيشة دي 


قيس بغضب :انتي عارفة انه كل حاجة كنت بعملها على شانك انتي وابني 


الاء :انت ما بتعملش حاجة غير انك بتأذيني 


قيس بأمر :هاتي صقر هنرجع بيتنا 


الاء :مش بيتي ومش هرجع فاهم وطلقني انا مش عايزاك ارحمني بقى 


قيس بغضب :انتي ليه عايزة تعندي وبس هاه 


الاء :انا ما بعندش انا كرهتك 


قيس :الاء عدي يومك واحد غيري كان دفنك مطرحك على الي عملتيه النهاردة 


الاء بغيظ :تستاهل اكتر من كده هاه 


قيس بغيظ :يعني مش هترضي 


الاء 😳:نععععععععم ليه هو انت المفروض كده بتراضيني طب والله انك مجنون 


قيس :مجنون مجنون تعالي هنا وحملها وهي بتضربها على ظهره 

ونزل فيها وسهير بتنده عليه 

                    الفصل السبعون من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات