Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان الفهد الفصل السابع عشر17بقلم بسملة مصطفي



رواية كيان الفهد
 الفصل السابع عشر17
بقلم بسملة مصطفي


 

مسير الايام تجمعهم ببعض بس اسر بس اللي يعرف ان دي رفيف
رفيف صديقه طفولته اللي كان بيحبها وعنده امل في ربنا انه هوا يقابلها
اللي كان علطول فاكرها وعمره ما نسيها
اسر :قولت اي يا فهد
اجيب الماذون هنا ولا في شقتي  واجي اخدك
فهد :االي انت عايزه يا حبيب اخوك
اسر :طب تمام
اسر خرج ورن علي رفيف وقالها انه في الطريق وجاي البيت
رفيف لبست لانها كانت قاعده بهدوم بيت
اسر كان في الطريق ووصل وجاب معاه طلبات للبيت ليها
لانه عارف ان اكيد خلصت وهيا مكسوفه تقوله
اسر طلع وخبط عليها وفتحت له
اسر قعد وهيا قعدت قصاده
اسر :انا لقيت حل علشان احميك منهم
رفيف :حل اي ده
اسر :اتجوزك يا بنت الصاوي
رفيف بصدمه :تت اي
تتجوزني ازاي
اسر :هوا انتي يا رفيف متعرفنيش خالص
رفيف :اعرفك من شهر ونص كدا
اسر :لا قصدك تعرفيني بقالك سنين كتير قووي
رفيف -:ازاي يا اسر
اسر :اسر. ده مش بيفكرك بحاجه
رفيف عيونها دمعت وافتكرت صديق طفولتها االي مشافتهوش بقالها 16 سنه
رفيف :ايوا اسم اسر ده بيفكرني بحاجه
اسم اسر بيفكرني بصديق طفولتي االي مشفتهوش بقالي 16 سنه
كان ليا صديق طفوله وكنا عايشين مع بعض في القاهره





بس بابا بعدني عنه من وانا 16 سنه لان احنا انتقلنا للبيت الجديد
اسر :وأسر هوا اللي اداك السلسه دي
رفيف باستغراب:وانت ايش عرفك يا. اسر
اسر :فتحي مخك شويه انا اسمي اي
رفيف :اسمك اسر
وبعد كده حاولت تستوعب وقالتله
رفيف:اوعي يكون اللي في بالي
اسر :ايوا اللي في بالك
انا صديق طفولتك اللي مشوفتيهوش بقالك 16 سنه
ايوا انا اسر يا رفيف
فاكره لما كنت بناديك يا روفي وانتي كنتي بتحبي الاسم ده قووي
رفيف عيونها دمعت ومكنتش مستوعبه من الصدمه اللي هيا فيها ان ده صديق طفولتها اللي كان نفسها تشوفه ولو لمره واحده كان نفسها تشوف شكله بقي عامل ازاي
اسر :اي اي رفيف في اي
رفيف وقفت مره واحده واترمت في حضنه وقعدت تعيط واستوعبت االي عملته وقامت وقالت
رفيف:انا اسفه
بس انا كان نفسي اشوفك لأنك وحشتني
لان انت كنت كل حاجه بالنسبه ليا من وانا طفله ولحد الان





اسر:وانتي وحشتيني قووي
في اوضه هنا اعتقد مدخلتيهاش
تعالي كده معايا
اسر اخدها وداها الاوضه وفتحها
دخلت رفيف وتفاجأت بكم الصور اللي فيها ليهم مع بعض
رفيف من وهيا صغيره لحد دلوقتي
رفيف بصدمه : اي ده
اي كم الصور ده
طب صوري وانا صغيره ماشي
اما وانا كبيره جبتها منين انتي كنت تعرفني
اسر:انا كنت متابع اخبارك كلها وفي بعض الأوقات كنت بروح للمكان الي بتروحي وبراقبك واصورك من غير ما تاخدي بالك انا واخد صور ليكي في كل حالاتك وانتي بتلعبي مع سلمي بنت اختك وانتي بتضحكي وانتي بتعيطي وانتي بتاكل ايس كريم ووقع عليكي لما كنتي بتجري انتي واختك ورا بعض في الحديقه انا واخد صور ليكي في كل حالاتك ويوم ما كنتي انتي بتجري انا كنت عارف مكانك وانك مخطوفه وكنت بحاول اوصلك علشان اطلعك وعرفت مكانك في اليوم الي كنت جايلك فيه لقيتك بتجري وجيتي ناحيتي يومها انا اعرف ان ابوك احمد الصاوي تاجر مخدرا*ت واعضاء
. احمد الصاوي احنا بنحاول موقعه لانه لازم يسلم نفسه بس هوا متنكر
انا اتأكدت اكتر انك رفيف من السلسله دي لاني كنت انا االي ادتها ليكي
ويوم ما جيتي هنا وقعدتي وبعدها بكام يوم جيتي الشركه علشان الشغل





انا زعقتلك واتعصبت عليكي علشان كان في شباب في الشركه وانا  لو حد بصلك هموته
انا من يوم ما مشيتي قعدت كذا سنه معرفش عنك حاجه بس لما كبرت شويه وسافرت مع فهد
عرفت انك هنا في المانيا
انا من يوم ما شوفتك وكنت براقبك اتعلقت بيكي قووي يا رفيف
كنت مستني اي حاجه احاول افتح بيها موضوع الجواز لاني عارف انك رافضه فكره الجواز بسبب باباك لانك مفكره ان اللي هتتجوزيه هيعذبك زيه بس انا مش كده انا بحبكك وعايز اتجوزك
اسر :تتجوزيني
رفيف :....


                               الفصل الثامن عشر من هنا


تعليقات