Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميري المنقذ الفصل الثامن8بقلم جهاد ممدوح



رواية اميري المنقذ
 الفصل الثامن8
بقلم جهاد ممدوح




رجع أمير بيته وطوال الليل ظل يفكر في تلك الفتاة التي شغلت تفكيره منذ اللحظة الأولى، يا ترى اي حكايتها؟ ولما شوفتها اول مره كانت بتبكي ليه؟ الكتير من التساؤلات التي تدور في ذهنه. حتى غلبه النوم.

بينما حور كانت تفكر فيما سأفعل في الشركة فيما بعد، وهل ستظل فيها وتكون النجاة من صياح سماح طوال اليوم، حتي غلبها النوم.

وفي صباح اليوم التالي
استيقظت حور في الساعة 7 صباحاً،

حور : صباح الخير يا بابا
محمد: صباح النور يا حبيبتي
سماح : اهلا بالهانم، يلا يختي اعملي لقمة نكلها قبل ما ابوكي يروح الشغل
حور : حاضر
وأثناء تحضير حور الفطار دخل ماهر المطبخ

ماهر : اي القمر اللي ع الصبح ده وبيقرب منها 

حور : لو سمحت خليك في حالك وبعد عني مش ناقصاك على الصبح

ماهر : ليه كده بس يا حوري

حور : قولت ابعد عني وخليك في حالك

ماهر : طيب يا قطة

وخرج من المطبخ

ماهر : ماما عايز فلوس

سماح : حاضر خد دول

ماهر : حبيبتي يا ست الكل






وحضرت حور الفطار وفطرت هيا ووالدها وذهبوا إلى الشركة.

حور: انا جييييت، صباح الخير يا لوكة

ملك : يا صباح الورد والياسمين

حور : ها هنعمل اي النهاردة

ملك : اي الحماسة دي كله، نشرب كوبايتين قهوة يروقوا دماغنا ونبدأ.

حور : اشطا هعمل انا القهوة. 

ملك : طيب انا هنزل اشتري اكل علشان مفطرتش، اجبلك معايا؟ 

حور : انا فطرت قبل ما اجي. 

ملك : خلاص هنزل انا عقبال ما تعملي القهوة مش هتأخر ماشي 

حور : ماشي سلام

وبينما منشغلة حور بعمل القهوة وبتغني مع نفسها، دخل أمير الشركة بهدؤء، كي لا تسمعه. وظل يقربها قليلا وهيا تحضر القهوة ثم... 

أمير : حور... بتعملي ايه 

اتخضت حور واندلقت القهوة على ايديها وصرخت ااااااااه........... 


 
                              الفصل التاسع من هنا


تعليقات