Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قصر المغربي الفصل الرابع عشر14بقلم ريل محمد


رواية قصر المغربي
 الفصل الرابع عشر14
بقلم ريل محمد





بعد مرور ايام

:في ايه يا منة انت ليه محسساني إن أنا الاتجوزت وخلفت و خبيت عليكي

: انت خبيت عليا حاجة زي كدا هتخبي اكتر انا مبقتش أثق فيك

بصدمة : ما بتثقيش فيا تمام يا منة

خرج من الغرفة بغضب و ذهب الى قاعة خاصة بالتدريب موجودة في حديقة القصر

بعد قليل احست منة بالندم لأنها زعلته اتصلت عليه وهو كان مشغول بتفريغ غضبه و كان يضرب كيس الملاكمة ولا يسمع الهاتف





 ظلت تتصل كثيراً و فجأة خافت يكون جراله حاجة فقعدت تعيط....عاد هو ليبدل ثيابه و وجدها تبكي. جرى عليها بلهفة : في ايه يا حبيبتي انت كويسة في حاجة واجعاكي... و هي ما إن سمعت صوته زادت في البكاء

: في ايه يا منة متخوفينيش عليكي

قامت من مكانها و احتضنته بشدة : كنت خايفه عليك

:في ايه ما انا كويس اهو

: انا اتصلت بيك كتير وانت ما بتردش و طلعت زعلان بسببي

: كنت تحت بتدرب شوية و مسمعتش التليفون

انتبهت انها في حضنه فاحرجت و حاولت تتفك من بين ايده

: خليكي دا تاني حضن ليا

: تالت في واحد يوم فرح ابيه ياسين و ملك

:فاكرة كان معاه ايه

زقته : قليل الادب

سحبها ليه : خليكي شوية

: يا أدهم

: عيون أدهم احنا قربنا على الأسبوع و انا مشفتش شعرة منك و كل مرة احاول اتكلم معاكي تصديني و انا مليش ذنب يا منتي بعدين هو وعدني انه يقولك بنفسه انا مليش ذنب و بتعاقبيني على حاجة انا مش مسؤول عنها

اقتربت منه : اسفة

: انا كمان اسف ممكن نبدأ صفحة جديدة

: ممكن

: طب اقلعي

: نعم انت اتجننت اقلع ايه

: الاسدال اما الانتي فهمتيه دا هقلعهولك انا بعدين

وهي بتضربه على صدره 

:اطلع برة يا قليل الادب و مش قالعة حاجة

: عموما انا رايح أكد حجز الطيارة النهارده بليل

: طيارة ايه

: مسافرين شهر عسل. دا انا اجازتي قربت تخلص و انا مدقتش ولا حتت عسل خلينا نلحق الباقي

___________________________________

مش ملاحظ أن انت بعدت 

: ليه بتقولي كدا

: مش عارفة حاساك بقيت بعيد عني مش زي الاول

: مش قصدي يحببتي بس انا مشغول شوية في صفقة مهمة شغالين فيها عشان كدا مشغول

: يا ياسين انا بقالي يومين مشفتكش و دلوقتي كمان خارج

بزعيق: يعني هو انا خارج اتفسخ ما انا بشتغل

بدموع : انا اسفة و راحت بتجاه الحمام عشان تعيط فمسك ايدها و وقف قصادها وهو بياخد نفس و مسح لها دموعها خلاص يا روحي متزعليش اسف عشان زعقت بس انت عارفة اني لما بكون مضغوط بزعق و دا غلط بس معلش متزعليش مني خدها فحضنه

: ياسين

: ايه

: هو انت كنت فين اول امبارح. انا اول امبارح  صحيت شفتك و انت خارج بس كنت تعبانة مش قادرة افتح فسهرت يوميها و مجتش و صحيت الفجر ملقتكش انت نمت برا

: ايواة كنت بايت في الشقة عشان كنت مشغول و خلصت متاخر

: أن كان كدا خلاص بس اوعى تعيدها و تنام بعيد عني

: حاضر يا حببتي

تليفون ياسين اتصل

: ايواة انا جاي جهزي للاجتماع على ما اوصل 

:مين دي

: إسراء السكرتيرة





: مالها بتتصل عليك ليه

: بتستعجلني عشان الاجتماع و بلاش نفسنة بقى 

: انا منفسنة انا انفسن من دي

: لا ياختي انا اللي منفسن منها دا انتي هتموتي بغيظك

: انت عارف انها بتتلكك متستنا اما انت تيجي هو الاجتماع هيطير

: لا مش هيطير بس الاجتماع مبيبداش غير بوجودي

: المهم انك تخلي بالك لانها حاطة عينها عليك و انا هخزقهم لها لو بصت لك

: بلاش سو ظن انا مشفتش منها حاجة وحشة 

:اممم دافع لها يا محامي الدفاع

ضحك عليها : انا اتاخرت و لو فضلنا في الحوار دا مش هنخلص يلا خلي بالك من نفسك و من البيبي و قبل رأسها و خرج

___________________

دخل أحمد إلى القصر و معه هدى التي تعب حتى اقنعها انت تأتي معه كانت منة في الصالة و ما إن راتهم قامت و طلعت غرفتها بص أحمد عليها بحزن و قال لهدى: اتفضلي و متزعليش منها هي لسه زعلانه

: مش زعلانة منها هي معزورة

أتت نيرمين و رحبت بها

: مريم نادي على ورد قوليلها أن امها وصلت

: حاضر يا ست هانم

بعد قليل نزلت ورد و حضنت امها بلهفة

: اتوحشتك يمة

: وانا كمان يا اتوحشتك يا قلب امك كدا يا ورد أهون عليكي متكلمنيش كل دا 

: ليه يمة خبيتي عليا ليه تخليني اعيش يوم زي دا

: معلش يا بنتي مش بأيدي سامحيني

: مسامحاكي يمة انا مليش غيرك

حزن أحمد بشدة : وانا رحت فين

: لما كانو بيتهموني اني كذابة و بتبلا عليك في ان انت ابويا و وقفت تفكر و قتها عرفت اني مليش غير امي

قالت امها بلهجة صارمة : ورد عيب عليك دا ابوكي

: ابويا فين لما انا اتهنت اضربت بسبب انه بيفكر إذا هيقول الحقيقة و لا ينكر إني بنته اللي انا عشته وقتها أسوأ شعور مر عليا فحياتي

: مين اللي ضربك

وهي ندمت أنها قالت لأنها عارفة انها : محدش ضربني 

جات منار اللي سامعة كل حاجة : هايل تصدقي اتاثرت بمسلسلك دا و بصت لهدى فعينيها :انا اللي ضربتها

اقتربت هدى و وقفت أمامها اما هي فكانت تنظر لها باستهذاء واستحقار إلى انا ضربتها هدى ألم سمع في القصر

: عشان تبقى تقربي من بنتي تاني

فمسكو فبعض ضرب و جريت ورد و نرمين يحجزو ما بينهم 

كانت منة تتابع ما حدث فنزلت بسرعة لتحجز بينهم

زعق أحمد : كل وحدة تسيب التانية احسن لها انا مش ناقصكم ابدا 





جيه و قف ما بينهم فقالت منار : انت شفت هي اللي مدت ايدها عليا الأول

نظر إلى هدى : ضربت بنتي و انا اللي يرش، بنتي بالمية ارشو بالدم

قال بغضب : مش عايز مبررات انتو خلاص هتعيشو سوا فنفس البيت يعني تحترمو بعض غصبا عنكم يا اما محدش يلومني

وانتي بص على منار اياكي تمدي ايدك على ورد لأنها زيها زي منة يعني انا اللي هقفلك سامعة

: سامعة

و انتي يا هدى متمديش ايدك على حد حصل اي حاجة انا اللي هتصرف فاهمة

: فاهمة

: انا اتغاضيت عن كل وحدة و كنت بفوت بمزاجي من النهارد اي مشاكل  هتشوفو وشي التاني


                      الفصل الخامس عشر من هنا


تعليقات