Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثالث3بقلم الاء الرحمن

رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثالث3بقلم الاء الرحمن


نور قدمت القهوة ولما قربت من ادهم 

اتفضل 

ادهم :فينها 

نور بعدم فهم :هي ايه 


ادهم :قهوتي سكر زيادة 


نور :احم معلش نسيت ندى اعملي لي وبنسيان اسم حضرتك ايه 

ادهم بغضب مكتوم وهمس وصل لودانها :ادهم ادهم ادهم احفظي الاسم ده كويس لاني هيعيش في كل حتة في جسمك 


نور ضحكت باستهزاء على كلامه وده الي جننه اكتر 

ادهم وهو بيبص لنور :ارتاحي يا ندى انا هشربها ساده من هنا وجي 


نور قعدت وبايدها قهوتها بكل برود 


سيرين :انتي دارسة ايه يا نور 


نور ببرود :ماجستير  في التصميم 


نادر :الله حلو اووي 


سيرين :تنضمي بقى لينا في الشركة هنبقى جامدين جدا 

نور سكتت لانها مش حابه تشارك حد في الكلام نهائي 


نبيل :انتوا هترجعوا معايا البيت مش هقضي عمري كله بعيد عنكم كفاية السنين الي فاتت دي 


منال :انا وبناتي مش هنروح في حتة 


نبيل بغضب :يعني ايه هتحرميني منهم تاني انا لا يمكن استحمل 


منال بصتله ببرود وألم داخلي :انت مش اتجوزت وخلفت كمان عايز ايه من بناتي ولا عايز الي يعملهم مرات اب 


نبيل بغضب :لا ما هو الي ما تعرفيهوش انك لسه على ذمتي وهترجعي قبلهم لبيتك 


منال بغضب اكبر :بيتي الي اتهنت واتضربت فيه بيتي الي الكل كان بيذلني فيه بيتي الي اتهمتوني بشرفي فيه والي عمل كده لسه قاعد مع ولاده بيربيهم 


نبيل بعدم فهم :تقصدي مين 


نور بأنقاذ للموقف :بس خلاص استاذ نبيل بيتنا مش هنسيبه والي عايزنا يجيلنا 


نبيل بصلها بغضب :استاذ ايه انتي التانية انا ابوكي فاهمة وما سبتكمش بمزاجي امك هي الي خدتكم وهربت وحرمتني منكم 


نور : اولا ابويا دي نتفاهم عليها بعدين احنا دلوقت رجوع معاك مش هنرجع 


داني :نور اهدي 


ادهم بغضب :ما تتكلمي عدل مع عمي ده ما صدق انه لقيكم 


نور بغضب :لو سمحت انت بالذات ما تتدخلش نهائي واحد وبنته ومراته انت حاشر نفسك ليه هاه 

وبصت على نبيل انا مش هروح لمكان امي كانت منبوذة فيه فاهم 

انا هفضل في بيتي ولو عايزنا تعال عيش معانا هنا 


سيرين بدموع :لا بابا مش هيسيبنا 


نادر حضن اخته بحنية :اهدي يا حبيبتي مش هيحصل حاجة من دي 


ندى بصتلهم بدموع ووقفت قدام والدها :بابا 


نبيل بصلها بلهفة وابتسامة 


ندى بدموع :بص هناك 


نبيل بص لنادر كان حاضن سيرين 


ندى كملت :شايف ولادك حاضنين بعض ازاي لانهم اتعلموا حاجات كتير منك هما دلوقت خايفين يخسروك 

واحنا برضه خايفين نخسر ماما احنا ما نعرفكيش ولا نعرف العالم الي هتاخدنا ليه 


نور بصتله بدموع متحجرة :لو تقدر ترجعلي 18سنة عشتهم من غيرك ابقى ارجع انا ووالدتي معاك واوعى تفتكر اني ضعيفة او بحاجة راجل في حياتي 

انا كنت بعمل شغل الرجالة من وانا صغيرة ومش بحاجة راجل في حياتي انتوا شو على الفاضي اسم وبس 

ابويا ليك احترامك لما عرفتك غير كده ما تطلبش مننا والبيت اهو مفتوح في الوقت الي عايزة تتفضل وهنقوم في واجبك 


ادم :نور انتي ما تعرفيش عمي حصله ايه في غيابكم ما تضلميهوش 


نور طنشته 


نبيل :يالله يا ولاد هنرجع 


ندى بصت لسيرين ونادر ومسكت ايد والدها :خليك عندنا النهاردة 


نبيل بصلهم بتوهان 


نور بغضب :ندى 


داني مسك ايد نور :اهدي 


ندى طنشتها بصت لوالدها :ارجوك 


ادهم بص لنور بغضب وغموض وجنان :فعلا يا عمي انت تفضل هنا وانا هروحهم ولو احتجت حاجة كلمني 


سيرين كانت هتتكلم 

نادر :سيبيهم يا سيرين وحطي روحك مطرحهم 


نبيل حضن ندى وبص لنور ومنال :هفضل هنا لو كان ده ما يدايقكوش 


ادهم :يالله يا جماعة عن اذنكم وكان هيخرج لكن بص لداني 

ايه حضرتك هتنام هنا ولا ايه مش يالله 


نور بغضب :وانت مالك انت 


ادهم وهو بيجز على سنانه :استحملت صراخك وصوتك العالي ده كتير اهدي وعيشي انا هحترم صلة الدم وبس 


داني بأحراج :اشوفك بكره يا نور ومشي من قدام ادهم الي كان هياكله بعينيه 


نور قربت من ادهم بغضب وبصتله بتحدي وتحذير :اوعى تحشر نفسك مره تانية في حد قاعد في بيتي لانك لا شيء بالنسبة لينا واوعى تعيشلي بدور ابن العم هاه اوعى 

ادهم قرب من ودانها بهمس :ابن العم ده هيربيكي من جديد اوعدك وهيقطع للقطة لسانها وغمزها وسابها متجننة من كلامه 


ادم وهو خارج جنب ادهم :قلتلها ايه يخرب بيتك البنت كانت هتضربك من جنانها 


ادهم لبس نظاراته وركب عربيته :ملكش دعوة


راحوا القصر واول ما دخلوا سناء دورت في عنيها على جوزها 

نادر قرب منها في حنية :كان لازم يفضل هناك يا امي هما كمان اتحرموا منه سنين طويلة اووي 


الجد بص لادهم :يعني ايه اخت مروى هتاخد ابني مني من تاني 


كامل :اهدا يا بابا اعصابك وصحتك 


الجد بغضب :انا قولتلك تجيبهم هنا كلهم مش كده 


ادم :يا جدي الي اسمها نور دي متحكمة في الكل والكل بيتكلم بأذنها محدش يقدر يجيبها كده بسهولة دي كانت بكل بجاحة هتضرب اختها لانها قالت لعمي يفضل عندهم 


الجد بغضب وبنفسه :الزمن بيعيد نفسه باين نفس قوتك يا مروى 


الجد بص لادهم :وانت ما اتصرفتش ليه 


ادهم ببرود :ماليش حكم عليها على شان اجيبها هنا غصب 

ده ابوها ما قدرش يتكلم معاها 


فريدة بنفسها :انا لازم اتكلم معاها واضحك عليها ولا هتخرب حياتي لكن لا هي معندهاش اي دليل يثبت ان انا الي عملت فيها كده زمان 


الجد قعد وهو متعصب جدا :منال وبناتها لازم يرجعوا البيت ده ولا ابوكم هيروح مني من تاني وهتتفرق عيلتنا 

وبص لادهم وادم بغموض 


ادهم فهم لجده وضحك بسخرية :صدقني الي بتفكر فيه ده مش مع عينة نور ابدا 


الجد قام :كل على اوضته وبكره يخلق الله ما لا تعلمون 


....................................................

في الڤيلا عند نور 

بدلت هدومها ببجامة بيتي وطلعت لوالدها 

الي اول ما شافها ابتسم 

شبه منال في صباها 

منال بغيظ :على اساس اني كبرت يعني انا لسه زي ما انا 

نبيل بعشق وهو بياكلها في عنيه :وهتفضلي طول عمرك زي ما انتي 


نور :احم ندى تعالي نحضر العشاء اكيد الوالد جيعان 


نبيل ابتسملها 

وفعلا سابوهم لوحدهم 


نبيل قرب من منال ومسك ايديها الي سحبتهم منه على طول 

نبيل مسك ايدها من تاني :وحشتيني يا منال وحشتيني عمري ما نسيتك لحظة


منال سحبت ايديها منه :ما نستنيش هههههه امال اتجوزت وخلفت من غيري ازاي وبصت في عنيه بدموع ازاي قدرت ازاي قدرت تقرب من غيري 

انا انا عمري ما بصيت لغيرك 

نبيل :صدقيني غصب عني انتي عارفة ابويا غصب عليا اتجوز ومش هضلم بنت الناس معايا اكيد لكن اقسملك اني عمري ما لمستها على انها سناء كنت دايما بشوفك فيها 

اسأليها كم مرة ندهتلها باسمك 

انتي عشقي يا منال والله ما قدرت انساكي 

منال بدموع :لكن صدقت صدقت انه منال تخون وضربتني وهنتني 


نبيل :بعد ما عرفت الحقيقة صدقيني دورت عليكي كتير ملقتكيش 


منال بصدمة :ع عر فت ازاي 


نبيل :كامل جابلي الي كان معاكي وهو قالي انه في واحد أجره لانه بيحبك على شان يعمل كده وان انتي مالكيش بالحوار ده كله 


منال بسخرية :وانت صدقت 


نبيل :مش فاهم 


منال اتنهدت :مفيش 


نبيل شدها عليه وبص في عينيها التايهه:سامحيني يا منال 


منال :ابعد انت بتعمل ايه 


نبيل بص في عنيها الي بتسحره :وحشتيني 


وكان هيقرب يبوسها 


لكن دخلت نور بتندهم للعشاء 

نور ضحكت 


منال بعدت عنه بأحراج 


نور بابتسامة :ايه النظام يا حج انت لحقت تلف دماغها ازاي 


نبيل غمزها :ابوكي صايع انتي ما تعرفيهوش لسه 


نور بابتسامة :نتعرف وماله 


مروى من بعيد بغيظ :عبيطة من يومها يضحك عليها بكلمتين ابن سامي 


ندى :بتقولي حاجة يا خالتي 


مروى بغييظ :مفيش 


نور :الاكل جاهز اتفضلوا 


ندى بصوت عالي نسبيا  :الليل قدامك طويل يا حج هسمحلك فيها النهاردة 


منال فتحت عينيها 


نبيل ضحك برجولة مفرطة  :انا بأگدلك ان ندى دي طالعالي هههههههههههه

معاها حق الليل قدامنا طويل 


منال بغضب :انت انت قليل الادب على فكرة 


نبيل :طول عمري 

وسابها في صدمتها وراح للسفرة 

نبيل ببرود :ازيك يا مروى 


مروى وهي بتاكل :احسن منك 


نبيل :ههه كويس اطمنت  عليكي انا كده زي ما انتي حتى العمر ما أثرش فيكي يا مروى 


مروى طنشته وكملت اكل 


ندى قربت من نور :باين انه خالتك ليها حكاية ورواية مع العيلة دي 


خلصوا العشا وكل واحد راح اوضته 


عند نور :انت هتدخل لماما لكن اوعى تغصبها على حاجة هي مش عايزاها لو وجودك في اوضتها ضد رغبتها ارجوك تخرج لاوضة تانية 


نبيل مسك ايدها بحنية :مع انه القسوة شخصيتك لكن قلبك كله حنية وده ظاهر على عينيكي من اول ما شفتك 


نزلت دمعة من نور مسحتها بسرعة


نبيل قرب منها ومسح دمعتها بايديه وحضنها وهي حاولت نبين العكس مع انها نفسها جامد تترمي في حضنه وتحس بالامان والسند معاه 


نبيل بعد عنها وباس دماغها ودخل لمنال الي كانت بتبدل هدومها 

ونبيل هياكلها بعنيه :وحشتيني 


منال :اطلع بره يا نبيل ما يصحش كده 


نبيل فضل يقرب منها وهي بترجع لورا لحد ما حاصرها بين ايديه وهو بيبص في عنيها :بحبك يا منال وعمري ما قدرت انساكي سامحيني وارجعيلي 


منال حاولت تبعده 


نبيل همس بودانها :انتي النهاردة هتنامي في حضني حتى لو العالم كله وقفلي 


منال بصت في عنيه بتوهان 


ونبيل بيبص على شفايفها وما ترددش لحظة انه يخطفهم بقبلة مشتاقة 


................................................

عند ادهم 

خد شاور يطفي النار الي شعلت جواه من نور ونظرات ولمسات داني ليها 

ده غير قوتها المفرطة الي هتتعبه معاها 


ادهم شرد بكل تفصيل فيها ومسك صورتها وهي صغيرة :ما كنتيش كده كنتي بريئة جدا 

كنتي دايما بحاجتي كنتي تقوليلي انت اسدي الي هحارب في صحابي 

فلاش باااك 


نور بعياط :ادهم ادهم 


ادهم بلهفة :في ايه بتعيطي ليه 


نور :صحابي في الروضة ضربوني يا ابيه صح انت اسدي لازم تاخد حقي منهم 


ادهم :يلعن ابو ابيه الي مسكاني فيها دي ده كلهم سبع سنين عمي بينا 


نور :ادهم بكلمك 

ادهم :طيب انا بكره هضربهم كلهم ما تعيطيش انتي بس 


نور حضنته :انا بحبك اوي يا ابيه 


ادهم بغضب طفولي :ما تقوليش ابيه 


نور بزعل :ليه انا مليش اخ وعايزك تكون اخويا يا ادهم 


ادهم سابها ومشي وهو متعصب 


بااااااااااااك 


ادهم ضحك بسخرية 

يااااه سنين يا نور سنين فاتت اتبدلت فيها كل حاجة الا حبي ليكي كان بيكبر مع كل يوم بكبر فيه 

عمري ما نسيتك لحظة وجاية دلوقت بكل جبروت بتقوليلي انت ولا حاجة بالنسبة ليا 

لكن لا اوعدك مش هتكوني لغيري حتى لو غصب عنك حتى لو كرهتيني هتكوني ليا هتكوني نور الادهم اوعدك 


............................................................

في الصباح 

في بيت نور 

الكل كان متجمع عالسفرة باستثناء منال ونبيل 

ندى بضحك :باين الحج سهرها للصبح مش عوايدها يعني 

نور بغضب :ندى اتلمي 

مروى بغيظ:كالعادة اول ما يضحكلها تترمي في حضنه زي الهبلة 


عند منال :نبيل ارجوك انا مكسوفة اوي من البنات 


نبيل مسك وشها بعشق :منال انتي مراتي وعشقي وعمري مفيش حاجة تتكسفي منها لكن اخفي العلامات الي على رقبتك دي وغمزها 


منال فتحت عينيها وبصت لنفسها في المراية :يا لهووي عيب كده ايه ده 


وحاولت تخفي العلامات بالميك اب 


نبيل حضنها من ظهرها :ههههههه لسه بتتكسفي يا بيضة دي علامات الحب 


خبطت ندى مرة تانية فتحلها نبيل :صباح الخير 


ندى :صباح الفل الفطار جاهز 


منال بأحراج :اهو جايين 


وفعلا حصولها ومنال مكسوفة جدا 

نور كتمت ابتسامتها 

ومروى بصتلها بغيظ :كنتي داري الي على رقبتك يا عبيطة 


نبيل ابتسم وسكت 


هنا ضرب الجرس 


فتحت ندى ودخل واحد كبير في العمر معاه ادهم وسناء 


نور اتئففت بغضب :ابتدينا زيارات يومية هيعملولنا فيها عيلة 


نبيل قام عن الطاولة :اتفضل يا بابا 


منال بصتلههم وسكتت 


سناء دموعها كانت بتنزل وبتحاول تبان قوية 


دخل سامي وسناء وراه 


سامي عينيه اتعلقت بمروى 

ومروى كذلك 


ادهم :صباح الخير 


ندى :صباح النور 


سامي بتوهان :ازيك يا مروى 


مروى ببرود :احسن منك 


سامي شد على ايده بغضب 


نبيل كان بيبص لسناء الي دموعها بتنزل ومش قادر يعملها حاجة قلبه مش في ايده 

منال دي سناء مراتي 


منال اكتفت بابتسامة مجاملة 


سامي قعد ببرود وعصايته الي بيتكأ عليها بايديه 


ازيك يا منال 


منال ببرود :الحمدلله 


نور باستغراب مين ده الي الكل بيهابه 


سامي بصلها :ايه مش هتسلموا على جدكم 


نور ببرود  :اهاااا سامي بيه اهلا سمعت عنك كتير صراحة


ادهم بصوت وصلها :اتكلمي عدل مع جدك 


نور طنشته ومدت ايدها لجدها :اهلا فيك 


سامي ردلها السلام وهو مش عاجبه الي بتعمله :وانتي سمعتي عني فين بقى 


نور :هههه من ماما طبعا قالتلي كنت قد ايه حنون عليها 


سامي بص لمروى : مربياها على نفس الجبروت يا مروى 


مروى بسخرية :على الله ما يتعملش فيها الي اتعمل فيا وتعرف تواجهك يا سامي


سامي بص لادهم ولنور وبص لمروى بتحدي : منال انا بطلب ايد نور لادهم 


                             الفصل الرابع من هنا

لقراة باقي الفصول من هنا

تعليقات