Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونتي الفصل السادس عشر16بقلم فيولا عماد


 
رواية مجنونتي
 الفصل السادس عشر16
بقلم فيولا عماد

فجاه مريم شالت الرابطه وضربت ادم  بقلم وقالت:انت واحد حقير



 ازاي تتجرا وتلمسني بالطريقة القذرة دي انا مش




 عاهرة يباشا مهندس وان اتكررت تاني يبقا متلومش غير نفسك 
.........
في الشركه عند امير 
امير بصدمه: اي ي اوجين الورقة دي وازاي امضتي عليها 



اوجين: حضرتك دي استقالتي لان انا انا كملت 4 


شهور هنا وخلاص لازم ارجع عشان دراستي وكده 
امير بحزن:طب هو 





انتي مينفعش تقعدي شهر كمان 
اوجين بستغراب:بس حضرتك انا متفقة معاك علي


 اربع شهور وامشي والورق بيقول كده هو ف حاجه؟



امير بسرعه:لا بس انا يعني قصدي الشركه داخلها علي صفقة كبيرة ولازم تكوني موجودة 



اوجين:حضرتك متقلقش انا ظبط كل حاجه وفي 



بنات بكرة يعملوا الانترفيو وحضرتك تقبلهم هم كمان خرجين هندسه 
امير:يعني انتي خلاص هتمشي 



اوجين:اها خلاص انا لميت حاجاتي من المكتب 




والشقة انا رجعتها زي الاول واتفضل مفتاح الشقة 
امير:مش عارف اقولك اي والله 




اوجين:متقولش حاجه يلا مع السلامه وكملت بابتسامة واتشرفت بمعرفتك باي 



اوجين:باشا مهندس ايدي لو سمحت



 
امير بستوعب:احم اسف مخدتش بالي مع السلامه



 
اكتفت اوجين ببتسامه وذهبت للخروج وافقتها كلمه امير 
امير:طب و يوسف مش هتسلمي عليه 
اوجين:
...........
ادم بدموع ف عينه: انا يمريم بقربلك بطريقة قذرة 





انا بحبك والله بحبك وانتي اللي روحتي اتخطبتي ل امير وانتي عارفه اني 



عاشق التراب اللي بتمشي عليه انا والله بحبك ومستحيل افكر كده فيكي 

عند مريم ف غرفتها فوق 




مريم وهي بتبكي: بقا كده ي ادم مريم حبيبتك 



فراشتك تعمل فيها كده تقربلي كده دا انا يوم م قبلت اتخطب ل امير كان



 عشان احركك وتعترفلي بحبك تقوم تعمل كده انا




 اللي كانت اسيب ابوي و امي واقعد معاك انا اللي


 حبيتك وانت كل يوم مع ست غيري انا بكرهك وكملت بكره ومن بكره هعيش حياتي وانساك خالص 



ونامت مريم مكانها من حرقة قلبها علي حب طفولتها ومراهقتها وشبابها 
......
عند امير 
امير:طب و يوسف مش هتسلمي عليه 
اوجين:انا هبقا اكلمه كل يوم متقلقش حضرتك باي 
وذهبت اوجين لترجع اللي حياتها البائسه كما هي تقول 
..
بعد مرور 6 اشهر 
وتحديدا ف كليه الهندسه البترولية 



تدخل فتاه تجري حتي تلحق اول محاضرة لها ف اول يوم دراسي لها ف كلية احلامها 
طق طق 
المعيد من الداخل: انا قولت محدش يدخل بعدي 




الفتاه وهي تفتح الباب: اسفة ي دكتور ب
ولم تكمل كلامها وانصدمت 

تعليقات